عرين التنين Dragon's Den

من البرامج التليفزيونية التي توفر الفرصة لسماع نصائح مفيدة حقا من كبار مؤسسي الشركات من الصفر هو برنامج Dragon's Den والذي يجمع ما بين شباب يحمل أفكارا لمشاريع تجارية واعدة، وبين خمسة من عتاولة التجارة والصناعة والعصامية، يحضرون إلى الحلقة ومعهم مبلغ مالي يتراوح ما بين 50 ألف دولار / جنيه استرليني أو ما يساويها لاستثمارها مع المتقدمين. يقف صاحب / أصحاب الفكرة التجارية ليعرضوا ما لديهم، ثم يختموا بطلب استثمار مالي متمثل في رقم محدد، ويعرضون في المقابل حصة من أسهم شركتهم يمتلكها من يريد من المستثمرين الخمسة.

اقرأ المزيد

افشل بسرعة، حاول ثانية

لقد أخطأنا، بالطبع. أغلب هذه الأخطاء كانت أشياء أسقطناها من حسباننا حين بدأنا نبرمج تطبيقاتنا. عالجنا هذه الأخطاء بأن أعدنا البرمجة من جديد ومن البداية، لمرات ومرات. إننا نفعل الشيء ذاته حتى يومنا هذا. اليوم، وبينما منافسونا مشغولون للغاية في محاولتهم لتحسين واجهة استخدام تطبيقاتهم وجعلها كاملة ومتقنة للغاية، نحن الآن وصلنا إلى الإصدار الخامس. حين يأتي الوقت الذي سيكون فيه منافسونا مستعدين بالكامل لإطلاق تطبيقهم، سنكون نحن قد وصلنا إلى الإصدار العاشر. الأمر كله عائد إلى التخطيط في مقابل التنفيذ. نحن ننفذ من اليوم، بينما غيرنا يخطط لعملية التخطيط، لشهور طويلة.

"We made mistakes, of course. Most of them were omissions we didn't think of when we initially wrote the software. We fixed them by doing it over and over, again and again. We do the same today. While our competitors are still sucking their thumbs trying to make the design perfect, we're already on prototype version No. 5. By the time our rivals are ready with wires and screws, we are on version No. 10. It gets back to planning versus acting: We act from day one; others plan how to plan -- for months."

اقرأ المزيد

من بيع الدهانات، إلى التطبيقات

بسبب طبيعة وظيفة والده العسكرية، كان عليه التنقل كثيرا بين المدن والولايات، وحين أنهى دراسته الثانوية، غادر بوب ويليامسون منزله وعمره 17 ربيعا، وتحول ليعيش بعدها في الشوارع وعلى الأرصفة، وتدهور حاله حتى دخل السجن عدة مرات، لكنه استطاع أن يتحول من قاع الفشل إلى قمة النجاح، وهنا سنعرف كيف. لعل مشكلة بوب الفعلية هي الإشارات السلبية التي كان يتلقاها صغيرا بسبب سوء سلوكه، فكما أخبر محرر مجلة Inc فالكل كان يخبره في صغره ألا فائدة ترتجى منه.

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق