نصائح من الحلاق الثري

9٬493 قراءات
11 أبريل 2015
نصائح من الحلاق الثري

من أشهر الكتب التي قدمت نصائح في الاستثمار والادخار لرجل الشارع العادي: كتاب أبي الغني أبي الفقير، كتاب أغنى رجل في بابل، كتاب مليونير في دقيقة واحدة، وبفضل الله تمكن محدثكم من نشر ملخصات وجيزة لهذه الكتب، لكن تبقى كتاب مماثل، يستحق أن يكون ضمن هذه الباقة من الكتب المالية، وأقصد به كتاب: الحلاق الثري أو الحلاق المليونير أو The Wealthy Barber لمؤلفه الكندي ديفيد شيلتون الذي نشره في 1989، وباع الملايين من النسخ.

بطبيعة الكتب في هذه الفترة الزمنية، آثر المؤلف أن يسرد لنا قصة خيالية، ساق على ألسنة أبطالها الدروس المالية والاستثمارية التي أراد أن يعلمنا إياها. بطل قصة الكتاب حلاق اسمه روي، تعلم على يد رجل ثري جدا في المدينة، حتى أصبح مليونيرا واستمر في إدارة محل الحلاقة الذي ورثه عن أبيه. بسبب شهرة روي، نصح أب ابنه أن يذهب إلى روي ليطلب منه نصائح مالية تعينه على الخروج من الديون والبدء في تجميع الثروة. الابن اسمع ديفيد، يذهب بالفعل إلى روي لكنه يصطحب معه أخته كاثي وزوجها توم، وكان الثلاثة من الغارقين في الديون المالية.

الدرس الأول: ادخر 10% من دخلك الشهري

بعدما استمع الحلاق الثري روي لمشاكل كل منهما، بدأ بأن شرح لهم قصة حصوله على الثروة، والدروس التي تعلمها على الطريق، وبذل لهم الوعد بأنهم إذا استمعوا لدروسه التي سيلقيها عليهم، وبدؤوا في تطبيقها والتزموا بها، فسيخرجون من ضيق الديون إلى رحابة الثراء. الدرس الأول والأكثر أهمية، والذي يعزو إليه روي سبب ثرائه، هو اقتطاعه 10% من دخله الشهري واستثمارها في صناديق استثمار (Mutual Funds) طويلة المدى وفي العقارات. لتأكيد كلامه، قال روي: من يقـتطع 30 دولار من دخله بداية من سن 18 عاما وحتى يبلغ 65 سنة، فسيكون قد ادخر 2 مليون دولار. بعدها أكد روي على ضرورة كتابة الوصية لتنفيذها بعد الموت.

يلخص روي نصيحته بأن من يريد الثراء يجب عليه أن يجعل أمواله تعمل من أجله لا العكس. اجعل مالك يربح مالا.

الدرس الثاني: خطط لتقاعدك

يؤكد روي أن سنوات التقاعد يجب أن تكون أفضل سنوات العمر وأكثرها جودة، لا العكس. تحقيق ذلك يستلزم التخطيط للتقاعد مبكرا جدا، عن طريق ادخار مبلغ كبير لهذه الفترة من العمر، كما وأكد روي على ضرورة عدم الاعتماد على المعاش الحكومي وحده، ذلك أن هذه المعاشات لا تزيد بمعدل يواكب تراجع قيمة العملة والتضخم. الخلاصة هي أن تحك جلدك بنفسك لا أن تنتظر الغير أن يفعل ذلك لك. هذا الدرس يشمل كذلك الاستعداد المالي للمصائب والكوارث والأمور التي لا يمكن توقعها فقط الاستعداد لها حين تقع. هذا الاقتطاع للتقاعد يأتي بعد اقتطاع 10% من أجل الاستثمار طويل الأجل.

(الكتاب يشجع على خيار التأمين على الحياة، لكن يجب أن أذكرك أن التأمين على الحياة أمر مرفوض في الإسلام، وأجمع عدد لا بأس به من العلماء على ذلك).

الدرس الثالث: المنزل: شراء أم إيجار

يكمل روي حديثه مؤكدا على أهمية البيت والمنزل والمأوى، وأن تملك بيت أمر مهم، لكنه كذلك يرى أن الاستئجار ليس كله شر، ذلك أن القلق والخشية من الاستئجار تنبع من مشاكل ارتفاع أسعار الإيجارات وكساد الاقتصاد وفقدان الوظائف، وهذه الأسباب تجعل أي انسان يعجز عن دفع الإيجار. ثم يمضي روي قائلا أن شراء وتملك البيت والمنزل أمر لا يقدر عليه الجميع ولا عيب في ذلك، وعلى الرغم من أن ذلك استثمار جيد، لكنه لقد لا يناسب مقدورات البعض. يلفت روي كذلك انتباهنا إلى أن أسعار العقارات قد تهبط وليس شرطا أن تزيد بشكل آلي، خاصة إن كان سوق العقارات يمر بمرحلة الفقاعة المتضخمة مثل التي شاهدنا في الأزمة المالية العالمية في 2009.

الدرس الرابع: ادفع نقدا وتجنب بطاقات الائتمان

يرى روي أن تدفع مقابل ما تشتري بالنقد، لأنه حين يملك الواحد منا نقدا فهو قادر على الشراء، لكن من يشتري بالاقتراض من بطاقة الائتمان، فهذا شخص لا يملك مالا ويقترض ليتملك وهذا خطأ، فالقرض قد يكون مقبولا حين تستثمره في تجارة تدر عوائد تدفع هذا القرض. يذكرنا روي أنه في الماضي كان الاقتراض عيبا وشيئا لا يفعله المرء إلا مضطرا. اليوم هناك قبول عام لاستخدام بطاقات الائتمان وتقسيط الأقساط وقبول الربا والفوائد المرابية للبنوك وتسمية الأشياء بغير اسمها. يلفت روي انتباهنا إلى حقيقة اقتصادية مهمة، حتى حين ندفع أقساط بطاقات الائتمان في وقتها وبدون فوائد / غرامات تأخير، فالإنسان يميل للشراء بكميات أكبر حين يشتري عبر بطاقة الائتمان لا نقدا. لهذا السبب تجد الجميع سعيدا بالإعلان عن قبوله لبطاقات الائتمان بكافة أنواعها، ليس حبا فيك بل في مالك وطبيعتك البشرية الميالة للشراء بزيادة.

الدرس الخامس: تعلم كيف تدخر

الانسان منا – بطبيعته – يود لو يشتري كل شيء يلمع في عينيه، دون تفكير في عواقب أو طرق سداد. الجدير بالذكر أن من يفعلون ذلك يشعرون بسعادة لحظية قصيرة المدى لا تدوم، ذلك أن المشتريات تفقد رونقها وتعتادها العين وتضيع منها اللذة والمتعة. كم مرة وضعت ميزانية لنفقات البيت ولم تلتزم بها؟ ذلك لأن تنمية عادة جديدة يتطلب جدية والتزام واستمرار. يجب على المرء منا أن يدرب نفسه على رؤية المغريات وعدم الانصياع لأوامرها، ولعدم الشعور بغصة في الحلق عند تركها دون شراء، مهما كان العرض الخاص أو الخصم الخيالي مغريا أو فعليا. حين تشتري يجب أن تجيب على السؤال: هل أنت بحاجة فعلية لما ستشتريه؟

ثم يطلب منا روي أن يعيش المرء منا على قدر دخله وقدرته، وأن نكتب ونتابع أين يذهب كل قرش شهريا. راقب مصادر إنفاقك لعدة شهور ثم فكر هل أنت راض عن أسلوبك في الانفاق والشراء؟ هل ما تشتريه يعمل على تحسين جودة حياتك بما لا يضر بخططك الاستثمارية والادخارية؟

ثم يختم روي نصائحه بأفكار قانونية لخفض الوعاء الضريبي والاستفادة من الاعفاءات الضريبية على الادخار وعلى مشاريع التقاعد وغيرها، ثم ينصح بشراء خطة تأمين صحي جيدة بأقساط في متناول كل فرد منا، وهو أمر لعله لا يتوفر بعد في العالم العربي.

في ختام ملخص كتاب الحلاق الثري

من الاحصائيات الطريفة التي قرأتها مؤخرا أن مقابل كل مشتري يترك تعليقا يشكو فيه من سوء منتج ما اشتراه، هناك 26 مشتر سعيدا لم يترك أي تعليق إيجابي. لعل هذا الأمر يتكرر في واقعنا العربي، وذلك ذكرني ببعض التعليقات السلبية التي وردت في سياق تلخيصي لكتب مماثلة في السابق، على شاكلة يا عمنا أنا عاطل عن العمل فكيف أدخر، أو أنا دخلي بالكاد يغطي مصاريفي، فكيف أدخر. كل هذا جميل لكنه لا يغير من الواقع شيئا. من هذا حاله فسيبقى كذلك حتى يموت ولو ترك مليون تعليق مماثل. إذا أردت أن تخرج من دائرة الفقر، عليك أن تدخر، وتستثمر ما ادخرته في قنوات استثمارية، وفق ما توفر لك من معلومات عن الاستثمار في بيئتك المحيطة. ستقول لي أمامي وقت طويل حتى يتوفر لي رأس مال يمكن استثماره، أرد عليك: استغل هذا الوقت في دراسة أوجه الاستثمار الممكنة.

يعني على سبيل المثال، نشرت عدة تدوينات سابقة سردت محاولات شاب في التجارة مع دول افريقيا، لكني لم أجد أي قارئ منكم يطلب منه أن يستثمر ماله معه. آه، فرصة استثمارية كمنت في تدوينة بسيطة، نعم الاستثمار ممكن لكن يحتاج منك لعين منتبهة وذهن متقد.

الآن يأتي دوري في السؤال: هل لديك خطط استثمار طويل المدى تشاركنا بها؟

اجمالى التعليقات على ” نصائح من الحلاق الثري 29

  1. أحمد سعد رد

    ربما يكون سكوت المرء منا على إلتقاط الفرص الإستثمارية ، أن لديه خطط أخرى تخص المجال التجاري الذي يعرف خباياه .

    و لكني عرفت من خلال متابعتي لما كتب في المقالات السابقة و من التعليقات على موضوع التجارة مع دول أفريقيا ، بأن هناك من عمل بالفعل على إلتقاط الفكرة ، و هناك من لا يزال يفكر بها ، و هذا أمر جيد فيه تحريك للحماس الراكد .

    أما بالنسبة لخطتي بعيدة المدى فهي خطة مليونية يصعب على المرء أن يتصور بأنه قادر على الوصول إليها في يوم ما ، و لكن الحياة علمتني أن ما ترى أنه غير ممكن اليوم ، فإنه يصبح ممكنا غدا ، الأمر فقط يعتمد على الإستمرار في المحاولة و التحلي بالصبر و الأمل و الوثوق في رزق الله .

    مشروعي بعيد المدى هو أن أتمكن من شراء أرض أبني عليها معرضا يضم منتجاتي ، و أنا أعمل من معرض بالإيجار اليوم ، و لكنه لا يتناسب مع الطموح الذي أنشده ، و فكرة إرتفاع الإيجارات و صغر المساحة التي أعمل فيها ترهقني بشدة ، و تقوض أفكار التوسع الموجودة لدي .. و هذا هو الواقع الذي أعمل على تغييره .

      1. أحمد سعد رد

        شكرا على دعمك المستمر لنا من خلال مقالاتك و تعليقاتك أخ رءوف ، و نتمنى على الدوام أن تتحقق كل النجاحات التي تتمناها لنا و لنفسك ، و جزاك الله عنا خيرا ،،

        1. صلاح سلامة

          كلاكما رائع،

          تأكيداً على كلامك أن ما تحسبه غير ممكن اليوم، ربما يكون ممكن في الغد.
          قرأت مؤخراً قصة نجاح جان اكتوم صاحب تطبيق الواتس آب، وتعلمت درساً كبيراً منه؛ فقد بدأ من فقر مدقع وعمل بسيط في مسح أرضيات المحلات، وحاول أن يجد وظيفة في موقع الفيس بوك ولكنه فشل حينها، ثم أطلق تطبيقه الشهر واتس آب وتحمل السخرية، وطوره، حتى باعه للفيس بوك بمبلغ 19 بليون دولار.

          شكرا للكاتب العبقري شبايك على ما يقدمه لنا 🙂

    1. أحمد رد

      مقال رائع كالعاده …شكر الله لك

      سؤالي: هل من مقال او نصائح عن كيفية استثمار رأس المال الصغير او متناهي الصغر ، اعلم كثير من الاصدقاء يتوفر لدية 15 ، 20 ، 30 الف كحد اقصى ولا نعلم ماذا يمكن ان نفعل بهم

      واقل استثمارات حاليا حتى لو شركات مبتدئة تجدها لا تقل عن 75 او 100 ؟

      هل من ارشادات عامة ؟

      1. أحمد سعد رد

        شكرا لك على سعيك و إهتمامك بالحوار عبر مدونة شبايك ..

        بالطبع يمكنك الدخول إلى عالم التجارة بأقل الإمكانيات المادية ، وقد أجبت عن هذا الأمر في مقال كتبته اليوم ، و يكفي أن تضغط على أسمي لتصل إليه .

        و تقبل مني خالص تمنياتي لك بالتوفيق و السداد ،،

        1. أحمد

          قرأت الموضوع جهد رائع زادك الله من فضله وكرمه شكرا على الاضافة والاهتمام

          ربما ما نحتاجه وما ينقصنا استثمار في مشاريع لا تتطلب منا وقت كثير فلدينا بالفعل اعمال اخري، ولكن فائض راس المال المتاح للاستثمار مع الغير غير كبير

          ارجو ان اكون قمت بايضاح السؤال

        2. أحمد سعد

          امتلاك الوقت من أجل الإهتمام بالتجارة أهم من إمتلاك المال
          .
          فإذا كنت تمتلك المال القليل أو الكثير و أعطيته لغيرك كي يستثمره لك ، فأنت تكون بذلك كمن يجلس في سيارة دون أن يقودها ، و أمر نجاحك أو فشلك في الوصول إلى الوجهه المطلوبة يعتمد على السائق و مهارته في القيادة و تركيزه فيها و إلتزامه بعلامات المرور و التوقف و الإشارات الضوئيه ، و المنعطفات و المطبات .

          لذلك أنصحك بأن تتولى القيادة بنفسك كي تصل إلى هدفك بشكل آمن و سريع .

      1. عبد الطيف رد

        السلام عليكم
        الأخ شبايك كاتب المقال
        جزاك الله خيرا على هذه المجهودات
        انا شاب مغربي حاصل على الاجازة في القانون ،لكني حاليا عاطل عن العمل واحب التجارة ولا انتظر حتى احصل على وظيفة .قرات من خلال مدونتكم عن تجربة الاخ ضياء وحاولت التواصل معه للاستفادة من خبرته في افريقيا بحكم اني مبتدئ وان كنت قد سبق لي التفكير في استيراد بعض المنتوجات الرخيصة في افريقيا، ولها زبناؤها بالمغرب اوالعكس ،حسب امكانياتي المتواضعةوالتي قد الجأ فيها الى من يدعمني مقابل نسبة ربح ،فالمهم ان حاول والا ابقى مكتوف الايدي وبحثت طويلا عبر الانترنت عن اشخاص اقيم معهم علاقةتعامل وتعاون حتى يستفيد كل الشباب لكني فشلت.
        ولما قرات عن تجربة الأخ ضياء حاولت الاتصال به ،لذات الغرض ،عبر الفيس بوك حيث ارسلت له عدة رسائل ومن خلال مدونتكم دون ان اتلقى اي رد .
        وقد كتبت اليك اخي شبايك لتساعدني في التواصل معه اما عبر مدي بهاتفه الشخصي او البريد الالكتروني
        هاتفي الشخصي:00212664262223
        شكرا لك

  2. نسرين محمود رد

    قبل ان اجيب على سؤالك فى اخر المدونه ..
    دعنى اخبرك ..تجربتى مع نصائح كتاب اغنى رجل فى بابل..
    قراته جيدا ..واعجبنى ..ولخصته بيدى فى قصاصات..
    وعزمت ..على ان انفذ ماجاء به
    ولاننى اعقد العزم ان اصبح فى قائمة اغنى الاغنياء فى العالم..
    -امرأه ومسلمه وعصاميه_
    المهم ان تجربتى كانت فاشله..
    وطبعا هذا عنى انا ..فقط
    لماذا
    لاننى ركنت الى مدخراتى واطمان قلبى
    فاصبح انتاجى اللذى هو معتمدا على مدى مغامرتى ..قليل..
    واصبحت بدلا ان افكر ف جلب المزيد من الاموال..افكر فى مدخراتى واهدا بها من روعى ..
    ففطنت الى هذا مؤخرا
    وقمت ببيع الدولارات ..وصرفتها..
    وهكذا عدت الى وضعى الطبيعى ..
    بدون مدخرات..
    انا دوما اعمل بكامل طاقتى..والاموال تتدفق على ..
    وحتى اكون واضحه..
    انا ادخر بان اشترى ارض فى منطقه بعيده بالاقساط
    وهذا يجعلنى دوما مطالبه ان ادفع ..
    وطبعا هناك فرق..
    وهذه تجربتى ..الشخصيه..

  3. إبراهيم رد

    السلام عليكم

    أتابع المدونة منذ سنوات وأثق في الأخ رؤوف
    ولكن للتصحيح ادخار مبلغ 30 دولار شهريا منذ سن ال18 حتي ال65 ينتج عنه 16920 دولار
    اما لو استطعت ادخار هذا المبلغ يوميا فلا حاجة لي بقراءة هذه التدوينة XD

    1. kk رد

      هو يقصد هذا المبلغ عندما يدخل في حافظات الاستثمار وليس توفيره وهو خامل في جيبك . يعني 16920 + الفوائد .

  4. محمود عبد الحميد رد

    شكرا لك اخي رؤف دئما تدفعنا الي الامام دفعا
    اما عن خطة الاستثمار طويل المدي
    فقد اشتريت ارض في واحة سيوه حيث رخص سعر الارض ووجود المياه
    خططت لعمل مزرعه شامله ثم تصنيع زراعي
    بإختصار انفقت كل مدخراتي وانا في منتصف الطريق ولكن سأكمل ما بدأت قريبا ان شاء الله فهذا ما اطمح وهذا هو الهدف
    سيكون من الافضل لو وجدت من يساهم معي ويشاركني في هذا المشروع .سيوفر الكثير من المسافه للوصول للهدف

  5. عبدالوهاب اسماعيل رد

    لدي فكرة واشعر بأن هذه الفكرة يحتاجها اشخاص كثيرون وستكون مفيدة جدا وستحقق نحاح ان طبقت كما انا متصورها .ولقد بدأت في تنفيذها بالفعل ولكن اجد صعوبة في صياغة الفكرة او بمعنى ادق تحويل الفكرة الى واقع .اتمنى ان تساعدني على البدء .وان ترشدني الى ما احتاجه من خلال التواصل المباشر معك واشرح لك تصوري وانت تنصحني .

    1. أحمد سعد رد

      الأخ الفاضل / عبد الوهاب اسماعيل ،،
      أستأذنت من أخي / شبايك ، كي أقوم بالرد عليك لمشاركتك الأفكار حول ما تنوي القيام به ، فلربما ساعدتك على التوصل إلى فكرة ما .. تصل بها إلى هدفك .
      تواصل معي بعرض فكرتك على الرابط التالي ..

      http://tmohi.com/?p=30
      و سوف أقوم بالرد عليك في أسرع وقت ممكن ،،
      تحياتي ،،
      أحمد سعد ،،

  6. Lem رد

    بعد قرائتي لعديد مقالاتك منذ عدة سنوات في نفس السياق
    وبما أنني حاليا ليست عندي مصاريف كثيرة (لأنني لازلت طالبا) طبقت نصائحك بشكل أكبر خصوصا ادخال كل الدخل وأصرف منه للضرورة فقط ( الادخار 90% من الدخل ) والحمد لله النتائج رائعة جدا.
    لكن المشكل هو في الخطوة 2 وهي الاستثمار, للأسف لا أجد في نفسي شجاعة للاستثمار في أي من المجالات. الارادة موجودة لكن لا توجد شجاعة, فما الحل ؟

    1. شبايك رد

      القراءة والتجربة. لا تحسب مشكلتك هذه قاصرة عليك فهناك ملايين آخرين لم يعرفوا كيف يحلونها، ولكن عليك أن تعرف الإجابة بنفسك…

  7. د محسن النادي رد

    هذا العام افتتحت مكتب تجاري في العاصمه الهنديه نيودلهي
    للتصدير
    ناخذ افضل ما في السوق باجود الاسعار
    تعلمت الكثير من اصول التجاره التي لم اكن افهم فيها كثيرا وما زلت اتعلم
    خلال 4 شهور من عمر المكتب
    صدرنا ارز
    مستلزمات طبيه
    قطع غيار سيارات
    ورق ابيض
    اخشاب
    لوازم صاغه ومجوهرات
    …………………………
    كل واحده من الصفقات اخذت منها جهدا ,وقتا وبحثا مضني عن المصادر
    والاهم هي الاثارة في مقابلة الناس ةالتعرف الى الاشياء
    ……………………..
    اصبحت علي ان اسافر كثيرا 3-4 مرات كل عام لمتابعه امور المكتب في نيودلهي
    والاشراف على باقي الامور الفنيه
    ……………………….
    هل نجحت؟
    اخر العام تبان النتائج ونسال الله التوفيق
    ودمتم سالمين

  8. محمد مجدي رد

    كل التوفيق د. محسن …… بس ليش ما تتخصص في شيئ معين ؟
    وبعدين تتوسع فيه ؟
    مع كل التقدير والإحترام

  9. Mohammad Touri رد

    السلام عليكم اخي وبارك الله بك
    اتوقع عملية اقتطاع 10% من أجل الاستثمار طويل الأجل جيدة ولكن بطيئة وممكن ان تصيب الانسان بالاحباط وخاصه في حال حدوث امر طارىء استلزم صرف جميع المدخرات
    اتوقع الافضل شراء شقة بتقسيط طويل وتاجيرها
    ذلك الامر يجعلك ملزم بدفع اقساطا وبنفس الوقت العقار من اسلم الاستثمارات وائمنها
    دمت بسعادة

  10. علي البلوي رد

    السلام عليكم رحمة الله
    جزاك الله الف خير و جميع الاخوان على المقالات المفيدة
    نصيحتي ومن واقع تجربة لمن يكون دخله بسيط ان تبداء بالاعمال الخدمية و التى لا تتطلب راس مال كبير
    فقد بداءت بمجال المقاولات ببملغ بسيط لا يتجاوز 5000 ريال و بالصبر و المثابرة ولمدة اربع سنوات بداء اجني ثمر تعبي و جهدي
    الفرص يااحبابي موجودة ولكن تحتاج ان نستيقض باكر وان نعمل بعد صلاة الفجر و نجتهد وان نخلص و نعطي كلا حقة
    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *