دروس التسويق من مطعم فايف جايز للبرجر والبطاطا(س)

جاء افتتاح أول محل لمطعم الشباب الخمس (أو فايف جايز أو فايف قايز أو Five Guys) لساندويتشات البرجر في الولايات المتحدة في 1986، واليوم ستجد فروعا عديدة له في الكويت والسعودية والإمارات، بإجمالي يفوق الألف فرع حول العالم، هذا الانتشار السريع خلال 30 عاما لم يأت من فراغ بل من ذكاء في التسويق غير المباشر، وهنا حيث سأحاول أن أجمع لكم كل دروس التسويق التي يمكن أن تتعلمها من هذه نشاط السلسلة التي تنمو وتتوسع بسرعة، والتي يمكن لمن يريد تطبيقها بسهولة في تجارته، لنبدأ:

اقرأ المزيد

التسويق الالكتروني عبر الشبكات الاجتماعية – مقدمة

بداية، يعتذر محدثكم لتوقفه عن الكتابة لمدة 3 أسابيع لدواعي السفر في عطلة الصيف، كما انتهز هذه الفرصة لتهنئتكم بقرب حلول شهر رمضان، تقبل الله منا ومنكم الطاعات وأعاننا على الصيام والقيام وصالح الأعمال. بعدما انتهيت من قراءة قرابة 200 صفحة من كتاب Social Media Marketing All-in-One For Dummies وجدت أني جمعت عددا لا بأس به من الملاحظات أعرضها عليكم في صورة نقاط سريعة علها تنفع كل من يريد دخول معترك التسويق الإلكتروني عبر الشبكات الاجتماعية. now-reading-social-media-marketing-plus-Pro-WP-Plugin-Dev-small

اقرأ المزيد

تجربتي مع النشر الورقي والتسويق

من يتابع المدونة منذ عهد قريب سيكون قد فاته أني وضعت خمسة كتب، نشرتها كلها بالكامل مجانا عبر انترنت، وتكرم ناشر مغامر بطبعها ورقيا وبيعها في مصر وبقية الدول العربية، رغم توفيري لها بدون مقابل كاملة للتنزيل. وأعود لأوضح سبب عدم تعاملي مع ناشرين آخرين هو أني أريد أن استمر على نهج توفير كامل كتبي للتنزيل مجانا، وهو ما يرفضه بقية شركات النشر.

اقرأ المزيد

التسويق للمتسوقين Shopper Marketing

ما تعلمته من سنواتي مع التدوين هو أنه حينما تقفز غزة إلى بؤرة الاهتمام، يتحول المزاج العام للقراء والزوار إلى الرغبة في قراءة كلمات الهجوم والقدح، وإذا كتبت عدا ذلك كان الهجوم والقدح من نصيبي أنا، ولذلك آثرت أن أبتعد عن التدوين في الفترة الماضية درءا لمعارك جانبية لا طائل منها، كذلك وجدت أن مقالات التفاؤل والنجاح في هذه الأوقات تحديدا تعتبر بمثابة الاستفزاز لمشاعر قراء المدونة، ما تركني في حيرة عن أي موضوع سأكتب؟ في مثل هذه المواقف، يتهادى التسويق أمام ناظري مختالا، يعلوه بريق مشاكس، ولمعان طاغ يجبرك على أن تنتبه له، وكنت مؤخرا لاحظت بعض مقالات تمدح كتاب Shopper Marketing (أو التسويق للمتسوقين ) الذي صدر منذ بضعة شهور، فقررت في لحظة عفوية قرائته، بعدما وجدت أن الكتب التي تعلو طاولتي وتنتظر مني قرائتها، بدأت تظهر عليها أعراض مرور الزمان، ما جعل محتوياتها تبدو قديمة.

اقرأ المزيد

شكل جديد وكتاب مطبوع وفائز متوقع

حتما لا بد لي من الحديث عن الشكل الجديد للمدونة، الذي صممه لي الصديق فؤاد أو المعاصر، وجرت القصة بأني كنت أبحث عن مصممين عرب ليساعدونني في تصميم إعلانات عربية ذات جودة عالية، لتقديم خدمة أفضل لمن يعلن في مدونتي، وكانت رحلات بحثي هذه ذات مردود قليل، فلا العرض كثير، ولا المطلوب دارج ومفهوم. ثم ذات يوم عثرت على رابط مدونة المعاصر، ومنها إلى رسالة مني تسأله عن استعداده لتنفيذ تصميم جديد لمدونتي. ما يجب أن أذكره هنا أن فؤاد أعتذر في البداية بسبب اختباراته الجامعية، وبعدما انتهى منها عاد وراسلني ليذكرني بهذا الحوار، وهذه من فوائد متابعة العملاء المحتملين وتذكيرهم. لكن ماذا كان يعيب التصميم السابق؟ أنه من تصميم غير عربي، وأنه معروض للبيع، ما يعني أنه غير فريد يمكنك أن تجده في مدونات أخرى، ومدونة شبايك تبحث عن التميز والتفرد والجديد. أكثر ما راق لي في فؤاد أنه مستمع جيد لما يريده العملاء، حتى أنه في النهاية رد علي بالقول أنه لو لبي لي كل طلباتي فالمدونة ستكون ذات توجهات عديدة عوضا عن تركيزها في سياق واحد، ما يعني أنه حتى أنا وقعت في فخ الطلبات الكثيرة التي تتعارض مع بعضها البعض. من الجيد دائما العمل مع شركاء يفكرون معك، وينبهونك إذا أخذتك الأمنيات في عدة اتجاهات متعارضة.

اقرأ المزيد

التسويق بالعينات المجانية

في حين يعرف العالم بأسره اسم جيليت على أنها علامة أشهر ماكينة حلاقة في العالم، التي تأتي من الشركة التي ابتدعت مفهوم الحلاقة الآمنة، وابتدعت مفهوم شفرات الحلاقة القابلة للتغيير، لكن ما لا يعرفه عدد كبير منا هو أن مؤسسها كينج كامب جيليت ابتدع كذلك نوعا جديدا من التسويق، يسمونه التسويق بالعينات المجانية أو Freebie Marketing. وعمره 40 عاما، كان رجل المبيعات جيليت يحلق ذقنه يوما، فوجد شفرته وقد فقدت حدتها ولم يجدي معها محاولاته لشحذها، حتى أنها انكسرت منه، فاضطر جيليت للصقها معا، وهنا هبطت عليه فكرتان: الأولى ابتكار ماكينة حلاقة يمكن تغيير رأسها / شفرتها بكل سهولة، بأخرى جديدة حادة، والثانية: وضع شفرتين مزدوجتين متتاليتين بجانب بعضهما في شفرة ماكينة الحلاقة. هذه الأفكار عرفت طريقها إلى ذهنه بعد تلقيه نصيحة من مديره مخترع الزجاجات التي تغلق من فوهتها بقطع الفلين، نصيحة بأن يخترع شيئا يستخدمه الناس لفترة، ثم يتخلصوا منه ويشتروا جديدا غيره!

اقرأ المزيد

لماذا يجب أن نعشق التسويق

من أشهر ما قلته خلال رحلتي مع التدوين وشرح التسويق هي أنه يجب أن نعشق التسويق ، لكن قبلها، ما هو التسويق؟ كثيرة هي التعريفات التي حاولت شرح المقصد من كلمة تسويق وما هو مجال التسويق لكني أصوغها لك بشكل سهل. التسويق هو وسيلة لزيادة العوائد التي تحصل عليها من عمل تجاري - وتلك العوائد توفر لك دخلا أكبر، يجعلك تعيش حياة أفضل. التسويق علم يحاول فهم ما الذي يجعل الفرد منا يوافق على شراء سلعة / خدمة بعينها، منفقا من ماله الذي كد في جمعه. التسويق هو مجموعة من القرارات الذكية تتخذها عندما تبدأ نشاطا تجاريا، تحاول عن طريقه الحصول على حريتك المالية، ومن ثم تصبح أنت مالك أمرك ونفسك، متمتعا بنشوة النجاح، عندما تخطو خطوات ناجحة، من شأنها أن تعود عليك بالأرباح، وبالنجاح.

اقرأ المزيد

أبحاث السوق Market Research

تناولنا في مقالات سابقة تعريف التسويق، ثم استطردنا لنعرض الفرق ما بين وظائف التسويق والبيع والدعاية، وننصح بمراجعة هذه المقالات سريعاً قبل أن نكمل اليوم مع أول مرحلة/خطوة في التسويق: أبحاث السوق (أو أبحاث التسويق). يستخدم البعض كلا العنوانين ليشير إلى ذات المعنى، في حين ينظر البعض إلى أن "أبحاث التسويق" لهي أشمل وأوسع من "أبحاث السوق". لغرض التبسيط هنا وفي المقالات المقبلة - لن نفترض أن هناك فروقاً بين العنوانين. أحب الإشارة إلى أن ما أحاول تقديمه هنا هو جرعة بسيطة ومشوقة من عِلم التسويق، بغرض تقريب هذا الفن من النفوس وتحبيبه إليها، لا التأسيس له أو وضع منهجًا جديداً له.

اقرأ المزيد

التسويق من الألف إلى الياء

فيليب كوتلر Philip Kotler هو عميد التسويق في العالم ورائده بدون منازع، عمل لعقود طويلة في مجال الـتسويق لشركات كبيرة مثل (آي بي ام) و (جنرال الكتريك) وغيرها، وله كتب عديدة في مجال التسـويق من ضمنها كتاب Marketing Insights from A to Z والذي وضع فيه كوتلر 80 مبدًأ تسويقيًا وجد من خبرته التسويقية أن على أي مدير أن يكون ملما بها. يرى فيليب كوتلر (ولعله اشتهر أيضا بسبب هذه الرؤية) أن المشكلة التي تواجه قطاع الأعمال اليوم ليست نقص البضائع بل نقص المستهلكين، فمعظم صناعات اليوم يمكنها توفير بضائع تزيد عن قدرة المستهلكين على الشراء. سبب ذلك نسب النمو السنوية المتوقعة من قبل المنافسين، والتي تزيد عن نسبة نمو السوق الفعلية، فلو أن كل شركة سعت لتحقيق نسبة نمو متوقع في مبيعاتها قدرها 10% في حين أن النسبة الفعلية لنمو السوق هي 3% فإن ما يحدث فعليا هو زيادة فائضة.

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق