11 مبدأ نتعلمه من بيتر دراكر

15٬427 قراءات
25 مارس 2006

مقالة مترجمة بتصرف من موقع : EzineArticles.com

1- اعثر على البديهي
بحث دراكر عن الأشياء البديهية كي يحدد ويُعّرف أكثر حاجات ورغبات الناس الأساسية أهمية، هذا الأمر يحتاج لتنظيم من أجل تحديد هذه الرغبات، ما يؤدي في النهاية لأن تعثر على فرص نمو رائعة تفيدك في مشروعك الصغير.

2 – ساعد موظفيك على تنمية أنفسهم
دل موظفيك في مشروعك الصغير على الطريق لأن يتعلموا كل جديد، فبيتر دراكر يرى أن الاقتصاد العالمي يعتمد بشكل كبير على المعرفة، ولا سبيل للنمو فيه سوى عن طريق التعلم المستمر.

3 – قم بالتدريس، لتتعلم بشكل أفضل
قام بيتر دراكر بتدريس التاريخ الأمريكي والفنون اليابانية والإحصاء، خلال مشواره العلمي، ذلك لأن التدريس يتطلب تعلم مبادئ جديدة دوماً، لا مجرد حقائق جامدة.

4- قم بقياس قراراتك
عندما تتخذ قراراً مصيرياً، اكتب في ورقة جميع توقعاتك لفوائد اتخاذ مثل هذا القرار، ثم عد لهذه الورقة بعد مرور تسعة شهور وانظر كيف صارت الأمور مقارنة بتوقعاتك لها. حافظ دراكر على القيام بهذه المقارنات بانتظام، من أجل تحديد نقاط الضعف والقوة فيه كمتخذ قرارات.

5- كن فضولياً
على كل صاحب شركة كبيرة أن يحرص على إمطار موظفيه بالأسئلة التي من شأنها أن تجعلهم مركزين انتباههم على تحقيق أهداف الشركة (=أهدافك)، بينما على خبير التسويق القادم من خارج الشركة ألا يسأل عن شيء قبل أن يحرص على مراقبة كل ما يحدث بعينيه لفترة كافية.

6- كن ثابتاً على مبادئك
ابحث عن أي وكل تعارض وتضارب بين ما يجب أن يكون وبين ما هو كائن بالفعل، ثم احرص على أن توفق بين الأمرين وتعيد الأمور إلى نصابها بالشكل الذي تراه أنت مناسباً.

7- تعلم كيف يفكر المستهلكون
تتبع الابتكارات لا البدع، فالابتكارات تخلق قيمة مضافة، بينما الابتداع يخلق تسلية. لكي تحدد الفرق ما بين الاثنين، لا تسأل نفسك هذا السؤال: هل أحب هذا، بل ليكن السؤال هل سيدفع المستهلكون من أجل الحصول على هذا؟

8- فكر بمقياس كبيـــر
الاختبار الفعلي لأي قائد أو مدير ليس محصورًا على ما سيفعله هذا القائد خلال بقاءه في وظيفته، بل يمتد ليشمل مرحلة ما بعد رحيله عنها، فأهم شيء هو تأثير القادة على حياة من حولهم.

9- ابتكر أنظمة جديدة
الفعالية المثلي هي تحسين ما هو كائن بالفعل. انظر إلى جميع جزئيات وملامح عمل مشروعك الصغير، ثم حدد بشكل منظم كيف يمكن أداء كل جزئية منه بشكل أفضل.

10 – تعلم تنظيم الوقت
وقتنا هو أغلى مواردنا، وما لم نديره بشكل فعال فلن نتمكن من إدارة أي شيء. ركز تفكيرك على وقت الإبداع، فهذه هي الأشياء التي لها كبير التأثير على مشروعك الصغير.

11 – كونوا وحدة واحدة
ما لم يتحقق الالتزام، فكل ما هنالك هو الوعود والآمال – بدون أفعال. تأكد من التزام فريق العمل (=الموظفين) بتحقيق كل هدف من أهدافك، وأهدافهم هم أيضاً.

اجمالى التعليقات على ” 11 مبدأ نتعلمه من بيتر دراكر 15

  1. محمد خيرى الشافعى رد

    نود ان نشكركم على هذا الفكر الخلاق والبدايات المشجع قرأت هذا النص ولكننى ايد ان اعرف ما هى المشروعات التى يمكن للانسان ان يبدء بها

    1. أحمد سعد رد

      إذا كنت تسعى للدخول في مجال الأعمال فأبحث عن الآتي :

      عمل تحب القيام به
      عمل تمتلك الخبرة فيه
      عمل يحتاج إليه الناس
      عمل به إنفراد يلفت الأنظار
      عمل يمكن تمويله بسهولة
      عمل يسهل التسويق له
      عمل يمكن التوسع به

      إذا أستطعت أن تحدد العمل الذي تنطبق عليه هذه الشروط أو أغلبها ، فحينها ستعرف أي المشاريع تختار !

  2. shabayek رد

    تجد ردي في مقالة زد دخلك واحتفظ بوظيفتك، والتي تجدها في الأرشيق – يسار صفحة المدونة الأولى.

  3. simojtr@gmail.com رد

    انا من المعجبين حقا بالمدونة وجزاكم الله عنا خير الجزاء

  4. Pingback: 11 مبدأ نتعلمه من بيتر دراكر

  5. رضا محمد رد

    يعجز اللسان أحيان عن وصف شيئ ثمين
    ولكن كل ما املكه لكي هيدعوة صالحة بظهر الغيب
    وفقك الله دائما الي مايحب ويرضي
    والي الأمام دائما

  6. تمارا رد

    يسلمو ايديك مقال كتير حلو
    وانا بتمنى كل مدير ورئيس ومسؤول يقرء هاد المقال
    وانا بصراحة مطلوب مني بحث عن بيتر دراكر واستفدت من هدا المقال كتير

  7. خالد المصرى رد

    طبعاُ هذه المبادئ غاية فى الأهمية لكن الصعوبة تكمن فى تطبيقها والإصرار على التنفيذ وليس فى حفظها

  8. أبو عبدالرحمن الليبي رد

    السلام عليكم ورحمةالله : زادك الله حرصا وتوفيقا ونفع الله بك وفتح عليك أبواب العلم والخير
    بطبيعة ما فينا أخذنا على التسويف وإضاعة الوقت بما لا يعود علينا بالنفع والفائدة وتناسينا قول رسولنا الكريم لن تزولا قدم عبد حتى يسأل عن خمس وذكر منها ( ما معناه من تضييع للوقت والعمر بما لا طائل من وراءه )
    شخصيا تواجهني مشكلة تحديد الهدف بمواصفاته المحسوسة وكيفية البداية
    أرشدني بارك الله فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *