25 يوليو 2013

لهذه التدوينة جزء سابق تجده هنا.

15 – إطلاق المسميات على مجموعات من الناس يدفعهم للتصرف بناء على هذا المسمى
تم إجراء مقابلات مع مواطنين بخصوص المشاركة في الانتخابات، وبناء على إجاباتهم للأسئلة المطروحة عليهم، تم تقسيم نصفهم إلى مجموعة أطلق عليها اسم: المرشحون لأن ينتخبوا. في يوم إجراء الانتخابات، شارك هذا النصف بنسبة زادت 15% عن النصف الآخر الذي لم يطلق عليه أي مسمى، إذ شعروا بأن انتمائهم لهذا اللقب يملي عليهم أن ينتخبوا. هذا الأمر ينطبق على الموظفين وعلى الأطفال، إذ لاحظ المدرسون أنهم حين جمعوا بعض الأطفال معا في مجموعة أطلقوا عليهم أصحاب خط اليد الجميل، أظهر هؤلاء الأطفال اهتماما أكبر بالتدرب على حسن الكتابة وانعكس عليهم إيجابيا. نجاح هذه الطريقة يعتمد على أن يكون المسمى في محله، الصفة متحققة، المهارة موجودة، وإلا فلن تؤتي ثمارها. غني عن البيان أن إطلاق مسميات سلبية تؤدي لزيادة الصفة / المهارة السلبية.

اقرأ المزيد
23 يوليو 2013

لهذه التدوينة جزء سابق تجده هنا.

8 – التخويف لا يدفع الناس لاتخاذ قرار، ما لم تتبعه بخطوات عملية لتفاديه
تم توزيع منشورات دعائية للتحذير من خطورة عدوى التيتانوس (كزاز)، في صورتين، الأولى حذرت فقط من هذا المرض، بينما الثانية شرحت ما هو المرض ومخاطره، ثم سردت خطوات للوقاية من هذا المرض عبر التطعيم. الفريق الأول الذي حصل على المنشور الأول تفاعل بشكل فقير جدا ولم يتقدم سوى عدد قليل منهم للتطعيم، على أن الفريق الثاني تفاعل بشكل إيجابي كبير وتقدم للتطعيم. التخويف يجعل الناس تشعر بعدم راحة فترفض التفاعل مع مصدر الخوف، في حين أن سرد خطوات الوقاية من سبب هذا الخوف تعطي نتائج إيجابية أفضل بكثير. للتأكد من صحة هذا الافتراض، تم توزيع منشورات تشرح خطوات التطعيم ضد التيتانوس لكن بدون ذكر مخاطر هذا المرض، وجاء التفاعل فقيرا مرة أخرى، ما يدل على متلازمة التخويف يليها خطوات الوقاية من مصدر هذا الخوف.

في عالم الأعمال والإعلانات، حين تحذر الجمهور من خطر شيء ما (السمنة، التدخين، الحريق، السرقة…)، يجب أن يحمل الإعلان خطوات سهلة ويسيرة للوقاية من هذا الخطر، وإلا فلن يتفاعل الجمهور مع هذا الإعلان.

اقرأ المزيد
22 يوليو 2013

yes-50-ways-book-coverموعدنا اليوم مع رحلة بين ضفتي كتاب يحاول أن يؤكد لنا على أن إقناع الآخرين علم له أصوله، يمكن إتقانه بمراعاة بعض الأساليب والطرق الخاصة، ويعتمد الكتاب على نتائج تجارب نفسية، 50 تجربة تحديدا، ويبني نظرية بسيطة بناء على نتائج كل تجربة. هذه النوعية من الكتب تلقى عادة بعض الانتقاد لأن إجراء تجربة نفسية على مائة أو ألف أو عشرة آلاف، لا يعني بالضرورة أن النتائج التي نحصل عليها يمكن تطبيقها على ملايين أو مليارات البشر. أضف إلى ذلك أن بعض هذه الدراسات أجريت منذ عشرات السنين.

رغم ذلك، وحتى نصل لمرحلة يمكن فيها إجراء مثل هذه التجارب بشكل يضمن ثبات نتائجها في كل مكان وزمان، دعونا أولا نتعرف على هذه النتائج، ثم نقف لنرى ما يمكن تطبيقه في حالتنا. الكتاب اسمه Yes! 50 Scientifically Proven Ways to Be Persuasive أو نعم! خمسون طريقة مؤكدة علميا لتكون مقنعا، نشر لأول مرة في عام 2007.

اقرأ المزيد
16 يوليو 2013

لماذا دفعت شركة جوجل أكثر من مليار دولار مقابل الاستحواذ على شركة انترنت ناشئة، توفر تطبيقات مجانية تعرض خرائط الطرق والدول، تدر عوائد أقل من 70 مليون دولار سنويا؟ هل أزيد من فضولك؟ هذه الشركة اسرائيلية، اسمها ويز أو Waze وتأسست في عام 2008 ويعمل فيها مئة موظف، حصل كل منهم على 1.2 مليون دولار (نقدا + أسهم في جوجل) جراء هذا الاستحواذ، في صفقة هي الأفضل في تاريخ صفقات الاستحواذ على شركات تقنية اسرائيلية!

للإجابة على هذا السؤال، عهدت إلى كاتب شاب ايرلندي يعمل معي في مدونتي الانجليزية، وطلبت منه عمل بحث سريع في الأمر والمجيء بأهم خمسة أسباب تفسر دفع شركة جوجل – المشهورة بصفقات الاستحواذ الناجحة – لأكثر من مليار دولار لشركة لم يسمع عنها أحد. بعد نشر المقالة (الرابط)، وردت عدة تعليقات من القراء أضافت المزيد من المعلومات المفيدة والتي ضممتها للمقالة.

ببساطة شديدة، ويز تطبيق يعمل على الهواتف الذكية، هدفه تنبيه المستخدم في حال حدوث ازدحام مروري على الطريق الذي يقود سيارته فيه. كيف يعمل التطبيق؟ ببساطة يعتمد على عموم المستخدمين العاديين لإدخال مثل هذه المعلومات. (لا تخبر أحدا، ينبهك ويز كذلك إلى أماكن كاميرات رادار السرعة!) لغة التطبيق هي الانجليزية بالطبع، وأما أكبر سوق ينتشر فيها مستخدمو هذا التطبيق فهو أمريكا. هنا أريد التأكيد على أن الأسباب التالية هي مجرد اجتهادات فردية، قد تصيب وقد تخيب، لكنها تلقي المزيد من الضوء على هذه الصفقة. الآن إلى السبب الأول.

اقرأ المزيد
24 يونيو 2013

بداية، يعتذر محدثكم لتوقفه عن الكتابة لمدة 3 أسابيع لدواعي السفر في عطلة الصيف، كما انتهز هذه الفرصة لتهنئتكم بقرب حلول شهر رمضان، تقبل الله منا ومنكم الطاعات وأعاننا على الصيام والقيام وصالح الأعمال.

بعدما انتهيت من قراءة قرابة 200 صفحة من كتاب Social Media Marketing All-in-One For Dummies وجدت أني جمعت عددا لا بأس به من الملاحظات أعرضها عليكم في صورة نقاط سريعة علها تنفع كل من يريد دخول معترك التسويق الإلكتروني عبر الشبكات الاجتماعية.
now-reading-social-media-marketing-plus-Pro-WP-Plugin-Dev-small

اقرأ المزيد
22 يونيو 2013
اردم البحر واسكن على شاطئه

Hendro_Santoso_Gondokusumoبطل قصتنا اليوم اسمه هندرو Hendro Santoso Gondokusumo وهو رجل أعمال صيني هاجر والده في نهاية أربعينات القرن الماضي إلى اندونيسيا، هربا من التجنيد في بلده الصين، ونزل في مالانج، شرق جافا، وهناك حيث قابل الوالدُ الوالدة، وأما ميلاد هندرو فكان في 6 سبتمبر 1950 . كانت البداية غاية في الصعوبة على العائلة الجديدة، ففراش النوم كان عبارة إما عن جوالات الذرة أو الأرز المكومة معا، وكان الطعام شحيحا وأفراد العائلة إلى تزايد. استمر الحال صعبا، ولم يكن العيش ليكون ممكنا لولا محل صغير اشترته العائلة لتبيع فيه بعض حبوب الذرة والأرز والقهوة والمكسرات.

اقرأ المزيد

قصة تطبيق هيلو Hailo

3٬785 قراءات
18 يونيو 2013

تخيل أن تشغل تطبيقا ما على هاتفك النقال الذكي، وتطلب أن تأتي لك سيارة تاكسي في موقعك الحالي في أقل من دقيقتين، مع إمكانية دفع قيمة الرحلة بالتاكسي عبر بطاقة فيزا أو نقدا، دون أن تدفع بنس / فلسا فوق السعر المعتاد، هذا بالضبط ما يقدمه لك تطبيق Hailo (الرابط على ويكيبيديا) الذي بدأت قصته ذات يوم في عام 2011 حين اجتمع ثلاثة عصاميين مع ثلاثة من سائقي سيارات التاكسي في مقهى عام في لندن انجلترا، ثم خرجوا من المقهى وهم ستة من مؤسسي تطبيق جديد تماما يحمل اسم هيلو. (هيل أو Hail تعنى النداء على سيارة تاكسي).

صورة شعار هيلو Hailo على سيارة أجرة أنجليزية

صورة شعار هيلو Hailo على سيارة أجرة أنجليزية

اقرأ المزيد
16 يونيو 2013

قال العصامي جيم ماكلفي، لا تبحث عن الفرص بل عن المشاكل، وفي عالمنا العربي تجد حاليا مشكلتين سائدتين، شدة سطوع الشمس، وانقطاع الكهرباء، كما أننا قوم نكثر من الكلام فنستهلك بطاريات هواتفنا النقالة بمعدل سريع. هل تلاحظ مثلي القاسم المشترك بين كل هذا؟ لا؟ حسنا، دعني أنقل لك مثالا فعليا حدث في البرازيل مؤخرا.

nivea-solar-panel-principal

اقرأ المزيد