تجديد مزيج التسويق

14٬546 قراءات
18 يوليو 2007

من يدرس التسويق على أنه هواية، ويتعلمه بحب، سيتعلم مع الوقت أن علم التسويق لا يعرف الجمود، فما ينفع اليوم لن ينفع غدا، وصحيح اليوم خطأ الغد، كما وأن التسويق يحتاج لإعمال العقل، لا الحفظ والتخزين.

بالطبع، يعلم المهتمون بالتسويق عن المزيج التسويقي، أو العوامل التسويقية الأربعة التي تبدأ كلها بالحرف P في اللغة الانجليزية. على أن أستاذ الإعلان والتسويق روبرت لوتربورن كان له رأي آخر، أعلنه في ورقة بحث قدمها في عام 1990، رأى فيها أن الوقت قد حان لتقاعد المزيج التسويقي القديم، مفسحا المجال أمام مزيج رباعي آخر، تبدأ عناصره بحرف C الانجليزي.

على أن البعض سيقلل من شأن هذه الرباعية الجديدة، والبعض سيؤكد أن العالم لم يهتم بها كثيرا ولذا لم تشتهر، لكنها تبقى في نهاية الأمر معبرة عن وجهة نظر وجيهة، ويجب على محب التسويق الإلمام بها، وأراني مقتنعا أن عالمنا العربي بدأت أسواقه تنضج، بشكل يجعل المزيج الجديد قابلا للتنفيذ.

للتذكرة، نعيد سرد المزيج التسويقي:
المنتج Product وهو صنع/إنتاج/تقديم ما يرغب فيه المستهلكون/العملاء/الزبائن (فعليين ومحتملين)

المكان Place وهو تقديم ما يرغبون فيه من خلال الطرق والسُبل التي يريدها أولئك المستهلكين (قنوات التوزيع – والتي عبرها ينتقل المنتج/الخدمة من موفرها إلى مستهلكها)

الدعاية Promotion وهو إعلام أولئك المستهلكين بتوفر ما يرغبون فيه لديك (دعاية-إعلان-تغليف-عروض خاصة-علاقات عامة..)

السعر Price وهو توفير ما يرغبون فيه بالسعر/المقابل المادي الذي هم مستعدون لدفعه (المناسب لهم)

في المنظور الجديد، تتحول الرباعية القديمة إلى التالي:

المنتج Product  يتحول ليصبح  Customer needs and wants أو حاجات ورغبات العميل. لم تعد المعادلة مبنية على فرض ما يمكنك صنعه على العميل من أجل شرائه، مثلما كان الحال في الماضي، عبر إقناع العملاء المحتملين بمزايا ما تبيعه.

المكان Place يتحول ليصبح  Convenience أو ملائمة حاجات ورغبات العميل، وأن تقدم ما يحتاجه العميل في الوقت الذي يناسب العميل، وبالشكل الذي يريحه. لم يعد العميل بحاجة للذهاب إلى السوق، أو دفع نقود، فمع انترنت ومع بطاقات الائتمان، لم يعد أحد مضطرا للذهاب إلى أي مكان للشراء.

الدعايةPromotion  تتحول لتصبح  Communication أو الحوار والعلاقة الثنائية، فلم يعد الأمر حوارا من طرف واحد عبر إعلانات عمياء، بل تحول إلى حوار ثنائي عبر الاستماع إلى آراء العملاء وتعليقاتهم على المنتج/الخدمة المقدمة لهم وعلى وسائل الدعاية والإعلان والتغليف.

السعر Price  يتحول ليصبح  Cost to the user أو تكلفة إسعاد العميل وتلبية طلباته. لم يعد الأمر مقصورا على تكلفة شراء الساندوتش، بل تعداه إلى تكلفة الانتقال إلى المطعم، وتكلفة ركن السيارة، وسهولة الوصول إلى المطعم. كذلك، الشعور بالذنب لدى العميل إن لم يأخذ أولاده وأهله في فسحة ونزهة، وكذلك تكلفة الوقت اللازم لتناول الطعام، وراحة العميل أثناء جلوسه في هذا المطعم. لم يعد قرار الشراء محصورا على الدرهم والدينار فقط.

أو يمكن إيجاز الأمر بالقول أن المزيج القديم كان يركز كثيرا على السلعة/الخدمة المقدمة، في حين يركز المزيج الحديث على العميل وترفيهه وإسعاده.

اجمالى التعليقات على ” تجديد مزيج التسويق 54

  1. علوش رد

    رائع جداً , لقد أنعشت ذاكرتي حيث درسنا هذه الأفكار في كلية الاقتصاد, أود أن أضيف شيئاً أضافه دكتورنا وهو بالنسبة للانتاج, إذ لم يعد الآن المهم هو انتاج سلعة تلبي حاجات المستهلك, أو أن تلائم احتياجاته, إذ أن قسم التسويق العبقري والذي تمتلكه شركات الانتاج العملاقة مهمته تجاوز توقعات المستهلك, وخلق الحاجة لديه.

    أي بمعنى آخر, لم يعد السؤال كيف أو ماذا ننتج من السلع, إنما كيف نخلقالمستهلك الذي نريده, وهو شكل جديد من أشكال سيادة المنتج, إذ أنه هنا لا يفرض عليك المنتج أو السلعة إنما يخلق لديك الحاجة لشراء منتجه, وإن لم تكن بحاجة لها, مثال على ذلك, الهواتف النقالة, والتي أصبحت تمتلك من الميزات الخيالية, ونحن نستخدم فقط 40 إلى 60 بالمئة من ميزاتها وذلك في أحسن الأحوال بالرغم من أنك دفعت ثمن الـ 40 بالمئة من المزايا المتبقية ولم تستعملها وهذا يخالف قاعدة المستهلم الرشيد .

    او أن تشتري سيارة رباعية الدفع وأنت لا تستخدم السيارة إلا في المدينة, او أن تشتري هاتف ثري جي وشبكتك لا تدعم هذه الميزة…

    طبعاً قد تعجب بهذه القدرة الهائلة في التسويق, إلا أن وراء هذه القدرة التسويقية مشكلة وهي استنزاف الموارد الطبيعية, وتحول الانسان للمادية الاستهلاكية.

  2. محمد اسماعيل رد

    موضوع رائع يا شبايك

    وانا اتفق مع علوش فهذا هو ما درسناه في الاقتصاد من الحاجة ومستوي الاشباع و التجدد المستمر للحاجات والرغبات مع كل مستوي من مستويات الاشباع

    لكن الموضوع الذي اريد ان اطرحه هو تكلفة الفرصة البديلة بالنسبة للمستهلك
    فان 40 % التي لاتستخدمها في الموبايل التي ذكرها علوش يقابلها فرصة الحصول علي ما ترغب فيه وتستخدمه وهذا ما يبحث عنه المستهلك الرشيد الذي يعتبر شريحة لا تذكر من شرائح المستهلك الذي اصبح في اغلب الظن انه يبحث عن الأحدث ليس للاستخدام ولكن لادعاء الاهمية ومجارات العصر في حين ان ابسط القواعد الاقتصادية الخاصة بهذا العصر تقول

    >

    وللأسف فان هذا يؤدي الي نفس النتيجة التي سبق وان ذكرها علوش:

    >

  3. الحوراني رد

    اهلا بعودتك يا شبايك

    موضوع جميل و بالفعل هذا هو المزيج التسويقي الحديث

    العميل أولا , حاجات ورغبات العميل هي الأساس و هذه هي نقطة الخلاف الدائم بيني و بين المدير في الشركة

    حيث ما زالو يستخدموا الاسلوب القديم و انا اصر على الاسلوب الحديث
    في هذا العصر الذي كثرة فيه المنافسه لم يعد بأستطاعتك ان تفرض المنتج الذي تريد على العملاء
    الا لو كنت مبتكر خدمه او منتج جديد
    بل يفترض ان تسعى لخلق المنتج الذي يلبي حاجات العملاء

    مثل الخطأ القاتل الذي وقعت به شركة سوني في PS3 و بدأت في العمل على أصلاحه الأن
    لكن بعد ان خسرت الكثير لصالح منافسها

    اتمنى ان اقرأ لك المزيد من التدوينات عن هذا الموضوع

    تحياتي لك

  4. علوش رد

    الحوراني ::.

    هل من الممكن لو ذكرت تفاصيل أكثر عن الخطأ الذي وقعت فيه شركة سوني.. 🙂

  5. د محسن النادي رد

    السلام عليكم
    ارجو ان يتسع صدرك اخ شبايك
    التسويق الان ليس لمنتوج معجون الاسنان(كمثال)
    بل التخطيط لتسويق العلكة والحلو للطفال من اجل ايجاد حاجه للمعجون واستخدامه
    وكذلك تسويق معدات طبيب الاسنان من اجل علاج السن المتسوس ومن ثم حمايته بالمعجون
    لاحظ الدعايات طفل ياكل الحلوى ويسارع لتنظيف اسنانه
    ومن ثم طبيب اسنان ينصح بنوع معين من المعجون
    ومن بعده منظومه الفراشي برجاج ومساج وغيرها
    جوالي من النوع القديم يا دوب عليه كميرا لا استخدمها في السنه ربع مرة
    رفضت التجديد رغم انه متاح
    والسبب
    لا اريد ان اكون استهلاكي
    بمعنى تجديد وتطوير ما لا حاجة لي به ( رغم ان البرستيج يفرض عندي النوعيات الجديده)
    الان عودة للتسويق
    اعتقد ان اهم قسم به هو الدعايه وانت اعطيت مفهوم واسع له
    وقد اتحفتنا في قصص سابقه بهذا المفهوم وتغيره وتطوره
    لكن كما قلت انت
    الامر متغير فصحيح اليوم هو خطأ الغد
    والعكس قد يكون صحيح
    لذلك هل تعقد نجاح هذا القسم يعتمد على الحظ ام الخبره او التجريب؟
    ودمتم سالمين

  6. الحوراني رد

    الأخ علي

    الخطأ الذي هو “أرادت سوني أن تخضع المستخدمين والمشترين لمشيئتها، ظنا منها أنها من القوة بمكان بحيث يستجيب الناس لها – وكان هذا هو الخطأ الاستراتيجي الذي اقترفته سوني”

    راجع هذه التدوينه http://www.shabayek.com/blog/?p=127

  7. sowhat رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    اسمحلي يا أخ رءوف شبايك، بأن اقول لك بأن مدونتك أكثر من رائعه فأنت دوما ما تتحفنا بكل ماهو جديد
    وخصوصا في عالم التسوي والنضريات الجديده والأفكار الغير مستهلكه والتي قد مللنا منها لكثر التطرق لها
    لكن صدقني إنني اتذوق جمال كل مقاله تكتبها في عالم التسوق وكل ماهو جديد وياريت لا تبخل علينا بأن تعطينا وجهت نظرك في آخر الموضوع مما قد يضفي بعدا آخر للمقاله والإستفاده منها في ارض الواقع
    فكما تعلم بأن ليست جميع الأفكار التي توجد في الغرب هي صالح للتطبيق في بلادنا العربية بل قد تفشل فشلا
    ذريعا كم كان بودي لو تتطرق للمشاريع الناجحة وسبب نجاحها والمشاريع الفاشله وسبب فشلها حتى نستفيد من كلا التجربتين وفي النهاية لايسعني الا بأن اقول سدد الله خطاك ووفقك لكل ماهو فيه الخير
    أخوك ابوحمد
    وهذا هدية مني موقع خاص بالمستشار التدريبي د.زهير منصور المزيدي
    http://www.zumord.com/sound.htm

  8. علاء جيطان رد

    السلام عليكم
    في الحقيقة اود التعليق على جزئية تحويل المزيج التسويقي وخاصة الدعاية لتتحول الى اتصالات تسويقية فانا اتفق معكم من حكم التجربة التي مررت بها لمدة 7 سنوات من الخبرة حيث اني حاصل على درجة الباكالوريوس في التسويق وعملت في هذا المجال ومن خلال التجربة استطيع القول ان التسويق هو الاتصال وان المستهلك هو حجر الزاوية الذي يجب ان يستند علية المنتج اذا اراد النجاح

    ولايماني بذلك اود التخصص في علم الاتصالات التسويقية marketing comunication
    واود معرفة افضل جامعة تقوم بتعليم هذا التخصص بشكل كفؤ وفعال
    واتمنى للجميع النجاح
    والسلام عليكم

  9. دمياطى رد

    السلام عليكم..
    فى البداية الموضوع رائع و مهم جدا
    انا لم ادرس التسويق او الاقتصاد ولكن عندى فكرة: فكما نعرف الدعاية عامل اساسى فى تسويق اى منتج حتى لو كان ذى جودة ضعيفة او غير جيدة ,ولكن اذا كان هناك نظام (اقصد رسمى) يحدد جودة كل سلعة بإختبارات متساوية للسلع المتماثلة ويضع لها تقييما ومقياسا لكل سلعة ثم تعرض النتيجة على المستهلكين ليختاروا مايريدون وبهذا نكون وفرنا مبالغ كبيرة صرفت على الدعاية والاعلانات وخلقنا مجالا كبيرا للتنافس بين الشركات لإنتاج منتجات افضل وهو من مصلحة المستهلك.
    ارجو الرد للإفادة وجزاكم الله خيرا……..

  10. Murtaja رد

    اتفق بأن التغيير مطلوب والتحديث شئ أساسي يجب أن يعتمده جميع العاملين بالتسويق ,لا ننسى الابتكار والذي هو روح التسويق الحقيقية ,حيث أن النظريات التي تدرس في التسويق هي رؤيا لأشخاص خبرتهم في هذا المجال أعطت تلك النظريات بعد تحليل واحتكاك مباشر بالعملاء وبالسوق وبالبضائع وبأسعارها بشكل أساسي,ونلاحظ تطورها بالمفهوم لتشمل مفهوم أشمل وأكبر منها تلك . فالعناصر الجديدة في التسويق يمكن العمل بها في أغلب الشركات التي تعني بالتسويق بشكل جدي وتقوم برسم سياستها طويلة المدى به,يجب أن تأخد بعين الاعتبار التحديث والقفز إلى ما وراء تلك العناصر الجديدة .

  11. الدليو رد

    ارجو ان نلقى الانتباه الى المعنى العالمى لكلمة GLOBALIZATION فهناك ارتباط كبير بين الكلمة والتسويق .
    متال الشركات متعددة الجنسيات ,هدف هده الشركات تغيير العادات والتاقليد العربية , ففى تغيرها زيادة للمستهلكين, ولا تستطيع شركات الملابس النسائية فى الغرب تسويق منتجاتها فى السعودية بذات الطرقة على سبيل المتال الا اذا كان هناك غزو تقافى.
    وشكرأ

  12. مشعل الناجم رد

    كلام جميل ورائع
    لكن لو تمعنا بالموضوع نلاحظ ان الموضوع لا يجدد التسويق ولا يغير منه شي انما هو توضيح وشرح اكثر لمفهوم المزيج التسويقي
    مثلا لو اخذنا الدعاية على سبيل المثال انها تحولت لعلاقه بين المستهلك والمنتج … الدعاية والاعلان والتروج هي اساسا علاقه بين مستهلك ومتتج يعني مافي جديد في الموضوع لا يمكن لا اي اعلان او اي تروج او اي من المزيج التسويقي انه يكون من طرف واحد .
    يعطيكم العافية واستمتع بقراءة تعليقاتكم
    مشعل الناجم
    مدير الموارد البشرية بشركة انشاءات وخريج بكالوريس جامعة الملك فيصل

  13. shabayek رد

    مشعل
    كلامك صحيح، ولهذا العنوان اسمه تجديد، وليس تغيير أو شطب، بل تجديد، أي إضافة الجديد إلى ما هو موجود…

  14. عيسى النايف رد

    يسرني ان اطلع على موقعكم هذا لعلي استفيد منه على علوم التسويق والمبيعات ولها ارجوا ان استمر معكم هذا وتقبلوا منا جزيل الشكر

  15. محمد وليد احمد علاونه رد

    خريج جامعه العلوم التطبيقيه تسويق سنه 2006
    المضوع رائع جدا وللاسف لم اكن انظر الى التسويق الا عباره عن دراسه عاديه لكنها فن بمعنى الكلمه
    واشكر الزملاء على هذه المقوله وارجو تزويدنا بامور اخرى تخص التسويق
    واضيف الى ان التسويق لا يفهمه الكل وخصوصا في شركات الاردن ويعتبروه مجرد مندوب او بائع
    ولا تطبيق للتسويق . ومن النادر تطبيقه بشكل جيد

  16. هدى رد

    كلامك جميل أود لو تحدثنا عن علاقة التسويق بالسياسة الثقافة الاقتصاد المجتمع…انا طالبة سنة ثانية تجارة واحب التسويق مرة و طلب منا الاستاد هل البحث بس ما وجدت اي شئ

  17. ميان رد

    السلام عليكم اساتذتي القديرين

    انا طالبة جامعيه وادرس اسس تسويق

    جذبني الموضوع واستفدت منه وحبيت اشكر الكاتب واشكركم جميعا على تعليقاتكم المفيدة وتفاعلكم الرائع

    وبغيت منكم خدمة بسيطة لقلة خبرتي في هذا المجال

    لم يسعني الوقت للاطلاع على المزيد

    فارجو المساعده منكم لانكم اصحاب خبرة

    لدي تكليف من استاذة المادة بتطبيق عناصر المزيج التسويقي لاي منتج (سلعه )

    وكان كالتالي :

    1) اسم الشركة

    2) هل تدرس حاجات ورغبات السوق المستهدف

    3) كيف يظهر عنصر المنتج من خلال :

    التشكيل / التمييز / تقديم منتجات جديدة / الخدمة / الضمان / اخرى

    4) قدمي دليل او اكثر على اختلاف السعر او اختلاف الموديل

    5) التوزيع

    هل يتم مباشرة من المنتج الى المشتري / او يتم بشكل غير مباشر ( عبر تجار التجزئة / الجملة / الوكلاء )

    6) الترويج : بيع شخصي /او إعلان / او تنشيط مبيعات /او نشر

    وركزي على تطبيق عناصر المزيج التسويقي واللتي هي ( المنتج / السعر / التوزيع / الترويج )

    ..

    واخيراً اعزائي اود ان اقدمه لها كاملاً متميزاً كمايليق بي كجامعية

    واردت ان استفيد من خبراتكم

    ارجوكم افيدوني وجزاكم الله خيراً

  18. شبايك رد

    ميان وهدى
    ليت الحياة فيها طرق مختصرة، أو فرص نجد فيها إجابات شاملة لكل أسئلتنا… نحن هنا نناقش التسويق من أجل التطبيق في الحياة، لا من أجل المناهج الدراسية، ويسعدني أن أجيب على أسئلة من واقع الحياة، مثل أنا في منصب مسؤول التسويق وأواجه مشكلة في تغيير فكرة العملاء عن المنتج، لكن الأسئلة الدراسية فحلها في الكتب الدراسية، لا عندي… فالتعليم في بلادنا يدور حول تمجيد أستاذ المادة وتمجيد رأيه، إلا من رحم ربي…

  19. ميان رد

    اهلا استاذ شبايك

    اتأسف .. وعفواً منك ..

    ::

    (نحن هنا نناقش التسويق من أجل التطبيق في الحياة )

    نقاش ممتع في الحقيقه التسويق مجال مفتوح وواسع

    حتى انا ارى ان التسويق في الحياة كما تقول يختلف عن التسويق في المناهج

    فمثلا نحن ندرس قوانين التسويق في دولتنا ولكن عند انتقالنا او عند قيامنا بمشروع خارج دولتنا

    في دولة اجنبية مثلا

    فإننا لانقوم بتطبيق ماتعلمناه منها هناك

    برايك ماهو السبب

    انا ارى بان للعادات والتقاليد والاعراف والوضع الاجتماعي

    ودراسه حاجات وسلوك المستهلك لها دور في ذلك

    فمثلاً من الواقع عندنا يمنع بيع بعض الادويه مثل حبوب الهلوسه

    ويمنع ايضا بيع الوسكي او توزيعه ففي الدول الاجنبيه نجده في كل مكان وفي الفنادق ايضاً

    ويمنع فتح البارات والمراقص وامثله كثيره نعيشها في واقعنا

    يعني التسويق ليس مرتبط بالمنهج الدراسي فقط ولكن بالمكان والزمان ووضع الدوله اليس كذلك

    هذا ماأراه أنا هنا

    لا اعلم ان كان مايدور ببالي صحيحاً

    شكراً لك وعذراً للإطالة

  20. شبايك رد

    ميان
    لا داعي للتأسف، وأما عن اختلافات العادات والتقاليد فهذه في كل بلد، وكل قارة ومنطقة، والتسويق يدرسها ويضعها في الحسبان، وهي من رحمة الله، فالمنتج الذي يبور هنا يروج هناك وهكذا، فهو أمر حيوي… أما بالنسبة للخمور والمخدرات، فهي من الأشياء القبيحة في هذا العالم الذي نعيشه، على أن التسويق مرتبط فعلا بدراسة سلوك البشر، ما الذي يجعلهم يشترون، وما الذي يجعلهم لا يشترون… هذا هو لب التسويق!

  21. FOUAD رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اود من سيدتكم بحث في باب التجارة ال وهو عناصر تنشيط المبيعات

  22. محمد رد

    اعجبتنى هذة المقالة جدا ولكن عندى سؤال واحد أتمنى أن أجد الأجابة علية؟

    1 ـ ما هى أحدث وسيلة للتسويق ولم تستخدم بعد فى العالم غير الراديو والتلفزيون والمجلات والمنشوارات والانترنت الى أخرة؟ مع الأخذ فى الاعتبار بان جميع وسائل التسويق استخدمت بالفعل ؟ مع الأخذ فى الاعتبارأيضا باننى لست أستاذا أو أدبيأ أو شاعرأ أو فنانا .
    وشكرا مسبقا على أجابتكم

  23. شبايك رد

    محمد
    ليست العبرة بالحداثة، بل في التأثير، فقد تستخدم وسيلة قديمة، لكنها تحقق التأثير المرجو وزيادة… ليست العبرة بوسيلة مستحدثة غير مستعملة من قبل، بل في كيفية استعمال كل وظيفة، لتحقيق التأثير الذي يريده منه المسوق…

  24. محمد رد

    الأخ العزيز شبابيك
    أولا أشكر حاضرتك على الرد
    ثانيا انا متفهم تماما لكلماتك ولكن هل تتوقع بان التسويق بعد 5 سنوات سيظل كما هو علية الأن . أين المبدعين وأين التفكيرالأستراتيجى ؟ نعم للحديث ولا للقديم . اعلم جيدا التسويق فى رأى هو رسالة نبيلة يجب ان توصل الى مستهدفيها بكل أمانة .
    كم من شركة عالمية نجحت فى التسويق ولكن المنتج سيئ نعم المنتج سيئ ؟

  25. عمار العمرو رد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    الاخ العزيز محمد

    اريد ان اوصل لك معلومه,بأنه لا نستطيع ان نغير التسويق او نجدد في التسويق لأنه قاعده ثابته وعلم ثابت ولكن يكون التغيير والابتكار فيما بعد عناصر المزيج التسويقي,بمعنى ان التوزيع عنصر ثابت ولكن طرق التوزيع تكون مبتكره وهنا ما تبحث عنه انت من ابتكار.اخي محمد لو رجعنا الى ما قبل 10 سنوات نجد ان التسويق ثابت وعناصر المزيج التسويقي ثابته ولكن طرق الاعلان والتوزيع لم يثبت وانما حضيا بقدر كبير من الابتكار,هل الاعلان في التلفزيون قبل 5سنوات نفس الاعلان الآن؟؟ طبعا الجواب بلا وهنا نستطيع ان ندلل بأن هناك تطور وابتكار كبير في هذا المجال.

    اخي محمد
    ان ماذكرت من شركات عالمية نجحت فهي لم تنجح بالتسويق ككل وانما نجحت بعنصر من عناصر التسويق.اعلم ان من عناصر المزيج التسويقي هو (المنتج) ويهتم هذا العنصر بجوده المنتج,انك حكمت على هذه الشركه بأن منتجاتها سيئه,, لا نستطيع ان نقول عن منتج ما سيئ او جيد بشكل عام وانما كل شخص له حكم يناسب حاجاته ورغباته,, لو لم تكن هذه المنتجات تلبي حاجات ورغبات المستهلكين هل ستنجح؟؟ استاذي ان رجل التسويق لايرفع العصى على المستهلك لكي يشتري المنتج وانما القرار يكون للمستهلك ويتخذه بكامل الحريه.

    لا نستطيع ان نلقي الوم على رجل التسويق او على الشركة بقله جوده منتجاتها ولكن نلقي اللوم على المستهلك اذا كان يشتري المنتج وهو لا يلبي حاجاته ورغباته.

    شكرا

  26. محمد رد

    الأخ العزيز / عمار العمرو
    أولا أنا أسف لتأخير الرد على حاضرتك
    ثانيا أشكر حاضرتك جدا على الأجابة
    وتفضل حاضرتك بقبول فائق الأحترام والتقدير

  27. محمد رد

    السيد الأستاذ / عمار العمرو
    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
    لو سمحت لية يا أ ستاذ / عمار أحب أن أعرف رأيك و أيضا رأى السيد الأستاذ / رءوف شبابك و أى شخص فاضل حب يشارك معنا ولكم منى وافر الأحترام والتقدير

    تحية طيبة الى الجميع وبعد
    السيد الفاضل عمارأنت قلت بأن التوزيع عنصر ثابت ولكن طرق التوزيع تكون مبتكره ؟ أنا متفق معك فى الرأى . السؤال هو لو عندك شركة سياحة مثلا وتريد أن توزع فقط منشورات على العملاء المستهدفين ما هى أحدث الطرق للتوزيع السياحى وتكون مبتكرة وجذابة من وجهة نظرك ؟

  28. سندس رد

    هو لي بيدرس التسويق كهواية يا استاذ لازم يكون في محيط مليان شركات

  29. The first laidy رد

    اخي الفاضل تحيه طيبه وبعد
    أحبت أن اشكرك على ما تقدمه من فائده رائعه جزاك الله كل الخير

    اخي ما هي نصيحتك لي في التسويق للمنتجات التأمين الإسلاميه

    لك مني كل الأحترام

  30. سعودي بكندا رد

    الأخ الكاتب احب اقولك كنت روعة بالطرح واللي جعل الطرح اجمل الردود من الاخوة المتواجدين كانت ردود تنم عن تفتح وتجربة سوااااااااااالي ردكم عليه اسميه مفترق طرق بالنسبة لي انا الان بكندا ومقدم على طلب ماجستير تسويق وانشاء الله دكتوراه علما باني كنت موضف بنك وقدمت استقالتي لاني امنت بالتسويق ورايت نفسي فيه مارايكم بالتسويق كوضيفة وكم معدل راتب الذي يحمل شهادة الماستر من جامعة قوية بكندا وانشاء الله لو كان دكتوراه كم يصل الراتب بشركة محترمه ارجوا منكم الاهتمام بالرد لاني رايت فيكم عقول ناضجه استشيرها ارجو ان القى قبولا عندكم لكم كل الحب

  31. بيان رد

    أريد أن تنصحني بنصائح لأكون مسوقه جيده في مجال الأدويه والكريمات التجميلية أرجو الرد سريعا على الأيميل

  32. سليم + قاسم + اثير رد

    شكرا جزيلاً لقد استفدنا كثيرا من هذه المعلومات القيمة راجين من الله ان يجعله في سجل حسناتك

  33. محمد رد

    الأخ العزيز سعودى بكندا
    مع أحترامى الشديد لحاضرتك أنت قلت أنك أمنت بالتسويق ومن الناحية الأخرى أنت قلت وكم معدل راتب الذي يحمل شهادة الماجستير من جامعة قوية بكندا وانشاء الله لو كان دكتوراه كم يصل الراتب بشركة محترمه . أنا شايف فى تضاد فى المعنى مش كدة لو أية. أنا لو منك هرجع تانى أشتغل فى البنك.

  34. سعودي بكندا رد

    الاخ المحترم محمد شرف كبير لي ان اعطيتني من وقتك لقراءة طلبي ولكن هل يوجد تعارض بين الحب للشي مثلا حبي للتسويق ومن نضره اخرى نضرتي للامور المادية التي هي هدف الكل لكي نكون صريحين اكثر انتا لو كنتا مؤمن بدوره كمبيوتر وانتا تحبها بس قالو لك والله دورة التسويق تعطي اكثر رحت للتسويق وتركت للكمبيوتر شاكر ومقدر ذوقك وذوق الجميع بالتوفيق

  35. محمد رد

    السيد العزيز سعودى بكندا
    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
    أحب أعرفك باننى كنت واخد التسويق على أنة هواية ولكن بعد التعمق وجدتة رسالة نبيلة تستحق التعب ,الكفاح والعطاء . وأنا واللة لا أنظر الى المال لأننى تعلمت فى حياتى فاقد الشئ لا يعطية . والحمد اللة قنوع بنفسى وأهم شئ أن تكون راضى عن نفسك وتوصيل الرسالة التى تكافح من أجلها بأمانة.
    وفى النهاية التسويق تجاوز كل التوقعات حتى فى الكتب .

  36. MIAS رد

    بصراحة المدونة جميلة وأنا بصراحة جديد على مجال التسويق وأنا استفدت بشكل ملحوظ من الدونة ومن التعليقات القيمة فجزاكم الله كل الخير

  37. أحمد جمال رد

    يحتوي الموضوع على فوائد جما ولكن اعتقد ان هناك مفاتيح اكثر واسرع ومتطورة اكثر وكل الشكر للكاتب…

  38. منى بي دي رد

    انا بدرس سنة تانية ادارة اعمال ولسى جديدة عالقصة التسويق بس حبييت اشكر الشباب عالى التعليقاتهم لان بجد شي بيخلي الواحد منا يستفيد انا مع انو المزيج التسويقي ما بيتغير وبنفس الوقت مع المزيج التسويقي انو بيتغير ما كل شي عم يتغير

  39. علي حسن منصور رد

    اراء جيدة وعصف فكري ايجابي حول موضوع علم التسويق فقد اكملت شهادتي الجامعية الاولى في التسويق منذ 15 سنة، ولطالمااحببت ان يكون هناك موقعا للتواصل العلمي والمعرفي والذي من شانه ان يؤثر ايجابيا على سلوك الفرد في ايصال المعلومات بشكل ايجابي وان يستقبلها بشكل ايجابي فالتسويق علم راسخ ومتجدد شانه شان العلوم الاخرى فبعلم الفيزياء وصلنا الى غزو الفضاء ، اتمنى لموقعكم شبايك التوفيق كما اشكر الزوار على ارائهم.

  40. توتو رد

    مساء الخير بصراحه موضوع جدا رائع وجا بوقته لاني طالبه بمعهد الاداره العامه تخصص مبيعات واستفدت كثير من التعليقات
    شاكره لكم وتمنياتي للجميع بالتوفيق

  41. ِAmeenSnw رد

    السلام عليكم 🙂
    آسف أخي شبايك ولكن هناك خطأ شائع يقع فيه الكثير، وخاصة بما يتعلق بمفهوم “الدعاية”، كلمة الدعاية قادمة من “الإدعاء أو الإفتراء أي اختلاق ما هو غير موجود” وهذا يعتبر من التطبيقات الخاطئة في مفهوم التسويق، والأصح هو مصطلح “الترويج”، حيث يحتوي على مزيج خاص مكون من خمسة عناصر: الدعاية والإعلان والعلاقات العامة والبيع الشخصي وأساليب تصريف المبيعات (هدايا، جوائز، مسابقات، …)، ونلاحظ هنا أن الدعاية قد تكررت في مزيج الترويج ولأنه لا يصح اعتماد مصطلح الدعاية فالأصح هو النشر، والنشر هو أي أسلوب يتم عن طريقه إيصال المعلومة إلى المجتمع دون أن تكلف المنظمة نفسها أي تكاليف (الكلمة المنطوقة أو المشافهة كما في حالة جوجل، اللقاءات الصحفية أو التلفزيونية حيث تسعى الجهة الناشرة إلى عرض خصائص المنظمة أو مميزاتها)، وبهذا يختلف عن عنصر الإعلان الذي له تكاليفه وقنواته الخاصة (بروشورات، إعلان مطبوع، إعلان تلفزيوني،…)
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 🙂

  42. دموع ورده رد

    السلام عليكم
    فعلا مدونه رائعه واستفدت منها كثيرا على الرغم من انى اول مره ادخل بها وارجو ان تقبلونى معكم.
    انا اعمل بمجال التسويق منذ فتره بسيطه واستفدت كثير من هذا المجال وافضل شىء به انه به جديد كل يوم فلا اصاب بالملل مثل الاعمال الاخرى التقليديه

    انى اقترح عليكم اقتراح ياريت ينال اعجابكم ان نجعل قسم هنا للتسويق بمعنى ان كل شخص يعمل بالتسويق يدخل ويقوم بتسويق منتجه اى يعرض اسلوبه فى التسويق وكانه امام عميل فعلا وذلك حتى يستفيد الاخرين من طرق التسويق المختلفه لكل مشترك وايضا وسيله للتسويق للاعضاء.

    شكرا واسفه للاطاله .

  43. معتز اللحام رد

    مشكورون على هذة المدونة و نرجو فى الايام المقبلة المزيد و المزيد من هذة المعلومات مع الشكر الجزيل

  44. مصطفى الباز رد

    السلام عليكم

    رائع جداااااا………..

    جميل اختصار المزيج التسويقى او كل العناصر المشتركة فى التسويق بهذه البساطة

    وكمان حديث وأحدث حاجة ممتعة جدا

    شكرا جزيلا لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *