نصائح مايكل بلومبيرج للعصاميين

ولا زلنا مع الكلمات التي يلقيها مشاهير الناجحين على طلال الجامعات عند تخرجهم. قد لا أكون من ضمن هؤلاء الجلوس الذين سمعوا هذه الخطبة التي ألقاها مايكل بلومبيرج لكني لخصت لك عزيزي القارئ أفضل ما جاء فيها، فاحرص على تحقيق أقصى استفادة منها، إذ أن الفرص ليست وفيرة ولا يلومن من يفوتها إلا نفسه. اليوم محدثنا هو مايكـل بلومبيرج ، (مواليد 1942 في مدينة صغيرة قرب بوسطن الأمريكية) مؤسس امبراطورية بلومبيرج للأخبار المالية والاقتصادية، على مد 3 عقود، وعمدة مدينة نيويورك الأمريكية، بثروة قدرها 22 مليار دولار تجعل ترتيبه 11 في قائمة أغني الأمريكيين وقت كتابة هذه السطور في عام 2012. ألقى مايكل بلومبيرج سبع نصائح على طلاب العام النهائي في جامعة شمال كارولينا في شابل هيل في 13 مايوم 2012 الماضي، (والتي فشل هو شخصيا في دخولها شابا) وهذا ما قاله:

اقرأ المزيد

لكل مانع هناك عابر

هذه التدوينة مهداة لكل من يسألني أنا أدرس كذا لأن أهلي يريدون ذلك، لكني أحب ذاك وأريد دراسته فبما تنصحني. كان سن تيم بيرير Tim Bearer 22 سنة، وكان يدرس علم المحاسبة في جامعة كاليفورنيا USC وبعد إتمامه لفصلين دراسيين، تيقن من أنه لا يحب المحاسبة، ولا يريد قضاء بقية حياته يعمل فيها، وأيقن كذلك أنه يحب العصامية (انتربتورشيب Entrepreneurship) وأنه يريد دراستها والتعمق فيها. (الصورة التوضيحية التالية لا علاقة لها بهذه القصة). كان في الجامعة ذاتها قسم لدراسة الأعمال، توفر فيه مادة العصامية، وكما هي العادة في هكذا قصص، كان متوسط درجات تيم لا يؤهله لدخول هذا القسم الذي تتطلب درجات أعلى. ولزيادة الحبكة الدرامية، لم يكن هناك أماكن شاغرة (=خالية) في القسم وهو ما شكل عقبة هائلة أمامه.

اقرأ المزيد

قصة جيسون فرايد

علمه عمله وعمره 14 سنة في محل بيع أحذية الكثير، فبالتجربة تعلم أن الناس تشتري الحذاء على 3 خطوات، الأولى إعجابهم بالشكل الخارجي، الثانية تجربته، الثالثة مناقشة السعر. ما كان يساعد فعليا عملية شراء الأحذية هي إعلانات مشاهير الرياضيين وهم يدعمون ماركة حذاء ما، لا أكثر. في هذا الصيف باع حمل ثقيل من الأحذية نتيجة اكتشافه هذا. من وظيفة للثانية، ومن إجازة صيفية للتالية، حتى تعلم الشراء من الموزع الرئيس بسعر منخفض والبيع بنفسه، الأمر الذي جعله يتعلم أن يبيع فقط الأشياء التي يريد هو شرائها لنفسه.

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق