هوندا الذي لا يعرف مستحيلا

14٬997 قراءات
11 مارس 2008

في عام 1938 كان هوندا يصل الليل بالنهار من أجل أن يخترع بستون ليبيعه إلى شركة تويوتا، وهو استثمر كل ماله في هذا المشروع، حتى أنه اضطر إلى رهن حُلي زوجته، كما رفضت تويوتا قبول العينات الأولية من البستون الذي صممه. استلزم الأمر سنتين من التجارب حتى وافقت تويوتا على الشراء منه، لكنه وقتها احتاج لبناء مصنع كبير ليلبي الطلبيات الكبيرة لشركة تويوتا، لكن السلطات اليابانية كانت تستعد لخوض غمار الحرب العالمية الثانية، ولذا منعت بيع الأسمنت وقصرته على الأغراض العسكرية.

ماذا يصنع هوندا للتغلب على حظر الأسمنت؟ لقد تعلم هو ورجاله كيف يصنعونه بأنفسهم، وشرعوا في بناء المصنع وبدأت طلبيات تويوتا في الزيادة. حينما انضمت اليابان إلى الحرب العالمية الثانية، حصل هوندا على عقود لتصنيع المراوح المعدنية لموتورات الطائرات الحربية، والتي حلت محل المراوح الخشبية السابقة.

كلفت هذه الحرب هوندا خسارة عمالته من الذكور، ولذا استعاض هوندا بالنساء للعمل في مصانعه، لكن القصف الجوي من طائرات الحلفاء، دمر مصانعه مرتين، وفي كل مرة كان هوندا يسرع إلى أنقاض مصانعه ويشكر العدو الأمريكي الذي اضطرت طائراته إلى إلقاء الفوارغ من خزانات الوقود على الأرض، والذي استخدمها كمواد خام في مصانعه. في النهاية، بسبب القصف وبسبب زلزال أرضي قوى، اضطر هوندا لبيع ما تبقى سليما من مصانعه إلى شركة تويوتا في عام 1945.

بعد الحرب، كان الوقود شحيحا للغاية وغاليا في اليابان، وكان الناس يبحثون عن وسائل انتقال رخيصة جدا، ولذا عمد هوندا لوضع محرك بخاري صغير على دراجاته الهوائية، وكم كانت سعادته حين وجد أن هناك طلب كبير جدا على منتجه هذا. حين استحال الحصول على الوقود، اخترع هوندا محركا يعمل على زيت النخيل، يخرج عادمه على هيئة دخان أبيض كثيف، ما دفع العاملين لتسمية هذا الطراز المدخنة.

عاد هوندا في عام 1946 ليؤسس مختبر هوندا التقني للأبحاث، من أجل وضع المحركات البخارية على الدرجات الهوائية، مستعينا بالوفير من بقايا ومخلفات الحرب، وسرعان ما راجت هذه الدراجات وانتشرت، حتى بدأ هوندا يصنع هذه المحركات في مصنعه، ولذا حول اسم المختبر إلى شركة هوندا لتصنيع المحركات (هوندا موتور).

يصف العاملون في الشركة هوندا على أنه رجل يحب الاستماع إلى موظفيه، دائما ما يطرح السؤال: ما رأيك في سير الأمور في الشركة والمصنع، ماذا لديك من اقتراحات وأفكار، وهو كان ينصت ويستمع، ما شجع الجميع على التحدث معه وعرض أفكارهم عليه. على الجهة الأخرى، كان هوندا إذا غضب يرمي موظفيه بما يقع تحت يديه!

تسويق هوندا لدراجاته البخارية اعتمد على دراسة مزايا المنافسين عن قرب، ومن ثم تقديم ما هو أكثر منها، وعلى دخول سباقات الدراجات النارية الشهيرة، والفوز فيها، وهو حول دراجاته من متذيلة السباقات، إلى الحصول على المراكز الأولى، في عدة فئات من السباقات، ومع فوزه هذا، زادت مبيعاته وانتشر اسم هوندا، وسط أكثر من 200 شركة يابانية لتصنيع الدراجات البخارية.

رابط الجزء الأول من القصة: لا تجد عوائق، تصد العازم
رابط الجزء الثاني من القصة: هوندا الذي لا يعرف مستحيلا
رابط الجزء الثالث من القصة: الدروس من مشوار هوندا

اجمالى التعليقات على ” هوندا الذي لا يعرف مستحيلا 25

  1. ابويوسف رد

    شكرا جزيلا اخي على ماكتبت ولكن كأني أظن ان هناك تشابه بين قصة هوندا وسوزوكي خاصة في صناعة الدراجة النارية

  2. أبو أحمد رد

    ليست لي إضافة سوى أن أشكرك على هذا الطرح الإيجابي الرائع

    شكرا لك سيدي

    كم سأشرف بلقائك دام أنك في الإمارات

    في أمان الله

  3. هادي رد

    الحمد لله لم يخب ظني فقد أسعفتني ذاكرتي
    فقد ذكرت في تعليق سابق أن معمل هوندا تدمر مرتين http://www.shabayek.com/blog/?p=226#comment-46157
    ولكني كنت اظن انه تدمر في الحرب العالمية الأولى والثانية واليوم صحح الأخ رؤوف معلوماتي بأن التدمير تم مرتين في الحرب العالمية الثانية ولكن الخلاصة تكمن في الإصرار الياباني المذهل
    بإنتظار المزيد من قصص النجاح المذهلة
    ————————————————————
    arabsoftarchive.wordpress.com

  4. رائد رد

    اكثرهم قابلتهم صعوبات ولكنهم تغلبوا عليها بالعزيمة والاصرار على تخطيها
    اعتقد ان هذا الدرس المهم الذي نأخذه من الذين سبقونا فمع الاصرار والعزيمة لايوجد مستحيل
    الصبر ثم الصبر ثم الصبر
    بارك الله فيك اخي رؤوف

  5. تركي الشهراني رد

    إلى الاخ الكريم رءوف
    اسعد الله مساك
    أن هذا أول كتابه لي في مدونتك فقط سابقآ كنت أدخل للقراءه وكم كنت استمتع بما اجده من قصص وجميع المواضيع الاخرى وكنت منقطع من الدخول لهذه المدونه الرائعه منذو خمسه اشهر وقد وضعتها على رأس المفضله لدي كي تكون زياراتي لها يوميه .
    كم انت رائع بجلب هذه القصص لدفع كل من يقرأها للعمل والمثابره والصبر على كل العوائق التي تواجهه حتي يصل للهدف الذي رسمه مسبقآ وعدم تغير المسار الذي رسمه لكي لايضيع الجهد الذي بذله .
    الى المزيد بارك الله فيك
    وشكرآ

  6. Exganza رد

    ياسلام … معلومات رائعه .. فعلا سمعت عن تدمير مصعنه في الحرب العالميه الثانيه
    ننتظر منك اكمال القصه : )

  7. عماد الدين رد

    جزاك الله خيراً على هذه القصة
    و الله الإنسان لو وضع النجاح نصب عينيه
    فلن يثنيه أحد عن الوصول إليه

  8. أبو غزاله رد

    لا يوجد أسهل من النجاح وأصعب من الفشل وما اكثر الكسله تلك الأيام

  9. fuad ali رد

    نه رجل يحب الاستماع إلى موظفيه، دائما ما يطرح السؤال: ما رأيك في سير الأمور في الشركة والمصنع، ماذا لديك من اقتراحات وأفكار، وهو كان ينصت ويستمع، ما شجع الجميع على التحدث معه وعرض أفكارهم عليه. على الجهة الأخرى، كان هوندا إذا غضب يرمي موظفيه بما يقع تحت يديه!

  10. Atef رد

    جزاك الله خيرا سيد شبايك

    لماذا لا تحاول ارسال هذه المقالات الى الجرائد حتى يستفيد منها أكبر عدد ممكن

    ولماذا لا تبعث بها الى الفضائيات المحترمه كى تخصص برامج حول قصص النجاح هذه

    فكر بالامر

    شكرا – عاطف

  11. mostafa kamal رد

    مشكور يا اخ شبايك جدا ولنا العبره من اليابان فى النهضه العجيبه بعد ضربها بالقنابل الذريه يعنى هو لازم الواحد يتمنى لبلده انها تضرب بقنابل ذريه عشان نحس على دمنا وننهض دا كل العالم اللى كان امى وجاهل نهض واحنا لسه نرجو متابعه المدونه بتاعتى وفيها موضوع اكثر الشركات اعجابا من امستهلكين وترتيب اغنياء العالم

  12. د محسن النادي رد

    هوندا هذا بصبره
    ذكرني بياباني وهذا ما حدث
    في الهند كان لي صديق كشميري بائع سجاد وكنت ازوره بين الفينه والاخرى لامضى معه بعض الوقت
    استفيد من خبراته التجاريه
    وخاصه طريقه محادثته للاخرين
    المهم كان عنده سجاده متر ونصف بعرض 75 سم تقريبا وهي رائعه الجمال مصنوعه من الحرير
    الطبيعي بالوان ايضا طبيعيه
    وثمنها في ذلك الوقت 11000 دولار
    وفي يوم وقف اماها سائح ياباني ولساعتين ينظر اليها
    انا اصابني الاحباط منه ومن تفحصه للسجاده
    واكثر من مرة طلبت من الكشميري ان يساله عما يريد
    لكنه كان اخبر بهم وبما يدور في نفوسهم من صبر
    واخيرا نطق
    فقال هذه لا تساوي غير الف دولار
    تميزت من غضبي
    لساعتين وتبخس الناس اشيائهم
    فسأله الكشميري عن السبب
    فاخرج له 17 عيبا في السجاده
    من خلال الخطوط او تداخل الالوان
    طبعا صاحبها رفض بيعها حيث انه اشتراها بسعر عالي
    ولا يحب الخساره
    سالته بدوري عن عمله وتخصصه
    فقال انه تخرج حديثا من الجامعه تخصص الكترونيات
    ويعمل منذ 5 شهور بنفس المجال
    اما خبرته فهي هوايه منذ سنه في تتبع السجاد الشرقي

    صاحبنا الكشميري اخبرني
    انه بخبرته ال 25 سنه لم يكتشف الاخطاء في السجاده
    وهي فعلا اخطاء صغيره لكنها تدني سعرها لاقل من الالف دولار

    المقصود هنا ومن خلال قصصهم الكثيره
    يتميز اهل اليابان باتقان العمل والصبر الشديد
    مع الذكاء واستغلال الوقت
    وجميعها صفاتنا التي افتقدناها

    ودمتم سالمين

  13. وجيه رد

    رائع أخي شبايك

    كثير من الناس يستسلم عند اول عوائق تقابله و يهدم مسيرته بيديه
    والنجاح يكون بالاصرار والتمتع بالصعوبات والمشاكل والتي هي بالواقع فرص ثمينة قل من
    يستغلها ……..

    يعطيك العافيه اخي رؤوف

  14. محمد علي النقيب رد

    صراحة هوندا عنده اصرار وعزيمة قوية
    مشكوررررررررررر علي القصه الروعة استاذ رؤوف

  15. شبايك رد

    أبو يوسف
    بمشيئة الله، أبحث في قصة سوزوكي، ولعلي يوما كتبتها هنا…

    أبو أحمد
    بل كل الشرف لي يا طيب، بمشيئة الله نتقابل عن قريب

    فؤاد علي
    لاحظت في كتاباتي السابقة عن قصص النجاح، أن القارئ يجد ما يدفعه للظن أن بطل القصة من الملائكة، وهذا ما لم أقصده أبدا، فلكل انسان منا جوانبه السيئة، والنجاح هو في التحكم في هذه الجوانب، على أن هذا التحكم لا يستمر على الدوام، فأحيانا يفوز الغضب، وأحيانا يفوز الحلم، والانسان متقلب وهذا طبعه! ولذا أحاول عرض الجانب الانساني لكل ناجح بكل صوره وحالاته، على أن هذا لا ينتقص من قدره…

    عاطف
    الفضائيات تريد جذب الجماهير لاقناع المعلنيين بوضع إعلانات فيها، وأنا لست نجما لامعا بعد، وأظن الفضائيات لديها ما يكفيها من الأعمال… عموما لو عندك أنت قنوات اتصال مع قناة مهتمة، فلما لا!

    مصطفى
    انظر إلى خريطة العالم، وانظر إلى جزيرة اليابان … ثم انظر إلى جزيرة الفلبين، وقل لي لماذا هذه الفجوة بينهما؟ إن الأمر يحتاج ما هو أقوى من القنبلة الذرية، نحن بحاجة لصحوة الضمير، والذكاء في التفكير والتطبيق

    د. محسن
    لقد نكأت جرحا يا طبيب، نعم، هذه كانت أخلاقنا التي ضيعناها…

    وجيه
    لقد اخترع خلطة الأسمنت، واستعمل بقايا خزانات الوقود، واخترع وقودا متاحا غير الوقود النادر، نحن بحاجة لأمثاله وبشكل عاجل…

  16. Pingback: مجلة !! « رحلة عبر المدونات

  17. عمر عاصي رد

    هوندا .. حكاية نجاح مميزة !

    أكثر ما شدني فيه هو شكره للطائرات الأمريكية .. ذلك التصرف الذي تحدث عنه الحكماء عندما قالوا : تبسمك في وجه من غلبك يفقده لذة الإنتصار .

    شُكرا لمدونة شبايك … إذا كنت هناك مدونة تستحق لقب مدونة نهضوية فهذه هي .

    والسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *