9 سبتمبر 2012

حين نشرت قصة سيم ونج مؤسس شركة كريتيف في سنغافورة، طلبت ممن تمكن من قرائي من زيارة سنغافورة أن يكتب لنا شارحا المزيد عن طبيعة هذا النمر الاقتصادي الناجح، وكان لها حسام زياد، الذي أرسل لي كاتبا التالي:

في عام 2004 بدأت عملي في شركة تسمى الأوائل ومقرها دمشق سوريا، وهي الوكيل الحصري لشركة كريتيف في سوريا، وفي العام 2007 ونتيجة لإصرارنا الشديد على إدخال اللغة العربية كلغة أساسية لواجهات الاستخدام ضمن مشغلات MP3 والكاميرات الرقمية، اضطرت شركة كريتيف لاستحداث منصب جديد وهو Arabic Consultant لإدارة أمور اللغة العربية، وكانت مهامه مقسمة بين تدقيق منشورات البروشورات التي كانت وقتها تصمم في دبي، بالإضافة للإشراف على الموقع الالكتروني الخاص بالشرق الأوسط، وأيضاً المساعدة في تعريب الأجهزة، ولحسن الحظ تم اختياري وقتها لشغل هذا المنصب لمدة عامين، وعلى الرغم من كون العمل مجاني، إلا أنني كنت أعتبره خدمة للغتنا العربية التي أحبها.

اقرأ المزيد
5 سبتمبر 2012

من يتابع المدونة منذ فترة (مثل د. محسن النادي) سيعرف أن موعد نشر القالب الجديد للمدونة هو بداية فصل الصيف، على أن هذه المرة تأخر الشكل الجديد، بسبب تعديلات وأفكار كثيرة أردتها، ولأسباب أخرى. في البداية أشكر فريق شركة مميزات، لصبرهم علي، فأنا أعاني من مشكلة صغيرة، لا أستطيع إبداء الرأي حتى أرى الشكل أمام عيني، وعندها تهطل أمطار الأفكار الجديدة والتعديلات، ولا تجد بسهولة شركة توافق على طريقة تعامل مثل هذه، ولهذا وجب الشكر والتنويه!

لكن قبل الدخول في تفاصيل القالب الجديد، لماذا التغيير؟ القالب السابق كان جيدا، ويفي بالمطلوب منه، فلماذا هذا الجديد؟ إذا نظرنا في الجسم البشري، سنجد الخلايا تتجدد بمعدل ثابت، فالدم تتجدد خلاياه كل عدة شهور تقريبا، وكذلك بقية الأعضاء، بدون أن يكون هناك داع لذلك. (نعم، قلة من الأعضاء لا تجدد وتبقى كما هي، لكن الأغلبية تتجدد). حين تتوقف عملية الإحلال والتجديد هذه، يسمونها الوفاة أو الموت، وحين تتوقف عجلة التجديد والتغيير، يسبقك من خلفك، وتكون أنت نهاية الركب وآخر السباق، ويكون الموت البطيء.

اقرأ المزيد
2 سبتمبر 2012

مثل غيري من محبيها، أحرص على امتلاك نسخ كثيرة من مجلة المختار من ريدرز دايجست، تلك المجلة الصغيرة الرائعة التي حوت الكثير من كنوز المعرفة، المكتوبة بأسلوب عربي رشيق ومحبب للنفس. اليوم أعرض لكم 4 إعلانات منشورة في عدد شهر مارس 1960 أو منذ ما يربو على الخمسين سنة.

قبلها أشير إلى أهمية الإعلانات لأي شركة ومؤسسة، فهي وسيلة إخبار العالم كله بنشاط أي شركة وبالمنتجات والخدمات التي تبيعها. الإعلانات لها دور حيوي في تنشيط المبيعات، وهي فن يجب إتقانه لا إساءة استغلاله، على أن الإعلانات – مثلها مثل التسويق – تعتمد على المجيء بأفكار جديدة بشكل دوري وسريع، لأن العمر الافتراضي لأي إعلان – حتى ولو كان ناجحا بقوة – قصير ويجب إتباعه بإعلان آخر أفضل منه، الأمر الذي يسبب صداعا لأي مدير تسويق يكون مسوؤلا عن المجيء بأفكار إعلانية جديدة، وفي مثل هذه الحالات، يكون العودة لمشاهدة كيف كان حال صناعة الإعلانات في الزمن الماضي الجميل مساعدا على المجيء بأفكار جديدة وناجحة.

اقرأ المزيد
28 أغسطس 2012

وأما اليوم فأعرض لكم نتيجة تجربتي مع موقع زازل أو Zazzle والذي – على غرار موقع لولو – يسمح لك برفع صورك وطبعها على فانلات قطنية أو أقداح أو بوسترات أو أشياء أخرى كثيرة، مع توفيرها للبيع لمن يريد الشراء. طبعا التجربة كانت تطلب تصميم صورة تستحق طباعتها على فانلة، ولما كانت هذه المدونة على وشك الحصول على قالب جديد وشعار جديد، بعدما استعنت بخبرات رسام اندونيسي، وجدت أنها الفرصة مناسبة لتجربة خدمات موقع زازل.

اقرأ المزيد
26 أغسطس 2012

ثم يختتم المؤلف كتابه $100 Startup بقصة قصيرة توجز كل الكلام، بطلها سائق توك-توك في كمبوديا، ولمن لا يعرف التوك توك فهو موتوسكيل على ثلاث عجلات يجر ورائه مقعدا يكفي شخصين أو أربعة، وهو وسيلة انتقال رخيصة تنتشر في البلاد الفقيرة، ويتميز سائقوه بالجنون والتهور، وتعتبر عملية ركوبه مغامرة تدفع الجسم البشري لضخ كميات رهيبة من الادرينالين في الدماء، خاصة لمن يركبه لأول مرة ويخوض به أمواج الزحام، على أنه بعد فترة من ركوبه، يعتاد الراكب على المخاطر ويبدأ يطلب المزيد منها.

اقرأ المزيد
22 أغسطس 2012

جاء دوره الابن العاشر من اثنى عشر إجمالا، لأب يبيع بيض الدجاج، في عام 1955 وفي أحد أحياء سنغافورة الفقيرة (وقتها)، ولما حل الفقر ضيفا ثقيلا، لم يدع لبطل قصتنا سيم ونج هوو Sim Wong Hoo سوى الخيال في صغره لينسج منه ألعابه، ولذا حين أهدته أخته هارمونيكا كانت الهدية المثلى، والتي جعلت من الموسيقى رفيق الدرب والحياة لهذا الصغير. كان سيم تلميذا عاديا بلا أي مزايا نحكي عنها، وحتى حين دخل الجامعة التقنية وحصل على دبلوم الهندسة في عام 1975 لم يظهر عليه أيا من علامات النبوغ التقليدية، وبعد تخرجه تنقل ما بين وظيفة مدرس إلى مهندس في شركة إلكترونيات يابانية وانتهاء بعامل على منصة بحرية لاستخراج النفط في جنوب بحر الصين.

اقرأ المزيد
15 أغسطس 2012

هل يمكن لعصامي يبدأ من الصفر في أفغانستان أن ينجح في ظروفها الحالية؟ ماذا لو كانت عصامية؟ تجيب حسينة سيد Hassina Syed عن هذا السؤال في مقالة نشرتها جريدة الصين اليوم الصادرة بالانجليزية، حيث روت قصتها لصحفي هندي. حسينة هي اينة عمدة إقليم بروان في شمال العاصمة كابول، لكن أهلها عاشوا كلاجئين في إقليم بيشاور في باكستان بعد الاحتلال السوفيتي لأفغانستان في ١٩٧٩ وهناك حيث عانت من التفرقة في المعاملة لكونها بنت.

اقرأ المزيد
11 أغسطس 2012

لهذه التدوينة جزء أول و ثان.

واليوم نختم حديث تسعير خدمات ومنتجات العصامي الناشئ، بالمبدأ الثالث والذي يقول: احصل على سعر البيع أكثر من مرة لذات الخدمة. أهم استراتيجية يتبعها أي نشاط تجاري هو ألا يكون له موعد وحيد يربح فيه، بل يجب أن يكون الدخل متكررا – من نفس العملاء. إن برامج مثل الاشتراك الشهري وعضوية الموقع وبرامج الاستمرارية، كلها تندرج تحت هذا المسمى.

اقرأ المزيد