10 دروس نتعلمها من شركة أبل

بعدما طرحت هاتفها الجديد آيفون، لفتت شركة أبل المزيد من الأنظار إليها، ما حدا بصاحب مدونة بيزمنت.أورج لأن يجمع 10 دروس نتعلمها من نجاحات وانجازات شركة أبل (سواء اتفقنا معها أم اختلفنا):

الدرس الأول من أبل - افهم جيدا جوانب عملية الاستخدام

ليست أبل بشركة لتصميم البرمجيات فقط، أو لتصنيع العتاد الإلكتروني وحسب، بل شركة توفر تجربة استخدام كاملة. إن المستخدمين لا يكترثون كثيرا ببرنامج أو جهاز ما، بل بما يتحقق لهم من نتائج وفوائد نتيجة استخدام هذا أو ذاك، وكل ما عدا ذلك قليل الأهمية. عبر التركيز على حل مشاكل المستخدمين، بطريقة عبقرية شاملة سهلة، تمكنت أبل من توفير حل موسيقي شامل (جهاز (آيـبود) + برنامج + خدمة (آيـتيونز)) جعلها تخلق ثورة في عالم الموسيقى الرقمية.

اقرأ المزيد