حافظ على عميلك إذا أردت أن تستمر في عملك (من كتاب قوة العادة)

للتوضيح: كل المعلومات الواردة في هذه التدوينة مستقاة من كتاب The Power of Habit: Why we do what we do أو قوة العادة: لماذا نفعل ما نفعله بحكم العادة وكيف نغيره والذي سبق وتحدثت عنه هنا.

دخل رجل غاضبا على محل Target الأمريكي، وطالب بلقاء المدير، فلما كلمه أعرب له عن سخطه الشديد: كيف ترسل محلات تارجت (النسخة الأمريكية من محلات كارفور وباندا وجيان) لابنته التي لم تنهي دراستها الثانوية إعلانات عن منتجات كلها ذات علاقة بالمواليد؟ هل تشجعون ابنتي الصغيرة على أن تحمل؟

نظر المدير إلى الرسالة البريدية، فوجد كلام الرجل صحيحا، المظروف مليء بإعلانات لمنتجات خاصة بالسيدات الحوامل وتضم صورا لأطفال مواليد ينظرون لأمهاتهم، فلم يجد بدا من أن يعتذر له بشدة.

بعد أيام قليلة، عاد المدير ليتصل بالرجل الشاكي، فوجده أسلوبه الحاد قد تغير، وبادر هو بالاعتذار هذه المرة، إذ تبين له أن ابنته حامل فعلا وقد اقترب موعد الولادة.

الآن، يجب عليك أن تقول: كيف عرف كمبيوتر تحليل بيانات المشترين أن هذه الشابة حامل؟ اقرأ معي.

اقرأ المزيد