التغيير والتجديد – قالب المدونة الجديد

من يتابع المدونة منذ فترة (مثل د. محسن النادي) سيعرف أن موعد نشر القالب الجديد للمدونة هو بداية فصل الصيف، على أن هذه المرة تأخر الشكل الجديد، بسبب تعديلات وأفكار كثيرة أردتها، ولأسباب أخرى. في البداية أشكر فريق شركة مميزات، لصبرهم علي، فأنا أعاني من مشكلة صغيرة، لا أستطيع إبداء الرأي حتى أرى الشكل أمام عيني، وعندها تهطل أمطار الأفكار الجديدة والتعديلات، ولا تجد بسهولة شركة توافق على طريقة تعامل مثل هذه، ولهذا وجب الشكر والتنويه! لكن قبل الدخول في تفاصيل القالب الجديد، لماذا التغيير؟ القالب السابق كان جيدا، ويفي بالمطلوب منه، فلماذا هذا الجديد؟ إذا نظرنا في الجسم البشري، سنجد الخلايا تتجدد بمعدل ثابت، فالدم تتجدد خلاياه كل عدة شهور تقريبا، وكذلك بقية الأعضاء، بدون أن يكون هناك داع لذلك. (نعم، قلة من الأعضاء لا تجدد وتبقى كما هي، لكن الأغلبية تتجدد). حين تتوقف عملية الإحلال والتجديد هذه، يسمونها الوفاة أو الموت، وحين تتوقف عجلة التجديد والتغيير، يسبقك من خلفك، وتكون أنت نهاية الركب وآخر السباق، ويكون الموت البطيء.

اقرأ المزيد

لأن قطار التغيير لا يقف أبدا

قطار التغيير - والذي أقصد به أن كل شيء في هذه الدنيا سيتغير ولن يبقى على حاله - يدفعنا كي لا نرضى بالأمر الواقع وألا يغرنا إقبال الدنيا حاليا فهي ستدبر غدا، ولنا في القصص التالية الدليل والشاهد والحكمة.

في عام 1981 قدمت شركة سوني اليابانية اختراعا عجيبا: مشغل أقراص مرنة (فلوبي ديسك درايف 3.5 بوصة) لأجهزة الكمبيوتر الشخصي.

في نهاية شهر أبريل 2010، أعلنت شركة سوني أنها ستتوقف عن تصنيع هذه المشغلات، لأن الطلب العالمي عليها تراجع بشكل جعل تصنيعها أمرا غير عملي أو مربح.

اقرأ المزيد