هل أنت مستعد لكي تكون انتربنور؟

بدأت ألاحظ مؤخرا انتشار قناعة لدى البعض أن كلمة انتربنور (أو عصامي أو رائد أعمال) هي مرادف ’أنيق‘ لصفة عاطل عن العمل أو من هو بلا وظيفة أو تجارة أو عمل، ولعل ذلك مرده عدم وضوح شروط التحول إلى انتربنور. في هذه المدونة المتواضعة، أحث القارئ على نبذ الوظيفة وإطلاق تجارته الخاصة، والتحول من عبودية الوظيفة إلى رحابة العمل الخاص ومشاقه. لعلي شجعت الناس على التحول من موظف إلى انتربنور عصامي دون شرح كاف لمتطلبات ذلك التحول، ولذا اليوم أعرض لكم بعض المتطلبات والشروط التي يحتاج لقرائتها جيدا من يفكر جديا في بدء نشاطه التجاري بكل قوة والاستقالة من وظيفته.

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق