الصعود لأعلى

Dark

Light

Dark

Light

دعوة للاشتراك في النشرات البريدية لمدونة شبايك

محدثكم مستخدم يومي لخدمات تويتر منذ عامه الأول، وكنت من المشجعين المناصرين لاستخدامه في بداياته. مؤخرا بدأت أقرأ بشكل متباعد تغريدات تشكو حجب / وقف / حذف حسابات مستخدمين آخرين على تويتر. بعضهم كان لأسباب مقبولة، إلا أن البعض الآخر كان لأسباب غامضة.

اقرأ المزيد

الدجاج الأرجواني اللون PURPLE CHICKENS

في عام 2012 اشتهر أصحاب مزارع دواجن في كينيا، تمكنوا من حل مشكلة عويصة جدا بطريقة ذكية جدا، استخدموا فيها اللون الأرجواني.

عانى المربون من افتراس الطيور الكواسر لأفراخ الدجاج التي خرجت لتوها من البيض، وكان المزارع الواحد يخسر أكثر من 80% من الكتاكيت التي يربيها، حيث تفترسها الصقور والنسور الجائعة.

كان الحل السائد هو حبس الكتاكيت في عشش ضيقة لحمايتها من أي حيوان مفترس جائع، وهو أمر مكلف نسبيا وله مخاطره بدوره.

ذات يوم قرر مزارع كيني أن يصبغ صغار الدجاج باللون الأرجواني، على أمل أن تخطئها أعين الطيور المفترسة، وهو ما حدث فعلا.

اقرأ المزيد

قصة نجاح الحملة التسويقية الشهيرة ’ أنا أحب نيويورك ‘ أو كيف تجعل القبيح وجهة للسياح

في فترة السبعينيات الماضية، عانت مدينة نيويورك من أزمة مالية طاحنة كادت تؤدي لإعلان إفلاسها لولا شنها حملة تسويقية شعارها...

اقرأ المزيد

إنه زمن القطار - كيف تجعل عميلك يدرك مشاكل منتجه ويوظفك لحلها

في منتصف السبعينات من القرن الماضي تولى إدارة قطاع السكك الحديدية في إنجلترا مدير جديد بغرض تطوير هذا القطاع الخاسر ذي مستوى الخدمة السيئة وجعله منافسا فعليا في سوق النقل وتحسين مستوى خدماته. قرر هذا المدير التعامل مع وكالات التسويق والإعلانات لعمل حملة إعلانية للتسويق لرحلات القطارات - خاصة بعض الخطوط الجديدة. تقدم العديد من شركات الإعلانات بأفكارها واقتراحاتها للحملات الإعلانية المطلوبة.

اقرأ المزيد

التسويق بالأسرار – رجاء لا تخبر أحدا أو كيف تجعل الناس تسوق لك

في تحدي صارخ لكل مسلمات التسويق، بدون دعاية أو إعلان أو إشهار أو إخبار، بدون لوازم سيو أو رسائل البريد السخامية، فقط باستخدام ما أود تسميته التسويق بالأسرار (أو بالأحرى التشويق بالأسرار) اشتهرت خمارة في مدينة نيويورك، وأصبح الحجز فيها مقدما ويصعب أن يجد الذاهب إليها دون موعد طاولة خالية ليجلس عليها، بل لن يسمح له بالدخول.

اقرأ المزيد

الثورة الصناعية الرابعة

الثورة الصناعية الرابعة قادمة لا محالة، سبب هذه الثقة هو من قراءة صفحات التاريخ، فالتاريخ كما نعلم يميل إلى تكرار نفسه. اخترت لكم مقالة (غير معلومة المصدر على وجه الدقة لكن هذا الرابط أفضل ما وجدت) سردت مجموعة من التوقعات لأهم علامات الثورة الصناعية الرابعة ورأيتها جديرة بالترجمة والقراءة والتفكر والتمعن. هذه التوقعات بعضها قد تحقق، بعضها يتحقق، وبعضها ينتظر، وأرى أن علينا الاستعداد للمشاكل والفرص والحلول التي ستوفرها هذه الثورة الصناعية الرابعة .

اقرأ المزيد

الكرات البريدية بدلا من البطاقات، فكرة مشروع تجاري ناجح

ميشيل كابُستكا Michele Kapustka زوجة أمريكية تعيش في مدينة شيكاجو، أحبت منذ صغرها إرسال البطاقات البريدية، سواء للتهنئة أو للتعزية أو للدعاء بالشفاء العاجل أو التبريكات بالمولد الجديد وكل غير ذلك. هذا الحب ورثته عن قريبة لها اعتادت أن ترسل لها بطاقات بريدية منذ نعومة أظافرها. لعل ذلك ما ساعدها على أن تعمل مخرجة فنية مبدعة في شركة مراسلات بريدية لمدة 17 سنة، حيث أخرجت حبها هذا في صورة رسائل بريدية تجارية غاية في الاتقان والإبداع ومهد لها ابتكار فكرة الكرات البريدية.

اقرأ المزيد

قصة موقع يربح مليون دولار شهريا

اليوم أحكي لكم عن قصة موقع Builtwith والتي بدأت في صيف عام 2007، حين كان الأسترالي جاري بروير راغبا في تعلم طرق برمجة مواقع انترنت، وكان سبيله لذلك هو زيارة تلك المواقع وعرض كود هتمل HTML لكل موقع منها ليتعلم منه طريقة برمجة كل موقع وطريقة تصميمه وكل هذه التفاصيل التقنية. في البداية كان يريد معرفة لغة برمجة كل موقع، وهل هي PHP أم ASP وهل الخادم يعمل على نظام لينوكس أم ويندوز، ثم تطور شغفه لمعرفة المزيد من المعلومات المتاحة.

اقرأ المزيد

من الوظيفة إلى العمل التجاري الحر في 10 خطوات

عودة إلى مقالات ضياء الدين وهذه المرة يحدثنا ضياء نفسه عن العمل التجاري الحر وكيفية الانتقال من قيود الوظيفة إلى الحرية النسبية للعمل الخاص، في مقالة تعرض الأمر ببساطة وبدون تعقيد أو مبالغة، لنقرأ معا: تلقيت اتصالا من صديق مصري يعمل بالإمارات منذ 7 سنوات وقد اكتفي من الوظيفة ويري أن الوقت قد حان ليبدأ عملة الخاص لكن كيف ومن أين يبدأ؟ خصوصا مع وجود التزامات مالية لأسرته ومستوي معيشي يخشى ان يفقده. صديقي هذا ليس حالة فردية خاصة بل أظن أن أغلب من يعمل بوظيفة يتمني التحرر من قيودها وهنا أريد أن أقدم لك خطوات سهلة ومحددة للانتقال السلس من الوظيفة للعمل التجاري الخاص.

اقرأ المزيد

قصة مشروع جانبي حقق 51 ألف دولار في شهرين

في هذه المدونة المتواضعة، يعكف محدثكم على نشر قصص تشجع القارئ وتحفزه لبدء أي مشروع جانبي قد يخطر له، بعدما تتوفر فيه مجموعة من الشروط شرحتها تدوينات سابقة، واليوم أحكي لكم عن ثلاثة شباب خطرت لهم فكرة مشروع جانبي فقرروا تنفيذها بأقل التكاليف على سبيل التجربة، مع نشرهم لكل تفاصيل تجربتهم في تدوينة خاصة لكي يستفيد منها من يريد تجربة تنفيذ فكرة مماثلة، لنبدأ:

اقرأ المزيد

خمس شركات بدأت كعمل جانبي ونجحت

مؤخرا نشرت مجلة Inc مقالة لطيفة بعنوان خمس شركات تدر عوائد بليونية بدأت كعمل جانبي / ثانوي، وهي تركز على فلسفة الفشل بسرعة أو Fail Fast، والتي تقوم على أن يجرب المرء منا الأفكار التجارية التي تشغل باله، وألا يحرم نفسه من تجربة هذه الأفكار، لعل أحدها تكون الناجحة التي تشكل بقية حياته المهنية والتجارية. الشركات التالية – كما سنرى – أسسها أصحابها على سبيل التجربة، تجربة تحويل هوايتهم وشغفهم لعمل تجاري رابح.

اقرأ المزيد

نصائح من مليونير يدير 10 شركات

جلس مدون اسمه ديف سكولز إلى مأدبة طعام على ظهر سفينة مبحرة مع مليونير يملك ويدير 10 شركات، وامتد الحديث لفترة طويلة نتج عنها عدة نصائح بذلها المليونير لمحدثه، من واقع خبرة وتجربة هذا المليونير والذي سيظل اسمه مجهولا لأنه لا يحب الشهرة ولا الظهور الإعلامي (وحسنا فعل). بداية، هذا المليونير كان يوما مدقق جودة يعمل على ضمان التزام الشركات بمعايير جودة آيزو 9000 الأمر الذي كان له أفضل الأثر على حياته العملية وعلى طريقة إدارته لشركاته وتجارته فيما بعد. قبل أن نبدأ، لعل الانطباع الأول عن مليونير مثل هذا أنه سيكون مدفونا تحت عبء إدارة امبراطورية تجارية مثل هذه، لكن حاله كان العكس، إذ كان يحرص على أن يبحر في رحلات استجمام مع عائلته على فترات خلال العام. دعونا نقرأ نصائحه:

اقرأ المزيد
تحميل المزيدجاري التحميل