الكل قادر على التدوين

3٬618 قراءات
8 ديسمبر 2009

ictqtatr09تلقى محدثكم دعوة لإلقاء كلمة سريعة عن التدوين، ضمن فعاليات ملتقى المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر (ictQATAR) والذي يحمل اسم “مدونات: آفاق عالم التدوين”، وكان لي حرية اختيار الموضوع الذي أريد التحدث عنه، وكنت في البداية أظن أن المجال سيكون مفتوحا لي من حيث الوقت، لكن الزمن المحدد لي كان 7-10 دقائق لا تزيد، وعليه تحولت من شرح تجربتي مع النشر عبر انترنت وعبر موقع لولو، للاقتصار على تحفيز الحضور على دخول معترك التدوين، عبر شرح سهولة التدوين وفوائده، والعروج سريعا على مستقبل التدوين من خلال تأليف ونشر الكتب. موعد عقد الملتقى هو السبت المقبل، في منتجع وفندق فريج شرق، الدوحة – قطر، انطلاقا من الساعة التاسعة والنصف صباحا، نراكم هناك. على خلفية هذا الملتقى، تلقيت مجموعة من الأسئلة الصحفية من جريدة الشرق القطرية، رأيت نشرها هنا لتعم الفائدة، وهي تلخص ما أنوي قوله في هذا الملتقى، بمشيئة الله.

أ ـ  بداية نحب أن تذكر لنا نبذة سريعة عن عالم المدونات والتدوين من وجهة نظرك كمدون له باع طويل في هذا المجال ؟

لعل أكثر ما ساعد على الانتشار السريع لفكرة المدونات بشكل عام هو أنها وسيلة سهلة للتعبير عما يدور داخل كل مدون، وكذلك وسيلة سهلة للتواصل مع قراء التدوينات، ما خلق تجربة شاملة من التواصل والتخاطب، وهذا الأمر حيوي لكل إنسان منا، فبعض المدونين مثلا اختار ألا يدون باسمه واختار اسما مستعارا، الأمر الذي جعله يعبر عما يشعر به بدون خجل أو دبلوماسية، الأمر الذي جعله يشعر بحرية كبيرة في التعبير عما بداخله، البعض الآخر اختار أن يدون باسمه وصنع شهرة له ومتابعين وانتقل من رحاب التدوين إلى غيره من الأنشطة المكملة مثل الكتابة في الصحافة أو تأليف الكتب.

ب ـ هناك آراء ترى أن التدوين والمدونات ثقافة تمكنت من الانتشار بشكل كبير في العالم العربي وآراء ترى العكس من ذلك تماما .. على أي الرأيين توافق ولماذا ؟

إذا نظرنا إلى عدد المستخدمين العرب لخدمات شبكة انترنت – وأقصد هنا من يستخدمونها فيما يفيد لا الدردشة واللعب فقط – ثم حصرت عدد المدونات العربية، لوجدت النسبة كبيرة، كبيرة من منظور الأرقام العربية المتواضعة بشكل عام، خاصة إذا قارنتها مثلا بعدد المدونات باللغة الانجليزية، وعلينا أن نعرف أننا نحبوا في عالم التقنية، وعليه فيجب أن نتقبل الأرقام الصغيرة التي تمثلنا حاليا، وأن نشجعها حتى تنمو وتكبر، مثلما نفعل مع النبتة الصغيرة، فأنت لا تخلع الفسيلة لأنها صغيرة، بل تحميها وتتعهدها بالرعاية حتى تكبر وتكون نخلة شامخة. أنا سعيد بهذا الحراك من التدوين والتعبير عن الرأي، فهو مرحلة سابقة لما هو أفضل، وبدونها لن يأتي هذا الأفضل!

ج ــ تدور تساؤلات كثيرة  حول الفوائد التي يمكن أن تقدمها المدونات وعالم التدوين خصوصا في العالم العربي  وانها لم تقدم فائدة حقيقية .. ما وجهة نظرك  حول هذا الأمر وما هي أبرز المجالات التي يمكن الاستفادة من التدوين فيها ؟

المدونات صورة من الصور الحديثة للصحافة وللخطابة وللشعر وللنثر وللقصص القصيرة، فقط في شكل جديد، ومع  سهولة دخول من يشاء إلى هذا العالم الواسع، ويكفيني أن المدونات ساعدت المغمورين – أمثالي – من العثور على وسيلة تعبير وتواصل مع القراء، الأمر الذي ساعدني على التناقش مع عدد كبير من زوار مدونتي، هؤلاء الزوار وجدت فيهم الآراء والأفكار والحكمة التي أثرت تجربتي على انترنت، وساعدتني على توسيع مداركي ومعارفي، كذلك ساعدني التدوين على تحسين مستواي في الكتابة بشكل عام، فالقارئ عندما يجد فقرة غير واضحة أو لم يفهم مقصدي، يسارع بترك تعليق يخبرني فيه بذلك، الأمر الذي يساعدني على ألا أكرر هذا الغموض في التدوينة التالية، كذلك كثيرا ما صحح لي القراء معلومات خاطئة لي، ومنهم من أمدني بمعلومات إضافية لم أكن لأحصل عليه بمفردي، بل ومنهم من سبقني إلى فهم أعمق لمواضيع عديدة تناولتها في مدونتي، وعليه فلا أظن أني قادر على حصر الكم الكبير جدا لفوائد التدوين، ويكفيك السعادة الداخلية عندما تكتب ما يفيد القراء، وتجد انعكاس فوائد ما كتبته على حياتهم وعلى مستقبلهم.

د ـ  لديك رؤية محددة حول كيفية إتاحة التدوين للجميع ، ومسألة ما بعد التدوين ..هل يمكن أ ن تشرح لنا هذه الرؤية وكيف يمكن نشر هذه الرؤية في العالم العربي ليستفيد منها أكبر عدد ممكن ؟

لدي قناعة داخلية أن الكل قادر على التدوين، الكل لديه مواضيع يحكي عنها، دليلي على ذلك ارتفاع معدلات أزمنة التحدث (السولفة) على الهواتف النقالة والجوالة والموبايلات في الدول العربية مقارنة بالمعدلات العالمية، كذلك لا تنسى أننا أحفاد الشعراء العرب، عمالقة الشعر والنثر والمديح والهجاء، ومخترعي المعلقات، أي أننا بالوراثة قادرين على التحدث في مواضيع كثيرة، والتدوين طريق من طرق التعبير والحديث، فقط عن طريق الكتابة بدلا من التحدث، بل إن التدوين الصوتي (بود كاستينج) يحقق هذا الأمر، فلا تحتاج للكتابة، بل تسجل بصوتك كل ما تريد قوله، ثم توفره للتنزيل عبر انترنت ليسمعه من يريد، ثم يعود كل مستمع ويعلق على كلامك إذا شاء.

مرحلة ما بعد التدوين يسأل الجميع عنها، ولهم أقول لماذا لا تجمع أفضل مقالاتك وتضمها في كتاب تنشره باسمك، ولمن سيتعلل بحجج التكاليف والموافقات، أخبرهم عن تقنية الطباعة عند الطلب والتي تطلب منك فقط رفع محتويات كتابك وغلافه على موقع ما على انترنت، ثم يأتي المشتري ويدفع ثمن الكتاب، ثم تقوم الشركة المديرة لهذا الموقع بالطبع والشحن إلى عنوان المشتري، بدون أي تدخل من المؤلف، ولي كتاب مجاني أوقفته للرد على كل أسئلة محتملة عن هذه التجربة في النشر الذاتي. كذلك أنصح الجميع بعدم توقفهم عند الكتاب الأول، فأجدادنا من علماء العرب والمسلمين كانوا يؤلفون في العام الواحد ما تعجز أصابع اليدين عن عده، فلماذا لا نفعل مثلهم وكلنا نتمنى عودة أمجادنا العربية والإسلامية والعلمية والثقافية والأدبية، علينا أن نبدأ بأنفسنا ونجعل من تأليف الكتب عادة، حتى تنتشر العلوم والثقافة، وتتحقق لنا النهضة التي لا نفعل شيئا فعليا لتحقيقها سوى مطالبة حكوماتنا بتحقيقها، بينما اكتفينا بموقف المتفرج بدون حراك.

هـ ـ ما هي توقعاتك لعالم المدونات والتدوين خلال الفترة المقبلة وهل يمكن أن نشهد ثورة في هذا المجال خلال الــ 5 أو 10 سنوات المقبلين خاصة في العالم العربي ؟

أنا اخترت أن أتفاءل، حتى ولو لم أرى ما يوجب هذا التفاؤل، كذلك، نحن أحفاد العلماء والأدباء والفرسان والأبطال على مر تاريخنا المشرق، ولا أتوقع من الأحفاد إلا أن يسيروا على درب الأجداد والآباء، وعليه لا أنتظر سوى كل خير. التدوين يحقق حرية التعبير، هذه الحرية هي أول خطوة على طريق الإبداع والتطوير، وحتما سنصل إلى الثورة التي تسألني عنها، لا شك عندي في هذا، وإنما السؤال هو متى سنصل هنا هناك، وهذه لا يعلمها سوى الله عز وجل.

ختاما، أردت فقط التعبير عن سعادتي الغامرة بتفاعل القراء والمعلقين ردا على موضوعي السابق، ومثلما يتردد الفنان في لمس لوحته الفنية التي أتقنها – خوفا من أن يفسدها، أراني أتردد كثيرا في الرد على أي تعليق ينتظر الرد، وما هي إلا ساعات بعدها حتى أجد قارئا آخر وقد وضع ردا أفضل مما كنت سأضعه… لقد سألني مرة أحدهم ما النجاح الذي حققته أنا – قبل أن أطالب به غيري، وأنا يكفيني أني جمعت هذه العقول المتشابهة معا وجعلتها تتناقش بشكل هادئ وجميل وبناء، وأما كيف يمكن تحقيق الاستفادة المتبادلة ما بين هذه العقليات وهذه الخبرات وهذه الأرواح الشجاعة، فهذا ما يشغل تفكيري حاليا، وربما غير من شكل مدونة شبايك في المستقبل – إلى الأفضل بمشيئة الله.

اجمالى التعليقات على ” الكل قادر على التدوين 31

  1. معتصم محمد رد

    أستاذى تحية طيبه تكن كل الحب والاحترام والفخر لشخصك ولمدومنتك ،،
    أما بعد
    فأولاً وفقك الله الى ما يحبه ويرضاه
    ثانيا اريد ان انوه عن نقطه وارجو من حضرتك التكرم بالتكلم عنها الا وهي التدوين باللغه الانجليزية اذكر انك في مقابله للاخت نوره عندما سألتها عن ما اذا كانت قد نفذت موقعها باللغة الانجليزية وردت قائله انها لم تكن لتحقق اى نجاح لولا ان موقعها باللغه الانجليزية ومن باب اعتبار ان المدونات هي نوع من انواع الاعلام المرئي فبالطبع لن يسمع صوتنا ولن يكون لنا اى اهميه اذا ما لم نخاطب ( أهل التكنولوجيا ) بلغتهم .
    واخيرا اود ان اضيف اننا كعرب ما لم نبتكر وظل الحال على ما هو عليه ( مستهلكين لا منتجين ) فلا تستبشر خيرا ابدا
    تحياتي أستاذي

    1. محمد فقرا رد

      أولاً أشكر الاستاذ الفاضل شبايك على اهتمامه الدائم بتطوير الشبكة العربية.

      ثانياً, أخ معتصم المحترم, المدونات الانكليزية تدر ربحاً أكبر لعدة أسباب:

      1- عدد أكبر من المتابعين بسبب عامل اللغة.

      2- الربح الذي تأخذه على الاعلانات أكبر لسبب بسيط هو أن المعلنين هم شركات عملاقة في العالم الغربي ونحن في الشرق الأوسط لدينا قلة من هذه الشركات.

      3- استخدام الانترنت في العالم العربي أقل مقارنة بالغرب, وللأسف نسبة الاميه أكبر.

      ومع كل هذا ما زال المجال مفتوحاً أمامنا لإزهار “صناعة الانترنت” ولتغيير مسار الاقتصاد الذي ما زال يعتمد عندنا على الطرق القديمة.

      وأخيراً اقدم تحياتي لكم يا طيبين

  2. أبو هارون رد

    مبروك عليك أستاذ رءوف هذا الإنجاز، ومبروك علينا هذا الملتقى وأنك أحد المشاركين فيه.

