Dark

Light

Dark

Light

الصعود لأعلى

التسويق الذكي وحده لا يفيد، سيارات مجانية من أوبرا

لعل أفضل مثال على التسويق الذكي هو ما حدث في شهر سبتمبر من عام 2004 وفي أثناء تصوير إحدى حلقات برنامج أوبرا وينفري التليفزيوني، اختارت مقدمة البرنامج السمراء أوبرا 11 متابعا لبرنامجها (من المحتاجين) للفوز بسيارة بونتياك جي6 (Pontiac G6) مجانا. بعدها، دعت أوبرا الحسناوات لدخول الاستوديو والمرور على كل سيدة حاضرة تصوير الحلقة (وبعض الرجال القلائل أيضا)، لتحصل كل واحدة منهن على صندوق كرتوني صغير، وطلبت منهن ألا يفتحن هذا الصندوق حتى تسمح لهن، ثم أعلنت أوبرا أنه سيكون هناك فائز أخير في حلقتها هذه، ففي صندوق وحيد من هذه الصناديق الصغيرة، مفتاح سيارة بونتياك مجانية.

اقرأ المزيد

خطوات أوبرا وينفري الثلاثة للنجاح

من اللمسات الانسانية الجميلة الاتفاق مع مشاهير الشخصيات الناجحة لإلقاء كلمة على مسامع طلبة السنة النهائية في الجامعات في حفل التخرج. إنها وسيلة ليبدأ الشباب الصغير من حيث انتهى هؤلاء الناجحين، ومن ضمن هؤلاء جاءت المذيعة الشهيرة والمبدعة أوبرا وينفري، لتلقي كلمة من القلب على مسامع خريجات كلية سبيلمان Spelman College (والتي هي جزء من جامعة أتلانتا) في 20 مايو 2012 الماضي. أرادت أوبرا مشاركة الخريجات 3 خطوات تراها أساسية للنجاح، لكن في البداية، كشفت أوبرا عن عبقريتها في الخطابة، حين ذكرت الجميع أن ما هن عليه إنما هو نعمة من الله، وكذلك نتيجة تضحيات الأجداد، وأرانا جميعا بحاجة لتذكر ذلك.

اقرأ المزيد

سبعة دروس نتعلمها من أوبرا، أشهر مقدمة برامج تليفزيونية

نشرت مجلة Inc مقالة عددت فيها 7 أشياء يمكن لنا أن نتعلمها من سيرة أوبرا وينفري (الرابط)، المذيعة الأمريكية السمراء، التي نجحت من خلال 4560 حلقة تليفزيونية في معالجة قضايا كثيرة جدا، بشكل مشوق وناجح، ما جعل القلوب الأمريكية تتوجها ملكة لها. هذه الدروس يمكن تحويرها لتناسب مجال الأعمال، وهي تبدأ بـ: 1 – كن معطاء لمحبيك ومتابعيك اشتهرت أوبرا بأن من يحضر إلى الاستوديو ليكون ضمن جمهورها أثناء تصوير حلقاتها التليفزيونية لا يرجع خالي الوفاض، فمن هدايا مثل كاميرات أو سيارات أو جلسات تجميل أو أطعمة أو ملابس أو أحذية غالية. هذه النقطة تذكرني بشكوى بعض المسوقين من أن إهداء العملاء لا يجدي، وحين تسألهم ما الهدية التي قدمتموها لهم، تجدها رخيصة قليلة الشأن، وما أن توضح لهم قلة شأن هديتهم، حتى يشكون من تكلفتها. إن لم تكن الهدية تستحق، فلا تهادي بها!

اقرأ المزيد
شاركها مع صديق