خمسات: المهمة نجحت

لمن لا يعرف قصتي مع إطلاق موقع خمسات، يمكنه قراءة هذا الرابط ثم هذا وأخيرا هذا قبل أن يكمل قراءة هذه التدوينة.

جاء في الخبر شراء شركة حسوب لموقع خمسات وضمه لباقتها من المواقع والخدمات، وجاء الإعلان أثناء سفر محدثكم في إجازة سريعة كان الدخول أثناءها على انترنت متقطعا ومتعثرا في أحيان كثيرة، فلم أتمكن من كتابة تدوينة مستفيضة تشرح تفاصيل عملية البيع وأسبابها. حتى لا أطيل عليكم، جاء تقييم سعر موقع خمسات عند 10 آلاف دولار، وتوزع سعر البيع على جزء مالي، وجزء أصغر في صورة رصيد في إعلانات شبكة حسوب، مع خصم بعض الديون.

اقرأ المزيد

دعوة للمساهمة في تمويل كتابي الصوتي الثاني – مقولات في النجاح

تحديث: بفضل الله حصلنا على ممول رسمي لهذا الكتاب، وكالة لغة الفن الإعلامية في السعودية، فجزاهم الله خيرا. مرة أخرى ودعوة جديدة لقراء مدونتي للمساهمة في تمويل مشروع تحويل كتابي مقولات في النجاح من مكتوب إلى صوتي. هذا الكتاب الصوتي أكثر إمتاعا ويدعو للتفاؤل وللانشراح وللابتسام، حكما بعد تجربة شخصية، استمعت فيها في جولة هادئة على الأقدام، للثلث الأول من الكتاب، والذي سجله لي – مشكورا – الصديق أحمد من غزة، صاحب الصوت الرخيم. الصورة من فليكر كالعادة، تسجيل هذه الكتب الصوتية يحتاج إلى نفقات لكي يخرج لنا في صورة متقنة واحترافية، وبدلا من طلب التبرعات مثل السابق، هذه المرة أدعوكم للمساهمة في تمويل كلفة هذا العمل عن طريق موقع خمسات وشراء خدمتي هناك (الرابط). هنا سأوفر 35 مقولة صوتية للتنزيل المجاني (الرابط) على سبيل التعريف عن جودة المستوى، و70 مقولة للتنزيل عبر شرائها من موقع خمسات (الرابط).

اقرأ المزيد

لا تدخل تجارة يمكن تقليدها بسهولة

تنويه: خوفا من شبهة كون هدف هذه المقالة دعائي، لم أضع رابطا لموقع خمسات، ومن يريد زيارته عليه بالبحث عنه في جوجل. رغم أن البعض قد ينظر لفكرة عمل موقع خمسات ببعض السطحية، لكن في هذا الموقع الكثير ليتعلمه كل من ينظر لأعمق من سطح الأمور. مؤخرا أرسل لي عدة مشتركين في خمسات، يشكون من تقليد الكثيرين لما يقدمونه من خدمات، وفي بعض الأحيان كانوا ينسخون الكلمات والصور والأخطاء اللغوية كما هي. طالبت رسائل الشكوى بحذف خدمات المقلدين، وهو ما رفضته. سبب رفضي هو أن أي نشاط تجاري يدخله أي عصامي أو تاجر أو موظف، سيجد آخرين يقلدونه فيه في حال نجح. التغلب على هذا التقليد يقتضي أن تقدم ما هو فريد، والأهم، ما يصعب تقليده. للاستمرار في التقدم على المنافسين، لا بد وأن يكون لديك خطوة واثنتان وثلاث خطوات في المستقبل، بحيث إذا لحق بك منافس، سبقته بخطوة، وهكذا. إذا أردت النجاح، عليك أن تجعل منافسيك يلهثون ورائك، ولا تترك لهم فرصة ليرتاحوا، هكذا قضت أحوال السوق والتجارة.

اقرأ المزيد

خمسة دروس تعلمتها من خمسات حتى الآن

بداية أتوجه بالشكر إلى موقع عالم التقنية على اختيارهم لمشروع خمسات ليكون الفائز الأول بمسابقتهم عن أفضل مشاريع الويب العربية في عام 2011 وأشكر كل من سعد لهذا الفوز وبارك لنا عليه، وبعد شكر الله عز وجل، أتوجه بالشكر لفريق عمل خمسات الذين جعلوا خمسات ما هو عليه اليوم، والمستخدمين والمشتركين والمشترين. كذلك أود التعبير عن سعادتي بقرائي، فلعلها المرة الأولى التي أحكي فيها في تدوينة عن قصة نجاح ولا أجد تعليقات على شاكلة لقد جربت فعل ذلك ولم أنجح، أو هذا نجح في الغرب ولو كان بقي في بلده لم يكن ليجد ريح هذا النجاح، أو أين النجاح في هذه القصة. في مقابل غياب هذه التعليقات، وجدت تعليقات مثل هذه القصة أوحت لي بأفكار جديدة سأطبقها، وأن هذه القصة أعطتني الأمل لأكمل المشروع الذي بدأت فيه. اليوم يحق لي ولقرائي الاحتفال بهذا التغير النوعي في طريقة التفكير وفي طريقة فهم مواد هذه المدونة. لسنا هنا لكي ننسخ ونقلد ما نقرؤوه، بل لكي نفكر ونبدع ونستلهم الأفكار. هذه النظرة الإيجابية تستحق الاحتفال، فهي نتاج سنوات طوال من العمل والكتابة، خاصة وأن نقل الجبال أسهل من تغيير العقول. بالحديث عن خمسات، لا يزال هذا الموقع يعلمني الكثير عن خبايا التجارة الإلكترونية والتعامل مع باي بال، خبايا لم أجد كتابا من كتب الربح السعيد من انترنت تتطرق له. لمقاومة النسيان، سأعدد لي ولكم ما تعلمته حتى الآن من خمسات:

اقرأ المزيد

خمسات، انطلاقة جديدة ودروس مستفادة

من يتابعني منذ العام، سيذكر موقعا أطلقته وسميته خمسات، تحدثت عنه باستفاضة في أربع مقالات، هذا رابط آخرها. انتهت شركة التطوير من الموقع وسلمته لي، وكان فيه ما فيه من العيوب، ومرت السنة وأنا أكافح لحل مشاكل الموقع، تارة بحثا عن شركة تتولى تطويره، وتارة عن شريك يدخل معي في هذا المشروع، وتارة بحثا عمن يشتريه ويكمل تطويره، حتى جاء الفرج، لكن قبلها. كان لي نصيبي من الأخطاء الأساسية في مشروعي خمسات، لعل أولها أني ظلمت شركة التطوير، فلم أعطها مقدما الشرح الكامل والوافي والمفصل لكل ما أريده، كما أني حين اخترتها لهذا المشروع، حملتها فوق ما تحتمل، فكما تبين لي بعدها، مشروع خمسات يحتاج لأشياء كثيرة، يجب أن تتوفر في الجهة التي ستتولى تطويره. كذلك ظلمتها حين شرعت في طلب المزيد والمزيد من الإضافات والتعديلات، التي لم نتفق معا عليها منذ البداية.

اقرأ المزيد

خمسات: هل التقليد عيبا؟

هذه المقالة هي الرابعة بعد الجزء الأول و الثاني و الثالث. العقول العربية لا تتوقف عن إثارة إعجابي، ذلك أن قارئ لمدونتي أخذ يترك تعليقات تحمل الأسلوب ذاته في الكتابة، والفكرة ذاتها في كل تعليق، ألا وهو أن موقع خمسات ما هو إلا تقليد رخيص وسخيف لموقع فايفر وأنه يفضل استعمال موقع فايفر على خمسات. حسنا، كل واحد حر في رأيه، لكن أن تترك هذا التعليق فوق الخمس مرات أو يزيد، وكل مرة تحت اسم مختلف و رقم تعريف آي بي IP واحد، فهذا مؤشر لعقل ذكي يستغله صاحبه في غير مكانه. أنا من أعداء نظرية المؤامرة، لكني كذلك معتز بكوني عربي، وباللغة العربية التي نزل بها القرآن، وهذا مثلا ما يجعلني رافضا لفكرة توفير موقع خمسات بلغات أخرى غير العربية (في الوقت الحالي على الأقل) ولهذا لن تجد سوى قائمة الدول العربية في ملف تعريف المشترك، فأنا مللت من كم المواقع والخدمات التي لا تدعم كل الدول العربية، وأردت أن أقدم موقعا يكون الوضع فيه معكوسا، من باب التغيير! كذلك، كل من يقرأ العربية حتما جاء من بلد عربي، ولذا يمكنه أن يختاره في خانة الدولة التي يأتي منها.

اقرأ المزيد

خمسات: آلية العمل ونموذج الربح

هذه المقالة ترتيبها الثالثة بعد الجزء الأول و الثاني. تصلني رسائل كثيرة عبر المدونة من أناس يطلبون رأيي في مشاريعهم التي يفكرون في إطلاقها، أو التي أطلقوها بالفعل، وعادة ما تكون مواقع انترنت، وعادة ما أوجه لهم السؤال الثابت، ما آلية التربح من موقعك، فتأتيني الإجابة عن طريق الإعلانات، فأقول لهم وكيف ستحصلون عليها، فيكون الرد عادة أن هذا الموقع هو الأول من نوعه في كذا وكذا، وأنه سيلاقي الإقبال من المستخدمين العرب دون شك وستكون الدنيا وردية جميلة. مشكلة مثل هذه الرسائل أن أصحابها لا يوضحون ما يريدونه مني بالضبط، أن أوافقهم الرأي أو أصدقهم القول. كون الموقع ذو فكرة غير مسبوقة ليس بالسبب الكافي للنجاح. الإعلانات العربية على انترنت نبتة صغيرة قل ما تجود به من ثمار. ما لم يكن هناك وسيلة تربح أخرى فسيكون مصير الموقع إما الإهمال أو الاختفاء حين يمل صاحبه أو يضطر لعمل شيء آخر ليتكسب. هذه المعلومة يجب أن يعلمها الزائر لأي موقع، وكذلك مؤسسه ومديره.

اقرأ المزيد

خمسات: لماذا يجب أن تشترك فيه؟

قال مؤلف كتاب The Knack في سياق نصائحه لمن يفكر فعليا في بدء مشروعه التجاري الخاص، أن على كل بادئ في تنفيذ مشروعه أن يبدأ على نطاق صغير، ذلك أن غالبية الشركات الناجحة اليوم بدأت ذات يوم على نطاق صغير جدا، وفي ذلك حكمة كبيرة. طبعا سبب هذه النصيحة هو ضرورة تقليل النفقات اللازمة لإطلاق أي شركة ومشروع جديد، من أجل المحافظة عليه حتى تبدأ أموال أوائل المبيعات في دخول حساب صاحب المشروع، بشكل يمكنه من الاستمرار والنجاح. أي أن تقليل النفقات وتجنب كل ما يمكن تجنبه دون التأثير السلبي على مستقبل مشروعك هو أمر مطلوب. لعلك ستقول لي أن مشكلتي تسبق هذه الخطوة، فأنا لا زلت متردد، أي نشاط تجاري يمكنني البدء به؟ حسنا، أنا شخصيا لم أكتشف حبي للكتابة حتى طلب منا مدير الشركة التي كنت أعمل فيها أن نكتب في صحيفة نصف شهرية قرر نشرها، وأن من لم يكتب سيحل عليه زعل المدير. درءا للمتاعب قررت الكتابة واخترت قصة مؤسس هوتميل، والبقية كما يقولون – تقرأونها في كتب التاريخ :) .

اقرأ المزيد

خمسات – تمهيد وتقديم

تحديث: مر موقع خمسات بتغييرات كثيرة بعد كتابة هذه المقالة. ذات يوم انتهيت من كتابة مقالة إنجليزية ووضعت رابطا لها في قسم من أقسام موقع ريديت وطلبت ممن سيقرأ المقالة أن يعطيني رأيه فيها ويقترح علي ماذا أفعل لتحسينها، وحصلت بعدها على ردود إيجابية بناءة، منها رد قدم لي نقدا شاملا ونصائح أحاول الالتزام بها لكتابة مقالات مفيدة ووافية. هذا الرد ختمه صاحبه بالقول أنه يقدم خدمات النقد والتقييم والتصحيح لكتابات من يريد مقابل خمس دولارات عبر موقع اسمه فايفر. فورا زرت هذا الموقع ووجدته يعتمد على فكرة ذكية وبسيطة. تقوم الفكرة على توفير سوق كل ما فيها متاح للبيع والشراء مقابل خمسة دولارات، اعتمادا على خدمات موقع باي بال للدفع عبر انترنت للتسديد والتحصيل، وأما السلع المباعة عبر الموقع فهي خدمات يقدمها أصحابها مقابل 5 دولار، وأما ربح الموقع فيأتي من عمولة قدرها 20% أو دولار مقابل كل عملية ناجحة. الخدمات كثيرة ومتباينة، مثل تصميم صورة كاريكاتورية أو موقع صغير أو كتابة مقالات أو ترجمات أو غيرها الكثير. عادة أي عربي في موقفي هذا هو التفكير هل يمكن لفكرة مثل هذه النجاح عربيا؟

اقرأ المزيد

موقع أرقام و طارق العسيري

كانت بداية طارق العسيري مع انترنت في عام 98، بعدما أنهى دراسته الجامعية، عبر موقعه الأول عنكبوت، والذي استمر معه لمدة 9 شهور، والذي كان من أوائل مواقع جلب عناوين الأخبار من المواقع الأخرى، وكان بمثابة التجربة التي علمته الكثير، لكن بلا خطة عمل أو رؤية مستقبلية. بعد التخرج في عام 1997 جاءت وظيفته الأولى في شركة السعودية للكهرباء في الخبر، والتي كانت في هذا الوقت تجري عمليات تقييم لأدائها كشركة، ووجد القائمون عليها أنهم بحاجة لسد النقص الواضح في مهارات كثيرة، ثم جاءت خطوة دمج شركات الكهرباء في السعودية معا، والتي أدت إلى ضم العديد من الخبرات الإدارية والكفاءات معا، وصاحبها جهود تدريبية للعاملين في الشركة، نال منها بطلنا نصيبا موفورا.

اقرأ المزيد