    زرت مدونتك البارحة ورأيت الإعلان في البنر العلوي، مما جعلني اخطط للحضور. سأحاول الحضور وأتمنى أن نجد الفرصة للقائك هناك.

    تحياتي لك

  3. AhmadMG رد

    ربما علينا التحدث بالانكليزية لكن ايضًا الترجمة الى العربية بوقت سريع حتى نستطيع اللحاق بالمستجدات على كل الاصعدة

  4. د محسن سليمان النادي رد

    نقول بالمثل عندنا منها للاكبر منها
    …………………………………………..

    كنت وما زلت ابحث عن التسويق في مجال العلاج الطبيعي والطب البديل
    حتى وجدت كتاب متاح للتحميل
    عكفت عليه 5 ايام اطالعه
    واقارن بين ما تعلمته من مدونه شبايك
    وبين ما يعرضه الكتاب
    وجدت ان هنالك فرقا في التفكير
    فالنظره هنالك ماديه بحته
    اما هنا فمقيده باخلاقنا نحن
    مع ان معظم ما نشره الاخ رءوف يصلح لاي مهنة كانت
    فاسس النجاح واحده
    ان اذن الاخ رءوف في وضع تدوينه مستقله كمشاركه منى في مدونته
    اكون سعيد بها
    ودمتم سالمين

  5. غير معرف رد

    خطوة مشجعة جداا ..

    واتمنى من المدونيين التفاعـل والحضوور ..

    اسعدني الخبر عن الملتقى واسعدني اكثر انه في قطـر ..

    شكرا لك

  6. شيماء رد

    عفوا.. هل المهم أن يدون الجميع ؟الايجب أن يكون هناك معنى ما وعمقا أكثر؟ ولماذا معظم المدونات تقوم على السرقة .. والاستهانة بذكاء القارىء..
    المهم هو نوعية التدوين وما يطرح من افكار جديدة ..
    دمتم بود
    شيماء

  7. المهدي رد

    اهم نقطة في الامر ان الشخص بامكانه ان يكلم العالم وهو وراء جهازه، عشرات المساعدات وجدتها ضمن النت، تلاقح افكار تاتيك سريعة لحد بيتك، اناس تحبهم لله دون ان تراهم، هذا التدوين كما يجب ان يكون، لكل ظاهرة ايجابياتها وسلبياتها والتدوين من أجمل المظاهر الايجابية للنت، عشرات التجارب، بل المئات يضعها اصحابها مفتوحة للكل، و لم تترك لنا عذرا لنقول هذا لا يمكن…
    المدونات احرقت آخر حبال الاعذار الواهية التي نتحجج بها لتبرير عجزنا…
    مستقبل التدوين رائع باذن الله مهما كانت المعوقات
    شكرا لك لاتاحة الفرصة لنعبر … وهذا ضمن ايجابيات التدوين و لعله اصغرها وابسطها

  8. د إيهاب رد

    رأيت رابط المؤتمر منذ عدة ايام فى مدونتك، وأعتقد أنه حدث هام للتدوين العربى. وما يعوضنى عن حضور المؤتمر فى قطر، التى لم أزرها من قبل، هو أنك ستكون مشاركا نشطا فيه.
    أنتظر أو بالأحرى ننتظر أن تنقلنا مدونة شبايك إلى هناك.
    دمت بخير

  9. فاضل الخياط رد

    أولاً:

    أبارك لك وأهنيك على هذا اللقاء وهذه الدعوة , التي من خلالها بدأت ثمار التدوين تٌقطف شيئا فشيئاً
    ثانيا :

    معذرة لأني لم أشارك في تودينتك السابقتين ولكن مطلع عليهما ومتابع لهما بشكل جيد , وكما قلت سابقاُ للنجاح تعريفات عديدة , لا يمكننا أن نحصر النجاح في زاوية ضيقة من حيث رؤيتنا الشخصية أو مفهومنا القاصر وحتى لا يكون ” تعريف النجاح” قاصرا على نمط معين من الأداء وطريقة معينة من الخطوات أرى بأن النجاح الحقيقي هو تحقيق الطمأنينة الداخلية العقلية القلبية في كل عمل تقوم به على جميع الأصعدة بدأ بالعبادات وإنتهاءاً بالحياة العملية , فكلما كنت ناجح في أمر ما كلما كنت أكثر إطمئناناً وهدوء وإحساس مرتفع.

    شكرا لك أستاذ شبايك ولا تحرمنا من تدويناتك وأخبارك.

  10. عمرو النواوى رد

    موفق إن شاء الله فى هذا اللقاء وأنا على يقين بأن هذا اللقاء سيكون نقطة تحول جديدة فى مدونة شبايك وفى عالم التدوين العربى .. أنا متفائل جداً بهذا إن شاء الله

  11. يمامه الشكعه رد

    ويكفيك السعادة الداخلية عندما تكتب ما يفيد القراء، وتجد انعكاس فوائد ما كتبته على حياتهم وعلى مستقبلهم….
    بالتوفيق…

  12. مختار الجندي رد

    ملتقي موفق لك شبايك ، و أدعو الله لك دائما بالتوفيق من نجاح لآخر

    لو كان لي أن اشير عليك ، فأحبز أن تتحدث عن تجربتك في النشر الحر فهي تجربة تستحق بجدارة أن تكون موضوع المحاضرة ، وحاول التغلب علي موضوع الوقت .

    آسف لا أستطيع الحضور ، فبعد المسافة والدراسة والتوقيت وأيضا الميزانية 🙂 لا تسمح لي بالخروج من مصر ، ولكن أعدك بالدعاء .

  13. ياسر الحاقان رد

    رؤوف ،، مبروك
    دعوتك للمشاركة تحمل دلائل كثيرة ،، وانت فعلا تستحقها

    ولكنك سببت لي مشكلة !!

    حيث ان مدونتك كانت أول مدونة أطلع عليها ، وانت رفعت السقف عاليا فلم اعد استمتع بالكثير من المدونات

    شكرا لمؤتمر قطر تكريمه لمبدعين أمثالك !!

    دمت بود

  14. نوري رد

    الله يوفقك يا أخي الكريم

    بصراحة مدونتك تعد من أفضل المدونات العربية

    من جميع النواحي: اختيار المواضيع و الاسلوب و التنسيق …..

    وأهم شيء اعتزازك بعروبتك ,,,, ننتظر جديد موضوعاتك

    في أمان الله

  15. أبو هادي رد

    أخي الأستاذ شبايك

    أنا مهتم جدا بموضوع التواصل الناجح مع الناس في الحياة اليومية أو على انترنت، وأرى أنه يجب على كل عربي أن يقرأ كثيرا في هذا الموضوع، فنحن في حاجة ماسة إلى اكتساب مهارات التواصل الفعال،

    وونظرا لاتقاني للغة الانجليزية تحدثا وكتابة ، وبعد أن تابعت معظم إن لم يكن كل إدراجتك عن تأليف الكتب والنشر على الانترنت فلقد قررت أن أبدأ بالفعل،

    أنا عاكف الآن على تأليف كتاب بعنوان “Communicate Well ”

    بالإضافة إلى أننا أملك مدونة بالانجليزية عن التواصل عنوانها :

    Excelincomm.blogspot.com

    وكل ما أريده منك وأتمناه أن تقوم بزيارة مدوناتي وتتصفحها سريعا وألا تبخل على بنصائحك وإرشاداتك كي أنجح في هذا المجال

    ولكم جزيل الشكر والتقدير

  16. لما رد

    جميل جدا ومشاركتك نفخر بها جميعا.
    اتمنى لو كان بامكاني الحضور ..
    بانتظار ملاحظاتك عن الملتقى .
    ربنا يوفقك

  17. الشجرة الأم رد

    حوار جدا مفيد ومهم جعله الله في ميزان حسناتك .. وشكرا كثيرا على نشره..

    وبالنسبة لعالم التدوين في العالم العربي ففي اعتقدي أنه ستحدث له عالمية في القريب العاجل وسيتصدر المدونات الأجنبية.. إن شاء الله .. آمين.

    بارك الله فيك ونفع الله بك الأمة ألإسلامية العربية.

  18. أبوبكر الزغبي رد

    🙂 جزاك الله خيرا يا أستاذ شبايك 🙂

    حوار جيد جدا، وحقا رأيتك ترد ردود ذات تفكير واسع ولا تركز فقط على ما يريد السائل أخذه منك.

    وبالنسبة لموضوع الكل قادر على التدوين، فأنا والحمد لله بعد طول تردد قررت أن أبدأ الكتابة في مدونتي التي حجزتها من فترة طويلة، كانت مشكلة ترددي أنني كنت أريدها مدونة مثالية من حيث المظهر والمضمون ولكني قررت أن أبدأها على أية حال وهدفي منها أن أخوض تجربة الكتابة وأرى نفسي وأنا كاتب “هل سأستطيع؟” و “كيف أتحسن؟”، خاصة أنني كنت قررت أن أكتب كتابا بنهاية هذا العام ولكني على الملأ أعتذر لك عن وعدي لك بكتابة هذا الكتاب، وبديلا عنه سأبدأ في التدوين لأحسن مستواي في الكتابة وسوف أبدأ في كتابة الكتاب قريبا إن شاء الله. “أرجو قبول اعتذاري”.

  19. غير معرف رد

    الله يعطيك العافيه على طرح الموضيع المتعلقة بالتدوين والمفيده للكثير من الناشيئن للتدوين مثلي او المدوني البارعين مثلك اتمنى حضور الموتمر في قطر ولكن لا استطيع لا لبعد المسافة ولكن لاسباب خاصة
    لذا ارجو منك القاء ما سوف يحدث في هذه المدونة لكي تعم الفائده
    في انتظار المزيد والمفيد …….

  20. أحمد الزنارى رد

    أحييك على هذة الاجابات و التى تعبر عن الجميع حوار ممتاز فعلا .
    اننى أعتقد أن المدونات لها فائدة كبيرة جدا فهى تعبر عن الاراء و تعطينا مجالا كبيرا للتعبير و ابداء الاراء و الأهم من ذلك هو التفاعل مع القراء و أعتقد أن هذة الخاصية من أكثر ما يميز المدونات .
    ان تفوق المدونات العربية على نظيرتها الأمريكية يبين لنا مدى امكانية العرب فى النجاح و التقدم فاذا تساوت فرصة امتلاك مدونة امام عربى و اخر اجنبى كان العربى هو الافضل .
    مع خالص الاحترام و التقدير

  21. zeez رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحياتي استاذ رءوف
    اسألأ الله لك التوفيق
    اريد ان اخبرك سرا………..
    عندما اريد ان اكون بمزاج معتدله ونفسيه متفائله في يومي كله احرص ان ازور مدونتك في الصباح الباكر

  22. عمر الحسن رد

    أحسن الله إليك أخي الموقر شبايك
    وكم يعجبني طرحك المعتدل وقلمك الرشيق وكلماتك التى يفوح منها عبير الطوح وعطر التفائل
    أخي الكريم كل الذي أود إضافته هو أن أسجل إعجابي وإكباري لجهودك المشكروة وطموحاتك
    الأكثر من الرائعة أنت وأعضاء هذه المدونة الجميلة والعظيمة “فالمستحيل ماهو إلا حالة ذهنية لافعلية”
    فسر على بركة الله أنت ومن يحذو حذوك ، وكم أتمنى أن تزيدالمدونات التي تهتم بتغذية العقول وشحن الهمم ودفع الكل الى المساهمة والمثابرة والعمل وأن يكون له أثر على نفسه وأهله ومجتمعه وأمته
    وأن يكون شعارنا دوما ” أن أندم على الفعل خير من أن أندم على الافعل”
    وماهي النصيحة التي تقدمونها لي في التدوين ، وماهي الخطوات الأولية والمواقع المميزة في تلك الخدمة
    أشكركم وأشكر كل زوار وأعضاء هذه المدونة المباركة
    والله يحفظكم جميعا ويرعاكم
    أخوكم عمر الحسن

  23. حمادة رد

    شكرا على التوضيح الجميع قادر على التدوين حقا وقد ألهمني فكرة الصديق أن أبدأ بالتدوين وبعد ذلك اجمع تدويناتي في كتاب وهذا ما قررته هذه السنة أضن أنني قادر على ذاك بتوفيق الله إلى الأمام اخ شبايك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *