إنجاح مواقع التجارة الإلكترونية – 2

9٬278 قراءات
12 أغسطس 2006

نكمل مع الجزء الثاني من نصائح إدارة مواقع التجارة الإلكترونية العربية.

• كن واضحًا – صريحًا – أمينًا
عندما تطلق موقع بيع على الشبكة، فالزائر سيبحث عن أي معلومة تساعده على الثقة فيك، فأنت مثلاً ستدعي أن جهازًا ما قمة الروعة ويجب شراؤه، لكنك ستقول ذات الشيء عن جميع الأجهزة، ومنها يعرف الزائر أنك مستعد لأي شيء لأجل المال، وهنا حسمت النتيجة لغير صالحك وخسرت. اعرض جميع المعلومات التي تهم أي مشتري، واعرض نتائج مقارنات مواقع محترمة أخرى، وكن صادقًا في عرض بضاعتك، فلا ربح يعادل خسارة سمعتك في السوق. كن أمينًا، فمن يشتري بضاعة بمائة درهم ثم يجد أن تكلفة شحنها مائة أخرى سيهجر موقعك إلى غير عودة. لا تجعل المشتري يدخل بياناته كلها ثم تكافئه بشاشة اعتذار لنفاد المخزون.

• لا تضع وقت الزائر
سمة هذا العصر السرعة وضيق الوقت، لذا كن مثل جووجل في سرعة عرضه لما يطلبه الباحثون، فمن سيكترث لخصم قدره 3% تقدمه على مبيعات تفوق المليون، ومن يهمه معرفة أنك وقعت اتفاقية شراكة مع موقع بيع كتب عالمي. إذا أبيت إلا التفاخر على الزوار فاجعلها نقاط صغيرة على هيئة روابط، يمكن لمن لديه الفراغ قراءتها. لا تضع وقت الزوار في أشياء – من وجهة نظرهم – غير ذات فائدة لهم. الموقع البطيء دعوة واضحة لإنهاء الزيارة. الخيارات والروابط الكثيرة دعوة لإصابة الزوار بالصداع وعدم الراحة.

• ساعد زائرك على أن يثق فيك
ضع عنوان شركتك كاملاً على الموقع، وأرقام هواتفك وفاكساتك ومواعيد العمل وأسماء العاملين ووظائفهم، وأخيرًا عنوان بريد إلكتروني ترد عليه فعلاً، فأسوأ شيء تفعله جملة المواقع العربية وضع عناوين بريدية إلكترونية لا يرد عليها أحد (هذا إذا كانت صحيحة). إذا اخترت طريق التجارة الإلكترونية فتحمل مشقاتها، وانس تمامًا الربح السريع دون تعب. التصميم البدائي يوحي للزوار بقلة حيلة الشركة صاحبة الموقع، وأي رابط لا يعمل هو دعوة صريحة للفرار من الموقع.

• كن شجاعًا وطبق سياسة استرجاع واستبدال البضاعة المباعة
تفترض سياسة تسعير كارفور أن نسبة صغيرة من العملاء معدومي الضمير (سيأكلون ويشربون في طرقاته ثم يخرجون دون ثمن يدفعوه) وهم سعداء بتحملها، مقابل المكاسب التي يحققونها من الشرفاء. نعم ستجد شريحة من الناس تسيء استغلال خدمات استرجاع واستبدال البضاعة المباعة، لكن فكر في كم العملاء الشرفاء الذين سيشترون منك في المستقبل وهم مطمئنون أن في حالة حدوث أي شيء مفاجئ يمكنهم استبدال البضاعة. يمكنك كذلك انتهاج سياسة تخزينية تمكنك من إعادة تعليب البضاعة المرتجعة (غير المعيبة أو التالفة) وبعها بأسعار مخفضة. يجب أن تتحمل مصاريف شحن البضاعة إليك في حالة حدوث أي خطأ من جانبك (عندما تأخر كتاب اشتريته من موقع أمازون كندا أرسلت إليهم معاتباً، فما كان منهم إلا أن أرسلوا لي كتاباً آخر بالبريد السريع، وأعطوني نقاطًا مجانية استخدمتها في شراء كتب أخرى منهم!). اجعل سياستك في الاستبدال والاسترجاع واضحة مثل الشمس، كلماتها بسيطة وجملها قصيرة، واجعلها عادلة للطرفين.

• ساعد الزوار على تحقيق مكاسب إضافية بسبب الشراء منك
قدم خصمًا إضافيًا إذا تخطت مشتريات الزائر رقمًا ما، خلال أسبوع أو شهر. عندما يقرر الزائر شراء شيء ما، اعرض عليه اقتراحات قريبة مما اشتراه، وإذا كان يتصفح منتج ما، اعرض عليه منتجات بديلة ومشابهة بأسعار أرخص.

• ختامًا: قدم للعملاء أسباباً وجيهة تدفعهم للشراء منك أنت وحسب
كن متميزًا، موثوقًا بك، وابحث عن خدمة فريدة تقدمها للعملاء تتميز بها عن المقلدين والمنافسين. أمازون يفاجئ عملائه بنقاط مجانية لاستعمالها في الشراء. مواقع بيع الزهور تفاجئ العميلات بباقات ورود في تاريخ ميلادهم وذكريات زواجهم. بع بضاعة لا تجدها عند الغير. صاحب موقع بوكيت بي سي دبي أصر على الوفاء بوعده وسلم بضاعة باعها بنفسه تحت زخات المطر. القائمة طويلة وأنت من سيضيف إليها.

حاولت هنا أن أغطي كل شيء، لكني واثق من قدرتك على أن تضيف إلى كل ما ذكرته من واقع خبرتك، فهيا أسطرها في مستطيل التعليقات ودعنا نقرأها منك.

رابط الجزء الأول من المقالة.

 

اجمالى التعليقات على ” إنجاح مواقع التجارة الإلكترونية – 2 19

  1. اسماعيل رد

    ماذا سأضيف يا شبابيك 😀
    حقا مجموعة نصائح أكثر من رائعة يا صديقي وقد استفدت هذه المرة كثيرا
    رغم أني لا أعرف الكثير عن التجارة الألكترونية ولكني أنوي تعلمها في القريب العاجل إن شاء الله ووقتها قد أضيف بعض النقاط او ملاحظة على نصائحك الغالية .
    شكرا لك مرة أخرى وانتظر مزيدك دائما .

  2. hamdy رد

    أخي الحبيب
    تحياتي وبعد
    الناس في مسيس الحاجة لمثل ذلك وعندما أري موقعا مفيدا كهذا أتلهف للاطلاع علي السابق واللاحق وأتمني منك أيها الأخ الحبيب لو أشرت علينا ووفرت عناء بحثنا علي مواقع أو مدونات تعطينا علما مفيدا وجزائك علي الله
    أخيك / حمدي القاهرة

  3. التجارة الإلكترونية العربية رد

    ((( “لا تضع وقت الزائر
    سمة هذا العصر السرعة وضيق الوقت، لذا كن مثل جووجل في سرعة عرضه لما يطلبه الباحثون، فمن سيكترث لخصم قدره 3% تقدمه على مبيعات تفوق المليون، ومن يهمه معرفة أنك وقعت اتفاقية شراكة مع موقع بيع كتب عالمي. إذا أبيت إلا التفاخر على الزوار فاجعلها نقاط صغيرة على هيئة روابط، يمكن لمن لديه الفراغ قراءتها. لا تضع وقت الزوار في أشياء – من وجهة نظرهم – غير ذات فائدة لهم. الموقع البطيء دعوة واضحة لإنهاء الزيارة. الخيارات والروابط الكثيرة دعوة لإصابة الزوار بالصداع وعدم الراحة. ” )))

    كانت هذه واحدة من الاخطاء التي رايتها أمام عيني فى بيزنس قام به أحد الأصدقاء .. ثم طلب مني ان أعطيه رايي .. و بعد زيارة الموقع وجدت ان الزائر سيعاني كثيرا حتى يعرف ما هي السلع المعروضة للبيع

    لذا فانا اعتبرها واحد من اهم الأخطاء التي يقع فيها أصحاب المواقع فى التجارة الغلكترونية العربية

  4. Ahmad Edilbi رد

    من الرائع ياشبايك ماقمت بسرده حقاً…
    ولكن للأسف لا أدري ان كانت التجارة الالكترونية تناسب مجتمعاتنا الشرقية ام لا.. ولكن هذه المدونة اعطت بريقاً جديداً وأملاً بنشر كهذه الأسواق والتي نتمنى دائماً ان تكون النزاهة من أهم أهدافها
    جزيت خيراً

  5. MORO86 رد

    السلا عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا على هذا الموقع
    انا خريج كليه تجارة شعبة محاسبة السنة دى بتقدير امتيازونفسى ابدا حياتى العلمية بس مش عارف ابداها منين
    لكن ان شاه الله هبقى معاك دوما على الموقع ويارب تساعدى
    واتمنى لك دوام الصحة والنجاح والتوفيق باذن الله

  6. د/ ممدوح عز رد

    أنا شخصياً أعاني من كم المواقع أو عناوين بريد إلكتروني لا تعمل.
    و للغرابة فإن كثير من مواقع الهيئات الحكومية أو الشركات الكبيرة تجدها لا تعمل أو معظمها لا يتم الرد علي رسائله أبداً.

  7. suliman رد

    السلام عليكم جميعا,الله يعطيك العافية يا استاذ شبايك على المدونة اللي عن جد انا صرت واحد من مدمنين هذه المدونة,بس اذا سمحت عندي مشكلة صغيرة في موقعك!!
    لما ادخل على الخلاصة(الكتب الملخصة) وبدي ادخل ايميلي عشان يوصلني على الايميل بشكل دوري كل تلخيص ما بتفتح معي الصفحة,كل ما اضغط على التسجيل بعطيني نفس الصفحة؟؟؟
    في حل لهاي المشكلة ولا لء؟
    مع جزيل الشكر واي احد بعرف الحل بليز يبعتلي اياه على slyman_awd@yahoo

  8. شبايك رد

    سليمان
    أنا لا أوفر خدمة الإعلام عبر البريد، حفاظا على خصوصية الزوار، كما أن الحل الأفضل يكمن في متابعة أخبار المدونة عبر خدمة RSS – أنصحك بالبحث عن المزيد من المعلومات عن هذه الخدمة في جوجل.

  9. معتصم اقحش رد

    برايي التجارة الالكترونية مهمة جدا لانها تعمل على راحة الانسان وتعمل ايضا على ازدهار اي دولة تعمل بها

  10. الفاضلي محمد الأمين رد

    شكرا لك الاخ رؤوف على مدونتك الرائعة ومقالاتك الشيقة ولي طلب صغير هو هل يمكنني النسخ و التصرف في بعض مقالاتك مع دكر المصدر وأرجو لمدونتك المجد والخلود

  11. مدير مع وقف التنفيذ رد

    السلام عليكم …أشكرك بصراحة على مدونتك الرائعة وأحب أعلق على نقطتين النقطة الأولى الا تعتقد ان الكتب العربية كتب أفكارها قديمة من ناحية .
    2- الا تعتقد ان العالم العربي وخصوصا السعودية لازالت غير مقتنعة بالتجارة الإلكترونية

  12. أحتياج كوم رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أتمنا تعليقكم على موقعي وما هي المميزات والعيوب
    http://www.ahtiaj.com/shop
    والحلول التى يمكننا أن نفعلها لتخطي الصعاب والوقوف على أعلى المستويات
    ahtiaj@ahtiaj.com
    0530660845
    والحمد لله يتم الرد على جميع الاستفسارات سواءً هاتفياً أو بريدياً

  13. jalal رد

    salamo 3alaykom achkora yadoktor min koli 9albi wa atamanna mina llah an yarzo9akom warzo9ana wajami3a lmoslimin assadad warrachad wakon 3ala ya9inin tamin ya ostad anna ajraka 3inda llahi 3adim 3ala hadihi lma3lomati l9ayima allati tozawidona biha wassalamo 3alaykom

  14. أحمد سعد رد

    رؤية جيدة قد تم عرضها في المقال بجزءه الأول و الثاني ..

    و بالرغم من أنه قد تمت كتابته في العام 2006 ، إلا أن هذه النصائح لا تزال فعالة إلى الآن !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *