24 يناير 2016
مارك وانجل: ثلاثون درسا تعلمتها في 30 عاما

بمناسبة احتفال مارك – من موقع مارك وانجل، بذكرى مرور 30 عاما من عمره، وضع قائمة سرد فيها 30 حقيقة تعلمها مارك خلال سنوات حياته، وبدأ فقال:

1 – سيأتي عليك وقت في حياتك تشعر فيه بالتعب من مطاردة الجميع ومحاولة إصلاح كل شيء، وهذا ليس يأسا أو فشلا. إنه ببساطة إدراك عدم حاجتك لأناس معينين وللمشاكل والمواقف الدرامية التي يجلبونها لحياتك.

2 – إذا أرد شخص ما أن يكون جزءا ما في حياتك فسيبذل الجهد اللازم ليكون كذلك. لذا لا تشغل بالك بأن تخصص مساحة في قلبك لأناس لا يبذلون الجهد اللازم لبلوغ هذه المكانة عندك.

3 – إذا أردت أن تطير فعليك التخلي عن الأثقال التي تجذبك إلى الأسفل. قول سهل لكن تنفيذه صعب وحتمي.

4 – أن تفعل شيئا ويفشل لهو أفضل على الأقل بعشر مرات من ألا تفعل أي شيء.

اقرأ المزيد
19 يوليو 2015
أحد عشر خطأ نرتكبه دون أن ندري

إنه وقت مقالات مارك وانجل من جديد، وهذه المرة اخترت لكم مقالة بعنوان أحد عشر خطأ ننسى أننا نفعله، وخلاصة المقالة تقوم على مبدأ بسيط: حين يتوقف الواحد منا عن ارتكاب الأخطاء في حياته، ساعتها تبدأ القرارات الصحيحة تأخذ فرصتها وتعطي ثمارها. في هذه التدوينة يشرح لنا مارك تفاصيل العديد من الأشياء التي نفعلها دون وعي منا، أفعال سلبية هدامة يجب أن نتوقف عن فعلها وهي تبدأ بـ:

1 – إصدار أحكام مسبقة على غير أساس

كم مرة حكمت فيها على شخص قابلته لتوك لأول مرة، دون أن تنتظر لترى أفعاله وتصرفاته وتحكم عليه على أساسها؟ ما تراه من غريب ما هو فقط القدر الذي أراد لك أن تراه، أو ما اضطر هذه الشخص لإظهاره بسبب مشاكل أو ضغوط نفسية أو عصبية أو ألم. نحن ماكينات سريعة في إصدار الأحكام المتسرعة على الآخرين، إلا من أدرك ذلك وقاوم النزعة الداخلية لذلك. هذا التسرع قلما أصاب الحقيقة، وما أكثر ما نتج عنه قلق وألم وغضب بلا مبرر. ولذا عليك أن تدرب نفسك على ألا تصدر قرارات متسرعة، ودع الآخرين يفاجئوك، وهنا يحضرني مثالا واقعيا، انظر للصورة التالية وقل لي هل كنت لتستثمر مالك في شركة – هؤلاء الخنافس والهيبيز هم من أسسوها وبنوها؟ إنها صورة لموظفي شركة ناشئة حملت اسم مايكروسوفت في عام 1978.

اقرأ المزيد
25 يوليو 2014

إنه وقت مقالات موقع مارك وانجل، لشحن بطاريات الأمل من جديد، وهذه المرة اخترت لكم مقالة هناك سردت 16 علامة تدل على أنك ناجح في حياتك – ليس بالضرورة النجاح المترجم في صورة قصر منيف وسيارة فيراري وحسناء تتزوجها، لكنه النجاح الذي يجعل نفسك ترضى وعينك تقر، النجاح الذي يجعلك تستيقظ وأنت سعيد وتنام وأنت راض عن نفسك. لنبدأ بالعلامة الأولى، قل يا مارك:

1 – حين تسير في الطريق الذي اخترته، لا ذاك الذي اختاره لك غيرك

مهما كان حالك الآن، يجب عليك أن تفخر حين تسير في درب أنت من اختار السير فيه، بكامل إرادته، دون ترغيب أو ترهيب، حين تجد نفسك راضية عما تفعله، وروحك سعيدة بما يحدث لك. حين تكون حرا في التفكير والعمل والتنفيذ، حين تواجه الناس بوجهك الحقيقي دون تصنع أو تجميل، حين تعيش الحياة التي تريدها والتي اخترتها، حين تفعل كل هذا، فيجب عليك ساعتها أن تفخر بما أنت عليه، الأمر الذي يوجب عليك أن تترك جانبا أي مشاعر سلبية أو درامية أو حقد أو حسد أو غل تجاه آخرين إنما يحملون عليك فقط لأنك فعلت ما لم تواتيهم الشجاعة لفعله فساروا على دروب غيرهم وتخلوا عن حقهم في أن يسيروا في دربهم الخاص. إذا أردت تغيير هذا العالم للأفضل فعليك أن تختلف عن هذا العالم بشكل أحسن، وعادة لكي تفعل ذلك سيكون عليك أن تسير بمفردك على دربك، فلا تخش هذا الأمر وأسعد بنجاحك.

اقرأ المزيد
21 أكتوبر 2013
علامات تحذير تدل على أن حياتك تسير في الاتجاه الخاطئ

مؤخرا نشر موقع مارك و انجل مقالة عرضت 9 مؤشرات تحذير، تدلك على أنك تسير في اتجاه خاطئ في حياتك. إذا كنت تذكر مقالتي السابقة: أكثر ما ندم عليه من رقد على سرير الموت، فستعلم ماذا أقصد بالاتجاه الخاطئ في الحياة. الآن دعونا نتعرف على علامات التحذير الدالة على السير في هذا الاتجاه. لنبدأ:

1 – كل قراراتك اتخذها غيرك لك

هناك أناس عاشوا حياتهم كلها متقبلين أمورهم كما هي، دون تغيير أو تحسين أو تطوير. لا تكن منهم! يجب عليك أن تعيش حياتك كما تريدها أنت، على هواك لا هوى غيرك. لقد جئنا إلى هذه الحياة لهدف ولسبب، يساعدنا على ذلك مواهب ومهارات وصفات فريدة تميزنا عن غيرنا، على كل واحد منا أن يعثر عليها وينميها، والأهم، يستغلها الاستغلال الصحيح. عليك أن تبحث عن الهدف الذي من أجله خلقك الله، وأن تعرف ما الذي تحبه وتهواه وتعشقه، ثم تقضي حياتك كلها محققا لهذا الغرض وملبيا لهذا الحب.

اقرأ المزيد
14 أكتوبر 2013

لا تنقضي روائع موقع مارك و انجل، وهذه المرة اقترح علي القارئ أحمد شديد ترجمة مقالة نشرها الموقع في عام 2011، بعنوان ثلاثون شيئا يجب أن تفعلها لنفسك،  ورغم قدم المقالة لكنها تستحق القراءة والتدبر في نصائحها، إذ تعرض ثلاثين خطوة يجب أن يقوم بها كل منا لنفسه لتحسين حاله وحياته. بلغ إعجاب أحمد شديد بهذه المقالة مبلغه حتى أنه حولها إلى مرسومة / انفوجرافيك (انزل لأسفل صفحة الرابط لترى النسخة العربية) جميلة. لنبدأ:

ثلاثون شيئا يجب عليك فعلها لنفسك - مارك وانجل

ثلاثون شيئا يجب عليك فعلها لنفسك – مارك وانجل

1 – ابدأ في قضاء الوقت مع الأشخاص المناسبين

هناك أشخاص تقضي معهم وقتك، فيجعلونك تشعر بأنك محل تقدير واهتمام، يشجعونك على أن تأخذ القرارات الصحيحة في حياتك، وتجد منهم الود والصفاء. هناك آخرون لا يبادلونك شيئا مما سبق. هؤلاء هم الأشخاص الخطأ، الذين يجب عليك إخراجهم من حياتك تماما.

اقرأ المزيد
24 سبتمبر 2013
اختيارات ستندم عليها بعد 10 سنوات

عودة إلى نصائح موقع مارك وانجل، وهذه المرة اخترت من عندهم مقالة بعنوان 10 اختيارات ستندم عليها بعد 10 سنوات، والتي تسرد بعض القرارات أو الاختيارات التي قد نكون كلنا أو بعضنا يفعلها الآن بوعي أو بدون وعي منا، لكن بعد مرور السنوات، سنكتشف كم كنا مخطئين حين فعلنا ذلك. هذه المقالة تهدف إلى أن توفر عليك عزيزي القارئ هذه السنوات من حياتك. نعم، بعض أو كل هذه النصائح سمعتها أو قرأتها من قبل، ولكن الذكرى تنفع المؤمنين.

اختيارات ستندم عليها  – ارتداء قناع لإرضاء الآخرين

إذا قضيت حياتك محاولا إرضاء الآخرين، بأن تضع على وجهك القناع، بمرور الوقت، لن تجد شيئا باقيا خلف هذا القناع. عندما تقضي الوقت الطويل في إرضاء الآخرين، وفي محاولة كسب رضاهم ونيل استحسانهم، والعمل على أن تكون الشخص الذي يريدونك أن تكونه، بمرور الوقت ستبدأ في نسيان حقيقتك الأصلية وتنسى نفسك الحقيقية كما هي.

لذا لا تقلق كثيرا بشأن كيف سيحكم عليك الآخرون أو كيف يرونك، فأنت تعلم في قرارة نفسك وفي داخل قلبك حقيقة من أنت، وما أنت عليه. لا يجب أن تكون كامل الأوصاف لتحصل على إعجاب وانبهار الآخرين، بل اجعلهم ينبهرون ويعجبون بطريقة تغلبك على نقاط النقص والضعف فيك، وكن على سجيتك. لا تخسر نفسك لتكسب الناس.

اقرأ المزيد
3 سبتمبر 2011
75 مقولة في النجاح تساعدك على تجاوز الأوقات الصعبة

من المواقع التي عثرت عليها مؤخرا، موقع مارك و انجل لعيش الحياة بسعادة، واخترت لكم من هناك مقالة سردت 75 سببا للتفاؤل في الأوقات الصعبة والظروف العصيبة، وهي أشياء نسارع بنسيانها حين تقطب لنا الحياة جبينها. نصيحتي لك في البداية عزيزي القارئ أن تقرأ بقلبك – لا بعقلك.

1 – أنت لا تعرف مدى قوتك، حتى تجد نفسك في موقف ليس أمامك فيه سوى أن تكون قويا.

2 – في بعض الأحيان تقع لنا بعض الأحداث غير الطيبة، لكنها في الحقيقة تفسح المجال أمام الأحداث الطيبة لكي تأتي.

اقرأ المزيد