كتابي شاحن الأمل متوفر للشراء من موقع لولو

 بعد مجهود شاق طويل، لمست أصابعي بالأمس أول نسخة مطبوعة عبر لولو من كتابي السابع الذي أسميته شاحن الأمل. في هذا الكتاب، جمعت كل قصص الأمل التي سبق ونشرتها في مدونتي هنا، وأضفت إليها قرابة خمس قصص جديدة، وقمت بتحديث بيانات ما تيسر لي من قصص الكتاب. المجهود كان في العثور على قصص أمل جديدة، ذلك أني وجدت الكثير منها، لكن بالبحث والتدقيق، وجدت نسبة كبيرة منها غير صحيحة، مفبركة، مكذوبة.

book7-2

اقرأ المزيد

دعوة للمساهمة في تمويل كتابي الصوتي الثاني – مقولات في النجاح

تحديث: بفضل الله حصلنا على ممول رسمي لهذا الكتاب، وكالة لغة الفن الإعلامية في السعودية، فجزاهم الله خيرا. مرة أخرى ودعوة جديدة لقراء مدونتي للمساهمة في تمويل مشروع تحويل كتابي مقولات في النجاح من مكتوب إلى صوتي. هذا الكتاب الصوتي أكثر إمتاعا ويدعو للتفاؤل وللانشراح وللابتسام، حكما بعد تجربة شخصية، استمعت فيها في جولة هادئة على الأقدام، للثلث الأول من الكتاب، والذي سجله لي – مشكورا – الصديق أحمد من غزة، صاحب الصوت الرخيم. الصورة من فليكر كالعادة، تسجيل هذه الكتب الصوتية يحتاج إلى نفقات لكي يخرج لنا في صورة متقنة واحترافية، وبدلا من طلب التبرعات مثل السابق، هذه المرة أدعوكم للمساهمة في تمويل كلفة هذا العمل عن طريق موقع خمسات وشراء خدمتي هناك (الرابط). هنا سأوفر 35 مقولة صوتية للتنزيل المجاني (الرابط) على سبيل التعريف عن جودة المستوى، و70 مقولة للتنزيل عبر شرائها من موقع خمسات (الرابط).

اقرأ المزيد

تنزيل الكتاب الصوتي الكامل – فن الحرب

بعد شكر الله تعالى والثناء على فضله، أود شكر كل قراء هذه المدونة الكرام، وكل من ساعدني على تحقيق هذا الهدف: ترجمة كتاب فن الحرب للعربية، ثم تحويله لكتاب مسموع، مع توفيره للتنزيل المجاني بالكامل. عبر 3 ساعات تقضيها في الاستماع للأخ أحمد وهو يقرأ بصوته الرخيم كلمات هذا الكتاب، ستتمتع بالاستماع إلى الحكمة الصينية، في كتاب يعد من أقوى الكتب الإستراتيجية حتى اليوم، والذي يحوي من الفوائد التي تكفي كل مستمع، بغض النظر عن سبب استماعه لهذا الكتاب.

اقرأ المزيد

السؤال الخاطئ

جمعتني جلسة مع أحدهم، حدثته فيها عن مدونتي وعن كتبي، فسألني عن موضوع كل كتاب، ثم سألني السؤال التقليدي: كم كتابا بعت؟ فلما أخبرته، وجدت نظرة الشفقة وربما الحزن على وجهه، لكن صاحبنا هذا لم يسأل السؤال الصحيح، وهنا أريدك عزيزي القارئ أن تفكر مليا قبل أن تنتقل لقراءة بقية التدوينة: ما السؤال الصحيح الذي كان يجب طرحه؟

اقرأ المزيد

ما بين صيف 2006 و صيف 2010

تحديث 3: بفضل الله، بلغ عدد النسخ المباعة 23 كتابا... تحديث 2: بفضل الله، بلغ عدد النسخ المباعة 18 كتابا، وتبقى لي كتابا واحدا على تخطي المئتي دولار مبيعات شهرية، كذلك عدت إلى الإحصائيات القديمة ووجدت أني أخطأت في سرد بعض الأرقام وصححتها في المقالة هنا، فأعتذر عن ذلك! تحديث 1: يبدو أن أحد المشترين لغى طلب شراء كتابي، ليهبط عدد الكتب المباعة إلى 15 كتابا! في صيف عام 2006، أعلنت عن إمكانية شراء كتابي الأول، الترجمة العربية لكتاب فن الحرب، من موقع جديد اسمه لولو، وأخذت أتحدث عن تجربتي مع الفكرة العبقرية (وقتها) النشر الحر عبر انترنت. شاب أول محاولة لي مع لولو بعض الأخطاء، والتي عالجتها بعدها، وكان موقع لولو وقتها يشحن كتبه على ظهر الإبل، فيصلك كتابك بعد 5 أسابيع أو أربعة إذا كنت محظوظا. بعد هذا الإعلان، تطلب الأمر أن انتظر 6 أو 9 أربعة أشهر قبل أن يفاجئني لولو بخبر بيع أول نسخة لي من كتاب فن الحرب، ولليوم أدعو بالخير لمن اشترى هذه النسخة. في العام الأول بعدها بعت كتابا أو اثنين فقط، بنهاية عام 2006 كنت قد بعت 5 كتب، وكم من المرات دخلت على حسابي لدى موقع لولو لأجده يشكو الركود وقلة المشترين. بعدها بتوفيق الله نشرت كتابي الثاني (الباقة الأولى من 25 قصة نجاح) وجاء أول كتاب مباع بعد 3 أشهر أو أقل من إعلاني هذا. أما كتابي الثالث والرابع والخامس، فلم يحقق أي مبيعات مثل الأول والثاني. ثم جاء صيف 2010 وأعلنت منذ أيام عن كتابي السادس ونسخته الخاصة التي شملت قصص الباقة الأولى والثانية معا، في إصدارة خاصة محدودة المدة والعدد، وكان رد الفعل أفضل مما توقعته بكثير.

اقرأ المزيد

والغلاف الفائز هو...

كعادتكم معي، جاءت استجابة قرائي لسؤالي في المقالة السابقة إيجابية محطمة حدود كل ما توقعته، فالله أحمد ولاستجابتكم الطيبة أنا مدين. الآن يأتي دور عرض نتائج الاستقصاء، وأبدأ بالقول بأن عدد المشاركات بلغ 100 مشاركة صحيحة منهم 21 مشارك سبق له شراء الكتب عبر انترنت، ومنهم 49 مشارك اشترى كتبا في الستة أشهر الماضية. أما الرقم الذي ينتظره الكل حتما فهو عدد الأصوات التي اختارت الغلاف الأول وهي 20 صوتا، والغلاف الثاني حصل على 46 صوتا، بينما الغلاف الثالث حصل على 34 صوتا. انتظروا قبل أن تصلوا إلى قرارات، لم ينتهي الأمر بعد.

اقرأ المزيد

شاركني اختيار غلاف كتابي

لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن، ولذا جاءت مبيعات كتابي الخامس : التسويق للجميع عبر موقع لولو قليلة جدا، تحديدا كتابين فقط حتى الآن، ولذا فكرت ربما أن الغلاف الذي صممته لم يلق قبولا من جمهور المشترين، ولذا طلبت في تدوينة سابقة من قراء المدونة بأن يصمموا لي غلافا لكتابي من وحي أفكارهم، وجاء رد الفعل جميلا، حصرته في خيارات ثلاثة، أريد من قراء المدونة مساعدتي في اختيار واحد لأجعله غلاف كتاب التسويق للجميع.

اقرأ المزيد

شكل جديد وكتاب مطبوع وفائز متوقع

حتما لا بد لي من الحديث عن الشكل الجديد للمدونة، الذي صممه لي الصديق فؤاد أو المعاصر، وجرت القصة بأني كنت أبحث عن مصممين عرب ليساعدونني في تصميم إعلانات عربية ذات جودة عالية، لتقديم خدمة أفضل لمن يعلن في مدونتي، وكانت رحلات بحثي هذه ذات مردود قليل، فلا العرض كثير، ولا المطلوب دارج ومفهوم. ثم ذات يوم عثرت على رابط مدونة المعاصر، ومنها إلى رسالة مني تسأله عن استعداده لتنفيذ تصميم جديد لمدونتي. ما يجب أن أذكره هنا أن فؤاد أعتذر في البداية بسبب اختباراته الجامعية، وبعدما انتهى منها عاد وراسلني ليذكرني بهذا الحوار، وهذه من فوائد متابعة العملاء المحتملين وتذكيرهم. لكن ماذا كان يعيب التصميم السابق؟ أنه من تصميم غير عربي، وأنه معروض للبيع، ما يعني أنه غير فريد يمكنك أن تجده في مدونات أخرى، ومدونة شبايك تبحث عن التميز والتفرد والجديد. أكثر ما راق لي في فؤاد أنه مستمع جيد لما يريده العملاء، حتى أنه في النهاية رد علي بالقول أنه لو لبي لي كل طلباتي فالمدونة ستكون ذات توجهات عديدة عوضا عن تركيزها في سياق واحد، ما يعني أنه حتى أنا وقعت في فخ الطلبات الكثيرة التي تتعارض مع بعضها البعض. من الجيد دائما العمل مع شركاء يفكرون معك، وينبهونك إذا أخذتك الأمنيات في عدة اتجاهات متعارضة.

اقرأ المزيد

قصة بلدة اسمها نصف.كوم*

أشعر حاليا بالقلق البسيط نتيجة عدم ورود أية تصحيحات على مادة كتابي الخامس التسويق للجميع، فعادتي مع كل كتاب أطلقه أن أجد المشكورين من أهل دقة الملاحظة ينبهونني إلى خطأ إملائي هنا، أو عدم وضوح فقرة هناك، ولا أدري هل غياب هذه التعليقات سببه غياب هذه الأخطاء، أم أن القراء وجدوا المادة العلمية مملة فلم يهتموا بالاستمرار في القراءة :) من شاركوني رأيهم في الكتاب ذكروا أن بعض مادة الكتاب منشور من قبل في المدونة، وبعضه جديد، وتمنوا لو كنت زدت من قصص التسويق، وأحب أن أوضح أن بعض أركان التسويق لا تتغير كثيرا، وستجدها متكررة في كثير من كتب التسويق، وأما عن قصص التسويق فهذه العثور عليها ليس سهلا على الإطلاق، ولقد كنت استمر باليوم والاثنين وربما الأسبوع في البحث عن قصة نجاح تسويقي واحدة تأتي في سياق فقرة لا تزيد عن خمسين كلمة، وهذا ما يوضح لك عزيزي القارئ سبب تأخري في إطلاق الكتاب. آخر القصص التسويقية التي عثرت عليها هي قصة بلدة منتصف الطريق، وتجدها في نهاية كتابي، وهي تقول:

اقرأ المزيد

عشرة آلاف رسالة شكر

هذه التدوينة هي رسالة شكر لكل قرائي. أظن أن المهتمين بمعرفة إجمالي قيمة الإعلانات التي نجح كتابي الخامس في تحقيقها قد نالوا مبتغاهم ضمن سياق قراءة الكتاب، ولمن يقرأ لأول مرة في المدونة أشرح له الفكرة باختصار: أقوم بتأليف كتب في عدة مواضيع، ثم أوفرها للتنزيل المجاني وللقراءة لزوار مدونتي. سار الحال على ذلك في كتب أربع، ثم أردت الجمع ما بين الحصول على عوائد من هذه الكتب وبين توفير هذه الكتب للتنزيل المجاني بدون مقابل، حتى توصلت إلى فكرة بيع دعايات خلال سياق الكتاب. سار الأمر على خير ما يراد، وساندني جمع كريم من الأصدقاء، حتى وصل المبلغ المتحقق إلى عشرة آلاف درهم (أو ما يعادل 2725 دولار أمريكي)، وهو ما أراه يمثل نجاحا كبيرا لي ولفكرتي. هذا المبلغ يستحق مني 10 آلاف رسالة شكر لكل قارئ ومتابع ومشتري لكتبي ومساهم في نجاح هذه المدونة.

اقرأ المزيد
تحميل المزيدجاري التحميل
شاركها مع صديق