روبرت فويت، الرجل خلف برنامج بينت شوب برو.

دفعني الفضول لمعرفة خلفية شركة Jasc بعدما قمت بتسجيل نسختي الأصلية من برنامج PaintShop Pro الإصدارة العاشرة، وما هي إلا بضع ضربات على لوحة المفاتيح في موقع جووجل حتى عثرت على اسم الرجل الذي أسس هذه الشركة في وقت فراغه، ثم تنازل عن مقعد مدير الإدارة لمحترف يأخذ الشركة لمصاف الشركات العالمية الاحترافية، ثم أخيراً باعها لشركة كوريل، إنه الطيار: روبرت فويت.

تعود بدايات دخول الكابتن طيار روبرت فويت في عالم إنتاج برمجيات الحاسوب إلى عام 1990 حينما كان عمره وقتها 30 سنة، ويعمل كطيار تجاري على طائرات نقل الركاب على خطوط شركة نورث ويست الأمريكية. استغل روبرت فترات راحته في متابعة هوايته الأولى: التصوير الرقمي. رغم أن عمل روبرت كان الطيران، لكن عشقه الأول كان علوم الحاسوب، وهو أحب تجربة البرامج التي كانت تتيح له تعديل الصور الرقمية و”طبع” هذه الصور من خلال حاسوبه الخاص. بفكرة بسيطة وبداية متواضعة، صمم روبرت برنامجًا بسيطاً حوى مجموعة من وظائف تحرير الصور رقمياً، وطرحه للتنزيل الإلكتروني بنظام المشاركة والتجربة في حقبة ما قبل شبكة إنترنت والتي سادتها النشرات الإلكترونية BBS، وهو دعا المستخدمين لتجربة البرنامج الذي سماه محل التلوين أو PaintShop وعرض آرائهم ومقترحاتهم فيه عليه. [بداية البرنامج الشهير فوتو شوب كانت في عام 1989 – أي قبل بداية روبرت بعام واحد].

اقرأ المزيدروبرت فويت، الرجل خلف برنامج بينت شوب برو.

جيمس موريسون، الرجل وراء شركة آيميت

جيمس موريسون مؤسس آيميت

إفلاس شركة آيميت وإغلاقها تحديث: 17 سبتمبر 2009، في تطور درامي حزين، أغلقت شركة آيميت أبوابها في مدينة دبي للانترنت، وغدا صاحبها جيمس موريسون (James Morrison) خارج نطاق الاتصال به أو الوصول إليه، مع تكهنات بسفره خارج البلاد، تاركا موظفي شركته …

اقرأ المزيدجيمس موريسون، الرجل وراء شركة آيميت

مسيرة نجاح مايكل دِل، مؤسس شركة دِل

هذه المقالة محدثة في 21 أغسطس 2009 بمعلومات توفرت لي بعد قراءة كتاب مايكل دل والذي لخصت فصوله الأولى هنا وأنصح كل من نسخوا هذه المقالة بإعادة نسخها من جديد لأن بعض المعلومات القديمة كانت غير دقيقة، وأرجو ألا ينسوا مرة …

اقرأ المزيدمسيرة نجاح مايكل دِل، مؤسس شركة دِل

11 مبدأ نتعلمه من جوجل

مترجمة بتصرف من موقع : http://EzineArticles.com/?expert=David_Handler 1- يتفق جميع أعضاء فريق عمل موقع جووجل الشهير على مبدأ “التسامح والاحترام“، وما أن يتم اتخاذ أي قرار، حتى تصر الشركة كلها على اتفاق الجميع على تنفيذ هذه القرارات، والتعاون التام من الكل لتنفيذ …

اقرأ المزيد11 مبدأ نتعلمه من جوجل

سبع نصائح تسويقية للمنشآت الصغيرة

مقالة مترجمة بتصرف من موقع Bussinessknowhow.com 1- لا تتبع سياسات إعلانية مثل الشركات الكبرى تسعى الشركات الكبرى – عبر سياسات إعلانية ضخمة- لترسيخ اسمها التجاري في أذهان المستهلكين، ولخلق طلب على منتجاتها المستقبلية. المنشأة الناشئة الصغيرة لا تتحمل اللجوء لمثل هذه …

اقرأ المزيدسبع نصائح تسويقية للمنشآت الصغيرة

الأخطاء التسويقية المتكررة

الأخطاء التسويقية

الأخطاء التسويقية حين تتكرر تصبح كارثة، ورغم بساطة هذه الأخطاء التسويقية التي تؤدي لتحقيق الخسائر الكبيرة، تجدها تتكرر في الكثير من المنشآت والشركات، خاصة تلك التي حققت نجاحا في بدايتها ولم تعد تستمع لصوت العقل.

لنفهم أسباب تكرار هذه الأخطاء التسويقية التي سيأتي ذكرها، يجب علينا تذكر أنه لم يكن هناك وجود فعلي قائم بذاته لعلم التسويق منذ قرابة سبعين سنة أو يزيد، إذ كانت وظيفة التسويق موكلة لقسمي الإعلانات والمبيعات، على أن الحال تغير تماماً في فترة الستينات إذ أصبح لعلم التسويق مناهجه وأقسامه في كثير من الجامعات والكليات والمعاهد، بل والكتب والمجلات التي تشرحه وتشجعه.

اقرأ المزيدالأخطاء التسويقية المتكررة

النصائح السديدة قبل إنشاء شركة جديدة

وأنت تفكر في مشروع جديد تطلقه، وشركة جديدة تؤسسها، ستحتاج لبعض النصائح والارشادات من هنا وهناك، وهنا أجمع لك بعضا من أفضل  هذه النصائح :

• جاهد كي تجعل منتجك سهل الاستخدام للمستخدم/المستهلك العادي، وعامل المستخدم / المستهلك كأنه ليست لديه أي دراية بطريقة استعمال المنتجات التي تتعامل فيها.

• عانت كتب ستيفن هوكينز (صاحب النظريات العلمية عن نشأة الكون والحائز على جوائز علمية كثيرة) في جانب المبيعات، فمع كل معادلة يضعها في كتابه، تنخفض مبيعات هذا الكتاب نتيجة لذلك بمقدار النصف.

اقرأ المزيدالنصائح السديدة قبل إنشاء شركة جديدة

من غرفة نومه إلى الملايين، توني شاي Tony Hsieh

توني شاي tony hsieh

جاء ميلاد بطل قصتنا اليوم، توني شاي أو Tony Hsieh في عام 1973، وبعد نجاحه شابا في إدارة مطعم بيتزا في مهجع جامعته العريقة هارفارد، تخرج توني شاي منها متخصصاً في علوم الكمبيوتر في عام 1995، ليعمل بعدها مع زميله في سكن الجامعة: سانجاى (Sanjay Madan) كمبرمجين في شركة أوراكل الشهيرة.

بجانب وظيفتهما الصباحية، كانا يصممان مواقع الانترنت لشركات ومراكز تسوق كثيرة، وكانت مقابلات العملاء تتم في أوقات استراحة الغداء، والعمل على تصميم المواقع يتم ليلاً.(في هذه الفترة، كان شبكة انترنت صيحة جديدة تماما، مثل مدونة شبايك في شبابها 🙂

على أنه دائماً ما واجهتهم مشكلة متكررة: شكوى العملاء من عدم دخول زوار على تلك المواقع الجديدة التي صمموها لهم، فضلاً عن أن غالبية هؤلاء العملاء لا يملكون الميزانيات الضخمة لينفقوها على الدعاية والإعلان، لذا لم تكن هناك طريقة اقتصادية لجلب زوار للمواقع.

اقرأ المزيدمن غرفة نومه إلى الملايين، توني شاي Tony Hsieh

Send this to a friend