قواعد العصف الذهني

12٬901 قراءات
13 يونيو 2015
قواعد العصف الذهني

تعرفت على ” العصف الذهني ” (Brainstorming) من الرائع عمرو خالد ضمن إحدى حلقات برامجه الإيجابية، وكان الانطباع في ذهني من وقتها أن العصف الذهني هو جلسة خفيفة مع أصدقاء أو زملاء للتفكير في أشياء جديدة دون أي عوائق مع كتابة هذه الأفكار على الورق قبل نسيانها، ثم في النهاية نعود لهذه الأفكار ونبدأ في تحديد الممكن والمفيد منها. طبعا هذا الظن تبين عدم دقته بعدما قرأت كتاب inGenius للرائعة تينا سيلج والذي ذكرت فيه عدة قواعد لجلسات العصف الذهني من أجل الخروج بأفضل النتائج وأدقها وأصحها. هذه القواعد وضعتها تينا بعد تجاربها ومشاهداتها حتى وصلت لما تراه أفضل الممارسات لهذه الخطوة المهمة في عملية الإبداع الفكري. لنبدأ:

1 – كيف يبدو شكل غرفة اجتماع العصف الذهني ؟

العصف الذهني مثل الرقص، لا يصح من الوضع جالسا، ولا في مكان ضيق. يجب أن تسمح للحضور بالحركة ذهابا وإيابا، ويجب أن يبقوا واقفين، ليستمر الإبداع وتستمر الروح الإيجابية. كذلك يجب عليك توفير مساحات كافية لكتابة كل الأفكار عليها، يجب أن تملأ الجدران المحيطة والحوائط بصحائف من الورق الأبيض للكتابة عليها، إذا لم تستطع، استعمل الأوراق الصغيرة اللاصقة الملونة (بوست-ات) والصقها في كل مكان في غرفة / قاعة العصف الذهني. يجب على هذه الأوراق الخالية ألا تنفد قبل نهاية الجلسة وإلا خسرت فرصتك لتسجيل أفكار عبقرية بحق.

شكل إحدى غرف اجتماعات العصف الذهني

شكل إحدى غرف اجتماعات العصف الذهني

2 – من يجب عليه المشاركة في جلسة العصف الذهني ؟

لا، ليس كل من هب ودب، وليس كل من تحب. يجب أن يشارك في جلسة العصف الذهني كل من لديه وجهة نظرة مختلفة وذات علاقة بالموضوع قيد التفكير. إذا كنت ستفكر مثلا في تصميم سيارة جديدة، سيكون عليك أن تدعو لجلسة العصف الذهني المهندسين المتخصصين في تصميم السيارات، والعملاء الذين يشترون مثل هذه السيارات، ورجال المبيعات الذين يبيعونها، والميكانيكي الذي يصلح مثل هذه السيارات، ورجال صف السيارات في الفنادق (فاليه) وهكذا. هنا يجب توضح نقطة ذات أهمية كبيرة، من يشارك في جلسة العصف الذهني ليس هو من سيقرر أي من أفكارها هو الذي يجب تنفيذه. هذا الأمر شديد الأهمية ولذا يجب تكراره، من يشارك في المجيء بأفكار ليس هو من سيقرر أي من هذه الأفكار سيجري تنفيذها. هذا سيفكر بقلبه بينما هذا سيفكر بعقله.

الآن، ما أقصى عدد لحضور جلسة العصف الذهني؟ ترى تينا ومن واقع معايشتها لتجارب كثيرة أن يكون العدد ما بين 6 إلى 8 فقط أو ما تكفي 2 بيتزا لإطعامهم حتى الشبع!

3 – ما هو موضوع جلسة العصف الذهني ؟

لا تجعل السؤال الذي من أجله اجتمع الحاضرون عاما، ولا محددا، وعليك أنت أن تجد الصيغة المناسبة. اترك الباب مفتوحا أمام خيال المشاركين، فبدلا من سؤال: ما الهدية التي سنشتريها لزميلنا، اجعله: ما أفضل تجربة ممتعة يمكن أن نوفرها لزميلنا. إذا جعلت السؤال محددا بشيء، فستأتي الأفكار محدودة بدورها!

4 – ما الأشياء الأخرى التي يجب توفرها في قاعة جلسة العصف الذهني ؟

يجب أن توفر أشياء تلهب حماس الإبداع. إذا كنت تريد تصميم قلم جديد، فيجب أن توفر الكثير من وسائل الكتابة المختلفة، بالإضافة إلى ألعاب وأجهزة من شأنها أن تشجع على الإبداع والابتكار. كذلك يجب توفير وسائل كتابة كافية لكل الحضور، كذلك يجب أن توفر مكونات وعناصر لاستخدامها في صنع نماذج أولية وهياكل لما اجتمعت للتفكير فيه. الكتابة والرسم من الأهمية بمكان، لكن تصميم مجسم ثلاثي الأبعاد يعطي نتائج أفضل من الرسم والشرح.

الكتابة على كل شيء في قاعة العصف الذهني شرط حيوي، حتى الأرضيات!

الكتابة على كل شيء في قاعة العصف الذهني شرط حيوي، حتى الأرضيات!

5 – كيف يجب عليك بدء جلسة العصف الذهني ؟

هذه ليست بالسهلة، إذ يجب على الحضور الخروج من الحالة الذهنية لتنفيذ المهام اليومية لوظيفة كل منهم، للدخول في حالة البحث عن المجهول ومن ثم الابتكار والإبداع. من ضمن الطرق التي تستخدمها تينا هي اختيار كلمة طويلة ثم تطلب من الحضور كتابة أكبر عدد ممكن من الكلمات باستخدام حروف هذه الكلمة. كذلك يمكن طرح سؤال يراه البعض سخيفا مثل: كيف تصمم نظارة لشخص لا يملك أذنين. قد تكون مثل هذه الأفكار سخيفة في البداية، لكنها تحفز العقل للدخول في حالة التفكير من أجل الإبداع.

6 – ما هي قواعد جلسة العصف الذهني ؟

أهم قاعدة هي أنه لا وجود لفكرة فاشلة أو غير مفيدة أو غير مجدية. كل الأفكار مقبولة ويجب احترامها والتفكير في تطويرها والبناء عليها. القاعدة الثانية هي ألا تسمح بانتقاد أي فكرة مهما كانت، بل إنه مهما كانت الفكرة غريبة عجيبة، يجب عليك أنت مدير جلسة العصف الذهني أن تبني عليها وتطور منها. العصف الذهني المراد منه المجيء بالأفكار، وبعدما تنتهي من الجلسة، ساعتها تبحث في الأفكار المطروحة وتأخذ منها ما يناسبك. لا تقلل من شأن فكرة مجنونة من شأنها أن تفتح المجال أمام فكرة أخرى مبدعة. القاعدة الثالثة هي أن تطلب من الحضور ألا يخرجوا من طور صنع الأفكار إلى كيفية تنفيذها، وألا يشغلوا عقولهم بالخطوات اللازمة لتنفيذ فكرة ما، فهذه لها جلسة أخرى مخصصة لها، وعليهم أن يركزوا في المجيء بالمزيد من الأفكار.

كذلك يجب عليك تشجيع المجنون من الأفكار، فرب فكرة تضم في ثناياها مكونا تستطيع أن تستخدمه في مكان آخر بما يعود عليك بعظيم الفوائد. كما يجب عليك وضع هدف واضح للجلسة، مثل: كتابة 500 فكرة لصنع مذاق جديد للآيس كريم. في هذا المثال، أول 300 فكرة ستكون التقليدية أو المشابهة لما هو موجود بالفعل، لكن آخر مائتين، هذه ستكون الجديدة حقا. يجب عليك أن تدرك أن كل فكرة هي بذرة الفكرة التالية لها، ويمكن لها أن تنمو وتكبر لتكون شيئا مرموقا.

7 – هي إجراءات جلسة العصف الذهني ؟

ما أن تضم الأشخاص المناسبين، وتضعهم في المكان المناسب، وتوفر لهم الأدوات المناسبة، وتذكرهم بالقواعد، وتبدأ معهم بالأفكار البسيطة، عليك بعدها أن تترك الأمور تسير بسلاسة وانسياب. يجب أن تكون هناك دائما محادثة واحدة الجميع يشارك فيها، لا تترك الفرصة لانقسام الحضور لمجموعات كل يتناقش مع الآخر دون البقية. كذلك، اعمد إلى حذف إمكانيات ووضع أخرى غير متوقعة، فلو كنت تسأل كيف نبني ملعبا جديدا، اطرح السؤال بشكل جديد، كيف نبني ملعبا تحب الماء أو على سطح القمر أو بعد 100 عام من الآن. كذلك اطرح السؤال كيف سنبني هذا الملعب لو كانت الميزانية دولار واحد فقط أو مليون دولار.

8 – كيف تقتنص الأفكار ؟

تأكد من توفر وسائل كتابة أفكار كافية، من أقلام وورق أبيض وملصقات وغيرها. إياك وطغيان القلم الواحد (Tyranny of the pen) والذي يعني أن ينتظر الجميع حتى ينتهي من يمسك القلم الوحيد في جلسة العصف الذهني لكي يكتبوا أفكارهم بدورهم، وهو أحد أوجه القمع الفكري ومن أسباب نضوب الإبداع، إذ أن من يمسك بالقلم يتحكم في أي فكرة يمكن كتابتها أو لا. حين يملك الجميع أقلاما وأوراقا، يمكن لهم ساعتها أن يكتبوا أو يرسموا أي فكرة تخطر ببالهم. استخدام الأوراق اللاصقة الصغيرة مفيد جدا، فذلك يجبر صاحب الفكرة على أن يكتبها في عنوان قصير مفيد، وهو أمر حيوي لسهولة فهم الغرض من كل فكرة فيما بعد.

9 – ما المدة المثلى لجلسة العصف الذهني ؟

من الصعوبة بمكان أن تستمر جلسة العصف الذهني لفترة طويلة، فالعقول تأبى ذلك، ولا بد من راحة لإعادة شحن بطاريات الإبداع. ترى تينا أن أقصى مدة ممكنة لأي جلسة عصف ذهني هي ساعة والأفضل لها أن تكون 45 دقيقة، ويمكن للجلسة أن تكون لمدة 15 دقيقة حين يعرف الحضور بعضهم بعضا، ويعرفون المطلوب منهم ولديهم الأدوات التي يحتاجونها. من الأفضل لجلسة العصف الذهني أن تترك الحضور وهم في حالة ذهنية حماسية، وهم يريدون طرح المزيد من الأفكار. كذلك يجب أن تنتهي الجلسة وكل المساحات الخالية في القاعة قد ملئت بكتابات ورسومات وأفكار.

10 – ماذا تفعل بعد انتهاء جلسة العصف الذهني ؟

كما ذكرنا من قبل، من يحضرون ويشاركون في جلسة العصف الذهني، لا يجب عليهم أن يختاروا أي فكرة يتم تطبيقها فيما بعد، وإن كان من الممكن أن تعطي كل مشارك الفرصة لاختيار أفضل فكرة نتجت من العصف الذهني يجب تنفيذها، وبذلك يعرف متخذو القرار أي فكرة نالت استحسان الحضور، ما يعطيهم فكرة مبدئية عن جودة هذه الأفكار. يجب حفظ كل الأفكار وتسجيلها، والعودة لها فيما بعد، فمستحيل الأمس – ممكن اليوم. وأما من يختار أي فكرة يمكن تطبيقها فهم أناس لهم خبرة في مجال تحويل الأفكار إلى واقع، يعرفون دورة المنتج ولوازم التسويق والبيع والأمور اللوجستية وكل ذلك.

حين تمتلئ المساحات كلها، تنتهي جلسة العصف الذهني

حين تمتلئ المساحات كلها، تنتهي جلسة العصف الذهني

على أن أهم فائدة تخرج بها من جلسة العصف الذهني، هو حالة النشاط الفكري التي تعتري المشاركين فيها، فهم ذاقوا حلاوة الابتكار والإبداع، واكتشفوا الفنان المبدع بداخلهم، والرجاء ان يستمروا في الإبداع والابتكار.

سيقول قائل، وما فائدة العصف الذهني لي؟ حسنا، دعنا نتفق على أن الخروج من حالنا والنهضة يستلزم أن نبدع ونبتكر، وهو أمر حيوي مطلوب في حياة كل البشر. حتى تتقن العصف الذهني، فأنت مؤهل لأن تبدع وتبتكر وتحل مشاكلك ومن ثم تقودنا لقمة النجاح.

بالطبع، لا خلاف على أن توفير كل ما سبق من شروط تحدي كبير في عالمنا وواقعنا العربي، لكن هذا ليس نهاية المطاف، فكسر بعض أو حتى كل القواعد السابقة لا يعني نهاية العالم، فحتى لو طبقت قاعدة أو اثنتين مما سبق فهذه خطوة للأمام، مهما كانت صغيرة، وبتكرار الخطوات الصغيرة على مر الأيام، يأتي التقدم والإبداع.

الآن، عليك التفكير في عقد العديد من هذه الجلسات، ابدأ بالسؤال ما أفضل مشروع تجاري ابدأ به، كيف يمكنني اكتساب الثروة، ما أفضل منتج أتاجر فيه، كيف ابتكر منتجا جديدا السوق متشوق لشرائه،… ثم عُد لتخبرني بالنتائج.

ليبدأ الإبداع دون توقف.

كل الصور من فليكر.

اجمالى التعليقات على ” قواعد العصف الذهني 21

  1. Hassan رد

    مقال قمة كالعادة، كنت أظنك مثلك يا أخي الكريم أن جلست العصف الذهني تحتاج فقط إلى جلسة خفيفة مع الأصدقاء لكن بعد قراءة هذا المقال تغير الوضع.
    تبقى مشكلة واحدة، كيف نستطيع أن نستخلص أفضل فكرة من بين كل هذا الكم الكبير من الأفكار؟

    1. شبايك رد

      أفضل فكرة تعرفها بعد تطبيقها، ليس قبل ذلك، والأمر اجتهاد وتجارب يا طيب. من كان يظن أن هاتف مكون من شاشة تعمل باللمس فقط دون لوحة مفاتيح تقليدية سينجح كل هذا النجاح؟

  2. أحمد سعد رد

    أحاول قدر الإمكان الحديث مع شركاء العمل للحصول على أفكار جديدة تغير واقعنا و تجعل من الصعب على أي من كان اللحاق بنا ..

    كل الأفكار التي نصل إليها تنقل مباشرة إلى حيز التنفيذ و بعضها تؤجل لحين توفر الإمكانيات (و ما أكثرها) .. كلي أمل في يأتي اليوم الذي يتسع لنا المجال للوصول إلى كل ما نريد .

    و ما يطمئني هو أننا دائمي المحاولة و البحث !

  3. عبدالله محمد رد

    السلام عليكم
    أولا : لقد تعرفت علي هذه المدونة الرائعة جدا جدا ( أحتاج إلى جلسة عصف ذهني لإيجاد صفة مناسبة لهذه المدونة ) منذ شهر تقريبا وقرأت الكثير من مقالاتك المدهشة التي غيرت من تفكيري كثيرا
    ثانيا : هذه أول مرة أكتب تعليقا لكنها بالطبع لن تكون الأخيرة
    ثالثا : والله مهما تكلمت لن أوفيك حقك ومجهودك لكن فوضت ذلك لله العلي القدير الذي يعطي بغير حساب فالله أسأل أن يجزيك عنا خير الجزاء
    وشكرا جزيلا ونحن دائما ما نطمع في المزيد من إبداعاتك والسلام عليكم

  4. محى محمد. رد

    السؤال الذى لم اجد له اجابه لماذا نبدأ بقوه وحمااااس ثم يعترينا الفتور والخمول والكسل ؟ كنت قد سمعت عن جلسات العصف الذهنى من ذى قبل وحاولت التجربه مع اصدقائى وبعد الحماس وروائع الافكار جاء الكسل والبلاده استاذ رؤوف لاتاخذ كلامى على انه ضعف منى او عدم مقدره على المواجهه والحمااااس بل اريد منك النصيحه ودعواتى لك بكاااامل التوفيق وكل عام وانت طيب وبخير والاسره الكريمه كاملا وكافه المسلمين وشكرااااااا

    1. شبايك رد

      إذا كنت تتابع كتاباتي منذ زمن، ستذكر تدوينة ملخصها أن نحتفل بالانتصارات الصغيرة. اجعل الغرض والهدف من الجلسة قريبا بسيطا، وحين تحققه، احتفل بذلك ثم اجعل هدف الجلسة التالية متقدما بدرجة بسيطة، وهكذا…

      لكن سؤال: هل جربت تنفيذ القواعد المذكورة هنا بحذافيرها؟

  5. محى محمد. رد

    بصراحه لم اجربها بحذافيرها اشعر انها قد تكون صعبه شى ما ومكمن صعوبتها عندى هى فى تحصيل القدر الكافى من الخبراء فى المجال الذى سنجرى عليه العصف الذهنى اما باقى الخطوات فان شاء الله استطيع وعزائى فى عدم استكمال كل الشروط هو ملاحظتك فى اخر المدونه عن البدء حتى وان لم تستطع توفير كامل الشروط
    لا استطيع شكرك سوى بان ادعو لك بظاهر الغيب ان يوفق ويسدد خطاك دائما

  6. نجمة-جدة رد

    يجب عليك أن تدرك أن كل فكرة هي بذرة الفكرة التالية لها،

    ويمكن لها أن تنمو وتكبر لتكون شيئا مرموقا..

    استمتعت جدا بقراءة المقالة ..

    جزاك الله خيرا يااخ رؤؤف ..

  7. ِShams رد

    أتمنى من حضرتك لو تكتب مقال ترشدنا فيه على مدونات أضافية لنستفيد منها مثل مدونتك الجميلة.. فتنويع مصادر المعرفة يثري العقل ويعظم الفائدة.

    وأول ما قرأت من مدونات هي مدونتك وليس لي دراية كبيرة بالمدونات وتنوعها.

    شكرا جزيلاً على مجهودك ا.رؤوف

  8. محمد الرشيد رد

    “فمستحيل الأمس ممكن اليوم”

    في الواقع كثيرا ما يمنعني من تطبيق بعض الأفكار التجارية هو البحث عن شيء أفضل لأن عقل الإنسان قابل لاستخراج أفكار متميزة بين الحين والآخر ولكونه كالعضلة القابلة للتمدد مع التجارب والأيام

    فهل تتفق معي أم أنني من أصحاب المثالية الخيالية لا الواقعية ؟

    مع بالغ شكري أستاذ رؤوف على طرحك الماتع .. (أمتع الله بك)

  9. محى محمد. رد

    بالنسبه للاخ السائل عن مدونات هناك مجله اراجيك ومدونه المهيرى ومدونه المسعودى وكلها مدوناااات ممتازه

  10. خالد رد

    السلام عليكم أستاذ رؤوف
    صراحة مقال في القمة كعادتك .. دائما تبهرنا بجودة كتابتك..
    متفق معك في ما يخص الاجابة عن تساؤل الاستاذ حسن حول افضل فكرة يمكن استخلاصها من خلال العصف الذهني..
    فالتطبيق هو البرهان..التطبيق هو الذي سيكشف الغطاء لبروز اجود فكرة..
    تحياتي الخالصة

  11. SAFA رد

    شاركت في دورة كورت للتفكير ،، وهي دورة ممتازة من مركز دي بونو ،، تعلمت منها وسائل التفكير المنظم بالاضافة الى طرق التفكير الابداعي

  12. محمد صلاح رد

    المقال رائع كالعادة أستاذ رؤوف ولا ينظم عملية العصف الذهني فقط بل أنا متحمس لأول مشروع أحتاج إلى عملية عصف ذهني به حتى أقوم بتنفيذ تلك الخطوات 🙂

    ونرجوا منك عدم الإنقطاع على إفادتنا وإثراء المحتوى العربي بجديد التدوينات أول بأول حيث نقوم دوماً بمتابعتك

  13. منتصر عثمان رد

    شكرا على هذه المقالة و التى اراحتنى كثيرا و فتقت مناطق كانت صماء فى تفكيرى و عظم الله اجرك الاخ شبايك

  14. علاء مناصرة رد

    السلام عليكم …
    بصراحة هذ ه المدونة الرائعة جلعتني احب القراءة واغير تفكيري في الحياة وانا ادخل عليها يوميا .

    شكرا جزيلا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *