مستحيل الدقائق الأربعة

7٬521 قراءات
3 نوفمبر 2008

قبل حلول عام 1954، كان هناك شبه إجماع بين المتخصصين في مجال مسابقات العدو (الركض والجري) أن الجنس البشري لا يستطيع – بحكم تكوينه الجسماني –  أن يقطع مسافة الميل طولا في زمن أقل من أربع دقائق. في 6 مايو من عام 1954، حطم العداء البريطاني روجر بانيستر هذا الاعتقاد، وقطع مسافة الميل في زمن قدره ثلاث دقائق و 59 ثانية و أربعة أجزاء من الثانية. بعده بأسابيع ستة، حقق جون لاندي زمنا أقل منه، ثلاث دقائق و 58 ثانية. بعدها بعامين، حقق ديرك إيبوسطن زمنا أقل من لاندي بقرابة ثمانية أجزاء من الثانية.

بعد إنجاز بانيستر بسنوات ثلاثة، بلغ عدد من حطموا اعتقاد مستحيل الدقائق الأربعة 16 عداء، ولنا نحن العرب حق الفخر بالعداء الجزائري نور الدين مُرسلي الذي قطع مسافة الميل في عام 1993 في زمن قدره 3 دقائق و 44 ثانية و39 جزء من الثانية، ثم جاء بعده المغربي هشام الكروج في عام 1999 ليحقق زمنا قدره 3 دقائق و 43 ثانية و13 جزء من الثانية، وهو أقصر زمن مسجل حتى وقت كتابة هذه السطور.

ما الذي حدث؟ هل حقق الجنس البشري تطورا جسمانيا خلال هذه السنوات؟ نعم للتدريب دوره، لكن السؤال الأهم، ما التغيير الذي طرأ على معادلة الاعتقاد باستحالة قطع الميل في أقل من أربع دقائق؟ ببساطة، حين قطع روجر بانيستر الميل في زمن أقل من أربع دقائق، تحطم هذا الاعتقاد في العقول، وهذا سهّل كثيرا على من جاؤوا بعده فعلها مرات ومرات.

إن ما حدث هو تحطيم للمعتقد في الأذهان، قبل تحطيمه على أرض الواقع.
لو كان بانيستر مقتنعا من داخله باستحالة قطع الميل في أقل من أربعة دقائق، ما كان ليفعلها، لكن لأن هذا المعتقد السائد قاومه يقين أكبر لدى بانيستر بأن في إمكانه قطع مسافة الميل في زمن أقل، حينها صادف اليقين التنفيذ، ودخل سجلات التاريخ بهذا الانجاز، فهو من أرشد الأجيال من بعده لحقيقة مفادها: إنك إن حطمت المستحيل في عقلك، حطمته حتما بعدها في الواقع، أنت أو من جاء من بعدك.

حين ذهب ناسك العلم ريتشارد ستالمن (Richard Stallman) ليحدث الباحثين في شركة IBM عن فكرته القائمة على توفير التطبيقات والبرمجيات الحرة بدون مقابل، وأنها يجب أن تكون حرة المصدر، نظر الجميع إليه باستغراب وربما استهجان، لكن انظر اليوم إلى حجم البرمجيات الحرة المجانية مفتوحة المصدر وأنظمة التشغيل المجانية، ومدى انتشارها ونجاحها، لقد كانت يوما فكرة غربية وربما سخيفة، وها هي اليوم حقيقة. إن غالبية الأرقام والتصنيفات الواردة في هذه المقالة هي من موسوعة ويكيبيديا، الموسوعة الحرة المجانية، التي يكتبها ويديرها الأفراد، بدون مقابل مالي، وهي الأخرى كانت حلما وفكرة في يوم من الأيام، وربما ظنها البعض مستحيلا!

إن المستحيل فكرة نكونها بعقولنا، فتصدقها أجسامنا، ويشهد بها حالنا. إذا اقتنعنا مثلا أننا كعرب لن ننجح أبدا، فمن يلوم واقعنا إن وافق معتقدنا هذا. على الجهة الأخرى، إن اقتنعنا بفكرة أننا – مثلنا مثل غيرنا من البلاد – قادرون على أن نعيد زمن الأمجاد، ونعود مرة أخرى قوة لا يُستهان بها، ولنا اقتصاد قوي، وتجارة مترامية، ونكون مناجم علم وفن وأدب وتقدم، فلن يملك الواقع سوى أن يعكس هذا الاعتقاد.

إذا كنت مقتنعا من داخلك أنك لن تنجح، فأنت مرآة اعتقادك، لكن لا تلوم إلا نفسك. أما إذا آمنت أنه لا نهاية لما تستطيع فعله، فمن يستطيع أن يقف أمامك. اقهر المستحيل، وآمن أنك لو أردت لاستطعت، وغّير نفسك من الداخل يتغير لك الخارج. لليوم، لم تتمكن أي عداءة من كسر هذا الرقم، وأقربهن له الروسية سفيتلانا ماستركوفا.

رابط يعرض بالتفصيل الترتيب الزمني لكل أفضل سجل زمني لمسافة الميل وتاريخه

  • هذه المقالة لا تنكر القضاء والقدر، بل تنكر الكسل والتخاذل والتشاؤم والانهزام من الداخل.
  • نشرت جريدة الدستور المصرية هذه المقالة بعنوان مختلف في يوم الأربعاء 4 مارس .2009

اجمالى التعليقات على ” مستحيل الدقائق الأربعة 40

  1. Asmaa رد

    ربما لم أتوقع يوماً أو لم أتخيل منذ عرفت الانترنت أن يكون لدي موقعاً شخصياً وحين ظهرت المدونات بادرت بالكتابه ولا أستطيع الفكاك عنها حالياً لما زادتني به من مهارات صقلت شخصيتي فهي كانت الطريق الذي شجعني لأمور أخرى لم أكن أتوقع حصولها كــ المشاركه في إعداد فقره من برنامج تلفزيوني – ذكر اسمي في التلفاز – نشر مقالات في مجلات مطبوعة- أن يتابعني أعداد لم أظن أنها ستصل إلى ما أكتب
    أمور بسيطه ولكنها قد تظل ذكرى جميله مستقبلاً بنجاح البدايات
    مشاركة متواضعه ممن تحب أن تقرأ عن تجارب من يتبعوني 🙂

  2. أرطبون,, رد

    أنت مرآة اعتقادك،
    فعلاً .. كل شخص مرآة اعتقاده ويقينه ..
    للأسف كثير من الناس يردد أننا عرب عرب !!.. حتى وإن ظهرت على السطح بوادر نجاح أو إيجابية أو حتى يقين داخلي أننا نقدر .. يسخروا منها !

    نحن لا ننكر التراجع الفعلي , لكن التقدم لن يكون إلا بإحياء إيجابية اليقين في دواخلنا
    شكرًا يا أستاذ رءوف 🙂

  3. علي بخاري رد

    مستحيل الأمس هو مشروع اليوم او الغد

    ما كان في داخلي قبل 5 سنوات بأنني إنسان فاشل ولن انجح أبدا حتى تيقنت اني مصنع للفشل بحد ذاته ولن انجح في اي شي في الحياة ولا اصلح حتى مجرد العيش في الحياة حتى ان معظم من يعرفونني يرددون العبارة (( انت لا تنفع لشيء انت فاشل ))..

    إلى ان اتى يوم تحديت فيه اصحابي على ان انومهم مغناطيسيا وبمجرد التحدي رحت انغمس في البحث في الإنترنت عن كل ما يخص التنويم المغناطيسي ولم اكن اعلم اني فتحت بابا عظيما للتغيير والنجاح معظم المواضيع التي تخص التنويم الإيحائي هي ذو علاقة بال NLP البرمجة اللغوية العصبية والتي بدأت نقطة تغيير وتحويل حياتي من إنسان مهزوم الى إنسان يئس منه الفشل فاليوم لا يستطيع احد ان يوقفني عن انجاز شي

    بل اصبح كل من يعرفني يردد عبارة واحدة وهي (( سوف تصبح شيئا عظيما بالمستقبل ))
    إن إيماني بنفسي وتغيير عالمي الداخلي هو الذي اثر على عالمي الخارجي وبالتالي من حولي لقد لاحظوا فرقا عظيما .

    كان النجاح مستحيلا بالنسبة لي واليوم اجد ان النجاح حليفي
    شكرا يا أخ رؤوف على مدونتك الإيجابية

  4. أنا الريس رد

    الإنسان كائن المستحيلات .. وإلا ما كان هناك تطور من لدن آدم عليه السلام .. وكما أردد دائما مقولة قالها لي أبي : ” الإنسان يستطيع أن يكون ما يريد ” – ومن أطرف الأشياء التي سمعتها في مجال التطور – أنهم عندما أخترعوا القاطرة البخارية قالوا – هذا هو قمة التطور – ولن يستطيع العلم أن يصل إلي أبعد من ذلك – والآن يظن البعض أن هذا قمة التطور ولن نستطيع أن نعبر بحر المعرفة غير المتناهي – ولكن – أنا أستطيع أن اكون ما أريد – أستطيع أن احرك الجبال – ليس ضروريا باليد – ولكن لربما بفكرة .

  5. أحمد درويش رد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    المقالة تحمل فكرة رائعة جداً … وتشبه المقولة السابقة أن لكي تكون ناجحاً وعلى القمة يجب ان تكون قادراً على أن تخيل نفسك فوق القمة.
    وليس هناك شي اسمه المستحيل ، وثابت (طبعاً بعيداً عن الأمور الإلهية كمعرفة الغيب ، وعدم الموت والخلود ، …) أما ما غير ذلك فلا شيء مستحيل وهذا من نعم الله علينا.
    سؤال للأخ شبايك أرغب بسؤالك عن تقييمك الشخصي للمؤلف kim t.gordon فقد وصلتني هدية نسخ الكترونية (pdf) لكتبه ورأيت فيها أفكاراً عامة منطقية وجميلة.
    وأرغب بالاستئناس برأيك حول مستوى هذا الكاتب العلمي ، ومستوى كتابته وشهرته. (هذا طبعاً إذا كنت قد سبق وقرأت له)
    آخر كتاب صدر له هو
    big marketing ideas for small business
    اما عن سبب سؤالي واستفساري فسأوجله كيلا أطيل في تعليقي ….
    مع جزيل الشكر أحمد درويش

  6. هلال الكعبي رد

    المستحيل هو ضبابية لمدى لا يمكن تصوره!

    لو فكرنا في موضوع العدائين و تسلسل انتصاراتهم لوجدنا بأن الفارق يكاد يكون بسيطا ، ذلك لأن سعيهم وراء تحطيم تلك الأرقام ما كان إلا بعد انقشاع تلك الضبابية عن مدى المستحيل!

    الآن أصبح مدى أو حد المستحيل معروفا ، و بذلك يمكن بطريقة أو بأخرى أن نجتاح ذلك الحد بإعادة صياغة قدراتنا و استراتيجياتنا!

    نحن فقط بحاجة إلى وضع صورة و حد للمستحيل حتى يمكننا أن نجتاح في كل مرة تلك التصورات و تلك الحدود!

    من كان يؤمن بالعبارة الأخيرة ، فالأرجح بأنه يؤمن للإنسان قدرات لن يدركها إلا بعد يتصور باطنيا ما يستطيع فعله!
    هل تصدقون أن يكون جنديا في جيش قائدا لدولة مع مرور الوقت؟!
    إنه هتلر … ذلك الذي آمن بمدى قدراته و كسر حواجز و حدود المستحيل!

  7. مرشد رد

    اعتقد ان الانسان يجب ان يقتنع عملياً بإزالة كلمة مستحيل من عقله بعد ان مشى على سطح القمر منذ ما يقارب من 40 سنة..

    الانسان فعلاً مرآة نفسه …. الامريكان آمنوا بهدفهم و ركزوا في التفكير على man on the moon الى ان اصبح الامر واقعاً..

  8. محمد بدوي رد

    وصدق الله العظيم إذ قال في كتابه الكريم في سورة الرعد آية 15: “إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم“.

  9. جواد رد

    في إحدى الثكنات العسكرية كان الجنرال يتفقد الجيش عندما توقف أمام أحد العساكر لم يؤدي له التحية العسكرية .
    فقال الجنرال لهذا العسكري :
    – لماذا لم تؤدي لي التحية العسكرية ؟
    فكان جواب العسكري ضربة في الصميم عندما قال للجنرال :
    – مسكين أنت .. في الوقت الذي أنت تحلم فيه بالتحية العسكرية أنا أحلم أن أحكم العالم .

    وكان للعسكري ما أراد .. إنه هتلر .

    نعم المستحيل هو حاجز في العقل واللامستحيل أن تكسر هذا الحاجز .

  10. محمد العتيبي رد

    رائع استاذ رؤوف

    بالنسبة للمستحيلات في حياتي، كانت موجودة ولكنني أؤمن الآن انها ليست مستحيلة الحدوث.

    استطيع ان اتكلم عن بعض الصعوبات او الاماني التى اراها بعيدة. ولكن، كل شيء يتحقق بالعزيمة والاصرار وبتوفيق الله سبحانه وتعالى.

    من الأماني التي اراها ستحقق قريباً ان شاء الله، هي تطبيق المصرفية الاسلامية في النظام المالي العالمي والتخلص من الربا والفوائد التي هي من اسباب الازمة الحالية.

    ورب ضارة نافعة.

  11. abosaed رد

    المستحيل عندي كثير و لم استطع تحطيمه أصبح كل شيء مستحيل حتى النجاح بالعمل أو بالدراسة حتى تحقيق الاحلام البسيطة تصبح مستحيله لمجرد عائق بسيط تتحطم أمامه أمواجك كأنها قطرة مطر برغم تفاهته برغم ضعفه لا تستطيع أجتيازه و لا تدري ما السبب

  12. عبد الرحمن رد

    السلام عليكم
    عزيزي رؤوف يصادف في هذا اليوم الذكرى الخامسة لإقلاعي عن التدخين وهي أحد أكبر التحديات الذهنية التي لم أكن أستطيع كسرها، ببساطة لم أكن أتخيل حياتي من دون تدخين ومن دون سجائر.
    وعندما أستطعت تغيير هذا المعتقد تغييرت حياتي للأبد والحمد لله.

    الموضوع رائع
    تحياتي لك

  13. متفائلة خيراً رد

    جزاكم الله خيراً على هذه المدونة الرائعة التي تبث روح الأمل و التفاؤال فينا أسأل الله أن يجعل كل حرف كتبته فيها في ميزان حسناتكم يوم لا ينفع مال و لا بنون
    الشئ المستحيل في حياتي هو أن أحاضر أمام الآخرين حتى أمام أبي و أمي ..إلى أن تعرضت لموقف اجباري في الجامعة أن أحاضر أمام الدكتور و الطلبة و باللغة الانجليزية لم أنام أسبوعا كاملا كنت أدعو الله كل يوم أن ييسر لي هذا الأمر …اشتريت بعض الكتب عن كيف التحدث إلى الجماهير …و أخذت طوال الاسبوع أتدرب مع أختي إلى أن جاء هذا اليوم و الحمد لله رب العالمين كان الأمر سهلا للغاية و الدكتور أعجب بالشرح للغاية وكان تقييمي الأولى.

  14. أحمد دوريش رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …
    سؤال صغير جداً للأخ شبايك
    كلمة prospects ما هي ترجمتها في أدبيات التسويق وإدارة الأعمال ، التجرمة الحرفية معروفة احتمال وإمكانية ولكن سؤالي ، ما هو الرديف العربي الأنسب لها … مع جزيل الشكر

  15. بدوي رد

    اشكرك استاذي رؤوف على هذه التدوينه الرائعه

    فعلاً ما فعله بانيستر (( هو من أرشد الأجيال من بعده لحقيقة مفادها: إنك إن حطمت المستحيل في عقلك، حطمته حتما بعدها في الواقع )) مما جعل الأخرون يحاول ويتدربون على كسر عقدة المستحيل .

    بإختصار ( فقط احلم ولا تدع احد يوقف حلمك فإن لم تحقق حلمك قد يساعدك بفكرة ما او لتحقيق حلم اخر – بدفعه من دفعات التشجيع والأمل – كما فعل بانستير ) .

  16. م/تامر حمام رد

    في تاريخ 27 – 3 – 2007 م

    لم أكن أعلم ماهو الــ FTP و هو مصطلح مشهور و معروف لدى أصحاب المواقع و كان هذا التاريخ موعد افتتاح موقع طلابي خاص بجامعتي و قد لاقيت وقتها سخرية من البعض و احباطات حتى من المقربين ..

    و كنت وقتها لا أعلم شيئا عن برمجة المواقع و تطويرها و ادارتها ..

    اليوم و لله الحمد و الفضل و المنة .. أمتلك موقعا يقع في المرتبة الخامسة على مستوى المواقع الفلسطينية و الأول على مستوى المواقع الطلابية في الجامعات الفلسطينية ..

    و سأعلق بعد عام في مدونة شبايك الملهمة لنا جميعا .. لأخبركم بأن موقعي قد تربع على عرش المواقع العربية التعليمية بإذن الله ..

    إلى أن يحين موعد هذا الوعد .. سأبقي عيناي تريان هذا الحلم ليل نهار .. و قلبي يخفق لأجله و جوارحي تعمل وفقا لاعتقادي هذا .. و سأبقى متابعا لما تلهمني به مدونة شبايك الرائع التي أتابعها باستمرار ..

    شكرا أخي على كل ما تكتبه لنا و ما تغرسه فينا ..

  17. ziko رد

    شكرا الأخ شبايك على هذه المقالات التي تجدد روح النشاط
    ولكن لي تساؤل فأنا سأنهي دراستي في كلية الطب في خلال شهور ولكني دائما ما أحلم ان اكون مبرمجا فهل توجهي الى عالم البرمجة يعتبر تحديا للمستحيل ام يعتبر من الغباء القاء كل سنوات الدراسة هذه والدخول في مجال اخر ….. ارجو النصيحة

  18. محمد كمال رد

    أخي الحبيب شبايك

    تدوينة جاءت – بالنسبة لي – في وقتها

    أشكرك

    ولكن سؤالي الآن ماذا يصنع المرء إن حاول وفشل ..

    أخاف من تكرار التجربة

    أعلم أني لو خضتها – بعد دراسة أسباب الفشل – سأنجح

    ولكن خوفي يجعلني أماطل .

    في انتظار جديدك

  19. طلال رد

    الاخ العزيز رؤوف
    بارك الله بك على هذه التدوينة الرائعة
    ويبدو انه يشاطرني بمحبة ادارة الذات العديد من الاخوة لما تبثه في قلوبنا من قوة عزيمة واصرار وهذا ماقرأته في ردود الاخوة
    يعجبني بك أنك تقوم بتنويع رائع في هذه المدونة بحيث تقوم ببناء تكامل مطلوب من قبل الاغلبية تسويق استثمار ادارة ذات والاقتصاد

    أحب أن أجيب على سؤال الاخ ziko بعد اذنك اخي رؤوف

    أخي العزيز عندي صديق يدرس كلية اقتصاد وبنفس الوقت يدرس كلية علوم سياسية وبنفس الوقت يعمل ويصرف على نفسه وهو لم يتأخر بدراسته الا سنة واحدة وهو الان بالسنة الرابعة في الاقتصاد وفي العلوم السياسية وايضاً ازيدك من الشعر بيت قد تعلم المضاربة في مجال الفوركس (تجارة العملات)
    من يضع هدفاً أمامه يستطيع تحقيقه فلما لاتجمع بين اثنين؟

    وأحب أن أجيب على الاخ محمد كمال
    أخي العزيز لايضيرك الفشل لمرة او اثنتين اعمل مراجعة لعمل الذي كنت تقوم به وانظر حجم الخبرة التي اكتسبتها
    من الممكن أن تكون اكتسبت خبرات تفيدك في اعمال ثانية ولكنك لم تلاحظها اجلس مع نفسك وسترى انك قمت بتحربة ولم تنجح ولكنك لم تفشل لانك اكتسبت العديد من الخبرات
    فأنا عملت بمجال المضاربة في الفوركس ولكني لم أحقق نجاحاً يرضيني به ورغم ذلك استفدت من خلاله بالامور التالية:

    1- تعلمت الصبر
    2- اصبح لدي خبرة ولو بسيطة في علم الاقتصاد
    3- اكتسبت خبرة في ادارة التفكير
    4- تعلمت كيفية التخطيط لكل شيء
    5- زادت ثقتي بنفسي.

    كل هذا وانا لم انجح في هذا المجال أفلا ترى معي بأن اي تجربة فيها فوائد عديدة علينا ولكننا نرى عدم نجاحنا في هذا المشروع او ذاك هو فشل متغافلين عما يوجد داخل هذه التجربة.

    آسف على الاطالة
    تمنياتي للجميع بدوام الابداع والتوفيق

  20. اقصوصه رد

    بالتأكيد

    في حياة كل منا مجموعة استحالات

    قليل منها استطعنا تجاوزه

    والباقي كما هو..ثابت في مكانه حتى الان

    تدوينه شيقه..استمتعت بقرائتها

    جزيت خيرا 🙂

  21. violet رد

    جميل حد الصعوبة أن أحدد المقآطعآت التي بدآخلي بذآت الدقة الحلم بالنسبة لي

    أحد المستحيلآت التي عآيشتهآ كآنت نمط حيآة سآذج ذو عذوبة بريئة ..| التحول من حآل الى حآل كآن صدمة منعشة ، لآ أدعي أني أصبحت كمآ أريد ، لكنني بدأت بالتلويح بوشآح النضوج

    التفآصيل أحتفظ بهآ | حسبي مآ كتبت !

    تدوينتك ذات شجون
    شكرا بحجم السماء

  22. مرشد رد

    اعتقد انه بعد ان فاز اوباما بالانتخابات .. يجب ان يمحى المستحيل من كتب العالم كلها .. الرجل هذا لم يكن معروفاً قبل 4 سنوات فقط.. و انظروا اين وصل الان … انظروا الى العوائق التي كانت في طريقه و كيف تمهدت .. مافي شي مستحيل فعلاً..

  23. هيفي رد

    رؤوف والعظمة لله لكن لك من الله حظوة لايستهان بها من العظمة في طرح الأفكار الرائع أنك دائماً تتحدث لكل الأشرعة المطوية عن السحر المغروس في الأفق المقابل لها بدل أن تلكزها هنا السر يا صديقي هنا السر….

  24. ziko رد

    أخي طلال شكرا للنصيحة الغالية
    ولكن انا لم اقصد طلب النصيحة فقط من الاستاذ رؤوف ولكن من الزوار ايضا فلا خاب من استشار

  25. violet رد

    اهلين زيكو
    لتوجهآتك ألف تحية
    جميل انك تعرف ايش رغبتك ، قرار مثل هذا مهم جدا يكون مبني ع استراتيجية ذكية وحكيمة من عندك ، في النهاية انت قاعد تأسس بدآية من المفترض ان تشبع متطلباتك ورؤيتك ، مافي مانع انك تكمل دراسة الطب وفي نفس الوقت تردفها بالبرمجة طالما انت مقتنع بدراستك ، قد يكون ما تراه يآ أخي نزوة ..| أو يمكن تكون انبهار بشي ثاني ، استمر في مشوارك طبيا طالما انت قادر ع العطآء ، وغذي جانبا منك بعلم البرمجة ، اممم ..| أنآ مآ فهمت تمآمآ نوع توجهك في هذا الموضوع ، يعني تبيها كدراسة وتفرغ ، أو مجرد هواية ..|
    ..| لفتة ختآمية ..
    عزيزي اذا كان لديك قوة جبارة لتحقيق هدف معين ، او مجرد رؤية مقتنع تماما بجدواها ، تمسك باصرارك ، ولاتلقي بالا لكل المعارضين وبالطبع لأعدآء النجآح ..!!
    فالتغيير في آخر المشوار ليس غباء ، ولكن ..
    عكس ذلك

    بالتوفيق

  26. شبايك رد

    أحمد درويش
    كيم كاتبة معروفة، ولعل شهرتها سببها أنها تكتب في مجلة وموقع انتربنور، ولكني اشتريت لها كتابا فيه 50 نصيحة للتسويق، ووجدتها نصائح مثل نصائح اشرب اللبن قبل النوم ونم مبكرا تعش سعيدا… عموما سبق وترجمت لها بعض النصائح والتي تجدها في تصنيف التسويق، وأنت دائما كن الحكم…

    تامر حمام
    كلي ثقة أنك ستفعلها بمشيئة الله، فكلامك يدل على رغبة قوية للغاية، وهذه من بشائر النجاح

    زيكو
    أظن ردود المعلفين الأفاضل لم تترك لي مجالا أزيد فيه، لكني دائما أقولها، طالما لديك رغبة قوية في شيء، افعله ولا تتردد، وهل تظن الطب مجالا لا يعرف استخدام الحاسب الآلي، أو أن هناك مبرمجين ليسوا أطباء بشريين في الأصل؟ طالما الرغبة الجارفة عندك، سيكون من الخطأ ألا تسير في طريق تحقيقها

    محمد كمال
    ما أكثر وطأة على النفس، أن تعيش حياتك والسؤال بداخلك: ماذا لو كنت فعلتها ونجحت، أم البقاء في وضع السكون بدون حراك، مع تحمل ضربات الزمن؟ ثم قل لي، هل من لذة للنجاح إذا جاء من المرة الأولى؟ بدون تعب وعناء، النجاح يا طيب هو معاودة المحاولة بعد الفشل، أم أن تنجح من أول مرة، فهذه تنساها بسرعة..

    طلال
    أشكرك لاهتمامك بالرد على زيكو، وأشكرك على مشاركتك لتجاربك معنا، فهكذا نتعلم وتزيد خبراتنا، استمر يا طيب، البيت بيتك 🙂

    فيوليت
    كما ترين، نحن صحبة من قراء طيبين غير مؤذيين 🙂 لذا لا ضرر عليك أن شاركت قصتك معنا…

    هيفي
    حنانيك، فرغم جمال سر غموض تعليقك، لكن العقل عجز عن فهم المضمون، فيا حبذا لو تجزلين، واللين تستخدمين … فلقد غلبتي ذهني المسكين… 🙂

  27. شبايك رد

    أحببت أن اضيف خاطرة، فالبعض يظن أني أختار بعض هذه المقالات، لكن الحق يقال أنها هي التي تختارني، فلقد سمعت في سياق حديث متحدث (لا أذكره) ذكرا لهذا الرجل -بانيستر – وشاء الله أن تذكرت الاسم، وبحثت عنه فعرفت قصته، فأحببت مشاركتها معكم… فالفضل والمنة لله أن سمعتها، وأن استطعت الحصول على مزيد من المعلومات، وأن رزقني الله من يستفيد من كتابتي عن هذه القصة الملهمة، جعلنا الله من محطمي المستحيلات في الخير وصالح الخلق… آمين.

  28. دليل مواقع رد

    دعني احدثك عن اقرب مستحيل حطمتة

    وهو انني كنت مدمن شديد الادمان على الدردشة الكتابية فقد كان مستحيل ان يمر يوم من دون ان ادخل على دردشتي المفضلة

    لكن مع الوقت استطعت ان اترك الدردشة فقد قسمت وقتي لأقسام عدة منها في الساعات الاولى من الصباح الباكر وقتي لمتابعه الاخبار عبر الصحف الالكتروتية

    وبعد الضهيرة وقت متابع معهد ترايدنت التطويري ترايدنت – :: Traidnt.Net ::

    و…………الخ

    و الان لا ابالغ ان قلت قد يمر شهر وانا لم ادخل اي شات

  29. محمدعدنان رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته- تحية وشكر للاستاذرؤوف على مايقدمه من فائدة ورؤى وافكار- انا من المتابعين الصامتين منذفترة- ولدي الحرص كله ان لايفوتني شيْ مما يدون على هذه الاسطر- تحيةلكل الاخوة – وزادكم الله من فضله- اخيكم محمد عدنان-سوريا-دمشق

  30. هيفي رد

    صديقي رؤوف:ها حنانيَ فما قصدت إلا البلاغة في الإيجاز لكني أحببت أن أهمس لك طوبى لهذي الهمة في بعث التفاؤل بمن حولك ليس بإثارة آلاف العقد من التأنيب وبث الإحساس بالتقصير في نفوسهم بل بالعكس إذ تحكي لهم عن أنس الطريق عندما يفضي بهم لما ينشدون لتنسيهم وحشة وعورته قليلاً تهمس لهم ليعدوا خطواتهم قبل أن يحبطوا من طول الدرب تشي بهم للتفاؤل فيأسرهم ولو قليلاً وهنا سحر لايستطيعه إلا الندرة فطوبى لك….

  31. محمد درويش رد

    نذ شهور وانا اتردد على موقعك واقرأ لك باهتمام وعندما ارغب في ترك تعليق لا اجد الا كلمات الشكر فاكتفي

    بالدعاء لك بظهر الغيب
    اليوم اريد ان اشركك في تجربتي
    انا خريج بكالوريوس تجارة عام 2001 واشتغلت بعيد عن المؤهل لفترة 2 سنتان وعندما قررت خوض مجال البرمجة في عام 2003لم اجد الا العوائق والتهكم ممن اعرفهم
    والحمد لله بفضل من الله وتوفيقه انا اعمل في واحدة من اكبر واهم الشركات في العالم
    واليوم انا بخطط وبفكر جديا في انشاء شركتي الخاصة ولا يمنعني الا توفير السيولة اللازمة لذلك

  32. chorok رد

    بداية السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.شكرا جزيلا على هذا الطرح و هذه الأفكار.افادتني جدا و عززت ثقتي بنفسي.
    في الحقيقية ما كنت أراه مستحيلا اني لن استطيع الوقوف أمام أستاذي و زملائي لإلقاء بحث بطريقة إرتجالية لكن الأن بعد ما قرأت هذا انا عازمة على تحدي نفسي
    .سأوافيكم بالجديد بعد تقديم البحث.
    شكرا شكرا شكرا اسمحولي على الإطالة.ســــــــــــــــــــــــلام.

  33. د/سمير عبدالعظيم رد

    بسم الله بداية استاذ رؤوف جزاك الله عنا كل الخير واعانك الله لتقدم لنا دوما ما يفيد ويدفع للأمام أما عن موضوع المقال فاننى ارى انه لكى تنجح يجب ان ترى نفسك حيث تريد ان تكون فاذا لم تصدق انك يمكننك ان تفعل شيئا ما فلن تفعله ولن يصدق الأخرين ايضا انك يمكن ان تفعله بل قد يفقدون الثقة فيك وفى قدرتك على فعل اشياء اخرى وسأذكر فى ذلك نموذجين زيد بن ثابت حينما طلب منه الرسول صلى الله عليه وسلم ان يتعلم لغة اليهود قال فحذقتها اى اتقنتها -ولاحظ الكلمه- فى خمسة عشر يوما اى صار كأنه ولد وتربى على هذه اللغه وكأمها لغته الأصليه والنموذج الثانى اينشتين فقد طردوه من المدرسه عندما كان صغيرا وقالو انه طالب فاشل ولن يمكنه التعلم ابدا وعندما كبر واكتشف نظريته الشهيره المعروفه بالنسبيه قال عنه الجميع انه شخص عبقرى !!!!!! شكرا لكم

  34. شبايك رد

    هيفي
    من هذه طريقة كتابته، وجب عليه تأليف الكتب، فحرام أن يضيع هذا الإبداع في صنوف بديع الكلام ولا نحفظه عبر الزمان 🙂 أو بكلمات أبسط، كلامك كله استعارات وتورية وسجع وكل هذا من فنون البلاغة الجميلة، وهذه يجب حفظها، لأنها ثروة صغيرة قل أن يجود بها زماننا….

    محمد درويش
    ما شاء الله، لكن لماذا لا تبحث عن ممولين ومستثمرين؟ نقص رأس المال ليس نهاية المطاف، وهذه لها حلولها، فقط ابحث عن حاضنات الأعمال وصناديق الاستثمار في هكذا أفكار، ولا تقصر بحثك على مصر فقط…

    شروق
    طالما هناك رغبة داخلية قوية، يصاحبها عمل، فلن يتأخر النجاح كثيرا

  35. عبكر دوت كوم رد

    كنت اعيقد منذ اول مرة ادخل فيها على الانترنت ( منذ 10 سنوات تقريبا ) ان يكون لى بريد الكترونى خاص كان مستحيل
    بعدها بقليل ظهرت ياه وام اس ان ومن بعدهم جوجل
    وكانت المستحيل الاخر هو ان يكون لى موقع شخصى
    ومنذ 5 سنوات عرفت ان المواقع لا تحتاج لكل ما توقعته من تجهيزات وانه مجرد حجز للدومين ومساحة فى سيرفر شركة استضافة
    كانت تجربة رائعة فعلا

  36. mahmoud zaghlool رد

    السلام عليكم احي العزيز رؤوف

    الحقيقة تدوينة رائعة ومشجعة جدا

    انا عن نفسي اؤمن انة لا يوجد مستحيل وان كل انسان قادر علي تحقيق ذاتة وتحقيق احلامة

    تحياتي

  37. أنس رد

    مقال رائع فعلا ..

    و من المستحيل انني يحصل طالب كسول مثلي علي جيد جدا السنة الماضية 🙂 و حصلت عليها بحمد الله تعالي

    و المستحيل ان استمر في أي وظيفة في أي شركة اكثر من شهر اما ان استقيل او أقيل 😀
    و ها أنا شهرين و نص مصمم و مطور مواقع في شركة 🙂

  38. ابو السيد رد

    فى غاية الروعة ما كتب والاروع تعليقات السادة الافاضل

    اعتقد اننى كنت مخطئا فى يوم من الايام عندما ادعيت الفشل ولكل شيء حدود

    ولكن الحمد لله رب العالين

    رغم مااراه الان من معوقات

    الا اانى اريد ان اقول بعدما قرأت تلك الاسطر

    انه لا عائق يكسرني بعد الان .

  39. djug رد

    أود فقط الاستفسار عن شيء:
    بالنسبة إلى المسافة المقطوعة في أربعة دقائق هل هي الميل – أم الـ 10.000 متر

    لأني أعرف أن اختصاص العدائين مرسلي و القروج هو 5.000 و 10.000 متر و لم أسمع عن مسابقة أولمبية تحسب بالميل
    أرجو التوضيح

    @رد شبايك
    ليس الهدف من المقالة الحديث عن المسابقات الأوليمبية، بل عن فكرة ظن الانسان عجزه عن فعل شيء ما… لا يهمني دقائق وتفاصيل كل رياضة في الأوليمبياد، فليس هذا مجالي، ما كتبت عنه هو أن العداء البشري ( بغض النظر عن اسمه وسنه وجنسيته) قطع مسافة ميل في زمن أقل من 4 دقائق، لا يهمني قطعها في سباق 5 كيلو أم 10 كيلو أم مليار كيلو، ما يهمني هو أن العداء البشري حطم فكرة انسانية راسخة… وللإجابة على تساؤلات مثل هذه وضعت روابط ويكيبيديا لمن يريد الاستزادة، عليك بها.

  40. صالح ه رد

    شكرا للكاتب الكريم رؤؤوف ولكل السادة المتدخلين
    في الحقيقة إن تمسك الإنسان بكتاب الله عزوجل وسنة نبيه لن يضل أبدا … والنجاح حليفه فكل المعوقات تهون أمامه لأنه ببساطة متوكل على الله ومستعين به ………… الانسان بصفة عامة إن كان صاحب إرادة عادلا منصفافي أحواله … وفق إلى حد بعيد إلى مايصبو إليه فنال الدنيا …. فالأحرى بالمؤمن أن يعلو القمة في النيا ويربح الآخرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *