الصعود لأعلى

Dark

Light

Dark

Light

ساندويتش المئة دولار - قصة نجاح في التسويق للمطاعم

هوارد وين Howard Wein (الصورة) خبير في صناعة المأكولات والمشروبات والضيافة يقترن اسمه بقصة ساندويتش المئة دولار والتي بدأت أحداثها في مارس 2004 حين طلبوا من هوارد المساعدة في تدشين وافتتاح مطعم فاخر صغير، متخصص في طهي اللحوم المشوية في فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية. حمل المطعم الجديد اسم باركلاي برايم Barclay Prime .

اقرأ المزيد

قصة مجدي عبد العظيم، مؤسس شركة مجدسوفت

مجدسوفت شركة مصرية أسسها أحد قراء المدونة القدامى - مجدي عبد العظيم، والذي يحكي لنا قصته من البداية في السطور التالية. بدأت رحلتي فعليا في عام ١٩٩٦ حين كان عمري ١١ عاما، حين بدأت العمل خلال فترة الإجازة الصيفية مع خالي في محل بقالة / سوبر ماركت حيث كنت أوصل طلبات الزبائن وأنظف المحل وما شابه. بعدها بسنة أخرى عملت مع خال آخر لي في مجال المقاولات (من سباكة وأعمال كهرباء وغيرها). استمر حالي كذلك حتى سنة ١٩٩٩ حين وجدت طلبا ملحوظا على تطبيقات الحاسب الآلي / الكمبيوتر، وتصادف أن عرض على خالي العمل في مكتب هندسي للعمل كساعي براتب شهري ١٢٠ جنيه مع راتب إضافي حوالي ٩٠ جنيه ووافقت على ذلك.

اقرأ المزيد

ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة كبيرة

ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة كبيرة جدا، القاصمة التي تنحني أمامها الهامات؟ تدوينة اليوم تحاول أن تساعدك على إجابة هذا السؤال. قصتنا هنا تحولت إلى كتاب ثم فيلم سينمائي بعنوان: Touching the Void (الرابط)، جاء من أجل توثيق رحلة البطلين ’سيمون يتس‘ و ’جو سيمسون‘ لتسلق قمة جبل سيولا جراند المتجمدة على ارتفاع 6344 مترا، في دولة بيرو في أمريكا الجنوبية. خلال أيام ثلاثة، بلغ البطلان القمة من مسار جديد وبدآ بعدها رحلة الهبوط.

اقرأ المزيد

بن كومان يعدو رغم علمه أنه سيكون آخر السباق

اجتمع المتسابقون على خط البداية، وانتظروا إشارة البدء، بعدها انطلقوا بسرعة في سباق اختراق الضاحية، وبعد قرابة ثلث الساعة، بدأ العدائون يعبرون خط النهاية، إلا بن كومان - عداء وحيد، منذ البداية وهو متأخر عن الجميع، وحين يحتاج أسرع العدائين إلى 20 دقيقة أو أقل كي يكمل سباق الضاحية، يحتاج هو إلى ضعف هذا الزمن ليكمل هذا السباق. حين عبر العدائون خط النهاية، وجدناهم يرجعون في مسار السباق ليجروا مرة أخرى خلف هذا العداء، وتجد منهم من يسنده حتى لا يقع، وتجد البقية تجري خلفه لتشجعه وتؤازره وهو يقوم بعد كل عثرة وسقطة.

اقرأ المزيد

قصة نجاح مؤسس شركة MyPillow من الإدمان إلى مليونير عصامي

قصتنا اليوم بطلها مدمن مخدرات سابق تحول ليكون مليونير عصامي ناجح، جاء ميلاده في يونيو 1961 في بلدة أمريكية صغيرة. كانت أول وظيفة لبطلنا مايكل ليندل Michael Lindell وعمره 16 عاما في عام 1977 في محل بقالة أثناء دراسته، إلا أن مايكل عانى من مشكلة أساسية، لم يعجبه أن يصدر الناس له الأوامر. حين عبر عن ذلك الإحساس لمديره، عاجله هذا بالمقولة الشهيرة: إن لم يعجبك هذا الأمر ارحل فورا وكن أنت مدير نفسك. بعدها بقليل تم فصل مايكل من محل البقالة! لكي يحقق مقولة ذلك المدير، وليكون مدير نفسه، ترك مايكل مقاعد الدراسة وعمره 18 سنة وبدأ يؤسس عدة مشاريع تجارية صغيرة، في أنشطة تجارية متباينة مثل إصلاح المواسير وتنظيف السجاجيد (بعدما أغرقت المياه المتسربة شقة أخته ذات مرة) وتربية الحيوانات، وإدارة عربات الطعام، كما وافتتح عددا من الخمارات...

اقرأ المزيد

ياسين العربي - من تونس إلى فيتنام

هل لازلت تذكر ضياء الدين (والذي سبق ونشرنا قصة نجاحه على هذا الرابط)؟ حسنا، ما حدث منذ آخر لقاء لنا معه هو أن ضياء الدين سافر إلى فيتنام، وهناك حيث تعرف على ياسين العربي والذي حكى له قصته في فيتنام، ليعود ضياء الدين ويحكيها لنا في السطور التالية.

قصة نجاح ياسين العربي

ياسين العربي شاب تونسي، كان يعمل في مصنع ملابس في تونس، وتصادف أنه بجوار هذا المصنع، يوجد مصنع آخر صاحبه بلجيكي الجنسية، وبسبب السمعة الطيبة التي حققها ياسين لنفسه، اتصل به هذا البلجيكي وعرض عليه أن يشغل وظيفة مدير التصنيع في مصنع ملابس آخر يملكه في فيتنام. (وهي ذات الوظيفة التي كان ياسين يعمل فيها في تونس)

اقرأ المزيد

عليك بتنظيف أسفل سريرك

في كتابه ’اختر نفسك‘ Choose Yourself شرح لنا الكاتب جيمس ألتشر (رابط موقعه) تفاصيل رحلته من أعماق الفشل العظيم إلى سطح النجاح، كيف فشلت له 17 شركة بدأها (من إجمالي 20 شركة أسسها بنفسه) وزيجتين وكيف أفلس تماما أكثر من مرة (بعد رصيد بالملايين في البنوك) وسقط رهينة الاكتئاب الشديد المرضي وزار أطباء نفسانيين عدة، وكيف تسرع في رفض الاستثمار في شركة ناشئة مجهولة اشترتها جوجل فيما بعد بالملايين وحولت اسمها إلى آدوردز، والقائمة طويلة لكني فقط أريد أن تلاحظ الشبه بينك وبينه في عدم التوفيق...

اقرأ المزيد

خطوات نجاح مؤسس شركة برينتري

في ثنايا كل قصة نجاح ستجد أشياء تتكرر - خطوات نجاح - تحوي الكثير من الدروس التي نستطيع تطبيقها عند إطلاق مشاريعنا وأفكارنا. منذ 10 سنوات أو يزيد، عمل برايان جونسون Bryan Johnson بدوام جزئ (بارت تايم) في بيع خدمات قبول بطاقات الفيزا (أو بكلمات أخرى، وظيفته كانت إقناع المحلات والشركات والمطاعم والمقاهي بقبول بطاقات الائتمان والاعتماد البلاستيكية كطريقة سداد بدلا من النقد والكاش – وكذلك إقناع أولئك الذين يقبلون هذه البطاقات بالفعل أن يتركوا موردهم الحالي والعمل مع شركة برايان). اضطر جونسون لقبول هذه الوظيفة لتساعده على سداد ديونه جراء استثمار سابق له في مجال العقارات فشل وخسر. المفاجأة كانت أن برايان أثبت كفاءة كبيرة في عمله الجزئي، وحقق مبيعات قياسية لم يحققها أحد قبله من 400 رجل مبيعات عملوا معه في ذات الشركة. بعدها عمل برايان بدوام كامل في منصب إداري في سلسلة محلات التجزئة الأمريكية سيرز Sears لكنه كان رافضا لقيود الوظيفة وأراد حرية الحركة والتفكير والإدارة، وكان يبحث عن فكرة مشروعه التجاري الذي سيجلب له هذه الحرية. ثم خطرت له فكرة: لماذا لا يبدأ هو شركته الخاصة والتي ستقدم ذات الخدمات المالية الإلكترونية لكن بشكل أفضل وأرخص وأسرع. لماذا لا يقدم هو خدمات ممتازة بمساعدة فريق عمل يقدم تجربة استخدام لا مثيل لها في هذه الصناعة والتي لاحظ أنها لا تهتم بتقديم تجربة استخدام ودودة سهلة سريعة للمستخدم، وأراد هو ملء هذا الفراغ. حتى لا أطيل عليك، ولكي أحفز فضولك لكي تستمر في قراءة خطوات نجاح شركة برايان والتي باعها بعد تأسيسها بسنوات قليلة مقابل 800 مليون دولار إلى شركة باي بال

اقرأ المزيد

خطة التسويق في صفحة واحدة

كتاب خطة التسويق من صفحة واحدة يهدف إلى تبسيط الخطة التسويقية لأي شركة أو مشروع، عبر كتابتها في صفحة واحدة مقسمة إلى 9 مربعات، كل مربع يحوي ملخصا سريعا للخطوات التسويقية التي سيتم تنفيذها، مع تخصيص فصل كامل لشرح محتويات كل مربع من التسعة. لا خلاف على أن الخطة التسويقية الجيدة لا تكفي لها صفحة واحدة فقط، لكن في ذهنك وفي عقلك يكفي صفحة واحدة للخطة التسويقية لمشروعك ولشركتك. الكتاب يحمل اسم 1Page Marketing Plan. Get New Customers, Make More Money, and Stand Out from the Crowd وكاتبه هو آلان دب Allan Dib عصامي أسترالي – مسوق مجدد – خبير تقني – مستشار أعمال، نشر كتابه بنفسه عبر أمازون ليصبح خلال شهر من بدء بيعه على رأس قائمة أكثر الكتب مبيعا هناك وليحصد كذلك العديد من التقديرات المرتفعة من قراء الكتاب. (رابط موقعه الانجليزي)

اقرأ المزيد

الثورة الصناعية الرابعة

الثورة الصناعية الرابعة قادمة لا محالة، سبب هذه الثقة هو من قراءة صفحات التاريخ، فالتاريخ كما نعلم يميل إلى تكرار نفسه. اخترت لكم مقالة (غير معلومة المصدر على وجه الدقة لكن هذا الرابط أفضل ما وجدت) سردت مجموعة من التوقعات لأهم علامات الثورة الصناعية الرابعة ورأيتها جديرة بالترجمة والقراءة والتفكر والتمعن. هذه التوقعات بعضها قد تحقق، بعضها يتحقق، وبعضها ينتظر، وأرى أن علينا الاستعداد للمشاكل والفرص والحلول التي ستوفرها هذه الثورة الصناعية الرابعة .

اقرأ المزيد

قصة نجاح دونالد ترامب في الكسب من العقارات والتجارة

دونالد ترامب هو رجل الساعة بلا جدال أو نزاع. هذا الأمريكي الذي يتوقع له الكثيرون أن تتسبب سياساته الاقتصادية الحمائية في مشاكل جمة للعديد من دول العالم. رجل أثار ويثير الكثير من النقاشات الحامية. على الجهة الأخرى، لا يوجد انسان كامل... ولذا أدعوكم لقراءة قصة نجاح دونالد ترامب في مجال التجارة، فسواء مدحناه أو ذممناه، فالرجل عصامي بنى نفسه وصنع لنفسه امبراطورية عقارية وثراء لا أول له ولا آخر، وحتما سنجد في ثنايا قصته ما نتعلمه ويساعدنا للحكم عليه بشكل دقيق معتمد على حقائق، لكن قبلها، للنجاح تعريفات كثيرة، في مقالتنا هذه سنأخذ الجانب التجاري منها - مع تحفظات.

اقرأ المزيد

فيليب كوتلر - من أعلام التسويق

كتب فيليب كوتلر Philip Kotler أكثر من 55 كتابا في التسويق، وحصل على لقب أبو التسويق الحديث، ونال 14 درجة فخرية من جامعات عالمية، وأصدرت حكومة اندونيسيا طابع بريد يحمل صورته تقديرا لأعماله، ليكون أول مختص بالتسويق تظهر صورته على طابع بريد في العالم. جاء ميلاده في شيكاجو أمريكا في 27 مايو 1931 لأبوين هاجرا من أوكرانيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية. حصل على شهادته الجامعية العليا في الاقتصاد من جامعة شيكاجو في 1953 ثم على شهادة الدكتوراه من جامعة MIT المرموقة في 1956 حيث تخصص في الاقتصاد أيضا، ثم درس الرياضيات والعلوم السلوكية، ثم التحق في 1962 بجامعة كيلوج Kellogg  ليعمل في تدريس التسويق الدولي. هناك، تخرج على يديه بعض من ألمع العقول في مجال التسويق.

اقرأ المزيد
تحميل المزيدجاري التحميل