الكل قادر على النجاح

4٬425 قراءات
14 ديسمبر 2009

كانت تجربة جميلة السفر إلى قطر وحضور ملتقى مدونات: آفاق التدوين، والتعرف على هذا الكم الجميل من المهتمين بالتدوين في العالم العربي، خاصة الصديق محمد بدوي الذي أراه في طريقه ليكون واحد من الخبراء العرب في مجال الشبكات الاجتماعية وعبقرية إلقاء الخطب بعفوية وأشياء كثيرة أخرى، كذلك عمار توك والذي صمم عرضا تقديميا استحق أن يكون تحفة فنية، كذلك عرض مجموعة من الإحصائيات التي لم أتمكن من تسجيلها لأني كنت على المنصة، وليس في صفوف المشاهدين، سامحنا عمار!

شبايك و بدوي

الطريف أني كنت أظن أني ترتيبي في التحدث هو الثالث، لكني فجأة وجدت منظمة الملتقى تقدمني بعد المتحدث الأول وتطلب مني الصعود لإلقاء كلمتي، وكنت أتمنى لو عرضت لكم بعض الصور من اللقاء، ولكن المنظمون وضعونا على المنصة تحت الأضواء، الأمر الذي حد من حريتنا في التقاط الصور وتدوين الملاحظات، على أن العديد ممن حضروا الملتقى قدموا تغطية شاملة وكافية، مثل مدونة تقليب نظر التي سعدت بلقاء صاحبها محمد لشيب.

على أن أهم ما خرجت به من هذه التجربة هو مقابلة بعض متابعي مدونتي وجها لوجه، والتعرف منهم على أرض الواقع مدى ما استفادوه مني ومن مقالاتي، كذلك سعدت حين قامت طالبتان من جامعة الإعلام في قطر بتوجيه سؤالين فقط لي، الأول أظنه كان عن المحتوى العربي على انترنت، والثاني عن التربح من المدونات، ما يدل على مستوى وعي ودراية عال جدا بأمور التدوين، كذلك تحدثت مع كثيرين وجدتهم أصحاب تجارب جميلة في التدوين، وقطعوا شوطا لا بأس به أبدا، الأمر الذي يبعث على التفاؤل والأمل بخصوص مستقبل التدوين العربي بشكل عام.

ثم كان أن قابلت محمد، الذي أخبرني أن مقالاتي هنا غيرت في حياته، فكان أن سألته سؤالي الممل المزعج، كيف غيرت، وهل من آثار ملموسة وفعلية لهذا التغيير؟ ثم كان أن أكدت له أن الكل قادر على النجاح، وعرضت بعضا من الحقائق التي تؤكد كلامي هذا، ولقد وجدت أن هذا الأمر يستحق أن يكون مقالة قائمة بذاتها، أضعها لكم هنا…

بداية نحن نؤمن بالله وبرسوله، وبكتابه وبسنة نبيه، ولقد قال الله عز وجل في محكم التنزيل: صنع الله الذي أتقن كل شيء ( سورة النمل : من آية 88 ) – بمعنى أحسن كل شيء خلقه – ونحن معاشر البشر نقع ضمن تصنيف خلق الله، أي أننا صناعة آلهية متقنة.

ثم تأتي الآية 70 في سورة الإسراء وتقول: وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ، أي أننا صناعة آلهية متقنة ومكرمة، ويرى بعض العلماء في تفسير هذه الآية أن صورة هذا التكريم هو العقل، وأنا أرى أن التكريم لا يقف عند هذا الحد فقط، بل هو العقل وزيادة.

ثم اختم بالآيتين 16 و 17 من سورة الأنبياء: وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ * لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ – أي أن الله عز وجل لم يخلقنا عبثا، بل لحكمة ولغاية ولسبب، كذلك فما يحدث لنا من مشاكل وما يقابلنا من مصاعب وتحديات ومصائب في حياتنا كلها، فهو لـسبب ولـعلة ولـحكمة، فهمناها أم غابت عنا فهذا لا ينفي وجودها.

مما تقدم ستتفق معي حتما أن كل واحد منا يحمل داخله الكثير من الكنوز، سواء أدركنا وجودها أم لا، ولا يحتاج الإدراك سوى لعقل مقتنع بهذه العطايا والمزايا الفردية، يعمل بعدها على حل مشاكله، بشكل يتفق مع هذا التكريم وهذا الإتقان الإلهي. كم من قصص قرأناها لأناس اقتنعوا بفكرة، ثم خرجوا للحياة ونفذوها، رغم قلة ما توفر لهم من إمكانيات ومن معطيات لتحقيق أفكار مثل هذه؟

في رأيي الشخصي، أرى أن العقبة الفعلية التي تمنع نجاح أي منا هو العقل، الذي لو اقتنع من داخله أنه لا يمكن أن ينجح، فمن يمكنه أن يقف أمام عقل مقتنع بفكرة ما؟ الآن، لو اقتنع هذا العقل بأن النجاح ممكن، لأن الصانع والخالق أتقن صنعته وأكرمها، وبالتالي هذه الصنعة حتما قادرة على تقديم الكثير والكثير. هذه القناعة ستريح النفس، الأمر الذي سيجعل العقل يعمل بشكل أفضل للبحث عن حلول عبقرية لحل كل مشكلة تواجهه، حتى تحقيق النجاح.

مما تقدم أجد أن كل فرد منا قادر على النجاح، بكل التعريفات المتوفرة لهذه النجاح، وأرى أدلتي تؤكد زعمي هذا. أنا لا أقلل من قدر المشاكل والمصاعب، أنا أؤكد على حقيقة أنه مهما واجهنا منها، فلدينا كنز داخلي – يمكنا من تخطي كل هذه الصعوبات، وإذا استقرت هذه القناعة داخلنا، فلا أجد عائقا يحول بينا وبين النجاح الذي نريده، أم ماذا ترى؟

ختاما هذا هو العرض التقديمي الذي أعددته للعرض خلال الملتقى، وهو في غاية الاختصار 🙂

اجمالى التعليقات على ” الكل قادر على النجاح 29

  1. اسماعيل محمد رد

    كنت أتمنى الحضور ، للإستمتاع وربما المشاركة ، في الحقيقة أتمنى المشاركة في مثل هذه المؤتمرات والندوات ، وأتمنى أن أتعرف يوما على مجموعة من المهتمين بإثراء المحتوى العربي على الإنترنت وبعض المدونيين في الإسكندرية .. المناقشات الحية جميلة وتثري النفس حتما بشكل سريع ومكثف .

  2. د إيهاب رد

    حاولت متابعة الملتقى عبر بث الفيديو على موقع istream ولكن فاتتنى الكلمات للأسف، واستمعت فقط إلى بعض الأسئلة قبل فترة الغداء حيث توقف البث. وأتمنى أن تعقد فى مصر ندوات مشابهة، حتى يكون الحضور أيسر لنا.

  3. مصعب رد

    السلام عليكم , اولا شكرا لكم كلكم على مساهمتكم في انجاح هذا المؤتمر , و شكرا لكم على المعلومات التي قدمتموها لنا عبر عروضكم , أما بالنسبة لكلمتك , فأنا أعتذر منك و من جميع الاخوان الآخرين الذين سأرفع كلمتهم على اليوتوب قريبا , عن عدم وضوح الصوت , و لكن المشكل لم يكن في جهازي و لكن في البث الحي نفسه , و ختاما فإننا نتمنى أن نشارككم قريبا في إحدى هذه المؤتمرات , و لماذا لا , نكون نحن أيضا متحدثين فيها , ههه , المهم شكرا لك على التدوينة و إلى اللقاء .

  4. احمد حلمي رد

    اقولها لك الان انت زعيم المدونين العرب ….. لا يا عزيزي ليست نفاقا لكن محبة فانا احبك في الله يا استاذ رؤف
    وفقكك الله دائما لما يحبه ويرضاه.

  5. مجرد سؤال رد

    من ألزم نفسه بعمل شيئ 40 وليس 30 يوم فإنه يكون قد إعتاد ذلك .

    السؤال : ماذا بعد التدوين؟ هل التدوين لإثبات الذات ولإفادة الآخرين والإستفادة منهم وللربح أم يجب أن نفكر فيما بعد التدوين ، في فكرة أكثر فائدة من التدوين ، أعتقد أن نورا يحيى قد فكرت فيما بعد التدوين ولذلك أرجوا أن نتابعها لنعرف ما الذي ستقدمه بعد التدوين.

    لقد قمت بالتدوين لعدة أشهر ثم توقفت لسببين:
    الأول لأني تعجلت الحصاد وهذا خطأ من عندي ما كان يجب أن أنتظر أن أكون مثل شبايك الذي قضى سنوات طوال من المثابرة والتأني والإتقان .
    أما السبب الثاني لتوقفي عن التدوين أنني فكرت ماذا بعد التدوين .. وإن شاء الله الشهر القادم ينطلق مشروعي ما بعد التدوين .. فادعوا لي .

    آه نسيت أن أقول مرحلة ما بعد التدوين هي القيادة.

  6. Ahmad Ismail رد

    أستمتع دائماً بتدويناتك أخ رؤوف التي تبعث النشاط في الروح والعقل الإنتاجي، كنت أتمنى لو أمكنني حضور الإجتماع. أظن أهم من الكلام و الأفكار التي قدمت في المؤتمر هو التعارف الشخصي بأناس لديهم نفس الإهتمامات و أدوار مهمة في عالم التدوين والويب.

  7. فاضل الخياط رد

    السلام عليكم ,
    الجميل في هذه اللقاء هو التعارف والتعايش عن قرب مع المدونين ومن يعلق في مدونتك
    إنه لشئ جميل أن ترى أثر ما تؤمن به يتحقق على الواقع وأن تؤثر في الأخرين وتغير من معتقدات عقولهم
    Pay it forward
    كيف تؤثر في الأخرين , رد الصنيع

    شكرا أستاذ شبايك

  8. محمد بدوي رد

    انه لمن الشرف لي ان قابلتك عزيزي رؤوف وجها لوجه بعد معرفة دامت لقرابة السنتين عن طريق الانترنت

    المؤتمر كان رائعا و الاجواء محببة فلقد عرفني على الكثير من الاخوة الرائعين بفكرهم و بتوجهاتهم و هذا الامر يبشر بخير و بأن هناك الكثير من الدماء الجديدة التي سوف تدخل عالم التدوين ليشاركونا ابداعاتهم

    أتطلع قدما للمزيد من هذه المؤتمرات و التي من شأنها نشر الوعي و ثقافة المشاركة و الابداع

    يمكن مطالعة كامل الكلمات على هذه الوصلة

    http://www.livestream.com/ictqatar/video?clipId=pla_a410898d-43b5-4fd9-9ec9-ec3d8b2f3f30

    شاكر للجميع

  9. عمّار توّك رد

    تشرفت بمعرفتك ولقائك يا رؤوف أنت وجميع الأخوة المتحدثين ..

    فعلاً تعلمت منك قيادة أي فكرة لتتحول لمشروع حقيقي تراه أمامك كالكتب التي كتبتها والتي ستبقى كنزاً للأجيال القادمة..

    فعلاً عرضي لم يحظ بفرصه للوقوف أكثر على لمحات سريعة للتدوين ولكن رفعته على الانترنت حتى يتمكن الاخرين من الوصول لبعض مفاتيح ما قدمته في ملتقى مدوتات..

    رابط العرض
    http://www.slideshare.net/ammartalk/introduction-to-blogging-2711009

    سعيد بلقائك يا رؤوف .. وعلى أمل اللقاء مرة أخرى في لقاء قادم بعون الله ..

  10. غير معروف رد

    من إبداع إلى إبداع و من تفوق لتفوق.. أنت تستحق كل خير استاذنا رءوف .. وفقك الله
    تحياتى الغاليه ,,

  11. الشجرة الأم رد

    أنا معك أخي في الله أن الكل قادر على النجاح .. وقد ينجح العبض في نقاط معينة جزئية .. وقد ينجح آخرين بشكل أكبر وأعم .. لأن رؤية النجاح لديهم ومفهومه واسعان جدا ..

    ومن ملاحظاتي .. أن وجدت البعض يسير بخطى حثيثة في عالم التدوين .. والبعض الاخر .. لا ياخذخ مأخذ الجد، فمن الملاحظات التي طلعت بها من خلال جولاتي في عالم المدونات التي بالأقطار العربية:

    – أنهم لا يهتمون كثيرا بالإستقطاب للمتابعين لهم، فتراهم مثلا لا يردون على التعليقات، أو يردون على أصحاب المدونات الذين علقوا عليهم.

    – والبعض الآخر، في اعتقادي انه يدون لنفسه فقط، ولا يهتم إن كان أحدا قرأ ما كتب أو لا.

    – والبعض الآخر ليس لديهم خطة يتبعها في عالم التدوين .. فهو يتعبره شيء ثانوي ويكون محلك سر.

    وأخيرا أتمنى لك التوفيبق وسدد الله خطاك ونفع الله بك الأمة الإسلامية العربية

  12. عمرو النواوى رد

    أشكرك على خطابك الحماسى وقد أثر فى كثيراً وشجعنى على الاستمرار على الرغم من بشائر الملل التى بدأت تظهر علي بسبب ضعف عدد التدوينات والزوار ولكن لا بأس
    لا تبنى ناطحات السحاب بين يوم و ليلة وهذه هى البداية فقط
    وفقك الله

    1. شبايك رد

      يا طيب، ما هي أول خطوة عند بناء ناطحة السحاب؟
      هي الهبوط إلى أسفل سطح الأرض، لبناء أساس متين صلب راسخ… فكر فيها من هذه الزاوية 🙂 أنا كثيرا ما أفعل ذلك !

  13. ابو عز الدين رد

    جزاكم الله خيرا على هذا المجهود في نهضة وخدمة مجتمع التدوين كنت اتمنى لقائكم ولكن سجلت في ورشة العمل الاولى ولم يكن احد من المدونيين العرب موجود

    1. شبايك رد

      لظروف السفر والعودة، أعتذرت عن التحدث في أي ورشة، كذلك كنت أريد حضور ورشة العمل المتقدمة، لكني وجدتها غير موجهة لي … وحين عدت إلى ورشة المبتدئين، كانت كاملة العدد، ما شاء الله 🙂

  14. لما رد

    نعم النجاح امر مقدور عليه ..هذا الكلام يذكرني بكتاب احبه جدا ” السر” وهو كتاب محفز “لمن يفهمه بطريقة صحيحة” ..ضع امام عينيك هدف وستصل اليه بعون الله ،لم يقل احد بسهولة! لكنك ستصل..

  15. محمد فقرا رد

    رائع يا استاذ شبايك!

    على فكرة, أنا ما زلت ادون الأفلام حتى لو لم يكن لدي متابعين فأنا ادون لنفسي كي لا أنسى (:

  16. سمر رد

    مرحبا

    سعدت بلقائك في قطر ،، لاني كنت من بين الحضور بملتقى آفاق التدوين ،، وكان يوم مميز في حياتي ، أضاف لي الكير ،،، لاني كنت احب ان اعبر عن ما يجول بخاطري دوما وأشارك فيه اكبر قدر من الناس .
    ربما لم يسعفنا الوقت في التحدث والتحاور معكم .. لكني كنت مهتمة لان استمع لكل كلمة تقال في هذا اللقاء ..وقلت ملحوقة .. فالنتواصل عبر المواقع وعبر مدوناتكم الشخصية.

    أمنياتي لك بالتوفيق دائما لك ولزملائك.

  17. Jameela رد

    أمنيتي لك ولجميع الإخوة المدونين كل التوفيق والسداد
    ووعام مليء بالإنجازات المُشرفة

  18. وليد الحزمي رد

    أستاذ شبايك ..
    أنا أتابع مدونتك منذ زمن وهي رائعة للغاية وللأمانة أراها المدونة الأولى متابعة على مستوى المحتوى العربي ..
    وأشكرك كذلك على مجانية المشاركات والكتب ..
    لكن دعني أتساءل .. طبعاً أنا من خلال متابعتي للمدونين وأخبار التدوين وكذلك صلتي ببعض المدونيين المحترفين الشخصية أرى أن رواد التدوين مثلك أنت ومثل الأخ بدوي ورشيد وأحجيوج كل هؤلاء هم تقنيين في الأساس بمعنى أنهم من خلال تخصصاتهم يستطيعون عمل مدونة إحترافية .. أنا أعلم أن هناك مواقع تستضيف مدونات مثل مكتوب وجوجل وورد برس وجيران وغيرها والعدد في تزايد إلا أنني مثلاً أريد أن تكون مدونتي التي أريد إنشاءها تحميل دومين خاص بي .. وأريد مواقع إستضافة وأريد تعلم التعامل مع المدونات والإحترافية في ذلك فلا أجد محترفاً يعلمها ولا كتاب يسرد لك الخطوات بدقة .. وللعلم فإن هناك صحوة لدى المجتمع عن المدونات والشبكات الإجتماعية .. ولهذا لدي فكرة هي أن يخرج كتاباً تعليمي لإنشاء المدونات وكيف تربطها بالشبكات الإجتماعية وغيره ويا حبذا أن تتضافر فيه جهود رواد التدوين مثل أن يخرج كتاباً يكون منك ومن رشيد وبدوي وأحجيوج وغيرهم (كتاب تكاملي) كمثال .. ثق ثقة تامة أن مثل هذا الكتاب سيكون دافعاً لزيادة عدد المدونات وتخصصاتها وإحترافيتها .. وتقبل مني أحر التحايا

  19. alachraoui رد

    كم كنت اود اخي رؤوف حضور هذا اللقاء وخصوصا انه كان يجمع بين اعظم المدونين العرب لكن لظروف وهي اني لم اعلم به اصلا الا بعد مقالتك هذه هذه اول مشاركتي في موقعك اتمنى ان اجد مكان لي في صفوف الراكبين الى وجهة المحترفين ان شاء الله تعالى شكرا لك على هذا الموقع الذي يعتبر مهدا للأفكار العربية .

  20. شاب عربى رد

    كلام جميل جدا .. وخاصه ما قلت انه عندما يعطينا ربنا قدره ما وتكون مقتنع بها لا يسطيع احد الوقوف امام اقتناعك بموهبتك وقدرتك على تنفيذها .. ولكن ارجو المساعده كيف تسطيع ان تكتشف تلك القدره او الموهبا بداخلك .. الرجاء المساعده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *