أمير صنع منتجا في 3 ساعات وباع أول نسخة بعد 10 دقائق

9٬864 قراءات
16 يناير 2012

أمير خلة عصامي سكندري مصري، أنهى دراسته الجامعية في 1999 تخصص كمبيوتر بتفوق، وعمل في القاهرة لدى شركة ITWorx في مجال تصميم التطبيقات والواجهات، ثم تقدم في 2001 لمنحة تعليمية في أمريكا، وهناك حيث صقل موهبته وعمل بجانب خبراء وباحثين ومصممين، تعلم منهم الكثير، ثم انتهى به المآل عاملا في شركة مايكروسوفت، لكنه وبعد أن نجى من حادثة مرورية كادت أن تقضي عليه، قرر بعد 4 سنوات في مايكروسوفت أن الوقت حان للقفز إلى رحاب العمل الحر وتنفيذ أحلامه فالعمر قصير. بعدها شارك أمير في تصميم واجهات عدة مشاريع وتطبيقات، مثل DocVerse والذي اشترته جوجل فيما بعد، وغيرها من المشاريع والتي بلغت حسب قوله قرابة 12 مشروعا وتطبيقا.

مؤخرا اشتهرت تدوينة لأمير سرد فيها كيف أنه قضى 3 ساعات في تصميم منتج له أسماه (Keynotopia)، هذا المنتج عبارة عن باقة من الرسوم التوضيحية، ثم عرضه للبيع عبر موقع أنشأه لهذا المنتج، وقبل انقضاء 10 دقائق من بدء عرض منتجه الجديد هذا للبيع، وصلته رسالة تفيد أن أول مشتري لهذا المنتج قد دفع الثمن. بدأت القصة بأن كتب أمير في مدونته الانجليزية عن تجربته في تصميم شكل هيكلي / توضيحي لأفكار مشاريعه ومواقعه باستخدام برنامج كي نوت Keynote التقديمي على حاسوب ابل. في سياق التدوينة، وفر أمير باقة مجانية من الصور والرسوم والأشكال التوضيحية التي يستخدمها. بعدها جلس يفكر، لماذا لا يجمع هذه المجموعة من الأشكال التوضيحية في باقة إحترافية ويعرضها للبيع؟ بعد مداولات وتفكير، قرر تجربة الأمر.

أول شيء بدأ به أمير كان اختيار اسم نطاق / دومين، ولأن عمله في تبسيط واجهات الاستخدام، قرر اختيار اسم سهل التذكر، ولذا مزج بين يوتوبيا، المدينة الفاضلة، وبين اسم التطبيق الذي يوفر له هذه الباقات التوضيحية، ولذا كان اسم كي نوتوبيا! حجز النطاق كلفه 5 دولار، ثم 4 دولار مقابل كل شهر استضافة.

الخطوة التالية كانت تثبيت سكريبت ورد بريس المجاني، ثم شراء قالب / ثيم ووردبريس من موقع ثيم فورست مقابل 35 دولار وتثبيته، ثم تثبيت بعض الإضافات / بلجنز وكتابة بعض المقالات عن شرح المنتج وفائدته ومن يحتاجه. بعدها اشترك في موقع البيع والشراء عبر انترنت e-junkie.com ودفع 5 دولار مقابل اشتراك الشهر الأول، ثم حصل على أيقونات اشتر الآن ووضعها في سياق المقالات التي نشرها على موقعه منذ قليل.

بعدها قضى أمير بعض الوقت في تصوير فيلم فيديو يشرح كيفية استخدام باقته على جهاز آيباد، وهنا ينصحنا أمير بأن نستخدم أسلوب سرد الحكاية والقصة وليس الدرس المدرسي، كما ينصحنا أمير بألا نزيد عن دقيقة ونصف من زمن الفيلم، وأن نختمه برابط للموقع والطلب من المشاهد بالضغط على رابط في حال أراد الشراء. مع الاشتراك في موقع e-junkie يأتي اشتراك مجاني في موقع MailChimp للرسائل الجماعية، وبقليل من التكويد وفر أمير إمكانية تلقي رسائل إعلانية لكل مشتري لمنتجه، لبقاء كل مشتري على إطلاع بالعروض الخاصة والتخفيضات المستقبلية. في النهاية، عاد أمير إلى تدوينته التي وفر فيها تنزيل باقة مجانية وأضاف لها رابطا يعرض شراء الباقة الاحترافية. كانت الساعة تقارب الثانية صباحا، وترك أمير حاسوبه وذهب ليرتاح قليلا، ثم عاد ليجد رسالة من موقع باي بال، تفيده بأنه قد أصبح أكثر ثراء من ذي قبل!

من ضمن نصائح أمير أن يفكر كل منا في بيع منتجات ثانوية يمكنه بيعها لمن هو بحاجة لها (رغم أن العقلية العربية قد لا تتقبل بسهولة فكرة شراء شيء افتراضي في حين يمكن قرصنته بسهولة، ولذا ربما كان خيار توفيرها باللغة الانجليزية أفضل ربحا). كذلك، لا تضع صفحة على موقعك تقول قريبا أو جاري العمل على الموقع، بل ركز على سرد قصة المنتج ومن يقف ورائه وما الفائدة التي ستعود من استخدامه. يطلب منا أمير بأن نركز على فوائد استخدام المنتج، وليس الخدمات التي يقدمها، مثل: حول فكرتك إلى مخطط مرسوم خلال 30 دقيقة أو أقل.

في الختام يشجعنا أمير ألا نخاف من تجربة عدة طرق وتصميمات لبيع المنتج والحديث عنه، وألا نخجل أو نخاف أو نتردد في بيع منتج يمكننا أن نقدمه، فلا شيء تخسره إن أنت عرضت ما تراه ذا قيمة للبيع.

أما أطرف ما قاله أمير فهو سعادته حين استيقظ ذات يوم ليجد رصيده وقد زاد بمقدار حفنة من مئات الدولارات. لقد نام هو بينما عمل موقعه، وهذا أجمل ما في الربح من انترنت! عقبالنا جميعا 🙂

اجمالى التعليقات على ” أمير صنع منتجا في 3 ساعات وباع أول نسخة بعد 10 دقائق 53

  1. وليد رد

    يبدو أن عالم استثمارات الانترنت اصبح افضل مجال للتجارة الان….
    سؤال خطر على بالى وانا أقرا عن ان تدوينة أمير بالاتجليزية… هل ندمت يا رؤوف على جعل مدونتك بالعربية وليس الانجليزية؟ على الرغم من المدونة باللغة العربية قد يقلل انتشارها وفرص الربح المادى من وراءها؟

    1. شبايك رد

      ندم؟ ولماذا الندم، مدونتي هذه تجارة مع الله عز وجل، وبمشيئة الله سأقبض الثمن يوم القيامة، على أمل صدق نيتي لله.

      1. عبدالملك الثاري رد

        جزاك الله خير والله يكثر من أمثالك ولا حرمك الله الأجر وأسعدك الله في الدارين , دعم اللغة العربية هي بلا شك دعم للأمة ودعم للإسلام ليس ببسيط

        1. فهد

          مايفعله الاستاذ رؤوف هو اساس التقدم في المستقبل في هذا التخصص فجزاه الله خير عن الاسلام والمسلمين وليس النجاح بالمال فقط بل نجاح الامه اكبر واعظم

      2. محمد عبدالسلام رد

        ما من يوم يا اخ رؤوف الا واحترمك فيه عن ذى قبل بجد انت انسان خلوق ومحترم زادنا الله من امثالك ورفع بك وبنا شأن الامة

        قريبا ستعرف قصة نجاحى فتهيأ لها:)

      3. shadi رد

        اثابك الله علي مجهودك وزاد من رصيد حسناتك ومدونتك هي اصبحت مركزا للطاقة لشحن الهمم جزاك الله كل الخير يارؤوف

      4. eLAbYAd رد

        نعم …صح لسانك ….جزاك الله خيرا …وانا أدعوا لك بظهر الغيب …الله عالم …وان شاء الله الملائكة تؤمن ورائي …..
        لاادري كيف اوصف لك شعوري بالمدونات العربية مثلك و خاصة مجال كتابتك

        اعتقد اني لن اجد من يكون سببا في ماانا فيه الان لو لم تكتب بالعربية

        صحيح و اقتنع بان اللغة الانجليزية على الاقل مهمة

        لكن تعلمها الاحترافي مثلها مثل اي فكرة مشروع و الحاجة لتعلمها ستكون دافعة لتعلمها

        وانا نادرا مااعلق ….لكن كان لابد من استغلال المناسبة لدعمك معنويا ولو بالدعاء

        وان تعلم يقينا انك لاتكتب سرابا …بل هناك من استفاد بنفحاتك فاصبحت اموالا

        و تغير نمط حياتهم و تفكيرهم الى الافضل على المستوى الشخصي

        فجزاك الله خيرا يامستر رؤوف شبايك ..وجمعني بك في الجنة ان شاء الله

      5. علاء رد

        وفي الدنيا أيضاً إن شاء الله، أنا كل ما أزور مدونتك لقراءة أى موضوع، لازم أدعيلك قبل ما اقفلها 🙂
        ربنا يكرمك ويبارك في رزقك أستاذنا.

      6. دينا الجيار رد

        ربنا يباركلك ويعزك ويجازيك خير فى كل دوراتى كنت اضب المثل بك وبمدونتك زارد الله من العلم وفتح عليك من اوسع ابواب الرزق

    2. diab awad رد

      أخي وليد
      لن أرد بدل من الأستاذ رؤوف ولكنها وجهة نظر . مدونة شبايك ليس الهدف منها الشهرة أو الصيت ولكن العلم والتعلم فحين قال الرسول صلى الله عليه وسلم “لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم”
      فهذا دلالة عن أن الكيف أهم من الكم ثم أنظر هل ندفع له مالا ؟ ..كلا ولكنه قد ينال دعوة صادقة من أحد قرائه خير له من ملايين الزوار ممن لا يعرف معني أن يدعو لأخيه بظهر الغيب
      أستاذ رؤوف جزاك الله خيرا

      1. وليد رد

        اصدقائى..انا لم أقصد الشهرة والصيت أو الانتفاع المادى البحت..لكن قصدى من ناحية الانتشار …وسبب ورود هذا الخاطر على تفكيرى هو مقالة للاستاذ طارق العسيرى…كاتب فى مجال البرمجيات يعلن فيها ندمه على عدم نشر مدونته بالانجليزية من البداية حتى تحقق الانتشار الاوسع …وان كنت اعتقد ان الوضع هنا مختلف بسبب طبيعة المحتوى..
        رؤوف ..ارجو من الله ان تقبض الثمن فى الدنيا والاخرة بدون ان ينقص ذلك من اجرك شئ
        تحياتى

  2. Mohamed رد

    Dear Shabayek,

    Thanks so much for your great posts, Really I am so happy that I am one of your fans who loves to read most of your useful articles.. thanks again my brother.

  3. مهدي رد

    الأفكار + الإرادة + الصبر + الدعاء (خاصية يغفل عنها الكثير) = النجاح بإذن الله

    و لكن…من يستطيع يطبقها؟؟؟

  4. احمد رد

    يستحق النجاح لمن يملك الشغف والخبرة الكافية وخلطة من توابل الإبداع كصديقنا أمير سوف يصل إلى مبتعاه
    وليس كحالمين بالنجاح السريع

  5. د محسن النادي رد

    فعلا عقبالنا جميعا
    من مميزات رءوف انه بطرح الافكار التي نحتاجها في مقالات متفرقه هنا وهنالك
    كل شيء متوفر
    ما عليك
    سوى انتقاء المقادير ومن ثم خلطها وعمل وصفتك الشهية
    وصفتي اطبخها الان على نار هادئه
    ستكون خلال شهر في العلن
    وكل شيء تم فيها بشكل قانوني
    وهذا من الاسس التي تعلمناه من رءوف
    بعدها
    دع الموقع يعمل وانت مرتاح
    ودمتم سالمين

      1. د محسن النادي رد

        ليس بسر يا اخ حسن انما لا نريد ان نخبر عنه حتى لا نفقس الموضوع
        قريبا سيكون هنالك اعلان عنه ان شاء الله
        شكرا لكم
        ودمتم سالمين

        1. نهار

          نسأل الله لك بالتوفيق والنجاح , وفي انتظار الإعلان بإذن الله

  6. حسن رد

    آمين
    قصة نجاح رائع اخ شبايك وخاصة انها لشاب عربي
    ارى ان المدونات العربية ايضا قد تكون مربحة لكن بالبحث عن الطريقة المثلى لذلك
    تحياتي

  7. السملالي عندال رد

    لقد نام هو بينما عمل موقعه، وهذا أجمل ما في الربح من انترنت

  8. Ghassan Alshaibani رد

    يا اخي والله انا شاكر جدا لك على مجهودك الرائع الدؤب لايقاظنا

  9. أحمد رد

    شكرا لك أخ روؤف شبايك كم تمنيت ان نقرأ قصص نجاح عربية لم نسمع عنها من قبل واتمنى ان تضع لنا الكثير من قصص النجاح في المجتمع العربي التي نجهلها والذين لم نعرفها من قبل فنتمنى منك الكثير من قصص النجاح العربية وشكرا لك على هذه القصة الجميلة

  10. Alaa رد

    أخي رؤوف لماذا لا تنشر تعليقاتي لقد علقت مرتين علي هذه التدوينه ولم تنشرهم
    ألا ترضي بي ضيفا في مدونتك
    إذا كنت كذلك فلا حرج عليك وأخبرني وسأكون شاكر لك

  11. Alaa رد

    شكرا للأخ رؤؤوف علي نشر تعليقي
    كم أنا سعيد بترك بصمه في موقع الأخ شبايك
    وأنا متفهم موضوع الرسائل المزعجه ولكن لا أعرف علي أي أساس تعمل تلك الإضافات وتقوم بإعتبار تعليقات الزوار مزعجه
    فأنا أيضا أعاني من هذا الموضوع

  12. سوداني الهوى رد

    ماشاء الله 🙂 ثلاث ساعات يقضيها الكثير منا في مشاهدت التلفاز أو التنقل بين اللمواقع التي لاتسمن ولا تغني من جوع … أتمنى من الله أن يوفق أمير خله و كل شاب يعمل على كسر ثقافة الإستهلاك …. شكرا أستاذ شبايك على صياغتك للمقاله الرائعه و على مشاركتك لنا تجربه عربيه أخرى ناجحه

  13. صالح رد

    فثبّت اللهُ ماآتاك من حَسَـــــــــنٍ
    تثبيت موسى ونصراً كالذي نُصِروا

  14. طموح رد

    عندما نبرز الماجحين من بيننا نحن العرب , فهذه هى قصص النجاح الحقيقية التى نحتاجها بالفعل.

    كم هى محفزةٌ هذه القصة لكل من يرغب فى العمل فى مجال التسويق الإلكترونى ويسعى إلى تحقيق الربح من خلاله.

  15. عمرو النواوى رد

    لدى العرب عادة عجيبة – حتى لو سافروا وعملوا في الخارج – وهي عدم ذكر أرقام الأرباح .. وهي عادة الغرب لا يعترف بها، ربما لبعد الثقافة الدينية المتعلقة بالحسد عنه.

    لذلك كنت أتمنى لو كان أمير عرض لنا تجربته مزيلة بجدول الأرقام/الوقت .. فهذا حافز يدعو إلى العمل والنشاط أكثر .. فالأرقام حينما تتحدث يصمت معها كل صوت.

  16. عدنان رد

    شكرا لك اخي شبايك وعلى هذا الموقع، انا كنت مثل شباب كثير ، احلم بالسفر الى الخارج لكي أثبت ذاتي .لكن ولله الحمد لقد بدأت اولى مشاريعي وهو وكالة اسفار الى المغرب. وان شاء الله ريثما ينجح المشروع سوف احكي لكم قصتي وكيف قررت بدأ المغامرة.
    للعلم انا من المغرب.
    وفقكم الله

  17. أمير عكيلة رد

    أجمل ما في القصة أنك رددت أسم أمير وهو إسمي أيضاً.
    وقد قرأت في التعليق الأول السؤال عن الندم من وضعك اللغة العربية لغة مدونتك يا شبايك.

    في الحقيقة عندما أنشأت مدونتي أنشأتها وفي أحد الأسس البنائية للمدونة أن يكون كل شيء فيها باللغة العربية، طبعاً لم أستطع ولكن عملت على ذلك.

    1. شبايك رد

      قد يكون مجهودي ومجهودك قليلا في ظل الحاجة الكبيرة لعالمنا العربي، لكن الصغير على الصغير ينمو ويربو ويصبح كبيرا… ذات يوم قريب 🙂
      بارك الله لك ولنا

  18. محمد الثاري رد

    “في الختام يشجعنا أمير ألا نخاف من تجربة عدة طرق وتصميمات لبيع المنتج والحديث عنه، وألا نخجل أو نخاف أو نتردد في بيع منتج يمكننا أن نقدمه، فلا شيء تخسره إن أنت عرضت ما تراه ذا قيمة للبيع”

    كنت محتار بالفعل لتجربة طريقة تسويقية معينة وجديدة بالنسبة لي !! وبعد ما قرأت ما سبق ، بإذن الله سأعمل على تجربتها 🙂  

    1. شبايك رد

      هل يمكن أن نستغل رصيدنا عندك ونطلب أن تبقينا على إطلاع بتفاصيل هذه التجربة ونتائجها، لعلنا نتمكن من تقديم بعض المساعدة ^_^

      1. محمد الثاري رد

        بإذن الله اخي رؤوف سأعمل عليها الفترة القادمة .. وسأزودك بمراجعة لما صنعت .. بإذن الله سأكون على الموعد شكراً للطفك 🙂

  19. wafaa sofanati رد

    شكرا جزيلا لك أخي على هذه التدوينة التي تقدم تجربة واضحة و مميزة الخطوات العملية التنفيذية لتسويق وبيع منتج شخصي على الويب.
    تحياتي

  20. كريم رد

    كم أردت احتراف صناعة واجهات البرامج… لكنني لم اجد لا الوقت ولا الحافز لذلك… لدي أفكار ذكية جدااا حول الواجهات…

  21. حسام رد

    السلام عليكم استاذي الغالي
    اتمني تكون بخير

    اقوم بتدريس بعض الكورسات الدولية
    واقوم بالتسويق عبر الانترنت من خلال وضع اعلاناتي بالمنتديات المتخصصة في هذا المجال

    ولكنني اريد ان اكون محترف اكثر في التسويق الالكتروني وأصل الي شريحة اكبر
    فهل من مساعدة ؟
    وجزاك الله خيرا
    وشاكرين مجهودك وربنا يتقبل منا ومنكم

  22. يعقوب سباتين رد

    بالنسبة لأمير فقد تابعت القصة من مدونته قبل أن ينقلها الأخ شبايك مشكوراً، لكن العنوان في كلتا المدونتين مضلل، أو لنقل أنه يحاول تشجيع الرياديين بطريقة ما، ليست بالضرورة حقيقية، اعتراضي على العنوان أن أمير في الواقع لم يصنع منتجاً في 3 ساعات، بل إنه قرر أن يحوّل قيمة معينة موجودة مسبقاً لديه ويطلقها كمنتج في 3 ساعات، ما ساعده بشكل أساسي في النجاح هو وجود مجتمع وأعضاء مخلصين حول مدونته استخدمهم كسوق أولي وما مكنه من الحصول على ذلك هو أنه قدم لهم الكثير قبل أن يقدم لهم هذا المنتج مما جعلهم مخلصين له.
    ما أود قوله أن القصة جميلة وتدعو للعمل والإنتاج على الدوام، وليس أنه بإمكانك صنع منتج ناجح في هذا الزمن القياسي، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى أنه يمكننا الاستفادة فعلاً من أشياء موجودة لدينا بتحويلها لمنتجات..
    على سبيل المثال إذا نجح مشروع خمسات فإني أعتبر أن العامل الرئيسي في ذلك هو أنه تم إطلاقه من قبل رؤوف وليس بالضرورة أن ينجح بنفس الطريقة لو كان ملكاً لشخص آخر وقام بنفس الخطوات.

  23. بلال موسى رد

    تجربة أمير رائعة ومنها نتعلم الكثير،والمشكلة الرئيسية التي يواجهها أغلب المدونين هي في توفير عربة شراء shoping cart أو كبسة إشتري الآن Buy now والمواقع التي تبيع سوفتوير للبيع والشراء مرتفعة الكلفة، وقد قرأت عن موقع e-junkie من قبل ولكن لم أجربه بعد ،و يبدو لي أنه مناسب للمدونين لإستخدامه لتسويق بعض المنتجات البسيطة (small business )
    كل يوم نتعلم منك الكثير أخي رؤوف.. بارك الله فيك
    مع كل المحبة والتقدير

  24. moustafa رد

    ازيك يا ريس كيق الحال اتمنى ان نكون بخير ماذا فعلت فى موضوع المال انك لم تواصل الامر معى اهناك امر ما من العبد لله ارجو الاطمئنان شكرا

  25. محمد جملي رد

    السلام عليكم … موفق أخي الحبيب رؤوف … ليس المال كل شئ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *