الجيد، السيئ، والقبيح في قارئ امازون كيندل فاير

بعد استعمالي له على مر 10 أيام، أكتب لكم عن تجربتي مع استخدام قارئ الكتب الإلكتروني، امازون كيندل فاير، ولمن لم يتابع تطورات القارئ كيندل، فهو ببساطة جهاز ذو شاشة بمقاسات صفحة الكتاب التقليدي، يعرض صفحات الكتب، فبدلا من أن تشتري الكتاب التقليدي الورقي، تشتري هذا الجهاز وتشتري معه (إلكترونيا) ما تحب قراءته من كتب، وتقرأها عليه. الفائدة هي القدرة على حفظ عدد كبير جدا من الكتب، وكذلك القدرة على شراء أي كتاب تريده والبدء في قراءته فورا، دون انتظار شحن أو توصيل.

اقرأ المزيد

تجربتي مع النشر الإلكتروني الإنجليزي

مبارك عليكم الشهر الفضيل، والحمد لله الذي جعل الصوم في حر الصيف، تذكيرا لنا بأننا لا نقوى على حر جهنم، وأن ملاذنا هو العودة إلى الله عز و جل، والحمد لله الذي جعل بدايات شهر رمضان تختلف من بلد لآخر، تذكيرا لنا بأن الاختلاف ركن أساس في الحياة، وأن هذا الخلاف يجب ألا يؤثر على توادنا وتراحمنا، فالاختلاف مثل الماء والهواء، مطلوب بقدر معلوم. أود اليوم مشاركة القارئ نتائج بحثي في جانب النشر الإلكتروني للقارئات الإلكترونية، وأقصد بها أجهزة كيندل وآيباد ونووك و كوبو وسوني ريدر وغيرها، وأوضح في البداية أن هذه محاولتي الخاصة، وهي ليست أفضل / أحسن الطرق لتحقيق هذه الغاية، وحتما هناك كثيرون سيفعلونها بشكل أفضل مني. كذلك النشر الإلكتروني يمر بمرحلة تطور وازدهار حاليا، فلا يمكنك حبسه في خطوات معدودة أو طرق محدودة، ولهذا سأسرد في عجالة ما أراه حاليا أفضل سبيل لإعداد كتاب للنشر الإلكتروني.

اقرأ المزيد

كندل - مستقبل الكتاب إلكتروني

أعلنت أمازون مؤخرا عن إصدارة حديثة من اختراعها الجديد كندل دي اكس، جهاز/قارئ إلكتروني مكون من شاشة رمادية بحجم ورقة التصوير، تعرض صفحات الكتب الإلكترونية، ويقبع إلى يمينها وأسفلها بضعة صفوف من حروف، فيما يبدو أنه الشكل الجديد الذي ستتخذه الكتب في المستقبل. لمن فاتته أخبار هذا الاختراع، الأمر ببساطة عبارة عن جهاز إلكتروني نحيف، يعرض لك صور صفحات أي كتاب تشتريه، لتقرأها، وبعدما تنتهي، ربما ضغطت زرا آخر لتعود إلى الفهرس، أو كتبت ملحوظة ما عند فقرة أعجبتك، أو ربما ظللتها بلون غامق، وإذا وجدت كلمة انجليزية غير مفهومة جعلت المؤشر يقف عليها ليعرض لك الجهاز الشرح الوفير لمعنى هذه الكلمة.

اقرأ المزيد

عشرة آلاف رسالة شكر

هذه التدوينة هي رسالة شكر لكل قرائي. أظن أن المهتمين بمعرفة إجمالي قيمة الإعلانات التي نجح كتابي الخامس في تحقيقها قد نالوا مبتغاهم ضمن سياق قراءة الكتاب، ولمن يقرأ لأول مرة في المدونة أشرح له الفكرة باختصار: أقوم بتأليف كتب في عدة مواضيع، ثم أوفرها للتنزيل المجاني وللقراءة لزوار مدونتي. سار الحال على ذلك في كتب أربع، ثم أردت الجمع ما بين الحصول على عوائد من هذه الكتب وبين توفير هذه الكتب للتنزيل المجاني بدون مقابل، حتى توصلت إلى فكرة بيع دعايات خلال سياق الكتاب. سار الأمر على خير ما يراد، وساندني جمع كريم من الأصدقاء، حتى وصل المبلغ المتحقق إلى عشرة آلاف درهم (أو ما يعادل 2725 دولار أمريكي)، وهو ما أراه يمثل نجاحا كبيرا لي ولفكرتي. هذا المبلغ يستحق مني 10 آلاف رسالة شكر لكل قارئ ومتابع ومشتري لكتبي ومساهم في نجاح هذه المدونة.

اقرأ المزيد

قصة موقع دكاني

تحديث في 28 فبراير 2009 توقف موقع دكاني عن العمل، بسبب تراجع مبيعاته، كما أن القائمين عليه وجدوا أبواب تجارة أخرى تدر عليهم أرباجا أكثر، فتوجهوا لها، كما أخبرني مساعد الشطي في رسالة بريدية منه، رغم ذلك، أدعوك عزيزي القارئ لأن تقرأ القصة وتستفيد منها، ولا تنس أن انطلاق مساعد في هذا المشروع عاد عليه بخبرات كثيرة، وربما ساعده للتحول إلى أبواب التجارة الأخرى.
في 8 أغسطس 2006، وصلتني هذه الرسالة من زائر للمدونة اسمه مساعد الشطي، هذا نصها: أنا بصدد إنشاء متجر إلكتروني أبيع فيه الأشياء المبتكرة للبيت أو الرجل أو المرأة و فكرتي هي أن أشتري من مواقع شركات أمريكية توصل هذه البضاعة إلى الكويت و من ثم أبيعها على الزبائن. فهل لديك نصيحة ؟ علما بأن الأسعار سترتفع لما أضيف الشحن إلى قيمة البضاعة نفسها + ربحي فأخاف أن يعزف الناس عن الشراء بسبب غلاء السلع. كيف أسوق للمتجر ؟ ما أفضل الوسائل ؟؟  ما هي أفضل نسبة للربح .. مثلا لو كلفي منتج 100 دولار فما الزيادة المقبولة التي ممكن أن أضعها على ال100 دولار كربح لي؟

اقرأ المزيد

قصة تأسيس موقع هوتميل

وُلد فى صيف عام 1968 و نشأ فى اقليم بنجالور الهندى و درس فى معهد بيرلا للتكنولوجيا لسنتين ثم انتقل لولاية باسادينا الأمريكية فى معهد كالتك حيث درس الهندسة الكهربائية ثم انتقل لكلية ستانفورد ليحصل على شهادته العلمية من هناك ، تخرج و حصل على وظيفة بشركة أبل ثم بعد سنة فيها انتقل الى شركة ناشئة تعمل فى تصميم الدوائر الإلكترونية حيث راودته فكرة أن ينشأ شركته الخاصة فى وادى السيليكون، وادى الأحلام التى تتحقق.

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق