8 فبراير 2013

 بعد مجهود شاق طويل، لمست أصابعي بالأمس أول نسخة مطبوعة عبر لولو من كتابي السابع الذي أسميته شاحن الأمل. في هذا الكتاب، جمعت كل قصص الأمل التي سبق ونشرتها في مدونتي هنا، وأضفت إليها قرابة خمس قصص جديدة، وقمت بتحديث بيانات ما تيسر لي من قصص الكتاب. المجهود كان في العثور على قصص أمل جديدة، ذلك أني وجدت الكثير منها، لكن بالبحث والتدقيق، وجدت نسبة كبيرة منها غير صحيحة، مفبركة، مكذوبة.

book7-2

اقرأ المزيد
25 أبريل 2012

تحديث: بفضل الله حصلنا على ممول رسمي لهذا الكتاب، وكالة لغة الفن الإعلامية في السعودية، فجزاهم الله خيرا.

مرة أخرى ودعوة جديدة لقراء مدونتي للمساهمة في تمويل مشروع تحويل كتابي مقولات في النجاح من مكتوب إلى صوتي. هذا الكتاب الصوتي أكثر إمتاعا ويدعو للتفاؤل وللانشراح وللابتسام، حكما بعد تجربة شخصية، استمعت فيها في جولة هادئة على الأقدام، للثلث الأول من الكتاب، والذي سجله لي – مشكورا – الصديق أحمد من غزة، صاحب الصوت الرخيم.

الصورة من فليكر

كالعادة، تسجيل هذه الكتب الصوتية يحتاج إلى نفقات لكي يخرج لنا في صورة متقنة واحترافية، وبدلا من طلب التبرعات مثل السابق، هذه المرة أدعوكم للمساهمة في تمويل كلفة هذا العمل عن طريق موقع خمسات وشراء خدمتي هناك (الرابط). هنا سأوفر 35 مقولة صوتية للتنزيل المجاني (الرابط) على سبيل التعريف عن جودة المستوى، و70 مقولة للتنزيل عبر شرائها من موقع خمسات (الرابط).

اقرأ المزيد
19 نوفمبر 2011

بعد شكر الله تعالى والثناء على فضله، أود شكر كل قراء هذه المدونة الكرام، وكل من ساعدني على تحقيق هذا الهدف: ترجمة كتاب فن الحرب للعربية، ثم تحويله لكتاب مسموع، مع توفيره للتنزيل المجاني بالكامل. عبر 3 ساعات تقضيها في الاستماع للأخ أحمد وهو يقرأ بصوته الرخيم كلمات هذا الكتاب، ستتمتع بالاستماع إلى الحكمة الصينية، في كتاب يعد من أقوى الكتب الإستراتيجية حتى اليوم، والذي يحوي من الفوائد التي تكفي كل مستمع، بغض النظر عن سبب استماعه لهذا الكتاب.

اقرأ المزيد
17 أغسطس 2011

جعل صاحب الصوت الرخيم الدموع تترقرق في عيني، حين جلست لأستمع إلى تسجيله الصوتي، لمقدمة كتابي فن الحرب، فكثيرا ما داعبني حلم تحويل كتبي من مكتوبة إلى مسموعة، لكن الكلفة العالية لتنفيذ ذلك الأمر بشكل محترف جعلته مجرد حلم. حين تعرفت على أحمد وخدماته الصوتية، سألته عن كلفة تحويل أكثر كتاب أفخر به من الكتب القليلة التي عملت عليها، وأقصد بذلك كتاب فن الحرب، فجاء رده أكبر مما تحمله ميزانيتي، فطلبت منه الإمهال.

اقرأ المزيد

السؤال الخاطئ

3٬634 قراءات
4 أغسطس 2010

جمعتني جلسة مع أحدهم، حدثته فيها عن مدونتي وعن كتبي، فسألني عن موضوع كل كتاب، ثم سألني السؤال التقليدي: كم كتابا بعت؟ فلما أخبرته، وجدت نظرة الشفقة وربما الحزن على وجهه، لكن صاحبنا هذا لم يسأل السؤال الصحيح، وهنا أريدك عزيزي القارئ أن تفكر مليا قبل أن تنتقل لقراءة بقية التدوينة: ما السؤال الصحيح الذي كان يجب طرحه؟

اقرأ المزيد
2 أغسطس 2010

تحديث 3: بفضل الله، بلغ عدد النسخ المباعة 23 كتابا…
تحديث 2: بفضل الله، بلغ عدد النسخ المباعة 18 كتابا، وتبقى لي كتابا واحدا على تخطي المئتي دولار مبيعات شهرية، كذلك عدت إلى الإحصائيات القديمة ووجدت أني أخطأت في سرد بعض الأرقام وصححتها في المقالة هنا، فأعتذر عن ذلك!
تحديث 1: يبدو أن أحد المشترين لغى طلب شراء كتابي، ليهبط عدد الكتب المباعة إلى 15 كتابا!

في صيف عام 2006، أعلنت عن إمكانية شراء كتابي الأول، الترجمة العربية لكتاب فن الحرب، من موقع جديد اسمه لولو، وأخذت أتحدث عن تجربتي مع الفكرة العبقرية (وقتها) النشر الحر عبر انترنت. شاب أول محاولة لي مع لولو بعض الأخطاء، والتي عالجتها بعدها، وكان موقع لولو وقتها يشحن كتبه على ظهر الإبل، فيصلك كتابك بعد 5 أسابيع أو أربعة إذا كنت محظوظا. بعد هذا الإعلان، تطلب الأمر أن انتظر 6 أو 9 أربعة أشهر قبل أن يفاجئني لولو بخبر بيع أول نسخة لي من كتاب فن الحرب، ولليوم أدعو بالخير لمن اشترى هذه النسخة.


في العام الأول بعدها بعت كتابا أو اثنين فقط، بنهاية عام 2006 كنت قد بعت 5 كتب، وكم من المرات دخلت على حسابي لدى موقع لولو لأجده يشكو الركود وقلة المشترين. بعدها بتوفيق الله نشرت كتابي الثاني (الباقة الأولى من 25 قصة نجاح) وجاء أول كتاب مباع بعد 3 أشهر أو أقل من إعلاني هذا. أما كتابي الثالث والرابع والخامس، فلم يحقق أي مبيعات مثل الأول والثاني. ثم جاء صيف 2010 وأعلنت منذ أيام عن كتابي السادس ونسخته الخاصة التي شملت قصص الباقة الأولى والثانية معا، في إصدارة خاصة محدودة المدة والعدد، وكان رد الفعل أفضل مما توقعته بكثير.

اقرأ المزيد
30 يوليو 2010

بفضل الله هبطت في صندوق بريدي نسختي من كتابي السادس الباقة الثانية من 25 قصة نجاح، الإصدارة الخاصة الممتدة على 200 صفحة، وتحوي الباقة الأولى – بعد تحديث قصصها – والباقة الثانية الجديدة، التي تضم 15 قصة نجاح سبق ونشرتها في المدونة، تليها 10 قصص لم أنشرها من قبل في المدونة، وقبل سرد أسماء أبطال هذه القصص، أعرض لكم صورة الغلاف الذي صممته لي شركة دريم سوفت آي تي.

اقرأ المزيد
19 فبراير 2010


التحديث الرابع: وأما الناجح التالي فهو جورج إيستمان، مؤسس شركة كوداك، لكن الحديث عن الكاميرات يأتي بعد الحديث عن الحسن بن الهيثم، الذي دخل السجن في زمن الخليفة الحاكم بأمر الله الفاطمي، لأكثر من 12 سنة، وهناك واصل دراسته لسلوك الضوء وانعكاسه، ولاحظ في سجنه مرور الضوء من ثقب في باب الزنزانة، ساقطا على الجدار المقابل راسما صورة غير واضحة، بالتدقيق فيها وجدها صورة الموجود خارج باب زنزانته المظلمة. هذا الاكتشاف سجله الحسن بدقة ودرسه وبحثه ونقحه، ووضعه في كتاب سماه المناظر، حيث أوضح أنه وجد أن الحجرة المظلمة ذات الفتحة الدائرية مثل القمر (القمرة) تعكس داخلها الصورة التي أمامها، وكلما ضاقت هذه الفتحة / القمرة، كلما زادت دقة الصورة المعروضة داخلها، هذا الاكتشاف مهد الطريق لاختراع الكاميرا كما نعرفها اليوم، وقصة الحسن بن الهيثم لهي قصة نجاح في حد ذاتها، حيث لم يوقفه السجن عن تحقيق هدفه في دراسة علم البصريات والخروج منه بالجديد والمفيد، ولم يتقبل علوم من قبله بدون نقد وبحث، ولم يهب المجيء بنظريات تعارض من قبله، وأثبتها بالحقائق العلمية.

اقرأ المزيد
الصفحة 1 من 3123»