7 سنوات من التدوين

راسلني عبد الله من الجزائر يطلب مني كتابة تدوينة بمناسبة مرور 7 سنوات من عمر هذه المدونة، لكني دائما أتحرج من مثل هذه المواضيع، ذلك أن الخط الفاصل بين الحقيقة والغرور في مثل هذه المواضيع رفيع جدا، يصعب ألا يتجاوزه أي خبير، ولذا طلبت من عبد الله أن يكتب هو هذه التدوينة، على أن يختار من كل سنة أفضل تدوينة كتبتها ولماذا، وهو ما فعله عبد الله في تدوينته هنا. الآن عزيزي القارئ، أريد معرفة أكثر تدويناتي تأثيرا في حياتك ولماذا، فاليوم أترك القلم لكم لتسطروا به ما تريدون.

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق