الصعود لأعلى

كوتش كارتر يسأل: ما أكبر مخاوفك؟

من ضمن الأفلام التحفيزية فيلم كوتش كارتر أو المدرب كارتر، والذي يروي قصة حقيقة عن مدرب أمريكي أسمر اسمه كين كارتر، دخل ساحة الشهر والأضواء الإعلامية في عام 1999 حين منع فريقه لكرة السلة من اللعب بسبب تدني درجاتهم الدراسية الدورية. المدرب كارتر نشأ في طفولة قاسية، لكنه أحب رياضة كرة السلة ولذا أتقنها وأبدع فيها. حين سمحت له الظروف بأن يدرب فريق المدرسة الثانوية التي درس هو فيها في صغره، لم يتردد وقبل المنصب فورا.

اقرأ المزيد

نصيحة: هدف النشاط التجاري هو الربح

يقولون أن أبسط الأشياء هي التي تغيب عن أذهاننا، وأننا معاشر البشر نميل عندما نندمج مع هدف في حياتنا وننجرف مع الأحداث، أن ننسى أبسط الأساسيات، ومن ضمنها نصيحة جاءت في سياق كتاب The $100 Startup وتقول:

“Remember that the goal of business is profit. It’s not being liked, or having a huge social media presence, or having amazing products that nobody buys. It is not having a beautiful website, or perfectly crafted email newsletters, or an incredibly popular blog. In larger businesses, this is called accountability to shareholders. Business is not a popularity contest. The CEO doesn’t get away with saying, “But look at all these people who like us on Facebook!” Shareholders will not accept that. You are the majority shareholder in your business, and you have to protect your investment. You have to make sure that your recurring activities are as directly tied to making money as possible. There’s nothing wrong with having a hobby, but if you want to call it a business, you have to make money."

اقرأ المزيد

خاطرة اليوم

الحقيقة هي أن الشخص القابع في أدنى السلم الوظيفي لا يقل من حيث الإبداع عن ذلك الشخص الجالس في مكتبه...

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق