نصائح من مليونير يدير 10 شركات

10٬218 قراءات
5 يوليو 2015

جلس مدون اسمه ديف سكولز إلى مأدبة طعام على ظهر سفينة مبحرة مع مليونير يملك ويدير 10 شركات، وامتد الحديث لفترة طويلة نتج عنها عدة نصائح بذلها المليونير لمحدثه، من واقع خبرة وتجربة هذا المليونير والذي سيظل اسمه مجهولا لأنه لا يحب الشهرة ولا الظهور الإعلامي (وحسنا فعل). بداية، هذا المليونير كان يوما مدقق جودة يعمل على ضمان التزام الشركات بمعايير جودة آيزو 9000 الأمر الذي كان له أفضل الأثر على حياته العملية وعلى طريقة إدارته لشركاته وتجارته فيما بعد. قبل أن نبدأ، لعل الانطباع الأول عن مليونير مثل هذا أنه سيكون مدفونا تحت عبء إدارة امبراطورية تجارية مثل هذه، لكن حاله كان العكس، إذ كان يحرص على أن يبحر في رحلات استجمام مع عائلته على فترات خلال العام. دعونا نقرأ نصائحه:

النصيحة الأولى: مصادر دخل متعددة

إذا نظرت إلى شركة واحدة من شركاتي العشرة، ستقول أنها شركة صغيرة متواضعة، ولن تجد منك الإعجاب أو الانبهار. إنها شركة تقليدية صغيرة، لكنها تدر دخلا راسخا متزايدا، والأهم، تقدم خدمة جيدة، لمرات ومرات. الآن خذ هذه الشركة، واضربها في عشرة، وستجد الدخل السنوي القليل وقد كبر وصار بالملايين، والأهم أنه دخل متعدد المصادر، إذا كسدت تجارة أو اثنتان، صمدت الأخرى.

النصيحة الثانية: لا تتخذ شركاء

إذا كنت قادرا على ذلك، لا تتخذ لك شريكا. كلما زاد عدد شركاءك اضطررت لاقتسام الأرباح والعوائد، وحاربت من أجل أن تثبت وجهة نظرك، وطال الوقت اللازم لتنفيذ أي شيء. الشراكة لها صيت وشهرة مبالغ فيها. تعلم أنت المهارات اللازمة بنفسك. ابدأ بأقل التكاليف والمخاطر. حين تنجح، ابدأ في توظيف الماهر من الموظفين الصحيحين.

ادرس السوق

شركاتي تعمل في سوق صغيرة، لا في المدن الكبيرة، وذلك لأني وجدت أن الأسواق الصغيرة تتأخر بمقدار 2-3 أعوام عن تلك الكبيرة، وما يحقق مبيعات رائجة في المدينة الكبيرة لا يفعل الشيء ذاته في تلك الصغيرة، لكن اصبر عليه عامين أو ثلاثة وستجده رائجا عليه طلب وإقبال.

كن حريصا جدا جدا من توظف للعمل معك

العاملون معي يتنقلون ما بين مختلف الوظائف. كل موظف يعمل معي لديه أكثر من مهارة. الفتاة التي تقف خلف خزينة النقود تسارع إلى شبكة انترنت لتكتب على حسابات الشبكات الاجتماعية للشركة في فترة الفراغ ما بين العميل والتالي. كل مدير شركة مُدرب لكي يدير كل أمور الشركة، في ظل خطة تحفيز تضمن أن يحصل العاملون على نصيب من الزيادة في أرباح الشركة. حين يريد المدير شراء منتج جديد لبيعه في المحلات، فهو ينفق من حساب بنكي مخصص لذلك، ولكي يعيد طلب شراء وحدات جديدة لبيعها، عليه أن يبيع الكافي من الوحدات السابقة كي يضع الثمن في البنك بما يكفل له شراء المزيد من المخزون لبيعه.

أنا أبحث عن أناس يتحملون المسؤولية كاملة، القادرين على تنفيذ المطلوب على أكمل وجه دون البحث عن أعذار، لا يقبلون تأخر تنفيذ طلباتهم ويفعلون ما في وسعهم لتنفيذ المطلوب منهم والواجب عليهم. حين أفعل ذلك بنجاح، يكون لدي الوقت الكافي لكي أبحر حول العالم مع عائلتي ولكي أستجم، فأنا أعرف أن العاملين لدي يجتهدون في عملهم، لأنهم يفعلون ذلك لأنفسهم.

كيف تبلي البلاء الحسن في تجارتك

لكل شركة من شركاتي العشرة مهمة واحدة أعبر عنها بجملة بسيطة تقول: نجاحنا في عملنا لا يعني أن نغير العالم، بل يعني أن نلبي حاجة مطلوبة بشكل جيد وبحيث يمكن الاعتماد علينا بمرور الوقت. احرص على أن تبيع شيئا، واحرص على أن يكون ذا جودة عالية وقيمة مضافة، بسعر عادل، واحرص على أن تقل المصاريف والنفقات عن العوائد والأرباح.

وهنا حيث سكت المليونير عن الكلام. الآن لعلك ستقول أن بعض هذه النصائح قد تتعارض مع المتعارف عليه في التجارة، فالشراكة ضرورة ملحة في بعض المواقف، والموظف متعدد المسؤوليات مشكلة تنتظر أن تنفجر حين تطغى مسؤولية على الأخرى، والعمل في الأسواق الصغيرة له مخاطر مثل احتمال تقلب السوق أو تشبعه من كثرة المنافسة، وكل هذه الأمور. كل هذا صحيح، لكن هناك حالات يجب عليك فيها كسر القوانين السائدة والمعروفة، وهذه النصائح تأتي من شخص كسر القواعد ونجح وعاش ليخبرنا كيف فعلها! إذا خرجت من هذه النصائح بواحدة فقط تفيدك في حياتك فهذه المقالة قد حققت هدفها، والآن، أي نصيحة علقت في شباك ذاكرتك ولن تنساها بسهولة؟

اجمالى التعليقات على ” نصائح من مليونير يدير 10 شركات 29

  1. محى محمد. رد

    ادرس السوق هى النصيحه التى لن أنساها بسهوله فدراسه السوق تتطلب المعرفه والخبره وهما ضروريان لدخول معترك التجاره ولكن استاذى الفاضل شبايك هل ستكمل لنا باقى النصائح ام ماذا ؟

  2. محمود راجح رد

    ” نجاحنا في عملنا لا يعني أن نغير العالم، بل يعني أن نلبي حاجة مطلوبة بشكل جيد وبحيث يمكن الاعتماد علينا بمرور الوقت. احرص على أن تبيع شيئا، واحرص على أن يكون ذا جودة عالية وقيمة مضافة . ”

    كنز ثمين بانتظار من يدركه، فالعالم بحاجة للجميع، كلُ علي قدر عطائه، وكلُ بقيمته وتفرده . كلُ، ولكن بشيء واحد يصب فيه كامل إبداعه . شكرًا يا طيب .

  3. أحمد أحمد رد

    “كن حريصًا على من توظف معك”.. لعلها تكون النصيحة الأمثل، بما فيها من طرق تحفيز الموظفين، وتوزيع المهام عليهم، كما يبدو عليه أنه يعطيهم المسؤولية الكاملة، والثقة الكاملة، وهذا قد يكون من أسباب النجاح الخفية.

    واضح أن هذا الرجل قليل المغامرة والمجازفة، والحق معه، فزماننا لا يصلح فيه المجازفات، إلا في شيء لن تخسر فيه كثيرًا.

  4. Ehab M. Ghobara رد

    رغم إنصدامي فعليا بهذه النصائح إلى أنها حقيقه واقعه , وللحظه عدت لقرآة المقال من الأول لكي أتأكد هل رجل الأعمال هذا عربي الجنسيه أم لا , يا ساده هذه النصائح سيقولها لك أي تاجر محترف عربي الجنسيه وبالمناسبه فمعظمهم تعدت ثروتهم المليون ولكن بعملتهم وليس بالدولار .
    شكرا جزيلا أ. رؤوف شبايك فالعاقل من يرى طرق النجاح المختلفه كلها قبل أن يبدأ ثم يختار منها ما يناسبه , أو لعله ينتقل من طريق إلى آخر قبل فوات الأوان

  5. د محسن النادي رد

    احرص على أن تبيع شيئا، واحرص على أن يكون ذا جودة عالية وقيمة مضافة
    لعلها اهم نصيحه قدمها
    فالشيء الجيد يثبت نفسه مع الوقت ويسوق نفسه بنفسه
    ودمتم سالمين

  6. سمير الأديب رد

    دراسة السوق وتلبية حاجته وبجودة هذه من النصائح القيمة

  7. منتصر رد

    “لا تتخذ شركاء” لعلها اكثر نصيحة صدمتني لان اغلب الشركات التي نجحت في المنافسة كانت من اتحاد الشركاء لكن هذا مضمون فقط في حالة اعطي لشريك وحيد حق اتخاذ القرارات و التحكم بالشركة لان تعدد الاراء و المواقف يضيع الوقت و يخسر الفرص كما انه يفوت عليك بعض المجازفة المحمودة .

    1. شبايك رد

      تحليلك صحيح 100%. يجب فهم أسباب نصيحته بعدم الشراكة، وفي حال تمكنت من تحييدها وضبطها، ساعتها يمكنك أن تدخل في شراكة لا تسبب مشاكل فيما بعد.

  8. نجمة-جدة رد

    نصائح جدا قيمة وهادفة ..
    سلمت يمناك اخي رؤؤف شبايك ..

    دوما ننتظر جديدك الممتع والمفيد.

  9. فاطمة الزهراء رد

    اعجبتني النصيحة الثانية:لا تتخد شركاء فأنا احب العمل دون شركاء ، ولم اجد مثال يقتدى به ،شكرا استاذ رؤوف فصاحب 10 افضل قدوة .

  10. علي بامطرف رد

    النصيحة الاولى والثانية .. وخصوصا الثانية اعتقد انها اهمها .. العمل بدون شريك فيه كثير من الحرية والراحة النفسية .. وكم من مشاريع فشلت بسبب اختلاف الشركاء وتناحرهم
    شكرا استاذي روؤف

  11. عبدالله محمد رد

    جزاك الله خيرا عنا
    اسمح لي أن اضع ألف خط تحت هذه الجملة

    ” نجاحنا في عملنا لا يعني أن نغير العالم، بل يعني أن نلبي حاجة مطلوبة بشكل جيد وبحيث يمكن الاعتماد علينا بمرور الوقت “

  12. أحمد سعد رد

    نصائح سديدة ، و أظنني أتبعها جميعا ، فيما عدا النصيحة الأولى التي دعت إلى تنويع مصادر الدخل عن طريق إنشاء شركات متعددة في مجالات نشاط مختلفة ، و هذا يتنافى مع التخصص الذي هو سبب هام من أسباب النجاح .

    و ما أتبعه فعليا هو تنويع مصادر الدخل بالإستثمار في مجالات ذات علاقة بالنشاط الأصلي ، فهذا يقوي ذاك و هكذا .

    و قد تكون فكرة الرجل ناجحة فعلا إذا ما وجد أو أوجد أصحاب الثقة و الولاء الذي يمكن له أن يعتمد عليهم في إدارة الأعمال في الأنشطة المختلفة ، و هذا ما يصعب حدوثه و السيطرة عليه في أيامنا هذه .

  13. زاهر هاشم رد

    أكثر النصائح القريبة مني هي: كن حريصاً على من توظف للعمل معك. أناس يتحملون المسؤولية القادرين على تنفيذ المطلوب دون البحث عن أعذار. ومن الضروري تدريب الموظفين على نشاطات ومسؤوليات أقسام أخرى دون أن يطغى ذلك على مسؤوليتهم الأساسية.

    إضافة إلى موضوع الشركاء فمن الضروري عدم تشتت قرارات الشركة من خلال أكثر من شريك في حال عدم ضبط موضوع من هو صاحب القرار. وأوافق الكاتب الراي بضرورة تعلم المهارات اللازمة بنفسك. والبدء بأقل التكاليف والمخاطر. وحين تنجح، ابدأ في توظيف الماهر من الموظفين الصحيحين.

  14. Abdul Rahman Alsaiad رد

    ألنصيحة التي لن أنساها هي أن اتعلم كيف أقوم بمشاركة أرباحي مع موظفيي لأنها الطريقة الأفضل في التحفيز وزيادة أرباحي !!

  15. جمال جوده السجاعى رد

    كلها نصائح قيمه ولكن أهمها بالنسبه إلي تعدد مصادر الدخل والعمل فى الأسواق الصغيره لأنها تعطى مكانه للمبتدئين غير المدن الكبيره فإن المبتدئى بها يكاد لا يذكر مقارنة بالأخرى وجهة نظرى

  16. يحيى رد

    السلام عليكم

    لدي سؤال كيف انوع مصادر دخلي بدون أن يحدث تشتت او مشاكل بسبب اختلافات الانشطة وكيف اوزع الوقت بين مشاريع مختلفه ؟!

  17. عبدالمجيد المهنا رد

    النصيحة الأولى تتعارض مع الكثير من النصائح السائدة والتجارب الناجحة
    فالتركيز مطلوب ، فعشر شركات بنشاطات مختلفة قد يكون تشتت .

    ما رأيكم ؟

    1. شبايك رد

      لن تعرف حتى تجرب بنفسك يا طيب… أي كلام الآن لن يكون سهل الفهم بدون تجربة…

  18. مكي محمد رد

    نصائح قيمة بالفعل،وسأقدم رأيي فيها (قد أكون مصيبا، وقد أكون مخطأ).
    النصيحة الأولى: مصادر دخل متعددة.
    نصيحة مقبولة، لكن ليس في بداية المشوار، فالمبتدأ يجب أن يركز على مشروع ، يعمل فيه على كسب أرباح، و خبرة في التسيير وإدارة الموظفين، و بعد ذلك، يمكن أن يضيف مشاريع أخرى على فترات متباعدة.
    النصيحة الثانية: لا تتخذ شركاء، نصيحة جديدة علي، واقتنعت بفكرة ” وحاربت من أجل أن تثبت وجهة نظرك، وطال الوقت اللازم لتنفيذ أي شيء”.
    النصيحة الثالثة: ادرس السوق
    نصيحة شاهدتها، بحكم أنني أعيش في مدينة صغيرة نسبيا.
    النصيحة الرابعة: كن حريصا جدا جدا من توظف للعمل معك
    حسن اختيار الموظفين، مع ضرورة وجود خطة تحفيز تضمن أن يحصل العاملون على نصيب من الزيادة في أرباح الشركة، تدفع الموظفين على تحمل المسؤولية ، و بعد ذلك أبحر مع عائلتك حول العالم و لا تخف، و هنا تبادر إلى ذهني المقولة الشهيرة في حق عمر ابن الخطاب ” عدلت فنمت يا عمر”.
    النصيحة الخامسة: كيف تبلي البلاء الحسن في تجارتك
    “نجاحنا في عملنا لا يعني أن نغير العالم، بل يعني أن نلبي حاجة مطلوبة بشكل جيد وبحيث يمكن الاعتماد علينا بمرور الوقت. احرص على أن تبيع شيئا، واحرص على أن يكون ذا جودة عالية وقيمة مضافة، بسعر عادل، واحرص على أن تقل المصاريف والنفقات عن العوائد والأرباح.”
    تركيز مع رغبة أكيدة للتطور و حب خير للزبائن، سر نجاح الشركات.
    شكرا

  19. محمد رد

    ﺟﺰﺍﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍ ﺍﺥ ﺭﺅﻭﻑ . . ﺍﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﺩﺍﺋﻤﺎ . . ﻭﺍﺳﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻥ ﻳﺰﻳﺪﻙ ﻋﻠﻤﺎ ﻭﻋﻤﻠﺎ . . ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻤﻨﺎ ﻣﺎ ﻳﻨﻔﻌﻨﺎ ﻭﺍﻧﻔﻌﻨﺎ ﺑﻤﺎ ﻋﻠﻤﺘﻨﺎ . . ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻣﻴﻦ . . ﻭﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻧﺎ محمد

  20. lahcen loujdy رد

    السلام عليكم
    شكرا على المقال
    صراحة أعجبتني هذه الفكرة
    النصيحة الأولى: مصادر دخل متعددة
    تحياتي

  21. فراس رد

    الشركاء يعتمد على اللمشروع أحيانا المشروع يحتاج إلى دعم مالي صاحب الفكرة ليس لديه المبلغ الشريك هنا مهم . أيضا قرأت لنجاح أي مشروع فريق العمل ما أروع فريق العمل الحماسي وأنا أحب فريق العمل الحماسي المتطور دائما الي يحب التميز والتطور وبذل جزء من أرباح الشركة للجهة خيرية وجزء من أرباح الشركة لتطوير الشركة وتوفير الراحة الازمة للموظفين وعمل اجتماعات دورية مع الموظفين وشرح هدف السنوي وأيضا اجتماعات لمناقشة ظروف الموظف ويكون سعيد في العمل ومرتاح . وأيضا فكرة راح أطبقها وأطرحها للموظفين اطرح فكرة إبداعية جديدة وتحصل على علاوة ربحية حتى تكون الروح التنافسية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *