ملخص كتاب كن الأفضل في الأمور الأكثر أهمية

6٬297 قراءات
18 أكتوبر 2016
ملخص كتاب كن الأفضل في الأمور الأكثر أهمية

مرة أخرى مع ضياء الدين (نشرت قصته من قبل هنا) حيث قرأ كتابا بعنوان ” كن الأفضل في الأمور الأكثر أهمية ” لمؤلفه جوي كولواي (تتوفر الترجمة العربية في مكتبة جرير والعنوان الانجليزي للكتاب هو Be the best at what matters most) ووجده مهما، ليس فقط علي مستوى الأعمال بل الحياة أيضا، فكل فرد منا له حياة مليئة بالتفاصيل والأولويات، والوقت يمر سريعا بدون إنجازات كبيرة حيث يخبرنا المؤلف أن «الناجحون ليسوا من يفعلون معظم الأشياء – بل من يفعلون الأشياء المهمة» وعليه فإن شعورك بالضغط العصبي يقع لك عندما لا تركز علي ما يجب عليك التركيز عليه. ما يلي هو تلخيص لأهم ما وجده ضياء في هذا الكتاب.

الأهم – ما هو، وكيف تبدأ به

من المأثور عن العبقري ألبرت أينشتاين قوله: “إذا كانت لدي ساعة واحدة لإنقاذ العالم، فسأقضي خمسة وخمسين دقيقة في تحديد المشكلة و خمسة في إيجاد الحل.” إذا الأساس هو تحديد ما هو أهم شيء بالنسبة لك حتى تركز عليه ويكون هو الأمر الرئيس. إذا المجهود الكبير يأتي في إعمال العقل لتحديد ماهية الأشياء المهمة، فهل هذا الأمر صعب التحقيق؟ يقول ستيف جوبز: ” يتطلب الأمر الكثير من العمل الشاق لكي يصبح تفكيرك صافيا بما يكفي لجعل الأمور بسيطة. ”

قصة مطعم خالد – مع تصرف

دعوني أسرد عليكم هذه القصة الواقعية – مع تصرف، خالد شاب مصري مجتهد، قرر افتتاح مطعم في أفريقيا و كان هدفه إبهار الأفارقة بالأكلات الشرقية والحلويات أيضا، واجتهد أكثر في تطوير قسم المخبوزات وأقام حفل افتتاح ودعى له أصحاب محال تجارية قريبة من المطعم، واستأجر فرقة استعراضية أفريقية قدمت عروضا ممتعة، وأطلق حملة تسويقية علي مواقع التواصل الاجتماعي حتى نجح خالد في إبهار المدعوين لكن بعد فترة وجد أنه يخسر بشكل مستمر، فكل ما سبق ركز علي شيء مهم بالنسبة لخالد وهو أن يكون الأفضل في إبهار المستهلك الإفريقي فهل هذا هو المهم أم الربح؟

بعدها قرر خالد التركيز علي الأمور الأكثر أهمية وهي تقديم أطباق تناسب الذوق الإفريقي بجودة أفضل من المنافسين لتحقيق أرباح، فقط لا غير. بدأ خالد يركز علي حسن انتقاء الخضروات واللحوم الطازجة والعناية باختيار فريق العمل و الجودة وخفض تكاليف تصنيع الحلويات الشرقية واستبدالها بعصائر طازجة كما يعتاد الأفارقة وهو الآن مشغول بافتتاح فرعه الثالث.

عند السعي لتحقيق كل شىء يتم تجاهل الأمور المهمة

تحديد الأشياء الأكثر أهمية في عملك أو في حياتك يتطلب إعمال التفكير، كما يجب أن يكون لك شغف بهذه الأعمال شديدة الأهمية، واعلم أن المقاس الواحد لا يناسب الجميع.

كيف تفوز الشركات صاحبة العلامات التجارية؟

أمازون تركز علي: سهولة اجراء المعاملات التجارية.

كوكا كولا: التواجد في كل مكان بمنتجات محددة

ابل: منتجات مبتكرة سهلة الاستخدام مع توفر متاجر بيع منتشرة.

ستاربكس: مجموعة متنوعة من منتجات القهوة.

مجدسوفت: مساعدة عملائها حول العالم لاستغلال التطور التكنولوجي.

قاعدة الثلاثة في تسعين يوما

ما الأمور الثلاثة التي يتعين عليك القيام بها أو تحسينها خلال التسعين يوما القادمة؟ يخبرنا المؤلف أن العديد من الشركات انتهجت قاعدة الثلاثة في تسعين يوما وكانت النتائج رائعة، وهي تقوم على التالي:

  • حدد أكثر ثلاثة أمور أهمية لشركتك أو عملك
  • حدد المسئول عن كل أمر
  • حدد طريقة لقياس نجاحك في تنفيذ تلك الأمور
  • ضع جدول زمني لكل أمر منها
  • حدد مكافأة عند نجاح المسئول في تنفيذ المطلوب منه (أعلمه بها قبل بداية تحمله تلك المسئولية لتكون دافعا وحافزا له)

في الختام

انتهي تلخيصي الموجز للكتاب والآن أوجه كلامي لقراء المدونة، نعم هناك ظروف اقتصادية صعبة في أغلب بلادنا، وقد تلقيت اتصالات من أصدقاء يعملون في الخليج يبدون تخوفهم من تغير أوضاعهم المستقرة منذ سنين وأقول لهم ابحثوا عن الفرصة المستترة وراء تلك الازمة. بادئ الأمر تأكد أن الله لا يقدر إلا خيرا، ثم اكتب الأمور الأكثر أهمية لك، وابدأ كل يوم خطوة لتحسين تلك الامور. وأما الاستسلام واليأس واللوم فلن يحقق أي شيء، ولذا بادر من اليوم وتأكد أنك ستجني الخير غدا بإذن الله.

الآن، كيف استفدت أنا كضياء الدين من كتاب الأفضل ؟

بدأت أركز علي العميل أكثر، فبعض الأسواق تهتم بالسعر أكثر من الجودة مثل السوق المصري الذي يأخذ من فيتنام أكثر من 5 آلاف طن فلفل أسود سنويا، 90% منها جودة درجة ثانية (الجودة الأقل تكلف أقل)، ولذا فليس من الحكمة أن أقدم له الأفضل ذا الجودة العالية وأقول للعميل المصري أن هذا الفلفل مختلف عن الفيتنامي، بل أقدم له أكثر من درجة جودة بأسعار مختلفة وأترك العميل يختار ما يناسبه، مع متابعة أسعار فيتنام يوما بيوم.

أما سوق الخليج فتهتم بالجودة والتعبئة والشكل النهائي، فمثلا القرنفل يأتي من اندونيسيا وجزر القمر، لكن جزر القمر لا يتوفر لديهم تعبئة جيدة، ولذا يمكن تصنيع عبوات تعبئة مبهرة في مصر ثم إرسالها إلى أفريقيا للتعبئة ثم بيعها في الخليج، ومن يفكر في بناء مصنع تعبئة فاخرة في أفريقيا فسيكون ذلك استثمارا جيد جدا.

أيضا من الأمور الأكثر أهمية التي تنبهت لها بعد قراءة الكتاب فهو أن الأفارقة شعب طيب يستحق الدعم، وليس من العدل النظر لهم على أنهم عمالة منخفضة الأجر، وأنا انظر إليهم على أنهم شركائي في كل خطوة وفي كل نجاح وهم ضمن أولوياتي.

أخيرا، سأبذل قصارى جهدي للرد علي كل الاستفسارات التي ترد هنا، فقط أعتذر لو تأخرت في الرد لظروف العمل.

اجمالى التعليقات على ” ملخص كتاب كن الأفضل في الأمور الأكثر أهمية 23

  1. محمد صابر رد

    ماذا عن فرص التصدير لأفريقيا من مصر ما هي المجالات الأكثر رواجا هناك وهل قطاعي المنتجات الكهربائية والرخام من بين المنتجات التي يمكن تصديرها?

    1. عبدالله ادم رد

      اخوك من تشاد
      ممكن جدا ولكن انا انصح بالأحذية وخاصة مايسمى في مصر بالكاجول
      والملابس النسائية وملابس الاطفال والبدل
      فهي تلقي رواجا وخاصة في تشاد

  2. محى محمد رد

    ضياء انا لدى مبلغ جيد وحابب أستثمره مع حضرتك ؛ ممكن ياغالى وازاى نتواصل سويا وشكرااااا ليك بجد إستفدنا منك كثير والله

    استاذ شبايك لك مقال سابق عن إمرأه إفتتحت كافيه بجوار ستاربكس واستطاعت المنافسه ممكن الرابط وشكرااااا

  3. ضياء الدين رد

    الموضوع محتاج دراسه جدوي وتختار نوع الطباعة وممكن تبدأ بتصدير لعملاء فالبدايه بحيث تعرف السوق محتاج ايه

  4. أحمد سعد رد

    احتوى التلخيص على أفكار كثيرة ..

    ( طرق لخطة عمل على الورق )

    لكن الفهم الأمثل يأتي مع الممارسة الفعلية للتجارة .. كما ورد في ( قصة مطعم خالد .. و تجارب ضياء منذ البداية و إلى الآن ) .

    و التجربة هي خير برهان .

    أشكرك ضياء على هذه الإطلاله .. و موفق بإذن الله .

    و سلام و شكر خاص لأستاذ / رءوف .

  5. حسام رد

    “إذا الأساس هو تحديد ما هو أهم شيء بالنسبة لك حتى تركز عليه ويكون هو الأمر الرئيس. إذا المجهود الكبير يأتي في إعمال العقل لتحديد ماهية الأشياء المهمة”

    أتفق تمامًا مع هذه الفكرة. بالنسبة إليّ أعاني من التشتت في تحديد ما هو الأهم بالنسبة لي.

  6. ضياء الدين رد

    ستجد بعض الأعمال والأفكار التي تستمتع بالقيام بها و يا حبذا لو تدر دخل هذه هي الأمور الأكثر اهميه بالنسبه لك

  7. د محسن النادي رد

    بالفعل عندما ترى قصص نجاح عربيه وفي بداياتها تشعر بالفخر
    ان استمر خالد كما هو سيكون له افرع في كل افريقا
    وضياء ان استمر بنفس النهج ان شاء الله يصل للمليون 1
    نتمنى للجميع النجاح
    ودمتم سالمين

    1. Ahmed bassam رد

      استاذ محسن انت من فلسطين صحيح اود اخبارك بان لدى مشروع و ابحث عن شركاء فيه اءا مهتم اتصل بي عبر فيسبوك fb.com/mr.ahmedbassam

  8. محى محمد رد

    استاذ احمد ليس ماأقصده قصه جمهوريه القهوه ولكن الاستاذ شبايك نشر قبل ذلك موضوع عن سيده لديها كافييه بجوار ستاربكس ولم تستطع المنافسه مع ذلك العملاق ولكنها لجأت الى ابداع تسويقى حتى استطاعت المنافسه حاولت ايجاد هذا المنشور للاستاذ شبايك ولكن بلا جدوى

  9. ابوحميد رد

    شكرا ضيا وشبايك ياريت المزيد من المقالات عن تجارة الاستيراد والتصدير قبل ايام نشرت الصحف السودانية قصة الفتاة التي تصدر العقارب بالكيلو الي الصين وقالت انها تجار مجزية ومربحة جدا فالفرص في تجارة الاستيراد والتصدير كثيرة وتعمد علي تبادل المعلومات بين الناس في الفرص الموجودة في بلادهم وادعوكم للتفكير في السودان كبلد يوجد فية كثير من الفرص في التصدير

  10. يحيى الحربي رد

    اتمنى تتكلم عن موضوع كيف تراقب عملك
    ولا تتعرض للخداع سواء من الموظفين او الموردين او الشركاء واخيرا العملاء
    ونستعرض تجارب الناس لاني ارى كثير من الاعمال تنهار بسبب خداع احد اطراف العمليه

    1. أحمد سعد رد

      أخي الكريم يحيى ..

      من باب المشاركة بالرأي ، كتبت مقال في السابق يتحدث عن (أشهر الأسباب التي تؤدي إلى إنهيار تجارتك الناشئة) تستطيع البحث عن هذا العنوان عبر جوجل .. و قراءة المقال .

      و كان من بين أشهر الأسباب التي نوهت إليها هي :.

      – إختيار الموظف الخطأ أو الإحتفاظ به ..

      – و مبدأ الشراكة ..

      و قدمت وجهة نظري تجاه التعامل مع هذين الأمرين ..

      لكن بالنسبة للتعامل مع الموردين فلا أرى في هذا الأمر مشكلة .. لأن في حالة التقصير من طرف المورد يمكنك إستبداله بآخر أو إيجاد حلول بديلة كأن تصنع منتجك بنفسك ، أو أن تستورده تحت أسمك .

      الجميل في أمر التجارة .. أن كل شئ سئ قد يحدث لك ، سينعكس بالإيجاب على تجارتك إن بحثت له عن حل ، و هكذا يحدث التطور .

      كل التوفيق أتمناه لك ،،

  11. محمد توفيق رد

    شكرا مهندس ضياء
    زادك الله توفيقا ونفع الله بك العباد
    بحاول اتواصل معاك وبعتلك اضافة على الفيس
    محتاج استشيرك فى صفقات للخليج
    00966561260600

  12. أحمد رد

    انا اعمل في الخليج والاوضاع تتدهور اريد ان اخوض مغامره في افريقيا ماذا افعل ومن اين ابدا وما هو اقل رأس مال يممكنني ان ابدأ به واتمني الرد حدثتك كثيرا علي الفيس ولم ترد عليا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *