إذا كنت تنوي أن تكون ثريا، فتعلم الأصول والخصوم

107٬423 قراءات
23 أكتوبر 2007
إذا كنت تنوي أن تكون ثريا، فتعلم الأصول والخصوم

عنوان الدرس الثاني من كتاب أبي الغني أبي الفقير هو: إذا كنت تنوي أن تكون ثريا، فتعلم بعض القواعد المالية وهو فعليا طريقة سهلة وسريعة لتعلم مبدأ الأصول والخصوم المحاسبي.

إذا أردت بناء ناطحة سحاب، فأول ما ستفعله هو أن تحفر في الأرض لتضع أساسات عميقة تحملها.

إذا أردت بناء كوخ خشبي، فستكتفي بتسوية الأرض ودكها ثم تبني عليها.

أغلب من يحاولون الاغتناء اليوم يكتفون بتسوية الأرض ودكها – دون حفر أية أساسات عميقة – لبناء ناطحة السحاب عليها. هذه الأساسات هي الثقافة المالية.

القاعدة المالية الأولى والوحيدة: تعلم الفرق ما بين الأصول والخصوم Assets and Liabilities .

على بساطة ما تبدو عليه هذه القاعدة، لكن عموم الناس يجهلونها، ولهذا يعانون ماليا ويسقطون فريسة للديون والإفلاس والفقر.

ما هي الأصول والخصوم ؟

غلاف كتاب أبي الغني أبي الفقير Rich Dad Poor Dad لمؤلفة روبرت كايوساكي والذي نشره في عام 2000

غلاف كتاب أبي الغني أبي الفقير Rich Dad Poor Dad

ما يميز الأصول عن الخصوم هو الأرقام، وإذا كنت لا تستطيع قراءة الأرقام، فلن تفرق ما بين الأصول وما بين الحفرة الكبيرة أمامك على الطريق.

في عِلم المحاسبة، إذا لم تفهم ما الذي تقوله لك الأرقام، فأنت كمن يردد الكلمات – دون أن يفهم معناها.

إذا أردت أن تكون غنيا، عليك أن تفهم ما تقوله وتعنيه الأرقام. الأرقام هي ما يفرق ما بين الأصول والخصوم. القاعدة التالية لن يقبلها جهابذة المحاسبين والاقتصاديين، وهي تقول:

الأصول هي الأشياء التي تضع المال في جيبك.

الخصوم هي الأشياء التي تخرج المال من جيبك.

الأصول هي الأشياء التي تضع المال في جيبك. الخصوم هي الأشياء التي تخرج المال من جيبك. -كتاب الأب الغني… Click To Tweet

على بداهته، يسبب الجهل بحقيقة الفرق ما بين الأصول والخصوم المعاناة المالية لكثير من الناس.

إذا أردت أن تكون غنيا، فاحرص على قضاء حياتك في شراء الأصول.

إن لم تفعل، فأنت ستكون من الطبقة المتوسطة والفقيرة.

تعاني طبقة الموظفين بشدة في حياتها اليومية، ليس لأنها لا تحصل على المال، بل لأنها تنفق ما تحصل عليه من مال في شراء الخصوم.

دعنا نقارن، وفق هذا المفهوم لمبدأ الأصول والخصوم ما بين الفقير والغني:

الفقير:

الوظيفة، تدر الدخل، تذهب في نفقات مثل المأكل والمشرب والملبس والإيجار والمواصلات والضرائب.
الأصول: لا شيء
الخصوم: لا شيء

فرد الطبقة المتوسطة:

الوظيفة، تدر الدخل، تذهب في نفقات مثل المأكل والمشرب والملبس والإيجار والمواصلات والضرائب.
الأصول: لا شيء
الخصوم: بطاقات الائتمان، القروض، الأقساط

الغني:

الأصول: أسهم في البورصة، عقارات، ملكية فكرية
الدخل: توزيعات أرباح، إيجارات، حقوق استغلال الملكية الفكرية
الخصوم: لا شيء

على بساطتها، تخبر هذه الأمثلة من الأصول والخصوم عن الكثير. إن طريقة تصرفك في دخلك هي ما تحدد لأي طبقة ستنتمي.

هذه الأمثلة توضح لماذا يعود الفقراء الذين تسقط عليهم الثروات بشكل مفاجئ إلى كونهم فقراء مرة أخرى بعد هذه النفحات.

هذه الأمثلة تجيب على تساؤل الموظف الذي زاد راتبه، لكنه لا يزال يعاني من قلة المال المتبقي له.

الحصول على المزيد من المال – الدخل – المرتب لن يحل المشكلة أبدا، بل يعجل بظهور أعراضها.

إذا وجدت نفسك في حفرة – توقف عن الحفر!

كيف نقيس الغنى والثراء؟ وفقا للنابغة (أو الفاشل – كما تود تسميته) بكمنستر فولر، فالثراء هو الإجابة على السؤال التالي: كم يوما تستطيع أن تبقى حيا إذا توقفت عن العمل اليوم؟

الثراء هو إجابة السؤال: كم يوما تستطيع أن تبقى حيا إذا توقفت عن العمل اليوم؟ Click To Tweet

الثراء هو مقدار العوائد التي تحققها لك الأصول، مقارنة بخانة النفقات والمصاريف والخصوم

كلما وجهت المال إلى شراء الأصول، كلما زادت عوائدها، وكلما زاد التدفق المالي. كلما كان التدفق المالي أكبر من نزيف النفقات والمصاريف، فستزداد ثراء وغنى.

تذكر هذه القاعدة البسيطة في توضيح الفارق ما بين الأصول والخصوم ، الأغنياء يشترون الأصول، والفقراء ليس لديهم إلا النفقات والمصاريف، بينما الطبقة المتوسطة تشتري الخصوم وهي تظنها أصول.

الأغنياء يحرصون على شراء الأصول المدرة للأرباح.

الفقراء والطبقة المتوسطة يشترون الخصوم ظنا منهم أنها أصول.

الدرس الثالث من كتاب أبي الغني أبي الفقير: اهتم بأعمالك Mind your own Business

حافظ على وظيفتك اليومية، لكن ابدأ في الاهتمام بشئونك وأعمالك الخاصة

في عام 1974، وافق راي كروك Ray Kroc – صاحب ومدير سلسلة مطاعم ماكدونالدز – على الالتقاء بطلاب جامعة تكساس وإلقاء محاضرة عليهم.

بعدها، سألهم راي سؤالا: في أي مجال عمل تظنون أني أعمل فيه؟

بعد تردد وضحكات أتبعها صمت، أجاب أحدهم بالقول: راي – إنك تعمل في مجال إعداد الوجبات السريعة.

جاء رد راي بالتعجب: أهذا ما تظنون أني أعمله؟ أيها السادة، إني أعمل في مجال العقارات.

إن سلسلة ماكدونالدز هي أكبر جهة في العالم تملك عقارات ومحلات.

إن أي منطقة يفتتح فيها مطعم من مطاعم ماكدونالدز ترتفع أسعارها تلقائيا، بسبب هذا المحل الجديد، لكن راي يعلم جيدا أنه لكي تنجح مطاعمه، عليه أن يحسن اختيار العقار الذي سيضع فيه مطعمه.

يبيع راي حقوق استغلال اسم ماكدونالدز، وفق نظام حق الامتياز – فرانشيز، حيث يدفع أحدهم مقابلا ماديا، ليحصل على اسم ماكدونالدز، وعلى التدريب وعلى الآلات التي تجعله يعد الطعام الشهي الذي تقدمه بقية مطاعم ماكدونالدز. إن العوائد تأتي في الأساس من نظام الفرانشيز، لا من بيع السندويتشات.

مؤسس ماكدونالدز راي كروك

مؤسس ماكدونالدز راي كروك

في الصورة أعلاه كتبت مؤسس ماكدونالدز، وسيقول قائل، بل أسسها الأخوين، وأرد عليه: بل هما فقط وضعا الاسم، بينما راي هو من أخذ على عاتقه جعلها سلسلة محلات عالمية ناجحة، وهذا يمنحه عندي لقب المؤسس!

[قصة نجاح راي كروك وردت كاملة ضمن سياق كتابي 25 قصة نجاح – الجزء الثاني ويمكن الحصول عليه عند شرائك باقة النجاح هنا]

هناك فرق كبير بين وظيفتك، وبين عملك، فكثيرا ما سأل روبرت أناسا عن عملهم، فتارة يرد عليه أحدهم بالقول إني رجل مصرفي، فيسأله روبرت هل تملك البنك؟ فيجيب عليه هذا: لا، بل أنا أعمل فيه.

في شبابه باع روبرت ماكينات زيروكس لتصوير ونسخ الأوراق، وهو تعلم من هذه الوظيفة التغلب على خجله من مواجهة الناس، واجتهد في زيادة مبيعاته لزيادة دخله الذي استثمره في مجال العقارات، وبعد ثلاث سنوات، حين زادت عوائد العقارات على عوائد وظيفته النهارية، ترك روبرت وظيفته المرموقة لدى زيروكس ليركز على شأنه وعمله الخاص: الاستثمار في العقارات.

لا تنفق مرتبك بأكمله، بل احرص على شراء مختلف أنواع الأصول، مثل:

1- الأعمال التي لا تتطلب وجودنا فيها بأنفسنا، إذ أن إدارتنا لها بأنفسنا تجعل منها وظيفة لا مجال عمل.
2- أسهم البورصة
3- المحافظ الاستثمارية
4- العقارات المدرة للمال
5- حقوق استغلال الملكية الفكرية (مؤلفات، اختراعات،..)
6- أي شيء له قيمة، تزداد بمرور الزمن، وله سوق يطلبه (معادن نفيسة،..)

كما يؤكد روبرت على ضرورة جمع الأصول التي تحبها، فهو يحب العقارات ويتحمل مشاكلها، كما يحب شراء أسهم الشركات البادئة والصغيرة، بل إنه كثيرا ما أسس شركات وطرحها في البورصة ثم باعها.

الدرس الرابع: تاريخ الضرائب وقوة المؤسسات

يرى روبرت أن البطل الخيالي روبين هود – الذي اشتهر بالسرقة من الأغنياء من أجل الفقراء – ما هو إلا محتال كبير، فالسرقة تبقى سرقة، بغض النظر عن السبب.

رغم أن روبين هود رحل منذ زمن طويل، لكن أتباعه يعيشون بيننا، هؤلاء الأتباع دائما ما يرددون: لماذا لا يدفع الأغنياء هذه التكاليف؟ أو يجب أن يدفع الأغنياء المزيد من الضرائب لتذهب إلى الفقراء.

سبب رأي روبرت هذا هو أن الأغنياء من الحنكة بحيث إنهم لا يدفعون الضرائب أبدا، بل من يدفعها هم منتسبو الطبقة المتوسطة.

لشرح ذلك، دعونا نعرض تاريخ الضرائب في العصر الحديث، فرغم أن أوروبا وأمريكا كانتا لا تفرضان الضرائب على مواطنيها، لكن كل منها اضطرت لذلك في أوقات الحروب، مثلما حدث في مصر مع قطز والعز بن عبد السلام من أجل تمويل مقاومة هجوم المغول والتتار.

كانت الضرائب في بدايتها مفروضة على الأغنياء فقط، مثلما في إنجلترا عام 1874 مع ضريبة الدخل، وفي أمريكا عام 1913، رغم أن ثورة الأمريكان على ضريبة الشاي الإنجليزية هي التي حررتهم من المستعمر الإنجليزي، لكنهم تنكروا لمبادئهم التحررية وفرضوا الضرائب، على الأغنياء فقط في البداية.

ما أن ذاقت الحكومات المال المجاني، حتى انطلقت تفرض المزيد من الضرائب، على الطبقة المتوسطة ومن بعدها الفقيرة.

ما يعيب الحكوميين، عند مقارنتهم برجال الأعمال، أن الأول ينفق ميزانيته كلها ويحرص على ذلك، فإن لم ينفق كل المال المخصص له، فسيخسره في ميزانية العام المقبل.

رجل الأعمال ينفق بحرص ويجتهد حتى يوفر المال وتزيد أرباحه، على عكس رجل الحكومة.

فكرة فرض الضرائب على الأغنياء تضفي عليها رونقا وتقربها من القلب والعقل، وتجعل الجماهير تتقبلها، لأن من بينهم أتباع روبين هود.

ما يجهله هؤلاء، هو أن الأغنياء خبراء في لعبة المال، وهم تمكنوا – عبر مهارتهم – في تمرير عبء الضرائب إلى الطبقة المتوسطة والفقراء.

إن حل الأغنياء لتفادي الضرائب تمثل في صورة الشركات والمؤسسات.

إن السفر إلى الخارج يحمل اسم رحلة عمل، وهي معفية من الضرائب وتدخل في بند المصاريف التشغيلية.

السيارة الفارهة تحمل ملكية الشركة وتدخل تحت بند المصاريف.

الوجبات الفاخرة تحمل اسم ولائم الأعمال، وهكذا.

رأس مال الشركة يحمل اسم الأسهم، وهي بدورها معفاة أو تعامل معاملة ضريبية أقل وطأة.

في ذات الوقت، يدفع الموظف ضريبة الدخل، والتأمينات الاجتماعية والصحية والمعاشات وغيرها.

كما يدفع الفقير الرسوم الجمركية وضرائب المبيعات والقيمة المضافة.

الغني يدفعها من حساب شركته الخاصة، غيره يدفعها قبل أن يدخل راتبه إلى حسابه.

لقد تغلب الأغنياء على الفقراء، وعلى دعاة فرض الضرائب على الأغنياء، ببساطة لأنهم يفهمون قواعد لعبة المال.

الدرس الخامس: الأغنياء هم من اخترع المال

كثيرا ما سأل روبرت مرتادي محاضراته، كم منكم يستطيع أن يطهو لي ساندويتش أفضل من ذاك الذي تجده في محلات ماكدونالدز أو برجر كينج، فيجيبه حفنة من الشجعان بأنهم قادرون على ذلك، فيسألهم مرة أخرى، لماذا لا أرى أسمائكم على محلات منافسة له؟ فلا يجد ردا.

إن الشك الذاتي في أنفسنا ومن داخلنا هو ما يوقف الكثيرون منا عن الانطلاق في طريق نجاحنا الشخصي.

حين اخترع الشاب ألكسندر جراهام بل أعجوبته الناقلة للصوت، وبعدما حصل على براءة اختراعه، بحث عن شركة تمول نشر مشروعه الجديد العجيب.

ذهب جراهام إلى أكبر شركة في عصره، شركة ويسترن يونيون لتحويل النقود، وعرض عليها بيع جميع حقوق اختراع التليفون مقابل 100 ألف دولار والتي رفضت عرضه بسخرية لاذعة (لأنها أخطأت عند حساب الأصول والخصوم من وجهة نظرها كشركة تخشى المخاطرة)

فرجع جراهام وقرر أن ينشئ شركته AT&T التي تقدر أصولها اليوم بعدة مليارات دولار.

لدى كل واحد منا، بلا استثناء، قدرات عظيمة، كامنة تنتظر أن نسمح لها بالخروج، لولا الشك الذاتي الداخلي، ونقص الثقة بالنفس (الثقة لا تعني الغرور).

في العالم الواقعي الذي نعيش فيه، ليس الأذكياء من ينجحون، بل الشجعان. النجاح مصير من لديه الشجاعة، والمعرفة المالية.

الشجاعة تأتي من اقتحام المخاطرة، والإقدام على المغامرة.

ما آخر مغامرة أقدمت عليها؟ وكم من الزمن مر عليها. إذا احتجت للتفكير في رد لهذين السؤالين، فأنت تعرف سبب تأخر نجاحك، أو تراجعك في مشوار النجاح.

منذ 300 سنة، كان امتلاك الأرض سببا للثراء. تحولت بعدها لتصبح المصانع وخطوط الإنتاج خلال الثروة الصناعية، والآن، تحولت لتصبح المعلومات. من يملك المعلومات المناسبة في الوقت المناسب سيملك الثروة. مشكلة هذا التحول أن المعلومات لا يمكن حبسها داخل حدود، وهي تنتقل بسرعة الضوء خلال زمن لا يذكر، ولذا سيصبح معدل التغير سريعا للغاية.

أمامك خياران: الابتهاج بحدوث التغيرات في المستقبل، أو العيش في رعب من نتائجها، لكن في كلا الحالتين، التغيير آت لا محالة، وفي زماننا الحالي، ستأتي هذه التغيرات بأسرع مما كنا نتوقع.

إن من سيقاوم التغير – ويرفض أن يتغير – سيتذيل السباق والحياة.

الدرس السادس: اعمل وتوظف كي تتعلم، لا تعمل من أجل المال

يذكر روبرت مقابلته في مدينة سنغافورة مع صحفية تحمل شهادة في تخصص الكتابة الصحفية، وبعدما سألت أسئلتها وحصلت على موضوعها، اختتمت كلامها مع روبرت بالقول: أريد يوما أن أكون كاتبة مليونية ناجحة مثلك.

أجابها ريتشارد بأن أسلوبها رائع، فما الذي يحول بينها وبين تحقيق هذا الحلم. ردت عليه قائلة أن كتبها لا تتحرك من أماكنها، فهل لديه مقترحات؟

رد روبرت بالإيجاب، ونصحها بأن تأخذ دورة تدريبية في المبيعات، و هم بأن يعطيها اسم صديق له في سنغافورة يدّرس مثل هذه الدورات.

اعتبرت الصحفية أن في النصيحة إهانة، فهي كاتبة لامعة حاصلة على درجة جامعية، لا بائعة كتب.

كانت نظرتها إلى رجال المبيعات أنهم محتالون يسعون وراء نقود الغير، ولذا احتقرت كل ما له علاقة بالبيع.

يحزن روبرت حين يرى الكثير من النابغين يعانون في الحياة، لأنهم لا يجيدون – أو لا يريدون تعلم– قواعد المعرفة المالية: من محاسبة واستثمار وتسويق وقانون.

يرى روبرت أن هذه الصحفية كان الأحرى بها حضور دورات في المبيعات والتسويق، والعمل لدى وكالة إعلانات، لتتعلم صياغة العناوين الجذابة التي تبيع، ثم تجلس في أوقات العطلات والفراغ لتؤلف كتابها وتطبق كل ما تعلمته عليه، ومن ثم تحقق حلمها بالنجاح.

حين وضع روبرت كتابه الأول، جعل له عنوانا: إذا أردت أن تكون غنيا وسعيدا – لا تذهب إلى المدرسة.

أراد الناشر تغيير اسم الكتاب إلى شيء تقليدي مثل اقتصاديات التعليم، لكن لحسن الحظ أصر روبرت على عنوانه، الذي جعل كتابه يبيع، وتناوله الناس تارة بالنقد بسبب العنوان العجيب، لكن الكتاب استمر في البيع.

حين تخرج روبرت من جامعته، حصل على عمل فوق ناقلة بحرية، وفرت له العمل لمدة سبعة شهور في السنة، مع إجازة قدرها خمسة شهور.

بعد ستة شهور استقال روبرت والتحق بالقوات الجوية وذهب إلى فيتنام. بعدها انتقل للعمل لدى زيروكس، وحين لمع نجمه في المبيعات مع زيروكس، استقال منها وبدأ شركته الخاصة.

هذه التنقلات لم تنل رضا والد روبرت، لكنه في حقيقة الأمر التحق بالجيش الأمريكي ليتعرف عن قرب عن دول جنوب آسيا، حيث قبعت النمور الاقتصادية، مثل هونج كونج وسنغافورة وتايلاند والصين.

حين التحق بشركة زيروكس، كان هدف روبرت التغلب على عادة الخجل لديه، والخوف من الرفض.

حين أصبح روبرت متمرسا في المبيعات، لا يهاب الرفض، استقال وبدأ عمله التجاري.

حين كان أصدقاؤه يلهون، كان هو يدرس خطوط التجارة مع دول جنوب شرق آسيا، ويتعرف على اقتصاد كل بلد منهم، وكيف يمكن له الاستفادة من ذلك.

حين استقال من زيروكس، كانت أول شحنة من المحافظ النيلون ذات الشريط فلكرو اللاصق تغادر كوريا الجنوبية متجهة إلى مخازن روبرت في نيويورك.

يرى والد مايك، الأب الغني، أنه من الأفضل للواحد منا أن يبدأ مشروعه ويفلس قبل أن يتعدى الثلاثين من عمره، حيث يمكن التعافي من الإفلاس بسرعة في هذا السن.

هناك مقولة تزعم أن كلمة وظيفة Job في اللغة الإنجليزية إنما هي اختصار لجملة Just Over Broke أو بالكاد فوق حافة الإفلاس. ما يزيد من سوء الأمور أن الجميع يظن أن الوظيفة هي الملاذ الآمن، ولذا تجدهم حتى ينصحون بالبقاء في وظيفة واحدة لأطول وقت، للدلالة على كونك موظف خبير. أنت في الحقيقة تثبت أنك عبدُ مطيع.

كان فيما مضى الثبات على وظيفة واحدة شيئا إيجابيا، لكن اليوم أصبح التنقل ما بين الوظائف المتعددة أفضل، فالخبرة المكتسبة تساعد على اتخاذ القرار المناسب في المواقف الصعبة، تلك المواقف التي تستلزم الإلمام بالصورة العامة من كل الجوانب بشكل شامل.

ينصحنا روبرت بالتنقل ما بين مختلف الوظائف، فهذا يفيد حين تبدأ شركتك، إذ تكون على علم بجميع الجوانب اللازمة لنجاح هذه الشركة.

يجب عليك أن تعرف القليل عن كل شيء، كما يجب عليك أن تتقن فن البيع والتسويق، إذا لم تفعل، فلا تسأل عن سبب قلة دخلك وتأخرك عن النجاح في حياتك.

لا تنس أن الفهم الصحيح لمبدأ الأصول والخصوم أساس لكل هذه الدروس.

انظر إلى حالتك المالية وقم بتصنيف الأصول والخصوم لديك، وانظر إلى أي كفة منهما تميل ميزانيتك.

بعد هذا الشرح السريع لفهم الأصول والخصوم، انتقل روبرت ليشرح لنا معوقات النجاح وكيفية التغلب عليها.

اجمالى التعليقات على ” إذا كنت تنوي أن تكون ثريا، فتعلم الأصول والخصوم 67

  1. عمار رد

    لن انسى مشهد Will Smith العامل الكادح في فيلم The Pursuit of Happyness عندما أوقف رجل يركب فيراراي وقال له: سأسألك سؤالين يا أخي ما الذي تفعله وكيف تفعله بالله عليك!؟
    لم يكن Will Smith كسولا بل كان يعمل كالآلة! وبالكاد كانت تكفيه مصروفاته ليعيش!
    صحيح ما تقوله مهم جدا يا أخ شبايك لكن الأمر أعقد من الأصول و الخصوم! نعم هذا مبدأ مهم لكن الموضوع أعقد من ذلك بكثير، حسب ما أظن.
    لكن شكرا لك على هذا التوضح، اتمنى منك أن تذكر مزيدا من الأمثلة على الأصول 🙂

  2. ابراهيم رد

    الأصول والخصوم … عندما أعدت التفكير في وضعي اكتشفت أني أمتلك من الأصول ( 2 ) يقابلها في الخصوم ( 3 ) وهذا يدل على وجود خلل … لكن بعد شهر سوف تكون الخصوم بإذن الله ( 2 )… وعقبال ماتصير ( 0 ) ….

    أستاذ شبايك … هل وجود أصل واحد ولكن يدر الكثير … مع وجود خصوم كثيره لكن تأخذ القليل … شئ صحيح؟؟

  3. هادي رد

    مشكور كالعادة يا أخ رؤوف
    ولكن لي سؤال للأخ رؤوف ولكل زوار المدونة :
    ما هو الأصل/الأصول التي تعتقدون انها في متناول اليد لنا (نحن الطبقة المتوسطة) ولكن في نفس الوقت ممكن ان تدر علينا مدخول؟
    ولكم جزيل الشكر مع انه كان لي تجربة عندما كنت في الثانوي حيث جمعت مبلغ من المال بشق الأنفس ثم اشتريت به اسهم في شركة حصلت على عوائد في السنة الأولى من ارباح الشركة
    في السنة الثانية حجزت الشركة الأرباح للتوسع
    في السنة الثالثة بدأت الشركة بالإفلاس !!!!
    فخسرت المبلغ المودع وأرباح السنتين الأخيرتين

  4. علوش رد

    معك، بانتظار الجزء الثالث، روعة جداً، أرجو تجميعهم في كتاب في نهاية هذه المقالات كي يتسنى لنا حفظه بسهولة…

  5. سلوى رد

    على الرغم من الكتاب أُهدي لي قبل 3 سنوات، لم أقرأه كاملاً ولم يستهويني فيه غير فكرة المربعات !!
    تدويناتك تكمل الحلقات الناقصة في معرفتي ، وتُحمسني لأقرأه الليلة كاملاً 😀 ..
    وتكون بإذن الله بذرة تُغرس لك أخ رؤوف في تطوير وتثقيف مجتمعنا سواء وصلتك نتائجه ام تأخرت ..
    ————
    القاعدة ” الأغنياء يشترون الأصول، والفقراء ليس لديهم إلا النفقات والمصاريف “

  6. moneer رد

    بارك الله فيك أخ رؤوف ، ومنتظرين الدروس القادمة
    بالفعل أنا أمتلك حاليا خصوم وليس أصول ، الله ييسر حتى نتملك الأصول

  7. شبايك رد

    عمار
    لقد سألت عن عظيم، ولو كان لدي المزيد من الأمثلة على الأصول ما كنت لأبخل بها، لكني أفكر في ذات ما سألتني فيه، ولعل أول ما توصلت إليه، وأراه يناسب وقتنا الحالي، هو شراء سبائك الذهب، كما تفعل النساء – ربما منذ فجر التاريخ – ما يثبت أنها وسيلة استثمار جيدة، خاصة وأن التوقعات المستقبلية كلها تشاؤمية بخصوص أسعار العملات العربية المربوطة بالدولار – ما رأي الجميع؟

    حمد عليبة
    آمين آمين آمين 🙂

    ابراهيم
    تخيل أنك تبحر في قارب وسط المحيط، هل تريد أن تعتمد على وسيلة إبحار واحدة، أم تريد أن يكون لديك محرك بخاري وآخر كهربي وشراع كبير وقارب إنقاذ سريع؟

    هادي
    أول ما توصلت إليه هي سبائك الذهب الصغيرة، إذ لا تخسر كثيرا عند بيعها، كما أن سعر الذهب إلى ازدياد منذ فترة مللنا من حسابها… بعدها ربما زللت وقلت البورصة، لكن بسبب عدم الشفافية في بلادنا العربية (مثلما الحال في مثالك الذي ضربته)، وبسبب أن المستثمر الكبير يأكل الصغير، لا زلت أبحث عن بديل آخر… ورب قارئ يساعدنا بخبراته.

    علوش
    أفعل بمشيئة الله

    سلوى
    كم من كنوز في مكتباتنا تنتظر من يكشف عنها، ومنتظر رأيك في الكتاب بعد قرائته – هذا الكلام موجه أيضا لكل من قرأ الكتاب…

    منير
    العلم أول خطوة في طريق التغير، لا تتوقف عندها.

  8. محمد صالح رد

    حسب اطلاعي على كتبه، فإن روربرت كان يركز على العقارات كأحد أنواع الأصول بشكل كبير. وحينما يناقشه الآخرون بخصوصية وضع العقارات في الولايات المتحدة عن بقية البلدان، فإنه يدافع قائلا أن الأمر سيان.

  9. rainbow رد

    شبايك .. شكرا على مجهوداتك يا رجل .. قرأت كتب روبرت كيوساكي ونابليون هيل وغيرهم ولم تكن لدي الشجاعة لبدء مدونة أشارك فيها بخلاصة ما تعلمت .. التفسير يأتي للقراء في الفصول القادمة .. ولمن يرى أن روبرت يحبذ الاستثمار في العقارات .. اعتقد أن في كتابه التالي املك شركتك الخاصة تغييرا للقول .. الكتاب الجميل أيضا لروبرت مع دونالد ترمب الملياردير الامريكي المعروف واسمه لماذا نريدك أن تصبح غنيا وأيضا فيه تركيز على العقارات كما أرى ولكن بوجهة نظر مغايرة أي الاستثمار في الفنادق والكازينوهات على سبيل المثال .. أهم شيء تعلم المباديء وشق طريقك الحاص أيضا دونالد ترامب له كتاب رائع هو كيف تصبح غنيا وهو موجه بالأحرى لمن شق طريقه وأسس اصوله يأتي الكتاب ليعبد له الطريق نحو الغنى ولا يتحدث الكتاب عن المفاليس .. الكتاب الرائع الذي ينصح به للمبتدئين هو علم الثراء the science of getting rich على غير المعنى الكتاب يتناول أولا التحرر من قيود تحد الابداع ثم اكتساب مهارات تساعد على البداية ثم انطلاقة ما بعد البداية والكتاب مجاني ومتوفر على الانترنت
    أود الحديث عن تجاربي الخاصة ولكن الموضوع مغاير للمعنى .. جاءت الفرصة كثيرا في مواضيع طلبت فيها مشاركة القراء بتجاربهم وأفكارهم ولكني كنت متأخرا خطوة .. اجهز الآن تجاربي لكي تعين القراء على البداية والمعوقات وأود أن تأتي فرصة قريبة أشارك فيها في مدونتك الجميلة .. منذ الشهر أتصفح مدونتك وكلما أنهيت موضوعا بدأت في آخر .. نفع الله بعملك هذا كل مسلم يود شعلة تنير له الطريق وأقول دائما أن البداية هي أهم شيء .. العزيمة والتعلم المستمر وتطوير الذات والقدرات ولعلها المحاور الأساسية التي أستفيدها من كل أمثلتك وقصصك ومقالاتك

  10. yamyam رد

    استاذى شبايك لماذا نريد أن نوضع أشياء محددة كأصول أو خصوم مثل ذهب أو المباني
    لأن كل شئ ممكن يكون أصول و ممكن يكون خصوم مثل المباني ( الشقق ) اذا كانت فى مصيف و يتم استخدمها اسبوع فى السنة فهى خصوم لأن تكلفتها عالية جداً و البدائل أرخص أما اذا كان يقوم بتأجيرها تكون أصول و بالمثل السيارات اذا كانت من اجل المظاهر فهى خصوم اما لو كانت تؤجر أو حتى توفر ثمنها من خلال اذا لم تكن موجودة كان تم صرف اكثر من ثمنها فى المواصلات و الانتقالات تكون أصول و بالمثل الذهب اذا كان للمظاهر فهى خصوم اما اذا كانت استثمار و معروف أن ثمنها سوف يزيد فى المستقبل أو تكون من مطالب الوظيفة ( مثل أمرائه تعمل فى مجال التسويق يكون المظهر عامل مهم فى تحقيق البيع ) يكون أصول ( انا عارف انها فكرة غريبة بس ده وجهه نظر ممكنه 🙂 أرجو الإفادة من استاذى شبايك و الأخوة )

  11. د محسن النادي رد

    الاخ شبايك
    قد يكون احد هذه الاصول هي شراء الارض
    لا يحتاج الامر الى عظيم فهم
    زياره الى المجلس المحلي او البلديه كفيل ان يطلعك على اماكن التطوير في المدينه او القريه
    وما عليك الا استثمار المال في تلك الاماكن التي سوف تتطور في سنتين او اقل
    الاراضي بعد التطوير اسعارها خياليه
    مثال بسيط صديق اشترى ارض في قريه او لنقل ما بين قرتين لا تصلح للبناء بينهما
    السعر كان رخيص نسبيا 40الف دينار
    المعلومه التي اعتمد عليها بناء مستشفى جامعي بعد مده ( المشروع مجرد فكره قدمها بعض الناس)
    الان وبعد طرح الفكره بالصحافه ارتفع سعر الارض 3 اضعاف
    الرجل استغل الامر وباع(((((((((تذكر هذه القاعدة البسيطة، الأغنياء يشترون الأصول)))))))))))
    80 الف هي الفرق في 6 اشهر
    لنقل انها 80 شهر عمل (6ونصف سنه) لاستاذ جامعي يعمل بالف دينار شهري
    عجبي
    نعم هي الامور كذلك
    لا لابي الفقير
    نعم لابي الغني
    ودمتم سالمين

  12. محمد اسماعيل رد

    في رأي ان اهم اصل نمتلكه هو التعليم و هو الان في بلادنا هو اكبر وسيلة لنزيف الاموال و في اعتقادنا اننا نتعلم ما ينفع و في ذلك مثل من حياتي حيث ان افضل فترة لي في اعتقادي كلنت في الابتدائية حيث لم اخذ دروسا خصوصية علي الاطلاق و كان اسلوبي في المذاكرة هو القراءة للدرس الكثير من المرات حتي اظي بالاجابة الصحيحة و كانت هذه افضل فترات حياتي علي الاطلاق اما بعد الدخول في دوامة المدرسين و المذكرات و الاسئلة المتوقعة فاني اشعر ان عقلي قد ضمر و حدود تفكيري قد اصبحت قرب انفي و و للاسف فان الحياة ليس بها اسئلة متوقعة او اجابات نموذجية انما هي تعنمد علي اتخاذ قرارات ابداعية في اوقات حرجة و تحت الكثير من الضغط و هذا ما لم يعلموننا في المدارس لن الحياة هي اكبر من امتحان الحياة هي اتخاذ قرار اما بالنجاح في كل لحظة في حياتك و التعلم من كل المصادر المحيطة بك او ان تبقي كما انت تنتظر الاجابة النموذجية .
    اسف علي الاطالة او الخروج عن الموضوع بعض الشئ .
    كتاب ممتاز و تلخيص اكثر امتياز يا معلم شبايك لكن رجاء عدم الغياب عنا لمدد طويلة لاشتياقنا الي كتاباتك .

  13. شبايك رد

    محمد صالح
    لعله محقا عند دوران عجلة الاقتصاد، ففوائض عوائد البترول تذهب في استثمارات عقارية، لكن بالطبع، القطاع العقاري عنده متقدم بشكل أكبر بكثير من عندنا في بلادنا…

    قوس قزح
    خبرتك تبدو كبيرة، وعلمك يبدو وفيرا، فلماذا قل عملك، نحن -أبناء العربية – بحاجة ماسة لملخصات كتب تعيينا على اللحاق بما فاتنا، لذا أرى أن عدم إنشائك لمدونة تضع فيها نتاج قراءاتك ومعلوماتك هو خسارة لنا نحن قبلك أنت – وحتى تنتهي منها – لا تتأخر في مشاركتنا بالتعليق 🙂

    يم يم
    هذه ميزة التفاعل مع القراء – كلامك صحيح مليون في المئة، لكن وجهة نظري كانت البدايات الصغيرة، فأنا مثلا كموظف مجاهد 🙂 لا أملك ثمن شراء شقة (أصول) وتأجيرها لذا ذكرت الذهب، فالواحد منا يستطيع شراء من جرام حتى ما يشاء، لكن وجهة نظرك سليمة، ولذا أريدك أن تشاركنا بأفكار لأصول تنفع مع من موارده محدودة، مثل طبقة الموظفين 🙂

    د. محسن
    بالطبع، الأرض أول أصول امتلكها الانسان منذ قديم الزمان، وأنا أضمها إلى القطاع العقاري… على أن فكرة صاحبك لا تنفع في كل الأوقات، فهي مغامرة ذات مخاطرة عالية … فقد يتأخر الانتفاع، وقد لا يأتي، وقد يحتاج صاحبنا لنقوده فيبيعها بأرخص مما دفع فيها، وسبحان الله! لكني مرة أخرى أفكر في ذوي الموارد المحدودة، فهؤلاء لا يمكن لهم بدء الاستثمار بشراء قطعة أرض 🙂

    اشهار المواقع
    أشكرك – أرجو أن تكون أفادتك

    محمد اسماعيل
    وهذا ما قاله براين تريسي في محاضرته، وهذا ما يحوم حوله روبرت، فما تعلمناه في المدارس كلاسيكي بعض الشيء، وكان يجب تعلم علوم الحياة لا علوم الأكاديميا… وأما التأخر فوفق ظروف العمل 🙁

    عبد الله
    ربما لن تنال الأجزاء المقبلة إعجابك مثل سابقتها، لكنها ضرورية لتتضح الصورة!

  14. كغيم رد

    انا محتاج أفهم … أصول … يعنى أى حاجه بتجيب فلوس .. ولا .. أيه يعنى انا مثلا .. عندى مشروعى … فيه معدات … زى تلاجات … وأستاندات .. دى تعتبر ضمن الاصول … أرجو التوضيح
    موضوع كالعاده ممتاز أستاذ رءوف

  15. mohamedmustafam رد

    موضوع الاصول والخصوم من الموضيع الصعبة جدااا في علم المحاسبة وهي كثيرة ومتعددة والاصول يمكن تقسيم الاصول الي اصول ثابتة واصول متدوالة والاصول الثابتة مثل السيارة المنزل والمتدولة مثل الفلوس البضاعة بس في نقطة ممكن الاشارة ليها وهي محولة الفرض الموظف مثلا بتوفير جزء من مرتبه تتعتبر من الاصول البسيطة وبعد كده ممكن من المبالغ التي يوفرها يكبر استثمارته شوية بشوية وتعتبر فكرة شراء سيارة ملاكي شخصية من الخصوم وشراء سيارة نقل تخدم المشروع من الاصول فموضوع الاصول والخصوم كبير جداااا وشكراااا

  16. منى أبو العيون رد

    لم ادرس يوما موضوع الاصول و الخصوم هذا و لكن الذى فهمته من مقالتك الرائعة ان الأصول ما يدر الربح و الخصوم ما يلتهم الربح و على هذا قد تختلف الاصول و الخصوم بأختلاف الشخص بمعنى ان الفقير قد تكون اصوله دراجة يقوم بتوصيل طلبات بها مثلا أو ماكينة خياطة لسيدة تجيد استخدامها. و قد تكون الأصول تعليم يدر دخلا.و ما إلى ذلك و قد كانت امى تدخر جنيهات الذهب كأصول و لا تدخر الحلى لسبب بسيط و هو ان سعر الحلى ينقص اذا بعته بعد فترة قصيرة لأنه يتم خصم الضرائب و المصنعية منه فضلا ان سعر الذهب غير مستقر دائما اما الجنيهات فهى تحتفظ بقيمتها دائما حتى على المدى القصير و لى اقتراح ان تدخر الأموال بعملة اجنبية مستقرة

  17. شبايك رد

    كغيم
    الدروس التالية تجيب على سؤالك

    محمد مصطفي
    مرة أخرى، لم يقصد روبرت علم المحاسبة، إنما هو قسم الأشياء إلى قسمين، قسم يدر الأموال، وجزء يستنزفها، ذلك أن الكثيرون يفرون من علم المحاسبة بسبب سوء تقديمه للدارسين في جامعاتنا

    منى
    لقد أجبت بأسلوب أفضل مما كنت لأقوله، نعم، هو كما قلت بالضبط، وعليه بدأت أسأل عن أسعار الجنيه الذهب، ولربما شاركتينا هنا بخبراتك في أفضل الأسعار والمزيد من الأفكار في الاستثمار

  18. عوض رد

    لدي سؤال
    بالنسبة للذي ياخذ غرض ليفتح به محل اوغير ذلك ماذا نسمي ذلك؟

  19. Pingback: مبرمج حر » Blog Archive » links for 15-11-2007

  20. محمد شبايك رد

    كلام منطقى و لم يكن يلفت الانتباه و بالتوفيق يا قريبى 🙂

  21. محبوب...محمد رد

    السلام عليكم
    بصراحة لم اكن مره اني اضع تعليق في احدى المدونات الا اني احببت ان اعلق على مدونتك اخي ومارايته من مواضيع جميله وناجحه وبخصوص هذا الموضوع
    اسمح لي اخي على هذا التبين ايضا..:
    الأصول هي الأشياء التي نصنع منها المال. وقد تكون كاشياء تخزن وتحفظ كما قلت مثل الذهب.
    كمثال ان نشتري آله لصنع الآيسكريم وبيعه.. او اسهم وكمبيالات وسندات
    الخصوم هي الأشياء التي تاخذ وتعطي المال.
    كشراء شيء وبيع شيء.. يعني الاشياء الي ماتودي ولا تجيب.
    واعذني اخي احببت ان اقول مافي خاطري

  22. abdelilah maroc رد

    السلام عليكم.
    فالأ مر واضح بالطبع .
    ليس الأسئلة او الأ جابات النموذجية هي الأساس انما هي تعنمد علي اتخاذ قرارات ابداعية في اوقات حرجة و تحت الكثير من الضغط و هذا ما لم يعلموننا في المدارس لن الحياة هي اكبر من امتحان الحياة هي اتخاذ قرار اما بالنجاح في كل لحظة في حياتك و التعلم من كل المصادر المحيطة بك او ان تبقي كما انت تنتظر الاجابة النموذجية .
    فالحساب الختامي يظهر مدى تحقق الموازنة و تطابقها مع الواقع خلال السنة السابقة

  23. خالد رد

    اريد اولا ان اشكرك على جهودك ولاكن لا ارى معلومه غير المعروف فانا مثلا شاب عربى واقيم فى كزاخستان معى مبلغ واريد ان ابدا حياتى هنا من جديد وانا ابحث من مدة عن اى فكرة جديده لابدا مشروع ولهذابمحض الصدفة دخلة موقعك وانا ابحث عن اى افكر جديدة وماذلت ابحث وعندما اصل لاى جديد فسوف اعرفكم واتمنا للجميع التوفيق

  24. برناوي رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    استاذي الغالي شكر على هذا الخطة الجميلة والمعلومة المفيدة بصراحة جد رائع انا الآن راجعت نفسي وفعلاً احنا بنصرف اكتر من ما ندخل مشكلتنا ما نفكر في الأصول والخصوم نشتري كل ما نريد مهم او غير مهم لا نفكر في الغد فقط نفكر في الوم لو راجعنا حساباتنا نلاحظ انو امشتروات الا احنا اشترينا 70% غير مهم 30% مهم لذالك يجب علينا مراعة الظروف وعمل خطة للمصروفات احتمال حا ندخل مشروع صغير يكبرنا من التوفير لو فكرنا بجد من جد من جد لازم نحط حد المشكلة غير كدة احنا مستهونين بريال والعشرة وال50 لو استطعنا البحث لمدة ربع ساعة فقط في الجرائد المجانية كان حصلنا على خصومات من عدة اماكن وعرفنا كيف نستغل الوضع غير كدة الواحد اذا ما يبغا يتراكم عليه المصاريف فقط كل شهر اشتري 10 اشياء مهمة للمنزل بس بشرط تكون جملة اشتري بلكرتون او كيس كبير والشهر الثاني نفس الشي اشتري اشيا ثاني بلكرتون كل متطلبات المنزل كل فترة اشتري كمية ترتاح من المصروفات اليومية الكبيرة بكدة انت ما عندك الا مصروف الخبز والبنزين والخضار يعني الخضار كمان اسبوعي ما يحتاج شهري منتا خسران لما تنزل سوق الخضرة ساعة فقط فقط ساعة عشان توفر على نفسك الجهد والمصروفات وعمل حساب خاص في البنك وكسر البطاقة هذا الحساب كل ما جاك الراتب حط فيه 100 ريال فقط فقط 100 ريال لا غير ونسى لا سمح الله يطلع لك موضوع مررة مهم او سفرية او اي شي

    واتمنى من الله ان يوفق الجميع سامحوني اذا قصرت …. ولا تنسوني بدعواتكم

  25. شبايك رد

    برناوي
    عرفت فالزم، ابدأ من الآن في التوفير من أجل الاستثمار، فكر في بدء نشاطك الخاص، تحرر من أي قيود تعوق انطلاقك في عالم النجاح…

  26. جهاد رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …

    تحية طيبة أيها الاخ شبايك .. وشكرا على هذا المجهود الوافر .. وجزاك الله كل خير …
    استفساري بسيط …
    أتمنى أن تضرب لنا أمثلة على استغلال حقوق الملكية الفكرية كمصدر من مصادر الدخل ( الاصول )…

  27. الغامدي رد

    السلام عليكم ورحمة الله
    أخ شبايك بداية اشكرك جزيل الشكر على هذا الموقع
    سوال بسيط ما االاسباب الرئيسية لفشل المشاريع الصغيرة يعني نشوف محلات كثيرة بتفتح وتقفل مع وجودها في مواقغ ممتازة….

  28. برناوي رد

    عزيزي شبايك لقد رتبت لبداء مشروعي الجديد وانشاء الله راح اشرح المشروع من اجل ان يستفيد الجميع بإذن الله تحية طيبة وكل الويد لكل فريق شبايك….
    اخوكم برناوي
    سفير الخير

  29. عبد الغفار رد

    والله زين الكلام
    الطريق الى النجاح فى الحياة العملية

  30. ابو البراء رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة للقائمين على هذا العطاء
    انا بالصدفة قد قرأت هذا المقال وانه بالفعل مفيد جداً ولكن اريد السؤال ما هو الحل في الأصول والخصوم اذا كان الظرف السياسي غير مستقر ولن يستقر كفلسطين ؟ ما هو العمل أذاً ؟ ام أن لا يوجد هناك حل ؟ وهل انتم تتحدثون في هذه المصطلحات فقط في دول يكون فيها استقرار عنواناً .. ؟ ودمتم

  31. مليونير 2028 رد

    لقد قرأت كتاب ( النموذج الرباعي للتدفعات النقدية ) روبرت كيوساكي وأنصح الجميع بقراءته فهو يرشدك إن كنت من الفئة E الموظف أو الفئة S العاملين في الأعمال الحرة كيف تتنتقل للفئة B صاحب مشروع وتكلم عن هذه النقطة ( الأصول والخصوم ) وغيرها من المواضيع الشيقة .

  32. الحلم رد

    اعتقد انه في هذا الزمن لايوجد امان لعمل او شراء اي اصول مثل قطعة ارض او شقة فالنصب والاحتيال بقى كثير جدا ومن الصعب التنبؤ به لذا نحن نعمل ونحتفظ بامال على انها معاش عند التقاعد وهذا امن شيء اي نعم انه لايؤدي الى نجاح او انك تكون غني او من اصحاب الاملاك ولكن هذا ائمن شيء

  33. الحلم رد

    اضيف قائلا انه انا واحدة من الناس الي اشتغلت بالخارج 15 سنة ولا استطيع ان اضحي بشراء اي اصل من الاصول دي فكرت في عمل روضة وان فشلت اهي الشقة موجودة كاصل من الاصول ولكن ايضا عايزة مصاريف فظيعة وبعدها الضرايب تظهر لك تحطمك هل معي حق فيما قلت؟

  34. شبايك رد

    السندات هي الربا بعينه، وهي عبارة عن إقراض المال والحصول على عائد مالي دوري بسبب هذا الإقراض…

  35. رباب رد

    مشكور شبايك علي الكلام الذي استفدت منه كثير فقد بسط فكرة الاصول والخصوم
    واسال الله ان يوفقك دووووووووووووم

  36. سعود بن ريح الله رد

    أشكر الاخ /رؤوف على القالة الجيدة لكن لدي سوال الان المسثمر الصغير لا يعرف أين يستثمر أمولة لكن هل يوجد له شركة مضمونة مثل شركة المملكة التي ملك لصاحب السمو الملكي الامير الوليد بن طلال رئيس مجلس شركة المملكة القابضة

  37. اسامة رد

    المقال أسلوبه بسيط وجميل ولكن يا بذا لو به أمثله تطبيقية تشرح فيه ما هي الأصول والصوم
    الثابتة والمتداولة
    وشكرا وزادكم الله علما

  38. المكافح رد

    موضوع جميل ورائع بس شو في مشروع صغير لا يحتاج دخل مادي كبير ممكن ينجح لانو في بلدان صعب ان ينجح مشروع صغير ألا بتوفيق من رب العالمين الله يرزق الجميع وييسر الحال امين

  39. محمد الزاكي رد

    سبحان الله أخي روؤف شبابيك – طول الوقت المنصرم كنت أقرأ إسم عائلتك شبابيك … واكتبها شبابيك – الى ان انتبهت اليوم عن طريق الصدفة ان الاسم هو شبايك وليس شبابيك …
    لك العتبى …

  40. سائر رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ارجو من الاستاذ الكريم ان يعطي بعض الامثلة عن الاصول التي يمكن للطبقة الفقيرة والمتوسطة شراؤها ولكم جزيل الشكر

  41. مريم الخزام رد

    يعني المحاسبة لاحقتنا حتى في مدونتك يا شبايك (:
    الأصول متعددة منها الملموس مثل, النقدية التي تملكها نقدا أو في البنك , العقار , سيارة , المعدات والأجهزة , الأثاث …أما الأصول الغير ملموسة فهي شهرة المحل , براءة الاختراع , اسم العلامة التجارية لنشاطك مثال على ذلك لما نقول ماركة نوكيا أو فيلبس هذه أسماء مرموقة ولها زبائنها هنا اسم الماركة أصل غير ملموس و له قمية عالية يختلف تقيمها على حسب شهرته وقوته بالسوق . فابستطاعتك أن تخلق ذلك الأصل لنشاطك التجاري بأكثر من طريقة مثل الدعاية واكتساب ثقة العملاء بخدمتك أو منتجك العالي الجودة (:

    أما الخصوم هى ما ينقص من النقدية لديك وعادة تكون اشارتها – .
    مثال على الخصوم الديون والالتزامات على الشركة وتتعدد أنواعها منها قصيرة الأجل (يتطلب سدادها أقل من سنة )والأخرى طويلة الأجل ( فترة سدادها أكثر من سنة ).

    فالانسان في بداية مشوار عمله لابد أن يكون لديه جزء للادخار من راتبه لفترة زمنية , وبعد ذلك ينطلق في عالم الأعمال ( الاستثمار , العقار وغيرها) ويصبح حر طليق .

    وان كان لا يستطيع في البدايه بسبب نقص الخبرة أو روح المبادرة فما عليه الا أن يلزق ( يدخل شراكة) مع الشخص المناسب لينطلق من بعدها في عالم الأعمال بمفرده.

    موفقين

  42. كريم رد

    أستاذ رؤوف …
    لساني عاجز عن الشكر يا رجل .. أنا متابع جيد جدا لتدويناتك و لكني للأسف لا اعلق كثير .. و لكن هذه التدوينة أكثر من رائعة
    مدونتك تجعلني اعيد التفكير في كثير من نواحي الحياة !

  43. محمد فرحات رد

    جزاكم الله خيرا
    مقال أكثر من رائع
    و مع أنني لم أدرس المحاسبة و لا التجارة و لكن من خلال هذه المقالة تعلمت ما يكفيني مؤقتا لظبط اتجاه شركتي

    فجزاكم الله عنا خيرا

  44. نصر احمد انيس رد

    الله يعطيك العافية على هيك مقال
    اشكرك على زيادة المعرفة الله يزيد من امثالك يا ريت زيادة كمان للافضل ان شاء الله

  45. طه الخفاجي رد

    انها كلمات مفيده يجب ان تروض نفسك للالتزام بها

  46. سامرالقيسي رد

    اريد اكون من الاغنياء او الاثرياء وامتلك مليارات بل بليون دولار

  47. سعيد رد

    قاعدة : لا تقترض إلاً للإستثمار وهنا يكون القرض أصول وليس خصوم وايضأ لا تبدأ كبيرا فربما تسقط فجأه بل أبدأ صغيراً وتعلم مع الآيام .

  48. زياد - من بريدة رد

    أشكرك معلومات جداً مفيده مقال نافع وهادف الله يسعدك ويرزقك الأصول ويبارك لك فيها

  49. عمار رد

    قال الله عز وجل :
    ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
    وقال أيضا :
    ولا تجعل يدك مغلوله الى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا
    صدق الله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *