رجال أعمال عطلات نهاية الأسبوع

في عام 2004، نشر موقع متخصص في الأخبار الصادرة من اليابان مقالة شرح فيها فكرة أسماها رجال أعمال عطلات نهاية الأسبوع أو Weekend Entrepreneurs وهم موظفون يعملون خلال أيام الأسبوع مثلي ومثلك، ثم يخصصون عطلات نهاية الأسبوع لمشاريع تجارية خاصة بهم، تجتمع أغلبها في أنها تقوم على انترنت، حيث من السهل القيام بعمليات البيع والشراء الإلكتروني.

هذه الظاهرة لاحظها وكتب عنها الكاتب ومدرب تطوير الأعمال Fuji Koichi أو فوجي كويشي، حيث وضع التجارب التي عاصرها في المجتمع الياباني في كتاب اسماه شركات عطلات نهاية الأسبوع أو The Weekend Enterprise أو باليابانية (Shumatsu Kigyo).

بعدها، بدأ يقدم دورات تدريبية بعنوان كيف تبدأ نشاطك التجاري في عطلة نهاية الأسبوع، لمساعدة المترددين الراغبين في بدء نشاطهم التجاري على مهل وبدون الاستقالة من الوظيفة النهارية.

يعرض المؤلف في كتابه فكرة جديدة على طبقة الموظفين العاملين الكادحين، مفادها أن يكونوا عصاميين، مديري أنفسهم في عطلة نهاية الأسبوع.

يبدأ الأمر بأن يفكر كل منا في أمر يحبه ويهواه ويتقنه، ثم يركز في عطلة نهاية الأسبوع على أن يأخذ هذه الهواية خطوة إضافية للأمام.

يعتمد الكاتب في فكرة كتابه البسيطة على انترنت، ويضرب أمثلة عملية على ذلك:

موظفون طوال الأسبوع، رجال أعمال نهاية الأسبوع

موظف ياباني بشركة طيران رائدة، يناهز عمره 48 سنة، قارئ تقليدي لكتب التجارة والأعمال، بدأ في كتابة مقالات ومراجعات تلخص ما قرأه، ثم بدأ في إرسالها كنشرات بريدية عبر البريد الإلكتروني، حتى انتهى به المآل إلى نشر مقالة كل يوم. مع مرور الوقت، ومع حرصه على النشر كل يوم، زاد عدد القراء إلى 10 آلاف مشترك، وبدأ يجني بعض العوائد من الإعلانات. ثم ذاع صيته أكثر حتى طلب منه برنامج إذاعي إجراء مقابلة معه، واستمر نجاحه حتى صار له برنامج خاص به.

قصة نجاح أخرى تدور حول مُحرر صحفي في دار نشر كبيرة، يبلغ من العمر 40 سنة، قام بنشر بعض كتبه بنفسه، تناول في واحد منها موضوع أفضل المناظر والمشاهد الليلية في العاصمة طوكيو. بعدها بسنتين، قام بوضع محتويات كتابه في موقع له على إنترنت، وبدأ بترشيح وتزكية بعض الفنادق التي تتضمن أجمل وأفضل مشاهد ليل مدينة طوكيو لزوار الموقع، وقام بتحصيل نسبة صغيرة من كل حجز فندق يقوم به زوار الموقع. في عامه الأول حصد 2000 حجز فندق عبر موقعه.

يؤكد الكاتب على أن مثل هذه الأمثلة هي الاستثناء وليست القاعدة، فالنجاح ليس خلف أول باب مغلق نواجهه، وهو يؤكد على أن الأمر يتطلب تنمية تلك الموهبة لدينا حتى تبلغ درجة تصبح عندها ذات قيمة وفائدة تضيفها للآخرين.

يقول فوجي: في البداية يجب عليك أن تنمي مهارتك واهتمامك حتى تكون خبيرا في مجال ما، وتكون لك مميزات خاصة يمكنك تقديمها للآخرين، وحين تتقن ذلك، ساعتها يمكنك أن تطلب مقابل مالي لخدماتك.

ثم يحذر أولئك عديمي المواهب أو المهارات أو المعرفة، يحذرهم من أن تدفعهم الرغبة العمياء في جمع المال من الأخذ بنصيحته، فالنجاح ليس متوقعاً في حالتهم.

(لمن يريد قراءة المزيد من الأفكار والتجارب، عليك قراءة ملخص كتاب رجال أعمال نهاية الأسبوع وفيه أفكار مشاريع تجارية كثيرة)

ميزة رجال أعمال نهاية الأسبوع قلة المخاطر التي يأخذونها…

ففي المثال الأول، بالكاد تساوى عائد الموقع مع مرتب الرجل، وعندها قرر أن يتفرغ للموقع وفي الثاني، لا زال الكاتب يزاول عمله التقليدي…

ينصحنا فوجي بثلاث:

  1. هل تحب هذه الفكرة التي تريد تنفيذ نصيحته بها؟
  2. هل لديك كامل القدرة على تنفيذها؟
  3. هل فكرتك ذات جدوى وطلب من الناس؟

على أن مفتاح النجاح هو حسن استخدام أدوات الإدارة المعتمدة على انترنت، مثل طريقة إدارة نشرة بريدية إلكترونية، يشترك فيها المهتمون بما تتحدث عنه أو بما تقدمه وتبيعه، لتتعرف عن طريقها على السوق المحتملة للمنتج (أو الخدمة) الذي تريد بيعه في نهاية المطاف.

الطريف أنه بعدما نشرت هذه الترجمة في عام 2005 وعدت إليها في عام 2022 وجدت أن المؤلف فوجي كويتشي كتب أكثر من 50 مؤلفا حول الفكرة ذاتها، بلغات كثيرة أغلبها للقارة الآسيوية، وأن فكرته انتشرت حول العالم واشتهرت في الغرب كذلك وبدأ كثيرون يدعون لها ويطبقونها.

هدف المؤلف اليوم؟ أن يجعل اليابان عصامية مليئة بالعصاميين!

على أن الكاتب كذلك يوضح أن الطريق ليس ورديا وأن الفكرة ليست بالسهلة وأن الأموال لن تتساقط عليك مثل السيل المنهمر! الأمر بحاجة لتدريب النفس على تحمل المشقات والآلام، وتعلم الكثير لتفادي الكثير من الأخطاء في الإدارة والتجارة والبيع والتسويق وغير ذلك.

بعد مرور 16 عاما على نشر كتابه الأول في عام 2003، عاد فوجي بإصدارة أحدث، عنونها عطلات نهاية الأسبوع للبالغين أو Adult Weekend Startup.

غلاف كتاب عطلات نهاية الأسبوع للبالغين أو Adult Weekend Startup
غلاف كتاب عطلات نهاية الأسبوع للبالغين أو Adult Weekend Startup

الطريف في هذا العنوان عدم قصد من تخطوا سن 18 عاما بالبالغين، بل من بلغوا الخمسين والستين وحتى المائة عام (!!) ولا زالوا بحاجة لمصدر دخل كريم، ولهم يقدم أفكارا واقعية وأمثلة عملية ومساعدات فنية تناسب السن الذي بلغوه.

المحزن في الأمر أني لم أجد نسخة بالانجليزية من هذا الكتاب ويا ليت قراء اليابانية من أبناء العربية يعطوني ملخصا ويترجمون لي بعض القصص القصيرة من هذا الكتاب.

اليوم في عام 2022، انتشرت الفكرة التي دعا إليها فوجي وأصبحت شيئا عاديا ومطلبا طبيعيا في اليابان! هذه الفكرة كانت ممنوعة في 80% من الشركات اليابانية ويعتبرونها مثل خيانة للشركة وفق استقصاء منشور في عام 1995. كل هذا تغير بعدما عجزت أقوى واقدم الشركات اليابانية عن تقديم وظيفة لمدى الحياة مثل السابق.

في السياق ذاته، نشرت تدوينة بعنوان خمسون نصيحة من الشهير بول جراهام لمن يريد أن يكون انتربنور وأنصحك بقراءة كل هذه المواضيع!

أغلب المعلومات الواردة في هذه المقالة جاءت نتيجة استخدام ترجمة جوجل من اليابانية للانجليزية، ولذا إذا وجدت إي أخطاء أرجو أن تترك تعليقا بذلك المعني وأشكرك جزيل الشكر على المساعدة.

  1. abuzakour

    أعجبني الموضوع كثيراً وممكن إلإستفادة منها فأنا أضيع الكثير من الوقت خلال العطل. المشكلة هي ايجاد الفكرة الخلاقة والجديدة لإفادة الناس…. والأهم أن تثير اهتمامي

    سلام

  2. احمد الشايقي

    ممكن المزيد عن رجل اعمال اخر الاسبوع فكرة جدا رائعة

  3. علي النقبي

    كم شدني موضوع هذه المدونة…

    وكم تمنيت أو تمنى غيري الإستفادة من أوقات فراغه…

    وكم هي الأفكار البسيطة في جني المال ونصبح رجال أعمال نهاية الأسبوع…

    لدي عدة أفكار لها أن تساعد في أن نكون رجال أعمال نهاية الأسبوع…

    أتمنى من الأخوة القراء أنه يقوموا بكتابة اقتراح واحد على الأقل يمكن لأي شخص يقوم فيه في نهاية الأسبوع…

    إلى هذه اللحظة فإن عدد قراء هذه المدونة 268 فلو كتب كل شخص فكرة لحصلنا على 268 مشروع وفكرة…

    وأبدأ أنا باقتراح وهو:

    أن يقوم الشخص بتسويق أراضي أو منازل عرضها أصحابها للبيع ويحصل على نسبة من هذه البيعة.

    وقد طبقها أحد أصحابي والآن ما شاء الله قدم استقالته من عمله وتفرض لهذه المهنة…

  4. المهندس

    اريد فرصة لتطبيق هذه الفكرة ومن ثم أفيدكم بالنتائج…

    دمتم جميعا بخير..

  5. الرميحي

    السلام عليكم / الفكرة جداً رائعة التجارة أو التسويق في الإجازات واشكرك على نقل هذه الأفكار المميزة التي قد تفتح باب تجارة ورزق كريم لأي شخص يقرأ الموضوع ، واشكر ايضاً الأخ علي النقبي لفكرته الرائعة واتمنى للجميع التوفيق .

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فى من طرح هذه الفكرة لأنها أول شيئ فكرة كسب مال حلال وتقضي على وقت الفراغ القاتل والممل وطريقة لكي يزيد الراتب أو يساعد نفسه علىزيادة الادخار فمثلا أنا على سبيل المثال أعمل مصمم إعلانات في شركة طباعة و آخذ كل أسبوع درس متقدم فى علم الخط العربي وإتقانه جيد حتى أصبح خطاطا ماهرا بجانب عملي أسأل الله العلي القدير أن يوفقنا لما يحب ويرضاه وبارك الله فيكم . يونس من فلسطين

  7. برستيج

    السلام عليكم ورحمه الله

    فكرة جدآ جميلـة وأتمنى أن أطبـق شي من فكرتهـا .

    لك جٌـل الاحترام والتقدير .

  8. […] بداية انطلاق هذه المدونة عن كتاب مماثل لمؤلف ياباني، أنصحك بقراءة ملخصي الوجيز له، لكن هذا الموضوع أكبر من أن تكفيه مقالة واحدة، ولذا […]

  9. مبدع دائما يا رؤوف !

  10. محمد

    انه لامر جميل ان يعرف الانسان اين يضع خطاه خصوصا في هذا الزمن العسير حتى على الاشداء
    و فقنا الله لما فيه رضاه و نجاحنا

  11. فيصل محمد شعفل

    بارك الله فيك وكم هو حقيقي استخدام وقت يومين ونصف لكي تبرهن نجاح فكرتك في مجال يكون له مردود مادي ومعنوني ولما تشارك اولادك في هذا العمل لزياده دخلهم الاسبوعي وجعله حافز للتعليم والممارسه ومن ثم يكون الاسثمار الاوفر بالنسبه لهم في وقت الصيف لشغل فراغهم وزيادة ثقتهم بأنقسهم.

  12. أيمن أسامه

    و الله فكره رائعه
    وأنا أجد نفسي متفرغا (لم أتخرج بعد) لذلك
    فيمكنني أن أكون 7 رجال أعمال طوال الأسبوع في آن واحد

    🙂

  13. مكافحا اليأس .. قارئا لكل مقالاتك القديمة

    باحثا عن الالهام .. عن الافكار العظيمة في تدويناتك و في روح تلك المقالات ..

    تلخيص مااستفدته من هذه التدوينة :

    البحث عن مهارة او هواية و الاستفادة منها في عطلة نهاية الاسبوع و محاولة التقدم ولو لخطوة للأمام

  14. علم الدين

    الحقيقة إنها فكرة رائعة :
    أن يكون المرء رجل أعمال في عطلته وأوقات فراغه من خلال أنشطته التي يجبها
    ويهواها ،يوظفها في مجال العمل ،،فيثمر وينجح
    إلا أنها بحاجة للأدوات التي ذكرتها
    مع الصبر والسعي والمجاهدة
    ينال المرء المطلوب ويحظى بالمرغوب
    شكرا لك

  15. شريف

    رؤوف باشا
    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كنت أود أن أعلم – هل هذا الكتاب موجود فقى مكتبة دار الشروق أو مكتبة جرير
    وجزاكم الله خيرا
    شريف الجزار

  16. استفدت كثيرا من هذا الملخص الرائع،

    المهم أن ننتبه إلى نقطة مهمة للغاية، أن الكاتب ذكر أن أحد الناجحين لم يتفرغ إلى بعد أن وصل لحد معين، والآخر لم يترك عمله التقليدي بعد

    فالكثير ممن يتسرعون بترك أعمالهم التقليدية ليغامر من دون دراسة أو بحث جيد أو بالأحري تجربة عملية

  17. إنه من شبه المستحيل طباعة المقال .. انصحك بأن تقتدي بالمواقع الأخرى في وضع زر لطباعة المقال .. إن أردت مثال رائع وسهل وجميل عليك بموقع الجزيرة.نت فهو يتيح تقنية رائعة عند طباعة المقال .. صدقني هناك أناس تحب قرائة المقال على ورقة .. وهذا سبب بقاء الكتب والمجلات حية حتى الآن .. ربما

  18. رائع اخي, انا أحاول فعلا اتباع هذا الاسلوب بجوار الوظيفة الاساسية.

    بارك الله فيك

  19. فكرة رائعة لمن يملك وظيفة , و يرغب في تحسين دخله .

  20. مقال رائع جداً
    شكراً لمجهودكـ،، 🙂

  21. مقال اكثر من رائع
    جزاك الله خيرا 😀

  22. قبل قرائتي لهذا المقال كنت أظن أن تحقيق النجاح في مجال الأعمال يستلزم كل الوقت ، و لا يكفي أن يكون أساسه تخصيص يوما للبدء فيه كبداية .

    بعد قرائتي لهذا المقال تغيرت وجهة نظري هذه !

  23. فكره رائعه بأن تحدث المواضيع القديمه
    هنالك الكثير تغير للأفضل وهنالك أفكار بقيت كما هي
    ذكرني الامر ببرنامج عن اليابان يقوم بتشغيل المتقاعدين في أعمال حرفيه منها ينتجون ومنها لا يبقون عالة على المجتمع ومنهم من تخطى ال ٧٥ من عمره
    ليتها تطبق عندنا
    ودمتم سالمين

اكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.