مستقبل السوق الالكتروني

اشتهر في الولايات المتحدة الأمريكية يوم بلاك فرايداي أو الجمعة السوداء والذي يسبق يوم الشكر الأمريكي، ويليه مباشرة سايبر منداي أو يوم الاثنين السايبر. بغض النظر عن أسباب هذه التسميات، هذان اليومان تحديدا يشهدان بشكل سنوي متكرر تخفيضات جنونية على أسعار كل شيء، خاصة في السوق الالكتروني أو المتاجر الإلكترونية. ما أريد مناقشته في السطور التالية هو مستقبل المتاجر الإلكترونية بشكل عام (أو السوق الالكتروني)، في ضوء الإحصائيات الأمريكية الصادرة عن مبيعات هذه الأيام الخمس من شركة أدوبي:

  • 12.7% من المبيعات عبر انترنت تمت على أجهزة تابلت / لوحيات. (ما يعادل 290 مليون دولار)
  • 10.1% من المبيعات عبر انترنت تمت على أجهزة آيباد. (يليه سامسونج جالاكسي بحصة صغيرة)
  • 5.6 من المبيعات عبر انترنت تمت على الهواتف الذكية المحمولة. (ما يعادل 129 مليون دولار)
  • الشبكات الاجتماعية كانت سببا في 148 مليون دولار مبيعات عبر انترنت (فيسبوك 64%، بنترست 17%، تويتر 9%)
  • بلايستيشن4 كان أكثر منصة ألعاب فيديو منزلية تحقيقا للمبيعات.

اقرأ المزيد

تأثير آيباد على التسوق الالكتروني والمتاجر الإلكترونية

بدأ يشتهر في الولايات المتحدة، ومن بعدها العالم، فعاليات التسوق الالكتروني والتي اصطلح على تسميتها الجمعة السوداء أو بلاك فرايداي، وهو يوم الجمعة التالي لعطلة يوم الشكر أو Thanksgiving والذي يقع دائما في يوم الخميس الذي يأتي قبل السبت الأخير من شهر نوفمبر من كل عام. سبب تسميته بالأسود يختلف تماما عن الثقافة العربية التي تعتبر هذا اللون لون الحزن والشؤم والموت.

اللون الأسود مقصود به تحول أرقام كشوف الحسابات من اللون الأحمر إلى اللون الأسود، أو من الخسائر إلى الأرباح، ذلك أن الهدف من تنظيم يوم كهذا كان لخفض الأسعار وعمل عروض سعرية خاصة لمدة يوم واحد، على أمل أن كثرة المبيعات تحقق أرباحا كافية تعوض البائعين عن أي خسائر لحقت بهم خلال العام.

اقرأ المزيد

التسويق بالعينات المجانية

في حين يعرف العالم بأسره اسم جيليت على أنها علامة أشهر ماكينة حلاقة في العالم، التي تأتي من الشركة التي ابتدعت مفهوم الحلاقة الآمنة، وابتدعت مفهوم شفرات الحلاقة القابلة للتغيير، لكن ما لا يعرفه عدد كبير منا هو أن مؤسسها كينج كامب جيليت ابتدع كذلك نوعا جديدا من التسويق، يسمونه التسويق بالعينات المجانية أو Freebie Marketing. وعمره 40 عاما، كان رجل المبيعات جيليت يحلق ذقنه يوما، فوجد شفرته وقد فقدت حدتها ولم يجدي معها محاولاته لشحذها، حتى أنها انكسرت منه، فاضطر جيليت للصقها معا، وهنا هبطت عليه فكرتان: الأولى ابتكار ماكينة حلاقة يمكن تغيير رأسها / شفرتها بكل سهولة، بأخرى جديدة حادة، والثانية: وضع شفرتين مزدوجتين متتاليتين بجانب بعضهما في شفرة ماكينة الحلاقة. هذه الأفكار عرفت طريقها إلى ذهنه بعد تلقيه نصيحة من مديره مخترع الزجاجات التي تغلق من فوهتها بقطع الفلين، نصيحة بأن يخترع شيئا يستخدمه الناس لفترة، ثم يتخلصوا منه ويشتروا جديدا غيره!

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق