قصة تطبيق هيلو Hailo

تخيل أن تشغل تطبيقا ما على هاتفك النقال الذكي، وتطلب أن تأتي لك سيارة تاكسي في موقعك الحالي في أقل من دقيقتين، مع إمكانية دفع قيمة الرحلة بالتاكسي عبر بطاقة فيزا أو نقدا، دون أن تدفع بنس / فلسا فوق السعر المعتاد، هذا بالضبط ما يقدمه لك تطبيق Hailo (الرابط على ويكيبيديا) الذي بدأت قصته ذات يوم في عام 2011 حين اجتمع ثلاثة عصاميين مع ثلاثة من سائقي سيارات التاكسي في مقهى عام في لندن انجلترا، ثم خرجوا من المقهى وهم ستة من مؤسسي تطبيق جديد تماما يحمل اسم هيلو. (هيل أو Hail تعنى النداء على سيارة تاكسي). صورة شعار هيلو Hailo على سيارة أجرة أنجليزية صورة شعار هيلو Hailo على سيارة أجرة أنجليزية

اقرأ المزيد

فكرة لمشروع شمسي من البرازيل

قال العصامي جيم ماكلفي، لا تبحث عن الفرص بل عن المشاكل، وفي عالمنا العربي تجد حاليا مشكلتين سائدتين، شدة سطوع الشمس، وانقطاع الكهرباء، كما أننا قوم نكثر من الكلام فنستهلك بطاريات هواتفنا النقالة بمعدل سريع. هل تلاحظ مثلي القاسم المشترك بين كل هذا؟ لا؟ حسنا، دعني أنقل لك مثالا فعليا حدث في البرازيل مؤخرا. nivea-solar-panel-principal

اقرأ المزيد

قصة مو ابراهيم، ملياردير الاتصالات ورجل الخير

جاء ميلاد محمد فتحي ابراهيم في شمال السودان / جنوب النوبة في عام 1946، ثم انتقل مع عائلته ليعيش في شمال مصر، وكان من أوائل الثانوية العامة وسلم عليه الرئيس جمال عبد الناصر تقييما لتفوقه، ثم درس الهندسة الكهربية في جامعة الاسكندرية ومنها تخرج، ثم هاجر بعدها إلى انجلترا في عام 1974، وهناك حيث عمل ودرس ليحصل على شهادة الماجستير في الهندسة الكهربية والالكترونية من جامعة برادفورد، ثم بعدها حصل على شهادة الدكتوراه في الاتصالات النقالة من جامعة برمنجهام، ثم عمل في شركة الاتصالات البريطانية بريتش تيليكوم أو بي تي، وتدرج في مناصبها حتى وصل لمنصب الرئيس التقني لقسم الاتصالات النقالة الجديد في هذا الوقت، وهناك حيث قفز قفزة الثقة وقرر إنشاء شركته. mo-ibrahim-flickr

اقرأ المزيد

التحدي : تأسيس موقع خدمات في 7 أيام وبأقل من 500 دولار

الكل لديه التحدي أو الفكرة التي ستدر الملايين من الأرباح والعوائد، لكن كذلك الكل لديه أعذار منعته من تنفيذ هذه الفكرة. سباستيان (Sebastien Eckersley-Maslin) كان ضابطا في البحرية الأسترالية، وكان يوازن ما بين عمله النهاري وعمله الخاص في وقت فراغه، وحصل على شهادة عليا في الهندسة. سباستيان قرر أن يضرب المثل بنفسه، فهو يشعر بالملل من المُعَذّرين (=أصحاب الأعذار) ولذا استقر رأيه على أن يبدأ في 18 يناير 2010 التحدي الخاص به: خلال أسبوع واحد سيطلق موقعا على انترنت يقدم خدمات بمقابل مالي، وبتكلفة إجمالية أقل من 500 دولار. لنشر الفائدة التزم سباستيان بكتابة مقالات يومية تشرح ما الذي سيفعله في كل يوم من السبعة حتى تدشين مشروعه.

اقرأ المزيد