قصة نجاح الملابس الرياضية جيم شارك GymShark

1٬884 قراءات
8 ديسمبر 2018
قصة نجاح الملابس الرياضية جيم شارك GymShark

جيم شارك GymShark علامة تجارية لملابس رياضية حققت مبيعات إجمالية تخطت 100 مليون دولار خلال 6 سنوات فقط من نشأتها. هنا سنحكي قصة مؤسسها وصانع نجاحها.

في مطلع شبابه، بدأ الشاب الإنجليزي بن فرانسيس Ben Francis (مواليد 1992) في تصميم مواقع انترنت، وكان أحد أول مواقعه الناجحة سوقا إلكترونية مخصصة لبيع وشراء الأرقام الفريدة للوحات السيارات (Number plates) مقابل نسبة من كل عملية بيع وشراء.

من عوائد الموقع اشترى بن أول هاتف آيفون له وانبهر به ولذا قرر تعلم برمجة هواتف آيفون بنفسه وصمم 4 تطبيقات تخصصت في كل ما له علاقة باللياقة البدنية من تدريبات وتمرينات وغيرها، بلغ اثنان منها قائمة التطبيقات الأكثر رواجا في بلده إنجلترا.

ميلاد جيم شارك GymShark (أو جيمشارك إذا أردت)

بعدها وفي عام 2012 أطلق بن بمساعدة صديقه لويس مرجان (والذي رحل عن الشركة بعد أعوام قليلة من تأسيسها مع احتفاظه ببعض الأسهم) موقعا / متجرا إلكترونيا خصصه لكل المنتجات الرياضية التي يحتاجها لاعبو كمال الأجسام أسماه gymshark.co.uk من ملابس رياضية ومكملات غذائية وكماليات وغيرها. (كان عمره وقتها 19 ربيعا)

نظرا لعدم توفر المال لدى بن في بدايته، لم يتمكن من شراء أي منتجات وتخزينها لغرض بيعها عبر متجره، ولذا كان يعتمد على فكرة Drop shipping حيث كان يبيع منتجات ليست لديه، وحين يتم أمر شراء منتج ما، كان بن يحول أمر الشراء للشركة المنتجة والتي كانت تشحن المنتج إلى عنوان المشتري، دون أن تضع اسمها هي عليه، بل اسم شركة بن، مع حصول بن على هامش ربح بسيط خلال هذه العملية.

استغرق وصول أول طلب شراء على هذا المتجر مرور شهرين كاملين من التسويق والدعاية والإعلان بطرق منعدمة / منخفضة التكلفة أو يمكن تسميته الفرصة السانحة (والنافعة) لتعلم أصول التسويق عبر انترنت من خلال التجربة والخطأ.

من واقع التجربة أدرك بن أن هامش الربح في المكملات الغذائية قليل جدا، على عكس الملابس الرياضية ولذا قرر التركيز أكثر على هذا القطاع.

كان بن أيضا وقتها من رواد الأندية الرياضية Gym حيث كان يتدرب. خلال هذه الفترة، كان كل وأي دخل مالي يحصل عليه بن يذهب لتطوير الموقع وزيادة مبيعاته.

بمرور الوقت كان بن يبيع كل ما يلزم الرياضيين عبر موقعه، ولفت انتباهه شيء ما، لم يكن هناك ضمن قائمة مبيعات موقعه من الملابس الرياضية الفريدة ما يجعله يريد شراءه وارتداءه وهو ذاهب إلى النادي الرياضي ليتدرب.

هذا النقص دفعه للتفكير في تصميم تلك الأزياء والملابس الرياضية التي تدفعه لشرائها واستخدامها بشكل مريح وأنيق عند ذهابه للجيم وأثناء تدريباته وبعدها أيضا.

مرة أخرى، لضيق ذات اليد، تعلم بن فرانسيس خياطة وحياكة الملابس من جدته التي برعت في خياطة الستائر المنزلية، وبما توفر له من مال اشترى ماكينة خياطة وماكينة بدائية للطباعة على الملابس، وبدأ يصمم أولى تصميماته الرياضية في جراج منزل والديه حيث كان يقيم.

بن فرانسيس وأول ماكينة خياطة في شركته

بن فرانسيس وأول ماكينة خياطة في شركته

هذه الملابس كانت (ساعتها) أطول من الملابس المتوفرة وأقل تغطية للجسد (لغرض التبريد وتقليل العرق) وأكثر قابلية للتمدد والانكماش وفقا لحركة الجسم.

أول قطعة ملابس صممها وصنعها بن فرانسيس بنفسه

أول قطعة ملابس صممها وصنعها بن فرانسيس بنفسه

في هذه الفترة، كان بن فرانسيس طالبا في جامعة Astom في مدينة برمنجهام في النهار، ومن 5 إلى 10 مساء يعمل في توصيل فطائر البيتزا في محلات بيتزا هت. حينما كان يسمح وقته خلال اليوم، كان يرد على البريد الإلكتروني من العملاء والموردين وزوار الموقع. في المساء كان وقت خياطة الملابس الرياضية التي تحمل اسم الموقع أو علامته التجارية جيم شارك GymShark وكانت القطعة الواحدة تستغرق منه من ساعتين إلى 4.

خلال هذه الفترة، كان هناك معرض تجاري مخصص لكل ما يحتاجه قطاع كمال وبناء الأجسام اسمه BodyPower. أصر بن فرانسيس على المشاركة في هذا المعرض وجمع كل ما لديه من مال لدفع المقابل المالي للمشاركة في هذا المعرض. النتيجة كانت إيجابية للغاية، طلبات شراء متزايدة لا تنتهي.

أول مشاركة ل جيم شارك في معرض BodyPower

أول مشاركة ل جيم شارك في معرض BodyPower

بعدما كان يخيط الملابس بنفسه ومع بعض المساعدة من المقربين، نقل بن خط تصنيع ملابس جيم شارك إلى الصين. (الطريف أنه واجه ساتها مشكلة سخيفة، إذ وجد المصنع يبيع منتجات جيم شارك التي يصنعها عبر موقع علي اكسبريس! وهو الأمر الذي تم تداركه فيما بعد)

بعد مرور عامين على تأسيس الموقع وبلوغ مبيعات ربع مليون جنيه استرليني، قرر بن هجران دراسته الجامعية ووظيفته المسائية والتركيز على شركته الناشئة.

الشعار الأول لـ جيم شارك

الشعار الأول لـ جيم شارك

خلال هذه الفترة أيضا (كذلك أثناء خياطته وطباعته وتجميعه للملابس التي تحمل اسم شركته) كان بن (ومن يعمل معه ساعتها مثل والده وأخوه وبعض الأصدقاء) يشاهد مقاطع فيديو يوتيوب لمشاهير بناء وكمال الأجسام وكانوا من كبار المعجبين والمتابعين لهم، ولذا كانت الخطوة التالية متوقعة …

قرر بن إرسال نماذج مجانية من ملابسه لهؤلاء المشاهير والتي نالت إعجابهم، فما كان منهم إلا مدحوا فيها لمتابعيهم ومعجبيهم في مقاطع الأفلام التي يصوروها وينشروها.

الآن نقطة شديدة الأهمية يجب توضيحها والوقوف عندها، في هذه الفترة، لم يكن هناك أحد يفعل ذلك، يرسل عينات مجانية لمشاهير الشبكات الاجتماعية… أو ما يسمونه اليوم التسويق من خلال المشاهير أو Influencer Marketing

بعد التركيز فقط على المنتجات الرجالية، أدخل بن الأزياء النسائية أيضا والتي حققت نجاحا مماثلا…

من ساعتها والمبيعات تشهد زيادة لا تتوقف حتى وقت كتابة هذه السطور… خاصة عند طرح منتجات جديدة أو عمل تخفيضات خاصة.

لكن ما الشيء الفريد الذي جعل شركة ناشئة مجهولة مثل هذه تحقق هذا النجاح الذي جعلها تدخل ضمن قائمة أسرع الشركات الناشئة نموا في كل ربوع إنجلترا..

بن فرانسيس أمام مقر إدارة جيم شارك

بن فرانسيس أمام مقر إدارة جيم شارك

ليس سببا واحدا، بل منظومة متناغمة من الأسباب

أحد أهم أسباب نجاح هذه الشركة هو براعتها في استغلال المؤثرين على الشبكات الاجتماعية وضمهم لقائمة سفرائها.

يلي ذلك تركيز الشركة على البيع عبر انترنت فقط في البداية، الأمر الذي أكسبها المزيد من الحرية في الحركة وخفض تكاليفها وأسرع في التفاعل مع طلبات الزبائن.

من ضمن الأفكار التسويقية للترويج للعلامة التجارية، يختار جيم شارك بعضا من مشاهير عالم الرياضة واللياقة البدنية ليتعاقد معهم ليكونونا سفراء العلامة التجارية، ثم يطير بهم بشكل دوري في رحلات طيران إلى مواقع محددة حول العالم، ليقابل هؤلاء المشاهير المعجبين بهم والمتابعين لهم. هذه الفعاليات يقود المعجبين (والعملاء) سياراتهم لساعات، ويقفون في طوابير لساعات، من أجل لقاء هؤلاء المشاهير والحديث معهم والاستماع إلى كلامهم، تحفهم الضحكات والابتسامات والسعادة الغامرة.

لن تصدق مدى فعالية هذا الأمر حتى ترى أفلام يوتيوب التي تعرض هذه الجيوش من المعجبين والمعجبات التي تقف في انتظار هؤلاء السفراء والمشاهير!

المتاجر المؤقتة أو Pop-up Retail أو Pop-up Stores

فكرة أخرى للتسويق تتمثل في المتاجر المؤقتة، بمعنى إما أن تقيم الشركة فعالية عامة تدعو لها الناس، أو تشارك الشركة في فعالية أخرى، مثل معرض تجاري أو سوق مؤقت أو غيرها من المناسبات. تشارك الشركة في الفعالية وتجلب معها منتجاتها ورجال المبيعات وأجهزة نقاط البيع (Point of Sales) وهي أجهزة بيع نقالة تقدم ذات خدمات أجهزة البيع التقليدية من الخزينة وطابعة الفواتير وغيرها.

لماذا يجب عليك دخول عالم التجزئة العارضة | Flash Retailing | Pop-up Retail

وفقا لموقع ويكيبيديا، حجم صناعة التجزئة العارضة أو Flash Retailing أو Pop-up Retail يحوم حول 50 مليار دولار على مستوى العالم، وهو نشاط يجب على كل صاحب عمل أن يفكر فيه بشكل جدي، ولعله من أهم المعلومات التي أريدك أن تخرج منها من هذه القصة. مرة أخرى، تعتمد نقاط البيع على خدمات متجر شوبيفاي.

التنزيلات السوداء

عوضا عن خفض الأسعار بشكل جنوني، يقوم جيم شارك بشيء مختلف، يسميه التعتيم الكامل أو Blackout حيث يعرض فقط مشاهير يرتدون ملابس من جيم شارك، كلها تحمل اللون الأسود، على خلفيات سوداء، هذه الإعلانات يجري تصويرها وتصميمها خصيصا لكل شبكة اجتماعية، مثل إعلانات فيسبوك أو انستاجرام.

عثرات إلكترونية في البداية – من شوبيفاي إلى ماجنتو وبالعكس

في بداية الموقع في 2012، كان يعتمد على خدمات موقع شوبيفاي للبيع عبر انترنت، ومع زيادة المبيعات، قرر فريق العمل الانتقال لخدمة أكبر وأفضل ووقع اختيارهم على سكريبت ماجنتو، واستغرق الأمر منهم 8 شهور لتصميم متجرهم الإلكتروني ورفع كل البيانات عليه – بالإضافة إلى مئات الآلاف من الدولارات من البرمجة والاستضافة والصيانة والتدريب وإدخال البيانات.

المفاجأة غير السارة ساعتها هي أن حجم المبيعات كان قد زاد خلال هذه الفترة ولم يعد الموقع الذي صمموه مؤهلا لتحمل ضغط العملاء، وحين جاء وقت تخفيضات الجمعة السوداء انهار الموقع وتوقف عن العمل لمدة 8 ساعات، وجاء تقدير خسائر ضياع المبيعات المتوقعة بسبب هذا التعطل عند قرابة 143 ألف دولار من المبيعات المحتملة.

ناهيك عن المبيعات الضائعة، كانت الخسارة الجمة فقدان ثقة العملاء، ثقة منحت لعلامة تجارية ناشئة، يقودها شاب صغير السن، ثقة لا يمكن تعويضها إذا ضاعت…

لا فائدة من البكاء على اللبن المسكوب، ولذا شرع بن في كتابة وتوقيع 2500 رسالة اعتذار للعملاء الذين أصابهم الضرر من هذا التعطل، بالإضافة إلى خصومات خاصة لاكتساب هذه الثقة من جديد.

بعد 10 شهور من العمل مع سكريبت ماجنتو، عادت جيم شارك إلى خدمة شوبيفاي الجديدة والموجهة للمبيعات الكثيرة: شوبيفاي بلس.

وضع الثقة في أهل الخبرة

كانت المبيعات تتزايد بمعدل سريع وكبير غير متوقع، وكان مؤسس الشركة الناشئة أمام اختبار مزلزل قاصم، إذا لم تتمكن شركته من مقابلة هذه الزيادة وتلبيتها، ستخسر الزخم ويتوجه العملاء المحتملون لشركات أخرى قادرة على تلبية رغباتهم.

هذه المحنة صعبة للغاية، إذا تتطلب أن يترجل الفارس المؤسس ويترك القيادة لمن هو مؤهل وخبير أكثر منه. كيف يترك شخص بدأ من لا شيء وحقق نجاحات متتالية مقعد القيادة لغريب عن الشركة التي أسسها من عرقه وتعبه وماله.

في حالة بن فرانسيس، استطاع مقاومة الرغبة في القيادة حتى النهاية واختار الاستعانة بخبراء في مجال الأزياء الرياضية من الذين سبق لهم العمل لدى شركات رائدة – ومنافسة – في هذا المجال، مثل الرئيس التنفيذي (CEO) ستيف هويت الذي التحق بالشركة في عام 2015 أو 3 أعوام بعد تأسيسها (مقابل حصة في أسهم الشركة مع بقاء بن صاحب أكبر حصة أسهم في الشركة).

هذه الخطوة سمحت له بأن يترك المشاغل اليومية اللازمة لضمان سير العمليات في الشركة، من أجل أن يفكر هو في مستقبل هذه الشركة. في مطلع عام 2018 قضى بن قسما كبيرا من وقته مسافرا حول العالم للترويج لمنتجات الشركة وللمشاركة في الفعاليات التي تنظمها وللمشاركة في المعارض التجارية ممثلا شركته.

هذا الغياب عن شركته لم يكن ليكون ممكنا لو كان ممسكا بزمام الأمور كلها، تاركا غيره من الأكفاء أهل الثقة ليديروا دفة السفينة ويبحروا بها وسط الأمواج العالية…

اللمسات الخاصة التي تميز جيم شارك عن غيرها

حين تفتتح جيم شارك محلا جديدا من سلسلة محلاتها (وهو تطور حدث مؤخرا)، تجد بن قبلها يصور فيلما مخصصا لهذا الغرض، يذكر فيه معلومات عن سير العمل في الشركة وبعض البيانات ويرفعه على حسابه على موقع يوتيوب، حيث تحصل أفلامه على آلاف المشاهدات… (لاحظ عدد مشاهدات مقطع يوتيوب الذي أرفقته في الأعلى والذي يحكي فيه بن بنفسه تفاصيل قصة نجاحه مع عرضه صورا فريدة)

كذلك يحرص عدد كبير من فريق العمل على حضور حفل الافتتاح والبقاء هناك طوال اليوم للتفاعل مع الزبائن والاستماع لهم.

لعل الأهم من كل هذا والذي يستحق أن اختم به هذه القصة: تعرض جيم شارك منتجات حصرية للبيع في حفل افتتاح كل فرع جديد، منتجات لا يمكن الحصول عليها من فرع آخر ولا حتى عبر المتجر الإلكتروني، ولا حتى بعد انتهاء حفل الافتتاح، منتجات بكميات محدودة جدا… الأمر الذي يشجع المتابعين على حضور مثل هذه الحفلات لقنص مثل هذه المنتجات التذكارية التي لا تتكرر، منتجات الفرصة الواحدة.

في عام 2017 حققت جيم شارك عوائد إجمالية قيمتها 50 مليون دولار. المتوقع للعوائد بنهاية 2018 تخطي 120 مليون دولار.

في وقت كتابة هذه السطور:

يبلغ عدد عملاء الشركة 1.2 مليون عميل حول العالم، ويعمل لديها 215 موظفا، ويتابع حساب الشركة على انستاجرام قرابة 2.7 مليون معجب، وأما حسابها على فيسبوك فيتابعه قرابة 1.5 مليون مشترك..

40% من مبيعات الشركة تأتي من السوق الأمريكية، وتعمل الشركة لكي تتواجد في 25 سوقا عالمية بحلول عام 2020

تتواجد الشركة في 11 سوقا دوليا.

عبر سلسلة محلات سن آند ساند، يمكنك شراء منتجات جيمشارك في دول الخليج – الرابط.

لويس، الصديق المؤسس، رحل بفترة قصيرة بعد تعيين الرئيس التنفيذي، ليبدأ علامته التجارية “Be Saint” المتخصصة في ملابس الجينز، بالإضافة إلى بعض المحاولات لبدء علامات تجارية والتي لم تكلل بالنجاح.

حاولت جيم شارك دخول معترك الأحذية الرياضية … وفشلت ولذا انسحبت منها – في الوقت الحالي على الأقل.

هل كان بن فرانسيس يتوقع كل هذا النجاح؟ إجابته هي لا.

مصدر الصور: حساب بن على تويتر.

اجمالى التعليقات على ” قصة نجاح الملابس الرياضية جيم شارك GymShark 7

  1. د محسن النادي رد

    قصه تلهم كل شخص يريد النجاح
    والفرصه ما زالت قائمه لاي فكره تتبع خطوات النجاح مع توفيق الله
    احسنت اختيار الموضوع اخ رءوف
    ودمتم سالمين

  2. أحمد سعد رد

    مقال أقوى من المحاضرة في الجامعة ..

    و كمختصر للدرجات التي صعد بها (بن فرانسيس) إلى القمة .. أذكر بأنه :

    تعلم – جرب – فكر – أنتقل – أنتهز الفرصة – أستثمر – عمل بجهد – سوق – تعاون – تفرغ للعمل الخاص – أنفرد – نوع منتجه – أثر إجتماعيا – أستغل قوة أنترنت – صنع العلاقات – نوع في طرق البيع – طور – تعلم من الخطأ – حاول أصلاحه – وظف أهل الخبرة – تفرغ للتخطيط .

    و قد حصد النتائج تدريجيا خلال فترة إرتقاءه للأعلى إلى أن وصل للقمة و لا يزال يبحث عن قمم جديدة .

    إنها رحلة المتعة و الإستكشاف بالنسبة له و ليست رحلة جمع المال .

    نموذج عمل لشاب رائع – شكرا لك أستاذ رءوف أن عرفتنا به ، و علمتنا دروس هامة من خلاله .

  3. عمر الأصبحي رد

    من الامور التي يحث عليها Gary Vee هي ان تكون شخص صاخب، تدخل في أي مكان يمكن أن يكون نافع لك، تجاوب على العملاء وتشاركهم في التواصل الاجتماعي، اعتقد أن صاحب الشركة كان شخص صاخب بشكل فني
    شكرا لك دائما

  4. يحيى الحربي رد

    مقاله مفيده جدا
    استمتع كثير لما اشوف إشعار لوجود مقاله جديده
    دمتم لنا

  5. مصطفى علي رد

    أعجتنى قصة نجاحه كثيراً والذى لا نراه كثيراً فى عالمنا العربى للأسف، فمقياس النجاح لدينا هو قالب وضعناه لأنفسنا وهو التدرج فى التعليم والحصول على شهادة من كلية كبيرة كالهندسة او الطب وغيرة واصبح هذا التفكير سائد ولمن اراد الخروج من هذا الحيز الذى يضيق من قدراته وامكانياته سوف يتلقى كم كبير من الضغط سواء من العائلة او الأصدقاء
    ضقت ذرعا ًمن هذا التفكير العقيم، لمن اراد النجاح سوف يسعى اليه بكل ما اؤتى من قوة حتى يحصل على ما يريده فى الشئ الذى يحبه وهذه المقالة خير دليل على هذا

  6. محمد حسن رد

    بص من قبل ماقرأ المقال ، فأنا متأكد إنه هايعجبنى .. شكرا لك استاذنا الكريم على المحتوى الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *