جمهورية القهوة – قصة نجاح سحر هاشمي

13٬645 قراءات
13 مايو 2006
سحر هاشمي مؤسسة جمهورية القهوة كوفي رببليك

سحر هاشمي – جمهورية القهوة

قال الخبر أن سحر هاشمي كانت أول من تحدث في مؤتمر الجمعية الدولية للدعاية والإعلان المقام في دبي في شهر مارس 2006، فمن هي سحر هذه؟ وما أهميتها حتى تكون أول من يتحدث في هذا المؤتمر؟

سحر هاشمي إيرانية الأصل، مواليد عام 1968 وهي رحلت عن إيران مع أهلها في سنة 1980، عقب اندلاع الحرب العراقية الإيرانية، إلى إنجلترا. تعلمت في المدارس الإنجليزية واختارت المحاماة مهنة، ومضت حياتها رتيبًة حتى توفى والدها فجأة في عام 1994 فقررت الاستقالة من عملها والسفر إلى الأرجنتين لتقضي 5 شهور في تعلم الأسبانية، ثم عادت إلى إنجلترا لتبحث عن عمل لفترة طويلة، دون أي توفيق.

بعدها قررت سحر هاشمي في شهر نوفمبر من العام ذاته أخذ إجازة طويلة لزيارة أخيها (بوبي) في نيويورك، حيث كان يعمل كاستشاري استثمارات في أحد البنوك، وبينما هي جالسة في مقهى أمريكي تنتظر وصول قهوتها مع بعض الكعكات خالية الدسم، جال بخاطرها كم هي مشتاقة إلى القهوة الأمريكية، وتساءلت لماذا لا تجد مثل هذه القهوة في إنجلترا حيث اعتادت أن تعيش وتعمل؟

سحر هاشمي سقت الإنجليز القهوة، من على طاولة مطبخها

عصفت الفكرة الجديدة برأس سحر، وأشركت أخاها بوبي في الأمر، وهو كخبير يعرف الأفكار العبقرية من على بُعد، قرر مشاركتها وتمويل مرحلة الأبحاث الأولية حتى حلول وقت التنفيذ الفعلي. عادت بعدها سحر إلى لندن لتقضي الساعات تلو الساعات وهي تنتقل من مكتبة لأخرى، تطالع كتب تشرح كيفية بدء المشاريع الجديدة، وجاءت عليها فترة مرت فيها على كل مقاهي لندن، في كل شارع وحدب وصوب، تدرسهم وتقارن بينهم حتى وصلت لنتيجة مفادها أن أهل العاصمة لندن لا يحصلون على قهوة عالية الجودة، وهذا ما برر شعورها الدائم بعدم قدرتها على العثور على فنجان قهوة طيب المذاق قوي التأثير خلال عملها في العاصمة الإنجليزية.

أوضحت دراستها كذلك أن الإنجليز باتوا يشربون كمية أقل من الشاي، في مقابل المزيد من القهوة، وعللت ذلك بسبب زيادة حجم الأسفار والأعمال مع الشركاء الأوروبيين وغيرهم ممن يعتمدون بشكل أكبر على القهوة.

النجاح يأتي بعد الرفض

فكرة سحر الجديدة قابلها الرفض من 19 مؤسسة تمويلية رفضت الإيمان بجدوى مثل هذه الفكرة (الطائشة وقتها). تروي لنا سحر عن صعوبة مرحلة البدء هذه قائلة: “حين بدأنا لم يكن هناك هذا الكم من المعلومات والمساعدات المتوفرة اليوم، لقد بذلنا جهدًا شاقًا كي نقنع أنفسنا وأصدقائنا وممولينا والموردين والمستهلكين والجميع بجدوى الفكرة، لقد كان الأمر بمثابة تسلق مرتفع حاد، بل لقد كان تحديًا كبيرًا”.

تأسيس جمهورية القهوة – كوفي رببليك

في النهاية وافقت وزارة التجارة والصناعة على إقراض المشروع الجديد مبلغ 75 ألف جنيه إسترليني، وفي نوفمبر 1995 (بعد مرور عام على ورود الفكرة لسحر) كان افتتاح أول مقهى جمهورية القهوة Coffee Republic في شارع ساوث مولتون. اعتمدت مقاهي جمهورية القهوة على تقديم أكثر من نكهة قهوة تلائم الرغبات المختلفة للشاربين، من قهوة ذات زبد كثيف لأخرى بدون، ومن تلك بطعم الموكا لتلك بنكهة العسل والقرفة.

رغم التنوع الكبير في المعروض من نكهات القهوة، لكن البداية كانت صعبة للغاية، فلقد نظر رواد المقاهي بعين الاستغراب لهذا المقهى الجديد، كما أن العثور على العمالة الكفؤة كان صعبًا، وأصعب منه الحفاظ عليها. لم يكن الانسحاب أو الاستسلام من الأشياء الواردة على ذهن الأخوين، لذا قررا أن يستعينا بشركة علاقات عامة كي تتولى الدعاية لهما، وكان من نتيجة ذلك نشر بعض التقارير الصحفية الإيجابية.

كوب قهوة من جمهورية القهوة

كوب قهوة من جمهورية القهوة

جاء ربيع 1996 بالمزيد من الأعمال والأشغال للأخوين، وفي ديسمبر 1996 كان افتتاح المقهى الثاني في وسط لندن، ما دفعهما في أكتوبر 1997 لتحويل مشروعهما إلى شركة مساهمة وطرحا الأسهم في البورصة، ما عاد عليهما بمبلغ 8.5 مليون جنيه إسترليني، تم توجيهها لمزيد من التوسع والانتشار.

كانت الأمور تمضي على ما يرام، وتذكر سحر سعادتها البالغة حين رأت أول عميل يرحل ومعه قدح قهوة يحمل اسم جمهورية القهوة في يديه. في يوليو 2000 تم طرح المزيد من الأسهم، ليجمعا 20 مليون جنيه إسترليني، تم توجيهها في افتتاح 40 مقهى جديد في عام واحد، ليصبح إجمالي عدد المقاهي 82 مقهى خلال خمس سنوات من تاريخ البدء ، تناثرت في أكبر المدن الإنجليزية، وعمل فيها أكثر من 800 موظف.

الطريق إلى النجاح

شيئاً فشيئاً بدأ الأخوان يعتمدان على المدراء في إدارة الجمهورية، وبدأت سحر تركز على زيارة مقهى كل يوم في الصباح، حيث تقضي ساعة كاملة، كمرتاد تقليدي، تراقب فيها الجودة؛ جودة المعاملة وجودة المنتج. تؤكد سحر أكثر من مرة قائلة: “هدفنا هو التأكد من أننا لم نتحول لشركة عملاقة مترامية الأطراف، فننسى كيف ولماذا أقمنا هذه الشركة”. تؤكد سحر أن عملها السابق كمحامية ساعدها كثيرًا، حيث كانت تسدي النصح لكثير من العملاء، لكنها كانت تطمح لأن ترى ثمرة هذا النصح والمجهود بنفسها.

الكل يستطيع أن يفعلها، كيف أسسنا جمهورية القهوة من على طاولة المطبخ (رابط الشراء)

الكل يستطيع أن يفعلها، كيف أسسنا جمهورية القهوة من على طاولة المطبخ

الكل يستطيع أن يفعلها، كيف أسسنا جمهورية القهوة من على طاولة المطبخ

في عام 2001 تنحت سحر عن دورها في الجمهورية (التي كانت تدر 30 مليون إسترليني سنوياً) لتتحول كاتبة، فأخرجت لنا في يناير 2003 كتابًا يحمل اسم: “الكل يستطيع أن يفعلها، كيف أسسنا جمهورية القهوة من على طاولة المطبخ” ليحل الأول في قوائم أكثر الكتب مبيعًا في إنجلترا، لعدة أسابيع، ونال الكتاب العديد من الجوائز والترشيحات، وتم تدريس بعض أجزائه في مدارس الأعمال الإنجليزية. تم اختيار سحر ضمن أكثر 100 سيدة ذات تأثير في المجتمع الإنجليزي، ونالت العديد من الألقاب واحتلت صورها العديد من أغلفة المجلات العالمية، ذات الطابع الأعمالي وغيرها، وتحدثت في الكثير من البرامج الإذاعية والتليفزيونية، وانتهت بالحديث في دبي في مارس الماضي!

هل توقفت سيدة الأعمال الإيرانية عن الإبداع؟ رغم أنها أعلنت عدم نيتها للعودة لبدء مشاريع جديدة، لكن الطبع غلاب وها هي تبدأ مشروعًا جديدًا: كعكات خالية من الدهن ومن السكر ومن كل ما له علاقة بزيادة الوزن. بكونها سيدة تحافظ بكل قوة على رشاقتها، فهي وجدت نقصًا في السوق الإنجليزية تجاه الحلويات خالية السكر والدهن والسعرات، لذا بدأت عملية البحث من جديد، واتفقت مع الموردين، ثم بدأت منتجات سكني كاندي (أو الحلوى النحيفة) في الظهور في مقاهي جمهورية القهوة. التحدي الجديد الذي تواجهه سحر هو قناعة الناس أن أي منتج يحمل اسم Diet (صحي/قليل السعرات) سيكون طعمه رديئًا وهذا ما تنوي سحر أن تغيره.

اجمالى التعليقات على ” جمهورية القهوة – قصة نجاح سحر هاشمي 37

  1. shabayek رد

    الشكر لك لرفعك لمعنوياتي ولاهتمامك بقراءة ما أكتب 🙂

  2. موجة بحــر رد

    مدونة تستحق الإنصات لها …

    وجدت فيها ما يزيد من تطوير ذاتي ..

    وسلمت لنا لطرحك مثل هذه المواضيع ..

    سأكون متابعة بإذن الله ..

    ودامت أيامك باسمة ..

    🙂

  3. عمر رد

    موضوع رائع ومدونة تستحق المتابعة..

    تمت الاضافة للمفضلة 🙂

  4. ثمود بدر بن محفوظ رد

    انا هنا لأعلق على الموضوع الرائع والترجمة الجميلة جدا جدا جدا الله يفتح عليك و يخليك قول امين

    صراحة مدونة رائعة ومحتواها رائع وصاحبها دليل على إننا نحن العرب لسه بخير وللامام ربنا يوفقك كمان وكمان

  5. د محسن النادي رد

    اولا اشكرك اخي الكريم على موقعكم الرائع وانا اقولها صراحه انني استفدت منه الكثير فكلما رايت همتي تقل اهرع اليكم لارى قصص النجاح فتنشحذ همتي من جديد .
    اقول لكم الى الامام وربنا يوفقكم ونرى قصتك في يوم ما مع المشاهير
    ودمتم سالمين

  6. sultan رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسعدني الاطلاع على مواضيعك الرائدة وذالك لانها تثرينا بالتجارب الناجحة

    اتمنا منك الاستمرار
    مع التوفيق الدائم من الله
    ودمت لمحبيك

  7. شبايك رد

    بمشيئة الله استمر في الكتابة، لكني متشوق لمن يرسل لي أنه قرأ عندي واستفاد ونفذ ونجح فاكتب عنه – هذا هو أفضل دافع لي على الاستمرار 🙂

    أشكر الجميع على التشجيع ودمتم سالمين ناجحين

  8. هاني عبد الرحيم رد

    قصص رائعة وربنا يكرمك ويارب يكرمنا بهمة عالية حتى ننجح مثلهم وعن نفسى أحب تسويق المشاريع الصناعية ولكنى أريد التشجيع والاستشارة وأتمنى أن تكثر من ذكر قصص النجاح لترتفع المعنويلت جعلك الله من أسباب نهضة الأمة

  9. محمد عاطف رد

    مش هاقولك حاجه ……غير ربنا يكرمك ويزيدك من علمه……….وإنك نموذج
    للشبااااااااااااااااااااب المصري اللى يفرح بجد ……….. ربنا يوفقك

  10. بنت الشرق رد

    تبدع فيما تكتب وعمّ تكتب
    لا تحتاج لتعليقاتنا كي تستمر
    فثق بأن كثيرون غيري مروا
    ولم يمهروا المكان بتوقيعاتهم
    كما كنت أنوي أن أفعل بعد
    أن أكملت القراءة وتستطيع أن
    تقول أننا الأغلبية الصامتة
    لكني آثرت ان أقول لك..
    نحن هنا 🙂

    دمت وسلمت

  11. جمان رد

    قصص المدونة دائماً ..
    تعطيني حافزاً قوياً للاستمرار والنجاح في مجال عملي (التسويق والتصميم الإعلاني) ..
    فأتمنى أن تستمر هذه المدونات.. دائماً
    وجزاك الله خير الجزاء

  12. Ahmed Tallat رد

    اية الناس الغريبة دى كل ما تدخل مجال تنجح فية؟
    حاجة غريبة جدا…………………..

  13. ابراهيم رد

    شكرا,,,,, شبايك
    في الحقيقة لي اكثر من ثلاثة ايام وانا اتجول داخل هذة المدونة الرائعة جدا
    احاول مشاهدة كافة المواضيع والأستفادة من الكثير.
    اهنئك على هذى المجهود الرائع ….

  14. Derbashi رد

    في الحقيقة لم يكن هذا الموضوع هو الاول الذي اقرأه في هذه المدونة الرائعة بالفعل

    أتمنى لهذه المدونة الاستمرار وأسأل الله لك أخي صاحب هذه المدونة التوفيق والسداد ياأستاذنا الفاضل…

  15. زكريا رد

    شكرا على هده المدونة لقد رفعت من معناويتي لني انا ايضا صاحب كوفي شوب

  16. dalia samir رد

    أنا كل اللى هاقدر اقوله مش هايعبرلك عن أحساسى بنجاحك وتفكيرك لآنى جوايا حلم نفسى احققه وهو نفس مشروعك وأنا فرحانه أوى لآن تفكيرى فى شىء من تفكيرك اللى أدى ألى النجاح برغم من الصعوبات اللى وجهتك وأنا مؤمنة جدآ بهدفى وأنك هاتكونى مثلى ألاعلى وبوعد نفسى امامك أنى أبدأ اول خطوة فى تحقيق هدفى أنتى حلم جميل أوى لشباب الدنيا وهدف هاسعى لتحقيقه
    أنا بشكرك أوى لآنك بجد من أكثر نسأ العالم تأثيرفى تحقيق أى حلم مهما كانت صعوبته أنا بحبك أوى

  17. لطف رد

    السلاااااااااام عليكم ورحمه الله وبركاته

    مدونه منذ رايتها وانا مفتون بها بل جعلتها ماده دسمه يوميا لابد من قراتها

    الاخ شبايك شكرا وشكرا وشكرا على هذه المدونه الرائعه بكل ماتعنيه الكلمه

  18. Ahmed_fekry42 رد

    مدونة تستحق الإنصات لها …

    وجدت فيها ما يزيد من تطوير ذاتي ..

    وسلمت لنا لطرحك مثل هذه المواضيع ..

    سأكون متابعة بإذن الله ..

    ودامت أيامك باسمة ..

    🙂

  19. كمونة رد

    امرأة اقتنصت الفرصة وهذا هو الذكاء السهل الممتنع
    أستاذنا الفاضل :
    قال الله تعالى : ( وقل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم )
    فساعد إخوانك المسلمين على غض أبصارهم بإزالة صور النساء المتبرجات منها

  20. حسين متروك رد

    شكرا لك اخي ع هذي المدونة الرائعة
    استمتعت كثيرا و استمتع بمطالعتها بين الفنيه و الاخرى

    للأمام دوما لما تصبو أليه 🙂
    ننتظر ابداعاتك

    صديقك
    حسين متروك
    البحرين

  21. الشال رد

    الشال: سأعود وأقرأ المدونة كاملة من الاول ولكن هذه المرة سأكتب ملاحظات سأحتفظ بها كي تساعدني في النجاح

  22. osama elmahdy رد

    عايز الكتاب بتاعها للاهميه
    بقالى شويه بعمل بحث عن مكتبات بتبيعه ومش لاقى 🙁 🙁
    حضرتك متعرفش ممكن أحصل عليه من فين فى مصر
    أنا عايزه نسخه منه مترجم للعربيه
    لو مش متوفر .. هجيبه باللغه الانجليزيه معنديش مشكله

    بس الفكره أجيبه من فيييييييييييييييييييييي؟ 🙁

  23. أحمد مروان عاشور رد

    أخي الحبيب رءوف
    لك جزيل الشكر على هذه التدوينة التي حملت في داخلها عبرة و بوصلة لمن يريد الابداع و التميز والاستمرار

    يسعدني أني اعلمك أن مدونتك أصبحت رفيقي الأول, طوال فترة انقطاع الكهرباء _اسكن في غزة _ من خلال النسخة المحملة مسبقا على جهازي .

    اتمنى لك مزيد من التوفيق و النجاح

  24. السلطان رد

    ما شاء الله ، قررت استثمار ما لدي من اموال ومدخرات والحصول على قرض من مؤسسة تمويل .. لانشاء محل كوفي شوب ” مقهى ” .. واريد ان استثمر هذه القصة والخبرة الى واقع اعيشه بإذن الله

  25. Talaat رد

    اشكرك استاذ شبايك على القصة الملهمة والمحفزة ..

    أنا أحد المتابعين بصمت منذ فترة طويلة .. واقرأ كل ما تكتبه في المدونة ..

    استمر !!

  26. أحمد سعد رد

    – لفت نظري همة سحر و أخيها بوبي العالية و الشروع الفوري في إخراج أفكارها إلى الواقع رغم العقبات .

    – أيضا قرار الإستعانة بشركة علاقات عامة لكتابة و نشر بعض المقالات الإيجابية عن المشروع كنوع من الدعاية كان قرارا شجاعا أثر في شهرة الأسم التجاري بصورة أسرع .

    – و أخيرا لمن لم يسبق له زيارة بلدا بارد المناخ ..

    أقول له أن مشروب القهوة أو المشروبات الساخنة لهو أمر في غاية الضرورة و يمنحك شعور لا مثيل له و هو حاجة أساسية و ليست ترفيهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *