Tag Archive for: مقولات

خمسون درسا في الحياة وغيرها

اليوم موعدنا مع الباقة الخمسينية الأخيرة من كلمات الحكمة التي خطتها الكاتبة رجينا بريت في كتبها الثلاثة، وهذه المرة اخترت أفضل مقولة لتكون عنوان هذه التدوينة، والحق يقال، الكثير من الجمل التالية من القصر بمكان حتى تدفعك للتفكير في طرق فهمها وتطبيقها في الحياة، لتدرك الإمكانيات الكثيرة لتطبيق كل حكمة، ولذا حاولت الإبهام لا التوضيح، لأن الحكمة تشترط لوصول معناها أن يعمل العقل طويلا لكي يدركها ويفهمها على الوجه الصحيح. يكفي هذا القدر ودعونا نبدأ:

1 – اشغل نفسك بما هو ممكن.
2 – ابدأ من حيث تقف.
3 – يمكنك أن تصنع فرقا كبيرا مهما كان عملك صغيرا.
4 – اعمل على تكبير الخير.
5 – ابذل أقصى جهدك وانس ما عدا ذلك. لا تهتم بالنتائج. قد يكون الوقت مبكرا جدا لمعرفة النتائج.
اقرأ المزيد

في عالم صناعة الإعلانات، يكاد الكل يجمع على أن ديفيد أوجيلفي David Ogilvy هو الأب الروحي لهذه الصناعة، هذا الرجل الانجليزي الذي بدأ من الصفر، لم يوفق في دراسته الجامعية، وعمل في أكثر من وظيفة، مبتدئا من طباخ في فندق فرنسي، إلى بائع أفران، حتى انتشله أخوه وساعده للعمل معه في وكالة إعلانات في لندن. بمعايير اليوم، هذا رجل فاشل لا يصلح، لكن ما حدث بعدها هو أنه أثبت كفاءة وتعلم الكثير وأقنع الشركة التي عمل لها بتركه يسافر إلى الأرض الجديدة؛ الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أسس – بعد عدة وظائف أصقلت خبرته – وكالة إعلانات جديدة في نيويورك وبدعم من شركته السابقة في لندن وأسماها أوجيلفي و ماذر، والتي استطاع جعلها من القمم في عالم وكالات الإعلانات. رحل أوجيلفي في 1999 عن عالمنا وترك ورائه إرثا من النصائح والكتب، والمقولات التي أعرض لكم أشهرها وأهمها فيما يلي، مع وعد بالاستمرار في الحديث عن ميراث ديفيد أوجيلفي .
اقرأ المزيد

هاجر والدا تي هارف ايكر من أوروبا إلى كندا، وهناك في تورنتو حيث جاء مولده، في طفولة ندر فيها المال، الأمر الذي جعله يبدأ العمل وسنه 13 سنة في توزيع الصحف والجرائد وبيع الآيس كريم وكريمات الجلد على الشواطئ، وحين دخل الجامعة قرر تحقيق حلمه بأن يكون مليونير، ولذا انتقل للعيش في الولايات المتحدة، وهناك حيث أسس أكثر من 12 شركة، لم تنجح منها واحدة، لكنه استمر في التأسيس حتى أصابه التوفيق حين أطلق شركة لبيع المنتجات الرياضية والحمية واستمر في توسعتها على مر عامين ونصف، ثم لتحقيق حلمه المليوني، باع حصة من شركته الناجحة بحفنة من ملايين الدولارات.

نجح هارف في تحقيق حلمه أخيرا، لكن الحلم لم يستمر طويلا، ففي خلال عامين رحلت عنه الملايين، وتركت هارف غارقا في تفكير عميق، ما الأخطاء التي وقع فيها حين أدار هذه الثروة حتى خسرها، واستمر يفكر حتى بدأ يرى أنه ليس الوحيد الذي يقع في مثل هذه الأخطاء المالية، ولذا قرر وضع كل ما وقع فيه من أخطاء في كتاب أسماه: أسرار عقل المليونير (أو بالأحرى أسرار العقل الذي يمكنه ربح الملايين) وبدأ يلقي محاضرات مالية ودورات تدريبية لتحويل عقل الرجل العادي إلى عقل يمكنه تحقيق الملايين.
اقرأ المزيد

من قبيل الصدفة وقعت على مقالة جمعت أفضل 40 مقولة صينية تحوي حكمة صينية عميقة وتساعد على زرع الأمل والتفاؤل والتفكير العميق. لا شك أن ثقافتنا الحالية المعاصرة ترتكز بشكل كبير على الثقافة الغربية، الأمر الذي يجعل للحكمة الصينية مذاقها الخاص ومتعتها العقلية التي تستحق أن تفرد لها وقتا لتقرأها كل حين وتشاركها الصديق والقريب. قبل أن نبدأ أذكر قارئي العزيز بأن الترجمة بتصرف وليست حرفية:

1 – في كل مصيبة هناك فرصة

لا تقع واقعة اعتباطا في هذا الكون، ولكل حادثة سبب وجيه، يعرفه من يبحث بعقل متفتح وذهن صاف ونفس هادئة. هذا السبب يحوي في طياته الكثير من الحكمة ومن الرحمة، لكن جرت مشيئة الله أن تمضي سنن الدنيا بهذا المنوال. ابحث في طيات المصيبة عن الفرصة التي تحولها من مصيبة إلى فرصة عظيمة.

2 – ازرع فكرة تحصد حركة. ازرع حركة تحصد عادة. ازرع عادة تحصد شخصية. ازرع شخصية تحصد مصيرا طيبا

كل شيء يبدأ بفكرة، حين تحولها إلى عمل وخطة تنفيذ تصبح عادة لك والتي سرعان ما تشكل شخصيتك، وكذلك مصيرك في هذه الدنيا. ابحث عن أصول أي شركة عملاقة أو منتج باهر، ستجدها كانت ذات يوم مجرد فكرة تدور في عقل صاحبها، والذي عمل واجتهد ليجعل هذه الفكرة حقيقة وواقع ونجاح ملموس.

اقرأ المزيد

في أبريل 2012 الماضي طلبت من القراء المساهمة في تمويل مشروع تحويل كتابي مقولات في النجاح من مكتوب إلى صوتي، وأشكر كل من ساهم في البداية، لكن المساهمات الفردية لم تكفي، حتى جاءت وكالة لغة الفن – جزاهم الله خيرا – وتكفلوا ببقية المبلغ اللازم وتبرعوا كذلك بإعادة تصميم الكتاب الإلكتروني، وتبرعوا باستضافة ملفات الكتاب على موقعهم. بدون مقدمات طويلة هذا هو رابط الاستماع وقراءة الكتاب على موقع شركة لغة الفن.

success-quotes-artlanguage
اقرأ المزيد