ما بين صيف 2006 و صيف 2010

2٬415 قراءات
2 أغسطس 2010

تحديث 3: بفضل الله، بلغ عدد النسخ المباعة 23 كتابا…
تحديث 2: بفضل الله، بلغ عدد النسخ المباعة 18 كتابا، وتبقى لي كتابا واحدا على تخطي المئتي دولار مبيعات شهرية، كذلك عدت إلى الإحصائيات القديمة ووجدت أني أخطأت في سرد بعض الأرقام وصححتها في المقالة هنا، فأعتذر عن ذلك!
تحديث 1: يبدو أن أحد المشترين لغى طلب شراء كتابي، ليهبط عدد الكتب المباعة إلى 15 كتابا!

في صيف عام 2006، أعلنت عن إمكانية شراء كتابي الأول، الترجمة العربية لكتاب فن الحرب، من موقع جديد اسمه لولو، وأخذت أتحدث عن تجربتي مع الفكرة العبقرية (وقتها) النشر الحر عبر انترنت. شاب أول محاولة لي مع لولو بعض الأخطاء، والتي عالجتها بعدها، وكان موقع لولو وقتها يشحن كتبه على ظهر الإبل، فيصلك كتابك بعد 5 أسابيع أو أربعة إذا كنت محظوظا. بعد هذا الإعلان، تطلب الأمر أن انتظر 6 أو 9 أربعة أشهر قبل أن يفاجئني لولو بخبر بيع أول نسخة لي من كتاب فن الحرب، ولليوم أدعو بالخير لمن اشترى هذه النسخة.


في العام الأول بعدها بعت كتابا أو اثنين فقط، بنهاية عام 2006 كنت قد بعت 5 كتب، وكم من المرات دخلت على حسابي لدى موقع لولو لأجده يشكو الركود وقلة المشترين. بعدها بتوفيق الله نشرت كتابي الثاني (الباقة الأولى من 25 قصة نجاح) وجاء أول كتاب مباع بعد 3 أشهر أو أقل من إعلاني هذا. أما كتابي الثالث والرابع والخامس، فلم يحقق أي مبيعات مثل الأول والثاني. ثم جاء صيف 2010 وأعلنت منذ أيام عن كتابي السادس ونسخته الخاصة التي شملت قصص الباقة الأولى والثانية معا، في إصدارة خاصة محدودة المدة والعدد، وكان رد الفعل أفضل مما توقعته بكثير.

حتى ساعة كتابة هذه التدوينة، باع كتابي 16 نسخة خلال أقل من أسبوع واحد، لتكون بذلك أفضل مبيعات حققها كتاب لي (لا، لم يدخل كتابي في قائمة أكثر 100 كتاب مباعا على لولو، ليس بعد!). قد يقول قائل وهل هذا رقم يستحق الحديث عنه، لكن لو نظرنا لنسبة الزيادة لوجدناها كبيرة ثمينة، فمن كتاب واحد (أو اثنين) مباع خلال عام 14 نسخة مباعة خلال سنة منذ بدء بيع الكتاب الأول، إلى 16 كتابا مباعا خلال الأسبوع الأول (وهو عادة الأسبوع الذي يشهد أعلى فترة مبيعات في حياة أي كتاب، ما لم تحدث مفاجأة). هذا التسارع استغرق 4 سنوات من الجهد المتواصل في التدوين والتأليف، والقراءة والترجمة، لكي يتحقق. لما حدث دلالات كثيرة، فهناك تحسن يجري بمعدل بطيء، مثل زيادة المشترين عبر انترنت، وزيادة عدد القراء العرب، لكن ليس هذا ما أريد الحديث عنه.

الأمر أكبر من مجرد بضع نسخ مباعة، فمن واقع تجربتي البسيطة، وجدت أن النشر بشكل عام يحتاج لعدة شركاء، فبعد تجارب عديدة، أيقنت أن تصميم أغلفة الكتب ليس مجالا أملك فيه الموهبة، كذلك وجدت أنه مهما كان المؤلف مهتما بقواعد اللغة العربية، فحتما سيقع في الهفوات والأخطاء، ذلك أن الكاتب حين يأتيه الإلهام يسارع كي يحبسه على الورق، وهي مرحلة من غير المجدي فيها تحري الدقة اللغوية، فهذه تأتي بعدها، وهذا جعلني أبحث عن مدققين لغويين ساعدوني على إتقان كتابي.

أي أن نشر الكتب دورة تفيد العديد من الأطراف، ولذا فحين يشتري مشتر كتابا، فهو فعليا يشجع كل هذه الأطراف: المصمم الفني كي يبدع أكثر، والمدقق اللغوي كي يحافظ على لغتنا، والمؤلف الذي يعمل بمثابة حلقة وصل كل هذه الأطراف معا. طبعا المعضلة التي تواجهني حاليا هي التسويق الموجه للفئة التي ستكون مهتمة بقراءة كتب مثل التي أؤلفها، وهذه مرحلة لم يحن الحديث عنها بعد.

هذه المبيعات الجميلة تجعلني أتطلع بشوق لقراءة تدوينتي المماثلة بعد 4 سنوات أخرى، إذا كان في العمر بقية. كنت في بدايتي مع لولو أتساءل هل سيأتي يوم وأجد في حسابي مبيعات يومية، وقد تحقق لي ذلك بفضل الله. حين حققت عوائد شهرية فاقت المائة دولار، تساءلت متى سأجد المائتين، ولا يفصلني عنها الآن سوى بيع 4 كتب، وحتى لو لم أفعلها، ما تحقق حتى الآن يجعلني أشعر بسعادة غامرة، فالمنحنى تصاعدي جميل، يزيده جمالا أن هذا النجاح حققه شخص بدأ بمفرده من انترنت، معتمدا على مساعدة ودعم قراء مدونته…

كتابي في مصر:
كما تعرفون أتعامل مع دار أجيال لنشر كتبي في مصر وبقية العالم العربي، وكما ذكرت لكم لم يكن نصيب آخر كتابين نشرتهما مع هذه الدار النجاح والبيع، ولذا لا ألوم على الدار إن رأت التروي قبل نشر كتابي هذا، كما عرفت من الصديق كريم الشاذلي صاحب الدار أن هناك قرابة عشرة كتب ستنشرها الدار دفعة واحدة، من ضمنها كتابي، ولعل الله يوفقنا فيكون ذلك خلال شهر رمضان المقبل.

النسخة المجانية:
عادتي هي طرح كتبي كاملة للتنزيل مجانا، وأدعو الله ألا أتوقف عن ذلك. على الجهة الأخرى، سأنتظر مرور 3 أشهر بعد طرح كتابي في مصر لتعويض الناشر عن قلة مبيعات كتبي السابقة. على صعيد آخر، عادة كل طبعة من كتبي أن يكون عددها ألفي كتاب مطبوع (2000)، فلو حدث ونفدت هذه النسخ من دار النشر قبل انقضاء هذه المدة، فسأوفر كتابي للتنزيل المجاني على الفور، ولذا فمن سيشتري كتابا من كتبي المنشورة في مصر فهو فعليا شريك في أجر من سيقرأ هذا الكتاب بدون مقابل في المستقبل.

لم يشكر الله من لم يشكر الناس:
أحببت في الختام التعبير عن امتناني لكل مشتر لكتابي هذا، ليس الأمر شراء صفحات بيضاء عليها حروف وكلمات وصور، الأمر أكبر من هذا بكثير، ولعل هذا التفاعل الجميل يستمر فنجد مؤلفين آخرين يسيرون على الدرب، ونجد المزيد من المغمورين يخرجون إلى بؤرة الاهتمام، فنجد المبدعين والمجددين والمطورين… وإذا كنت تقلل من شأن كتاب واحد تشتريه، ففكر في شرارة كهربية تراها بصعوبة، تهبط على مستودع نفط سريع الاشتعال.

كلمة أخيرة إلى من قد يرون 16 كتابا عددا قليلا:
إذا كنت تظن أنك ذا تأثير ضعيف لصغر حجمك، حاول النوم في غرفة بها بعوضة صغيرة.
إحدى دعايات محلات ’ذا بودي شوب‘ والتي سردت قصة مؤلفتها في الباقة الأولى من 25 قصة نجاح!

اجمالى التعليقات على ” ما بين صيف 2006 و صيف 2010 38

  1. Djug رد

    أهنئك على هذا النجاح و الذي إن كان يبدوا غير كبير “نسبيا” فهي خطوة كبيرة تستحق كل التشجيع

    وكما أشرت إليه قد يكون عدم تحقيق مبيعات كبيرة مرده إلى خلل ما في طريقة التسويق، فكما بحثت عن مدققين لغوين و مصممي أغلفة الكتاب، أقترح أن تجرب مع كتابك القادم الاستعانة بمختص في تسويق الكتب، فلربما تكون له طرق و أفكار جيدة تساعد على نشر الكتاب بشكل أفضل

    بالتوفيق في مسعاك التأليفي و التدويني

  2. Alaa رد

    مبارك عليك مبيعات الكتاب
    وان شاء الله تزداد المبيعات الفترة القادمة

    “ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا ”

    من نجاح لنجاح ان شاء الله

  3. بسام سيف رد

    أولا مبروك أخي شبايك ، واللهم يكرمك علي حسن صبرك تلك السنوات . ويبارك لك في القادم قادر يا كريم .
    ثانيا أتمني ان تباع النسخ الالفين بل ويتم طباعة طبعة ثانية.
    ثالثا أتمني من الدار أن تستغل التسويق فكتبك أعتقد أنها تكون مفيدة لفئات خاصة بعينها وهي التي تهتم بالتسويق وقصص النجاح وأغلبهم في كليات تجارة وما شابهها .. لذا من الممكن ان تنزل بسترات لكتابك في الكليات أو يتم توزيع مطويات وقد تستأجر شاب بمبلغ بسيط في كلية تجارة ويكون مثلا علي من يشتري اكثر من نسخة خصم وليكن 5 % أو ممكن أحد قراء المدونة الطلبة يساعد بما إستفاده وربما تعدل الإقتراح .
    أرجو أن تفكر في الإقتراح ، تسويق الكتاب في عالم النشر ، يأخذ المرتبة الأولي ، أما عن مثال البعوضة ، فصدقني مدونتك نحلة طيبة أخرجت الكثير من العسل ، ولكن نشربه ولا نشكر ، أو نشربه وننكر .
    تحياتي الرئاسية ليك ، وربنا يوفقك .

  4. اتسار خواجة رد

    ألف مبروك أخي على هذا التقدم و الإصرار
    بالفعل ليست العبرة بالحجم و لكن بالتأثير و أتمنى أن تشجع تجربتك هذه الكثير من الكتاب على البدء بعمل النشر الحر و في الطرف المقابل أرجو أن تنمو لدى المستخدم العربي فكرة الشراء من الأنترنيت رغم الصعاب الحالية و التي لا بد ان تزول.

    ( أعجبتني مواضيع مدونتك الانكليزية ايضاً )

  5. يزيد رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اولا ابارك لك الانتهاء من كتابك السادس عسى الله ان يبارك لك فيه ويبارك لمن اشتراه واقتناه

    الامر الاخر ربما لديك مكامن قوة في الكتابة وفي التدوين لكنك ربما لم تسّلم بالامر ان هناك من هو افضل منك في التسويق للكتاب ولذلك اكتفيت بالعرض فقط دون التسويق (الكامل). لاتدع الارفف تتوسل للقراء ليشتروا الكتب من عليها بل دع القراء يذهبون الى الرف كهدف لشراء كتابك خصيصا واستخدم جميع وسائل المساعدة للنشر والتسويق.

    اقتراحي ان تبحث عن شركة مبدعة في التسويق ولو اكلوا نصف خبزك لاني اعتقد انك حاليا تبحث عن الانتشار ولا تبحث عن الربح ولذلك يجب ان ينتشر كتابك بقدر الامكان وبقدر الانتشار سيكون مقدار الطلب مرتفعا.

    الامر الاخر لماذا لاتبيع انت هذه الكتب عن طريق موقعك (المدونة) بحكم الانتشار الكبير لها وتقوم بشحنها بنفسك للمشترين حيث سيكون الوقت اياما بدلا من الشهور المضنية التي تتكبدها في انتظار النتائج حيث تكون العملية عبارة عن حوالة بنكية + فورم للطلب يكتب فيه العنوان والسلام. وبذلك ستصل الى شريحة اكبر من المشترين.

    اتمنى لك التوفيق وتقبل تحياتي

    يزيد

  6. زيد الخفاجي رد

    يبدو انك تطبق ما تكتبه لذالك وصلت لهذا النتيجة الممتازة اتمنى لك التوفيق وبيع المزيد من كتبك.

    لدي استفسار هل دار اجيال تصدر كتبك لجميع الدول العربية ؟

    1. شبايك رد

      نعم، دار أجيال تفعل ذلك، ويمكنك التواصل معهم ليشحنوا أعداد كبيرة (مئوية)

  7. حسن يحيى رد

    جميل جداً، و ألف مبروك، بالمناسبة أرجو أن تخبرنا بمنافذ بيع الكتاب أو دار أجيال في القاهرة، هذه المرة سأبذل قصارى جهدي لأجد الكتاب ان شاء الله …

    تقبل فائق احترامي.

  8. جابر رد

    السلام عليكم
    أبارك لك أستاذ رؤوف إنجازك المعنوي المفيد، فبالتأكيد سوف تواصل إبداعك وإلهامك لنا لنكون مثلك يوما ما.

    لم تجب عن سؤالي في تدوينك السابقة حول توفر الكتاب في الجزائر، غير طريقة الشحن من دار أجيال مشكورة.

    بارك الله فيك أعمالك وزادك من فضله.

    1. شبايك رد

      لا علم عندي يا طيب، سوى أن دار أجيال تتعامل مع بعض المكتبات في الجزائر، لكن على هذه المكتبات أن تطلب شراء كتبي قبلها !

  9. د محسن النادي رد

    إذا كنت تظن أنك ذا تأثير ضعيف لصغر حجمك، حاول النوم في غرفة بها بعوضة صغيرة.
    إحدى دعايات محلات ’ذا بودي شوب‘
    لي معها وقفه طويله
    رغم الضيق الذي اشعر به
    الا انها كانت بردا وسلاما على قلبي
    ودمتم سالمين

  10. الحل المستحيل رد

    اتمنى لك التوفيق
    كما اتمنى ان ارى كتبك على ارفف مكتبة جرير هنا في المملكة العربية السعودية.

  11. محمد الجزار رد

    مليون مبروك وانتظر تحديث اجاباتك على اسئلتى لوجود الكثير من الاحداث احدث كثيرا من تاريخ الحوار (لنشرها بمدونة مصري بجد)
    وانتظر ملاحظاتك على مدونتى الناشئة http://www.masrybgd.com

  12. محمد عبدالسلام رد

    مبروك اخ رؤوف وعقبال ال100 مليون نسخة والترجمة للغات العالم وان كنت لا ادرى هل ستكلم الفقارء امثالنا حين ذلك؟ ام……. ربما تمنعك المشاغل لكن على كل حال سنكون سعداء او على الاقل سأكون سعيدا واتذكر دائما انى طالما تعلمت منك وان كنت من متابعة مدونتك فسأكون من متابعى كتبت بحول الله متى توفرت لى

    دمت كاتباً مشهوراً

    السلام عليكم

  13. حسام برهان رد

    بكل تأكيد 16 كتاب خلال أسبوع هو عدد قليل، حتى ولو قارنَّا نسبة المبيعات هذه مع نسبة المبيعات لكتبك السابقة.

    أستطيع أن أجزم أنَّ أحد الأسباب الهامة في ذلك هو عدم وجود وسيلة دفع إلكترونية واضحة على الانترنت في كثير من البلدان العربية -ومن ضمنها بلدي- لذلك فأغلب الظن أنّ المبيعات يجب أن تكون أكثر من ذلك والله أعلم. على العموم لن يستمر هذا التخلف الالكتروني (إن صح التعبير) عندنا إن شاء الله، فربما بعد سنة أو سنتين نرى تحسُّناً في هذا المجال في بعض البلدان العربية، وبالتالي سينعكس ذلك إيجاباً إن شاء الله على مبيعات كتبك.

    أمر آخر.. أعتقد أن توفير الكتاب بشكل مجاني (جزاك الله خيراً) يُسهم إلى حدٍّ كبير أيضاً في نسبة المبيعات المنخفضة هذه.

    ولك الشكر والدعاء بدوام التوفيق والنجاح.

    ملاحظة: أنتظر بفارغ الصبر الإعلان عن “مشروعك السري” بداية شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعليك بالخير والبركة.

  14. Amnah رد

    ماشاء الله تبارك الله
    مبارك عليك كتابك السادس!
    وحقيقةً أجمل ما في هذه التدوينة هو تفاؤلك وسعادتك

    نعم 16 نسخة تستحق الحديث والكتابة عنها
    وإن كنت سعيداً بتحقيق حلم أو هدف فذلك أكثر من رائع
    استمر… وأدعو الله أن يجري التحسن بمعدل أسرع وأن تحقيق المائتين خلال هذا العام
    ونتطلع لتدوينتك المماثلة بعد 4 سنوات آخرى… رغم أنني أتوقع بأننا سنراها خلال عامين 😉

  15. رامي الشريف رد

    شكرا اخ رؤوف
    هل سيطرح الكتاب للتحميل المجاني الكتاب رقم 6

  16. محمد علي رد

    السلام عليكم ومبروك هذا الانجاز
    سؤال احببت طرحه باعتبارك خبير في لولو
    هل يمكن طباعة الكتاب بالالوان ام انه فقط ابيض واسود؟

    سؤال آخر بحثت عن الطباعة عند الطلب ووجدت ان سعر الماكينة الجيدة حوالي 120 الف دولار
    برأيك لو اشترى احدهم مطبعة كهذه بمصر هل يمكن ان تنجح الفكرة
    وليس بالضرورة ان يكون البيع عبر الانترنت فقط

    وآسف للازعاج

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام
      نعم يمكنك طباعة كتاب كامل بالأللوان، لكنه سعره سيكون “ملون” كذلك 🙂
      الطباعة عند الطلب لن تنجح في أي بلد عربي، لأن هذه المطبعة لو مثلا نشرت كتابا فيه أي انتقاد سياسي أو ديني أو أخلاقي أو رأي عام، فستحدث مشاكل لا تحمد عقباها، ولذا موقع لولو يؤدي الغرض وزيادة، كذلك أرباح الكتب الورقية في العالم كله إلى تراجع، والمستقبل كله للكتاب الإلكتروني، لذا لا تضيع وقتك مع الورق، هذا من الماضي!

  17. وائل البشتاوي رد

    الف مبروك على المبيعات المبشرة بالامل والنجاح في المستقبل.
    ولا تيأس من الاحباطات فالطريق طويلة واذا نزلت عداد المبيعات في الفترة الاحقة فانت لم تزل محقق لنجاح عظيم

    انت في اول الطريق والتقدم البسيط يكون ثابتا ودائما , انت لم تتقدم بسرعة وكبرت بسرعة ومرة واحدة .

    وهذا ما سيجعل خطواتك ثابتة وقوية وصعب التراجع فيها.

    اتمنى لك الكثير ولو امكنني ان اشتري كتابتك لاشتريته.

  18. عبدالله فخرو رد

    مبروك اخي رؤوف .. ولكن صدقني الكثير من الناس لم يعلم عن كتابك شيئا .. انت تقول انه تم طباعته ولكني لا أعلم عن طرق توزيع دار النشر وتسويقها !

    لقد نشرت كتابي في موقع لولو وحتى الان فإن عدد بيع النسخ يساوي صفرا 🙁 لست حزينا بصراحة بل إني سعيد بسبب نشري لأول كتاب لي .. مازلت اذكر مساعدتك لي عن طريق كتابك “انشر كتابك” .

    موقع لولو محدود الانتشار جدا .. وهذه سبب من ظمن اسباب قلة شراء الكتاب .. تقبل احترامي .

    1. شبايك رد

      لقد بعت أول نسخة من فن الحرب بعد مرور 6 أو 9 شهور من رفعه على لولو، وخلال عام كنت بعت نسخة أو اثنين منه، ولذا لا تقلق من هذه الصفر حتى يمر عليك بضع سنين 🙂 والأمر لله.

  19. osama elmahdy رد

    حاولت الشراء مراااااااااااااات ولكن الامر لا يفلح
    يخبرنى الموقع أن هناك مشكله فى بطاقتى
    على الرغم من انى أستعملتها على عدة مواقع أخرى

    من أحول له الملبع على ويسترن يونيون ويشترى لى الكتاب ويضع عنوانى وسكون شاااااااكر له ؟؟

    وعلى كل حال أستاذى أنا أحجز لى نسخه من المائه حتى تحل المشكله 🙁 🙁

  20. Abdullah Saud رد

    السلام عليكم استاذي رؤوف

    اعتقد انك فضحت امري في الغاء احدى النسخ فأنا اشتريت نسختين من الموقع و اضطررت الى الغاء واحده
    و بعد ان اقرأ الكتاب بأذن الله سوف اشتري اكثر من نسخه و هدفي هو اهدائها للاصحاب و الاحباب
    فأنت كاتب كبير و لاكن كثير من الناس محرومين من كتاباتك لان ليس لديهم صولات و جولات في الانترنت
    و هذا و اجبنا تجاه هذه المدونه التي تفيد عقولنا في كل مقاله .

    اتمنى لك التوفيق و النجاح المتواصل .

    بالنسبة للاخ osama elmahdy :

    اخي اسامة ارسل لي عنوانك و سوف اتم الموضوع بأذن الله

    1. osama elmahdy رد

      جزاكم الله خيرا كثيرا
      هل لى بايميل حضرتك حتى ارسل لك العنوان عليه
      وساكون شاكر لو أرسلت لى رقم تليفونك حتى أشكرك
      ورجاء أخبرنى عن الطريقه المثلى لتحويل الملبغ بالنسبه لكم
      هذه أيمليى
      elmahdy.group@yahoo.com
      فى أنتظا رسالتكم
      وجزاكم الله خيرااااااااااااااااااا

  21. كريم مسعود رد

    اود في البداية اخي الكريم ان اشكرك على صراحتك… وان اشكرك على كتابك الجميل فانا واحد من ضمن الـ 16 ولك ان تعرف ان ما جمعته وصنفته في كتابك زادني عزما في طريقي المحفوف بالتاكيد بالمشاكل الكثيرة ولكني ايقنت اني باذن الله على الطريق الصحيح ان صح ذلك.
    اعرف انك اجتهدت كثيرا لاخراج هذا الكتاب فلك الثواب بالتاكيد وفي انتظار كتبا مماثلة منك
    وفقك الله

  22. أنس دبسي رد

    ألف مبروك الكتاب .. أنت فعلا تفاجئنا يا صديقي رؤوف بكل ما هو بركاني في عالم لم يعد يرحب إلا بالبركانيين … اتمنى لك من كل قلبي النجاح الذي تسمو إليه ….

  23. كميل رد

    انا اشكرك علي عملك الرائع الجميل لان كتير محتاجين يسمعوا كلام او قصص تحفزهم

    جزاك الله كل خير

  24. oussama larhmich رد

    السلام عليكم و رحمة الله

    مبروك يا رؤوف على الفوز العظيم في نظري و نزلت علي فكرة علي تطبيقها خخخخ

    شكر امرة اخرى و الحمد لله على هذه الأرقام المميزة و ان شاء الله من فوز الى فوز اعظم منه

    تحياتي

  25. عبدالفتاح رد

    ربنا يوفقك بجد راجل يستاهل كل خير الباقة الاولى كان ليها اثر كبير في اللي انا وصلتله دلوقتي
    الحمد لله بس افي حاجة انا كلمت اجيال عن الكتاب مش عارفين اي حاجة عن الكتاب ممكن يكون أ.كريم الشاذلي لم ينقل التفاصيل للموظفين مثلا لعموما بالتوفيق وعايزين نعرف النسخة هتنزل امتى بالضبط
    بجد شكرا ليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *