تجربتي مع البيع عبر موقع جمرود Gumroad

10٬535 قراءات
3 فبراير 2014
تجربتي مع البيع عبر موقع جمرود Gumroad

في السطور التالية أحكي لكم عن تجربتي في بيع كتابي السابع عبر موقع جمرود Gumroad والذي سبق وتحدثنا عن مؤسسه ساهل لافينجيا في تدوينة عنوانها ثلاثة عصاميين ناجحين بدؤوا حياتهم بالعمل الحر الجانبي. بداية، يحتاج الأمر لتمهيد وتقديم. لماذا أحتاج لبيع كتبي ولا أوفرها مجانا بدون مقابل كما كنت أفعل؟

ذات يوم كنت أتحدث مع مدون عربي صديق، فقال لي بطريقة لطيفة مهذبة أني خربت السوق على غيري، وأن الحال لن ينصلح إلا بعد أن أتوقف عن الكتابة. تفسير قوله هذا سهل وبسيط، ذلك لأني أوفر كتبي بالمجان، ولأني ملئت الدنيا ضجيجا بذلك، الأمر الذي لاقى استحسان الناس، حتى جعلوه هو المعتاد وغير ذلك هو الاستثناء.

رابط بيع باقة شاحن الأمل على موقع جمرود

صورة باقة شاحن الأمل على موقع جمرود

لا يصح ذلك الوضع بالطبع، فلابد لكل من موقع من مصدر جيد للدخل وإلا فلن يستمر. إعلانات جوجل هزيلة لا تسمن من جوع خاصة مع المدونات، وبشكل عام وأوسع، الإعلان لمنتجات الغير لا يكفي كمصدر دخل. يجب أن يكون عندك منتجات جيدة من إنتاجك أنت، وعدد جيد من المتابعين المستعدين لشراء ما تبيعه لهم.

بدون ذلك لن تقدر على الاستمرار، ما لم يكن لديك مصادر دخل أخرى تغنيك عن التربح من موقعك. وحتى ساعتها، سينفد نصيبك من الصبر ومن الوقت وستنشغل بأشياء أخرى أكثر ربحية، ولعل هذا ما يبرر سبب توقف الكثير من المواقع العربية المفيدة والهادفة.

بعد قرابة 10 سنوات من التدوين، أجد صديقي محقا في قوله. لعلكم تذكرون حين أطلقت القالب الجديد لمدونتي، وجاءت تعليقات كثيرة، اختص شق كبير منها بالتوضيح بأن شعار المدونة غير ملائم ويجب تغييره لشيء أفضل.

جميل جدا، بسبب ذلك بدأت أتواصل مع بعض الموهوبين من المصممين العرب، ومن تواصلي معهم وجدت أن سعر تصميم الشعار الواحد في المتوسط يبدأ من 250 دولار وبلا نهاية يتوقف عندها. إذا طلبت تعديلات، زاد السعر. إذا لم تصل للشعار الذي تريده، خسرت ما دفعته من مقدم.

أحب أن أتعامل مع مدونتي على أنها مشروع تجاري ينفق على ذاته من أرباحه، ولا مصدر دخل –حاليا- لهذه المدونة سوى صندوق الروابط الإعلانية الذي ترونه إلى اليسار، وإذا نضب هذا المعين فستكون مرحلة قاحلة على مشاريع المدونة.

سيقول قائل وماذا عن بيع كتبي على موقع لولو؟ أقول له لقد نضبت هذه المبيعات ولعل 6 أو 7 شهور مرت دون بيع كتاب واحد خلال العام الماضي ولذا فتجربة البيع عبر موقع لولو اعتبرها لم تحقق لي الهدف منها ولهذا أبدأ فأنصح بعدم خوض تجربة البيع عبر لولو، وعوضا عنها أنصح بتجربة البيع عبر انترنت من الآن فصاعدا.

ولهذا بدأت في القراءة في باب السوق الالكتروني أو المتجر الالكتروني والبيع عبر انترنت. وجدت تطبيقات كثيرة وحلول وفيرة، اخترت منها ما يوفر إمكانية بيع الملفات، مثل ملف كتاب إلكتروني أو قالب ووردبريس أو صور فوتوشوب. وجدت مواقع تقدم خدمات باشتراك شهري، ومنها ما اكتفى بنسبة من كل عملية بيع، وكان أشهرهما موقع جمرود Gumroad و موقع سيلفي Sellfy.

لحظة – لماذا لا تبيع عبر باي بال ؟

نعم، يمكن لكل مشترك في باي بال توفير أيقونة تحصيل مالي عبر خدمات موقع باي بال. تضع أيقونة فيها السعر في موقعك حيث تبيع منتجك. يشتري المشتري. يرسل لك موقع باي بال رسالة بريدية تفيد حدوث ذلك الشراء. تقوم أنت بعدها بتتبع عنوان بريد المشتري وترسل له الملفات التي تبيعها.

لأول وهلة يبدو الأمر سهلا، لكن في عصر أعمال انترنت السريعة، من يدفع يريد الحصول الآن على ما اشتراه. إذا لم تفعل فاز منافسوك. ماذا لو حصلت على ألف طلب شراء في يوم واحد؟ أو انشغلت في عمل أو واجب عائلي أو غيرها؟ الأفضل هو أن تستخدم حلولا شاملة لا تتطلب تدخلك إلا في أقل القليل.

خطوات البيع عبر موقع جمرود

1 – البداية دائما مع التسجيل. يمكنك تسجيل حساب جديد (الأفضل) أو الدخول عبر حسابك على فيسبوك وتويتر.
2 – في حال سجلت ستصلك رسالة على بريدك الالكتروني تطلب التأكيد.
3 – بعدما تدخل على حسابك الجديد يمكنك كتابة نبذة عنك ورفع صورة لك.
4 – بعدها اختر Products من القائمة العلوية لتظهر لك شاشة مثل هذه.

[تحديث: في مطلع 2016 بدأ موقع جمرود يطلب اشتراكا شهريا قدره 10 دولار ولم يعد يقدم خدماته مجانا، ما يجعل موقع سيلفي أكثر بريقا منه]

إضافة منتج إلى موقع جمرود

إضافة منتج إلى موقع جمرود

5 – اضغط على أيقونة Add a product ثم اكتب اسم المنتج الذي تريد بيعه، ثم اختر سعر بيعه (بالدولار) ثم ابدأ في رفع ملفات منتجك.
6 – وقت كتابة هذه السطور، كانت سرعة الرفع على الموقع بطيئة ومملة، كفت لتجربة البيع على موقع آخر.

رفع الملفات إلى موقع جمرود عملية بطيئة

رفع الملفات إلى موقع جمرود عملية بطيئة

7 – بعدها يمكنك رفع صورة غلاف لبيع منتجك وإدخال وصف المنتج.

إدخال بيانات المنتج إلى موقع جمرود

إدخال بيانات المنتج إلى موقع جمرود

8 – يمكنك وضعة بصمة على كل ملف بي دي اف مكتوب فيها اسم مشتري كل كتاب لمحاولة تقليل قرصنة كتبك.
9 – يوفر الموقع خيارات شيقة مثل عمل تخفيض مؤقت مرتبط بعدد الكتب المباعة بحيث يعود السعر كما كان بعدها.

لماذا قد لا ينجح جمرود في عالمنا العربي؟

بعدما أدخلت بيانات كل شيء وفعلت كل اللازم، وهممت بتجربة شراء منتجي، وجدت الموقع لا يقبل سوى بطاقات الائتمان ولا يقبل الشراء عبر حسابات باي بال! (رغم أن الموقع يدفع مستحقات البائعين عبر باي بال.)

[تحديث في يونيو 2015: بدأ موقع جمرود في قبول الدفع عبر باي بال.]

تبرير ذلك رغبة الموقع في توفير تجربة شراء سهلة وسلسة والأهم، تبقى ضمن نطاق الموقع ولا تخرج خارجه إلى موقع باي بال والذي يجري عملية الشراء في صفحته وعلى رابطه.

من سابق تجربتي مع البيع عبر انترنت في العالم العربي، لكي يُخرج العربي بطاقة الفيزا أو الماستر الخاصة به ويضع بياناتها في أي موقع على انترنت لهي عملية تحتاج لوقت طويل من بناء الثقة، عملية تحتاج لسنوات إضافية! إذا كنت تخالفني الرأي فهذا رابط شراء كتابي الالكتروني شاحن الأمل، أدهشني!

هذا الاكتشاف يجعلني أتحول إلى موقع Sellfy والذي يقبل سداد المشترين لمشترياتهم عبر موقع باي بال، ولهذا الأمر حديث آخر قريب. حتى هذا الوقت اسمح لي بسؤالك، هل جربت بيع منتجاتك الرقمية عبر انترنت؟ ماذا استخدمت وكيف كانت تجربتك وهل تنصح بها أم لا؟

يشرد بي الخيال أكثر للسؤال، هل منكم من يبيع أي منتجات عبر موقع جمرود؟ اكشف لنا عن نفسك أيها الفارس.

إضافة في 7 فبراير 2014:
بعد مرور 4 أيام على نشر هذه التدوينة، بعت 15 باقة بربح 67.5 دولار، وهو ربح أكبر من ربح بيع الكتاب الورقي عبر لولو في عام!

إضافة في 25 مايو 2014:
بلغ إجمالي المبيعات 37 باقة بربح 195 دولار.

اجمالى التعليقات على ” تجربتي مع البيع عبر موقع جمرود Gumroad 70

  1. sasini رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لك شبايك، لدي سؤال بسيط: أقرأ دائما في مقالاتك كلمة “عصاميين”، ما معنى هذه الكلمة؟
    وبخصوص اسألتك في أسفل المقال فأنا لا أعرف الإجابة.

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام ورحمة الله

      عصامي نسبة إلى عصام، الذي قيل فيه بيت الشعر: نَفْسُ عصامٍ سوّدَتْ عِصامَا ، و علمتهُ الكرّ والإقداما

      ابحث عن هذا البيت في انترنت وتمتع بالقراءة.

  2. حسين علي رد

    اهلا بك استاذنا الكبير رءوف
    بخصوص بيع الكتب او المنتجات على الانترنت فكانت لي تجربتين عام 2008 و 2009 ولكن كنت اقوم ببيع الكتب واستلام الدفع عبر توتشيك اوت 2checkout هي فقط تقوم باداره عمليه الدفع في حسابك سواء تم الدفع عبر الكريديت كارد والباي بال وكلهم سيتم تجميعهم في حسابك لديهم وارسال المال اليك في النهايه
    ولكن يجب عليك انت ان تقوم بتسليم الكتب وارسالها للمشترين والقيام بكل العمليات الباقيه بعد الدفع

  3. MLaghfiri رد

    مقالاتك رآئعة اخي رؤوف و انا من المعجبين بطريقة ايصال الفكرة ..
    من خلال عملي على الانترنيت و من خلال عدة تجارب لي في النت يمكن ان اقول لك اني متفق معك بنسبة 80% مما قلته خصوصا جملة ان للبيع للعرب لا بد من بناء ثقة و هذا يحتاج *سنوات* اخرى ..
    و بخصوص البيع من خلال بايبال اخي رؤوف فيمكنك ان تبيع مباشرة منه فلما مثلا يشتري الزائر و تريده ان يتوصل بمنتجك مباشرة بعد الشراء يمكنك عمل ذلك من خلال بايبال حيث لن تحتاج منك اي عملية اخرى (شخصيا لم اجرب الطريقة نظرا لاني افيليت و لا زلت في مستوى بعيد نوعا ما عن بيع منتجي الخاص!) لكني رأيت هاته الطريقة في العديد من الكورسات الاجانب حيث انه كل شيئ يمكنك التحكم به و لا تعمل اي شيئ من بعد سوى ان تلاحظ ارباحك .

    بالتوفيق لك اخي رؤوف!

    1. شبايك رد

      شكرا يا طيب لكني أريدك أنت أن تعرف إجابة سؤالك بخصوص البيع الآلي عبر باي بال. جرب بنفسك وقل لنا إلام توصلت.

      1. Ahmad رد

        هل جربت تركيب plugin لمدونتك خاصة في بيع المنتجات الإلكترونية وتؤدي نفس غرض مواقع البيع هذه، بتصميمك إنت وبإضافة طرق الدفع المناسبة لك وبدون أن تدفع رسوم لأحد ؟
        أمثلة :
        http://halfdata.com/andromeda/digital-paybox.html
        http://codecanyon.net/item/paid-downloads-pro/full_screen_preview/2081656
        يمكنك البحث في codecanyon.net أكثر ..

        1. شبايك

          بحثت في الأمر بالطبع، لكن هناك مشكلة ساعتها في قبول بطاقات فيزا و ماستر ويتطلب الأمر اتفاقيات وووو.

          نعم يمكنك الاعتماد على باي بال لقبول هذه البطاقات، لكن بالتجربة ستجد أن تكلفة قبول بطاقات الدفع عبر باي بال تعادل تلك في جمرود وسيلفي، ناهيك عن المشاكل والاحتيال والسرقات وغيرها. خلاصة القول، مع جمرود، سترتاح من مشاكل كثيرة وتوفر وقتك للكتابة.

  4. حازم سويلم رد

    من أكثر ما يثير فى نفسى الأعجاب يا شبايك هو تنقلك من فكرة الى اخرى, بدون ملل. يعجبنى منهج المحاولة والخطأ أو التجريب هذا. وفقك الله دوما

  5. نائل رد

    شكراً جزيلاً على عطائك وإثرائك لهذا الجانب من المحتوى العربي.
    لقد قمت لتوي بشراء نسخة من الكتاب عبر موقع Gumroad، لأنني واثق أن الكتاب سيكون ملهماً.

    1. شبايك رد

      شكرا لك نائل الطيب… أسعدتني وحمستني لتكملة بقية التدوينات.

      شكرا لك وانتظر على أحر من الجمر أن تحكي لنا عن تجربتك مع عملية الشراء ومع الملفات ومع الكتاب. كذلك أرجو أن تكون قد اشتركت في موقع حمرود حتى يمكنك الحصول على أي تحديثات وإضافات مستقبلية للباقة بسهولة.

  6. نائل رد

    تجربتي كانت بسيطة فبظرف أقل من دقيقتين كنت قد حصلت على الكتاب.

    بالنسبة لي أفضل الدفع عن طريق الـ Credit Card، لأنه لدي مشاكل مع PayPal، لذلك إذا أراد البائع أن يصل لشريحة أكبر فعليه أن يوفر اكثر من طريقة للدفع وخاصة في عالمنا العربي، كما أعجبتني طريقة البصمة بوضع البريد الإلكتروني للمشتري في واجهة الكتاب.
    ولقد اشتركت فعلاً في الموقع لأحصل على آخر التحديثات.

    كما أقترح أستاذ شبايك أن تقوم بحملة إعلانية على الفيسبوك وتستهدف بها دول محددة وبأعمار معينة، فربما إعلان بخمسة دولار سيدر عليك أضعافه.

    أتمنى لك الـ10ـات من عمليات الشراء يومياً 🙂

  7. فارس رد

    انا مستعد لكي ادهشك
    لكن
    Sorry, this item is not available in your location.
    لايدعم العراق!

  8. أحمد أحمد رد

    السلام عليكم..
    نعم، أبيع منتجًا لي على موقع payhip ، وهو كتيب صغير بعنوان “50 نصيحة لتتحدث كالمذيع المحترف” بنسختيه العربية والإنجليزية، يتحدث الكتيب عن خلاصة تجربتي في التقديم الإذاعي على شكل خلاصات ونصائح..

    الموقع خاص بالكتب، أو بالأحرى ملفات pdf، يبيح الشراء والبيع عبر باي بال، وهو جيد يقتطع تقريبا 5 %، وشأنه شأن كل تلك المواقع يعمل بشكل آلي دون تدخل صاحب المنتج، ويرسل المبالغ مباشرة لحساب باي بال.

    مشكلة هذا الموقع وغيره من المواقع الشبيهة أنه لا بد لك من إشهار وإعلان صفحة منتجك، فلا يوجد أي فهرس أو جدول للمنتجات التي تم رفعها على الموقع، لذلك سيكون على عاتقك عبء الترويج للمنتج.

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام

      صديقي العزيز كيف حالك. عن طريقك عرفت عن موقع باي هيب لكن هل يا ترى لا يقبل الحروف العربية كما كان حين جربته؟ أذكر أني راسلت الدعم الفني وقتها ولم أجد منهم ردا.

      بالتوفيق لك ولا تقف عند حد منتج واحد يا طيب.

  9. Turkii رد

    السلام عليكم..
    مبارك استاذ شبايك على التجربة الجديدة..وهذه اجاباتى:
    1- موقع selfy على ما أتذكر عندما استخدمته من فترة لم يكن يدعم بطاقات التأمين بل يدعم الباى بال او انشاء اكونت عليه عن طريق بطاقات التأمين
    2- هناك موقع اسمه digitalgoodsstore شبيه فى نظام عمله ب selfy ولكن له احترافيه اكثر و صلاحيات افضل
    3- هناك الكثير من بوابات الدفع، من افضلها هو 2checkout (يقبل جميع وسائل الدفع والعملات)
    4- اذا كنت تبحث عن احترافيه اكثر نوعا ما فهناك موقع jvzoo وهو يعتبر سوق مفتوح للمنتجات وللبيع بالعمولة..به كل الصلاحيات التى تحتاجها ويدعم الباى بال وبطاقات التأمين..يمكنك من انشاء شبكة مسوقين بالعمولة..النسبة المخصصة لهم قليلة جدا..به اختيار انشاء صفحة للمنتج مستضافة مجانا على الموقع او تقوم انت بانشاء salespage للمنتج ووضع زر الشراء الخاص ب jvzoo بها..وامكانيات اخرى جيدة..

    عذرا للاطالة ووفقك الله لما يحب ويرضى :))

  10. فارس رد

    تم تجاوز المنع والشراء والحمدلله
    اولا لاني اريد لهذه المدونه ان تستمر بمشيئة الله
    وثانيا ارحب بالمحتوى المدفوع عالي الجوده
    وثالثا لثقتي العاليه بما قدمه وسيقدمه شبايك سنوات وانا استفيد من هذه المدونه لله ثم لشبايك الفضل في كثير مما تعلمته عن انترنت وزيادة خبرتي
    اعجبتني حركة كتابة البريد الالكتروني على الكتاب اشعر بأن الكتاب مهدى لي.

    1. شبايك رد

      أشكرك يا فارس الطيب على مجهودك. كما أخبرت عبد الكريم، فلقد تواصلت مع Ryan Delk في جمرود وأخبرني أنهم يعملون على إضافة المزيد من البلاد لكنهم أحيانا يتأخرون بسبب تصنيفات البلاد من قبل المؤسسات المالية والمصاريف المفروضة على المعاملات المالية وكل هذه الأمور. يعني يبدو لي أن مصاريف قبول بطاقات فيزا من العراق غالية ولأن هامش ربحهم قليل فلربما قرروا عدم المخاطرة الآن. على أية حال، حين تستمر رسائل العملاء تسألهم وتطلب منهم ضمن المزيد من البلاد، حتما سيفعلون. التاجر الذكي سيفعل ذلك.

      الآن كلي شوق لمعرفة رأيك في الكتاب.

  11. أشرف رد

    السلام عليكم
    شكرا على التدوينة الرائعة (طريقة رائعة لتسويق كتابك هههه) .
    على العموم أتفق معك في ما يخص بيع الكتب وهذا شيئ جد عادي ، فالغرب وصلوا إلى مرحلة بيع الأفكار بألاف الدولارات وإن لم نقل ملاين الدولارات، كما نتمنى من الله عز وجا أن ترتقي العقلية العربية بمستواها الفكري وتقدر جهد وعمل الأخرين ، وكما لايخفي على الجميع فإن إنشاء موقع بكل مايلزمه يكلف كثيرا وليس بالشيئ السهل ، وهذا لا يعني أن الزائر سيأخذ كل الإفادة والمعلومات بالمجان فمن الطبيعي بيع قسط وتوفير قسط أخر بالمجان حتى لا يتوقف الموقع في يوم من الأيام، كمت أنصحك أخي رؤوف أن توفر قائمة بريدية في المستقبل القريب إن شاء الله فهي كنز حقيقي في الأنترنت .(يمكنك أن تجرب المجاني منها في الوقت الحالي إلى أن تنجح الفكرة).

  12. ahmad mohammed رد

    اهلا استاذ رووف

    الحقيقه انا متابع قديم لكل ما تقدم

    جزاك الله عنا كل خير استفدت من اعمالك وما زلت كذلك ولم يتوقف استفادتي الى هذا الحد بل اعطيت كل من اعرف ليستفيدون منك ومن اعمالك الرائعه

    اشتريت نسخه من كتابك اولا لدعمك وثانيا لانه منتج يستحق فعل ذلك

    ارجو من الله لك التوفيق ونحن معك دائما

  13. محمد أبوتجار رد

    جمرود موقع رائع و دقيق ، أنشأت حساب علية من قبل لأرى خصائصة وهو مميز بالفعل و أذكر إنة كان مطروحاً على kickstarter و كان يتطلب المشروع ملايين الدولارات من أجل إمكانية الشراء عبر فيزا الإنترنت و أرى أن مستقبل البيع الإلكترونى سيكون أكبر للكتب الإلكترونى .

  14. د محسن النادي رد

    تجربة رءوف كانت رائعه
    والاروع منها تفاعل الجميع معه
    بحيث اثرت الموضوع بافكار جديده
    نتمنى ان نرى اشياء قابله للطبيق في كافة الدول العربيه
    ودمتم سالمين

  15. بوسند رد

    Congratulations on your purchase of…
    باقة شاحن الأمل
    اعتقد أنني زدت من دهشتك

    انا ابيع من 2008، لكني لا ابيع كتب، و اتعامل مع عملائي بنفسي و اشحن ارصدتهم، و عملية التحويل بدائية نوعا ما و هي تحويل بنكي، لكنني اضمن الاستحواث على قيمة البيع كاملة من دون استقطاع جزء منه لطرف ثالث، فقد قصرت العملية على العملاء المحليين (: و الأرباح طيبة و لله الحمد

    1. شبايك رد

      تواصلت مع Ryan Delk في جمرود وأخبرني أنهم يعملون على إضافة المزيد من البلاد لكنهم أحيانا يتأخرون بسبب تصنيفات البلاد من قبل المؤسسات المالية والمصاريف المفروضة على المعاملات المالية وكل هذه الأمور. على أية حال، كما فعل فارس، يمكنك استخدام بروكسي لتخطي هذا العذر والشراء.

  16. عبدالنور رد

    معك حق الموقع الذي يفور الدفع عبر بطاقات الإئتمان لن ينجح في العالم العربي حاليا
    أما عن سؤالك أنا لم أجرب بيع منتجاتي لكني قمت ببيع منتجات الآخرين مقابل عمولة والعملية كانت ناجحة إلى حد ما

  17. محمد عبدالله رد

    الاخ العزيز شبايك والاخوة الاعزاء قراء المدونة الرائعة فى كل مكان
    السلام عليكم ورحمة الله
    فى حقيقة الامر اجد نفسى شغوفا جدا بكل ما ينشر من معرفة او نقاش مثمر على هذه المدونة الاكثر من رائعة ولكنى وللاسف الشديد تخصصى بعيد نوعا ما (مهندس ميكانيكى) عن عالم البرمجة والنشر و الدفع عبر النت وغيرها وازيدكم من البيت شعرا انى فى السودان حيث العقوبات الالكترونية وعدم توفر اى طريقة للدفع الالكترونى رغم الحوجة الماسة لها من كل الشرائح وبالتالى انحسار جزء كبير من ابرز ايجابيات الانترنت , ولكنى ظللت احلم على الدوام باننى او بغيرى من الشباب العربى الطموح بتوفير منصة عربية او قل اسلامية عملاقة للدفع الالكترونى وكسر الطوق الغربى وتكبيله لنا وللابد فارجوا ممن لهم العزيمة الكافية لهذا المشروع الكبير ان يتبناه ان يبدا فيه ولو بخطوات .
    ولكم جزيل الشكر

  18. أسامة رد

    السلام عليكم ….
    أولا شكراً جزيلاً أستاذ رؤوف على تحقيقك أحد أمنياتي بتوفير نسخة كتاب شاحن الأمل الإلكترونية… اشتريت الكتاب منذ قليل وانا متشوق لقراءته وشكراً جزيلاً للهدية والسعر الأكثر من ممتاز… وأما بالنسبة للثقة بعملية الدفع.. لا تحتاج كل هذه القضية … البنوك تقدم خدمة شراء بطاقة للدفع عبر الانترنت لا دخل لها بالحساب الشخصي فيمكن للشخص قبل الشراء تحويل المبلغ من حسابه لرقم البطاقة أو شحن البطاقة من خلال ماكينة الصرافة ATM .

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام
      متشوق لمعرفة رأيك في الكتاب والإضافات التي أدخلتها عليه 🙂

      بخصوص الدفع عبر الكريدت كارد، من فضل الله أن الوضع الآن أفضل من 5 سنوات مضت. ندعو الله أن يستمر هذا التحول وتزدهر الأسواق الالكترونية العربية.

  19. Mostafa رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,

    أرجو أن تتحدث عن كيفية تعدى مشاكل الباى بال فى مصر , كيف يتصرف من يحتاج الى باى بال
    سواء بائع أو مشترى . أرجو كتابة مقالة الى تلك أو لو أردتها إستشارة مدفوعة . ليس لدى مانع ؟

  20. hamza رد

    لن نتخلى عن دعمك يا سيدي شبايبك .
    أنا من المغرب و الدفع بالبطائق الالكتونية أصبح منتشرا جدا ,حتى أن الكثيرين يدفعون الفواتير و الضرائب و يشترون المنتجات بكثرة , و من أسباب هذا الرواج دعم البنوك للشراء بواسطة البطاقة البنكية و ذالك بتعزيز أمن و سلامة معلومات العملاء . المستقبل واعد ان شاء الله

  21. احمد اسامه رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخى العزيز … انا من أشد المعجبين بكتبك ومقالاتك … ووجدت انه من خلال علمى المحدود بالتجاره الالكترونيه ان الفت نظرك الى جوجل بلاى وهو الموقع المسئول عن برامج نظام الاندرويد … وعندما قرأت مقالك جائتنى فكرة توفير كتبك على الجوجل البلاى بالثمن الذى تريده طبعا وفى نفس الوقت تستفيد من هذا السوق ، هذا غير ان عملية البيع والشراء اسهل بكثير … وفى النهايه اتمنى لك التوفيق

    1. شبايك رد

      أشكرك يا طيب لكني هنا أريد التركيز على حلول سريعة لصاحب المدونة، لا تتطلب معرفة برمجية أو توظيف مبرمج. طبعا فكرتك وجيهة بدون شك، لكني لم أبحث فيها بعد ولعل غيرنا قد فعل ويخبرنا بتجربته.

      1. احمد اسامه رد

        أعلم انى أطلت عليك أخى الحبيب ولكن سأختصر كلامى فى انه لا حاجه لمبرمج عندما تتوفر بعض الادوات البسيط وكما تعلم ( ما حك جلدك مثل ظفرك ) … وإليك الأدوات التالية ان أردت الاعتماد عليها … وهى فى معظمها تنشئ برامج اندرويد بدون برمجه :
        http://www.appsgeyser.com/
        http://www.appypie.com/android-app-builder
        http://www.appyet.com/
        http://www.buzztouch.com/ هذا للاندرويد و للاى او اس ايضا

        وهذه قائمه أخرى
        http://www.businessnewsdaily.com/4901-best-app-makers-creators.html

        والسلام ختام

  22. إلياس رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,

    لقد مررت سنة 2007 بتجربة بيع الأفكار التي تساعد التونسيين على إنشاء مورد رزق صغير على الانترنت من دون الحاجة إلى إنشاء موقع وب و التي هي من تاليفي الخاص على قرص مدمج و مرفق بدليل ورقي .. لم يكن عدد المبيعات كثيراً و لكني كنت اتبع نمطاً تقليدياً يتمثل في إنشاء إعلانات على مواقع الإعلانات المجانية ، مرفوقة برابط نحو صفحة يضع فيها العميل المحتمل إسمه ، رقم هاتفه الجوال و بريده الإلكتروني ، و من ثم أقوم بالإتصال به لاعطائه فكرة حول المحتوى و المبلغ المراد تسديده عبر حوالة بريدية سريعة ( 37 دينار تونسي ) .. عند إستلام المبلغ أقوم بعملية الشحن بالبريد .. و كان النظام يعمل و الجميع راضٍ و الحمد لله .

  23. الغنامي رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

    تم شراء نسخة من الكتاب تقديراً لجهودكم …

    أتمنى توفير نسخة أخرى للمشترين من الكتابة بصيغة مناسبة للعرض على الأجهزة ذات الشاشات الصغيرة مثل الجوالات ، والتي سبق أن تحدثنا عنها في تعليق على موضوع سابق .

    تحياتي لكم وللقراء .

    1. شبايك رد

      فقط لو تعطيني المقاس الذي يناسب هذه الأجهزة الصغيرة، يعني هل مقاس ايه5 مناسب؟

  24. حسام ابو الخير رد

    استاذ رؤوف تحياتى
    لدى كتب ورقية من مؤلفاتى واخرى مخطوطة جاهزة للطبع
    اريد من خبرتكم تلخيص خطوات النشر الاليكترونى.
    ايضا اريد من يقبل ترجمة اعمالى المتخصصة فى التاريخ الفرعونى حيث اننى ارغب فى نشرها ورقيا و اليكترونيا باللغة العربية و اى لغة اخرى نظرا لما تحويه هذه المؤلفات من اسرار و اكتشافات جديدة لم تنشر من قبل

  25. عارف فكري رد

    تدوينة جميلة وملهمة كبقية تدويناتك يا أستاذ رءوف.. بالنسبة لمنصّات بيع الكتب، فهناك منصّات بيع عربية، مثل إي -كتب، وهي تتخذ من لندن مقرّا لها، مع العلم بأن فريق العمل عربي.. تمتاز إي- كتب بأنها تصنع صيغة مشفرة من الكتاب، وأنها تتيح للكاتب أن يتولي مبيعاته بنفسه لو أحبّ، بحيث يوضع في الحسبان طرق الدفع المحلية الخاصة بكل بلد.. كذلك البيع على جوجل بوكس.. أيضا هناك منصة بيع قرطبة.. لقد صار السوق العربي مبشرّا بخلاف السابق.. صحيح أنه تطور بطيء، لكنه يظلّ مبشرًا..

    1. شبايك رد

      هذا جميل لكني هنا لم أرد بيع الكتب تحديدا، بل فقط على سبيل المثال، يعني جمرود يقبل بيع أي ملف الكتروني، مثل قالب ووردبريس أو إضافة أو تطبيق أو برنامج أو صور أو ملفات اكسيل أو….

      بخصوص منصات بيع الكتب العربية، هي بالطبع موجودة منذ زمن، لكني لم أقرأ حتى الآن لمدون عربي أنه حقق مبيعات بعشرة آلاف دولار مثلا عن طريق منصة منها، كذلك لم أجد منصة منها تقول نحن نبيع شهريا بمليون دولار ونرسل أرباحا قدرها 700 ألف دولار شهريا. أريد أرقام لأستطيع الحكم.

      1. عارف فكري رد

        هناك تجارب ناجحة بالفعل، لكن- للأسف- لا يتم تسليط الضوء عليها.. مثلا هناك كاتب عراقي مقيم بباريس، قام بنشر كتاب- بغضّ النظر عن محتواه- على منصة إي- كتب، وخلال عشرة أشهر باع أكثر من 5000 آلاف نسخة.. وكذلك كاتب سعودي باع من روايته- ثمتها 9 دولارات- أكثر من 1000 نسخة تقريبًا في ثلاثة أشهر فحسب، على منصة سيبويه، وعلى منصة قرطبة ستجد الكتب الأكثر مبيعًا.. المغزي أن لدينا مشكلة عمومًا في الكلام عن الأرقام بصراحة، من باب داري على شمعتك، وقد أشرتَ أنت إلى هذا من قبل، وأعتقد أنه من المفترض أن ننشر ثقافة الشفافية والصراحة، من باب الإفادة، وإنارة الطريق.. سعيد جدًا بنشاطك، ومحاولاتك.. سأشتري كتابك قريبًا إن شاء الله، لثقتي في أن محتواه يستحق، ولا شكّ أنني سأفيد منه.

        1. شبايك

          جميل، لكن ما اسم هذا الكاتب، وما صافي الربح الذي حققه، ولماذا لا أجد هذه المعلومات على موقع الدار ذاتها؟ لماذا السرية والاخفاء؟

          لا تفهم كلامي خطأ فأنا سعيد أنك ملم بكل هذه المعلومات والتي تمنيت لو كانت منشورة رسميا وبدون خجل.

          الآن، دعك من كل هذا، أين مدونتك وأين منتجك الالكتروني؟ دعنا نكون رواد الشفافية في عالم الأسرار ^_^

        2. عارف فكري

          الكاتب الأول اسمه” جواد بشارة”، والثاني” لؤي فلمبان”، ومعرفتي بهما راجعة لإجرائي حوار معهما- ومع غيرهما- على مدونتي المتخصصة في النشر الإلكتروني.
          http://www.e-nshr.blogspot.com/
          ما أريد قوله أن منصات البيع الأجنبية حتى لا تنشر تقارير دقيقة عن أرقام المبيعات.. الأمر موكول للكتّاب أنفسهم، وبينما يتم الاحتفاء بهذا في الخارج، لا نجد اهتمامًا به في الداخل.. أعتقد أنك أول من يكسر هذه الدائرة عمومًا، حين تحدثت عن تجاربك في النشر بكل وضوح وصراحة..فالشكر الجزيل لك..

  26. عبدالحميد رد

    استاذ رؤوف ، الم تفكر او تجرب رفع كتبك على متجر iBook؟
    بحيث يصبح متاح للشراء من قبل مستخدمي الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية. مع العلم ان عملية الشراء على الاجهزة اسهل من استخدام البطاقة الائتمانية في المواقع الاخرى وانتشار تلك الاجهزة كبير وممكن ان يساهم في حجم مبيعات افضل .

    1. شبايك رد

      لو تقصد متجر ابل فعلى حد علمي هناك مشكلة قائمة في تنسيق عرض ملفات الكتب باللغة العربية.

      تابع مقالاتي التالية وستجد إجابة السؤال: هل البيع عبر جوجل بلاي وابل ستور مجدي عربيا أم لا.

      1. Muhammad Kanj رد

        بالنسبة لمشاكل عرض الكتب العربية فلقد تم حلها مع النسخة الأخيرة من iBooks و iOS7 حيث تعرض الصفحات بشكل ممتاز في حال كانت اللغة عربية أو إنجليزية في الجهاز و لكن تقليب الصفحات يكون بحسب اللغة بحيث في العربية بالسحب من اليسار لليمين لقلب الصفحة و العكس إذا كان لغة الجهاز إنجليزية و لكن لا مشاكل في عرض الكتب و أرى أنه أفضل خيار لبيع الكتب

  27. عبدالله الشمري رد

    تم شراء الكتاب.
    بالطبع لم اضغط زر الشراء مجاملة للاستاذ شبايك ، لكن كان عندي يقين بجودة ما يكتبة و يعرضة للبيع .

    و بالنسبة لعملية الشراء فكانت سلسة و سريعة جدا، و سوف اكون مشتري دائم لكتبك يا استاذي.

    كل التوفيق لك.

    1. شبايك رد

      أشكرك يا طيب لكن هذا لا يمنع شوقي العميق من معرفة رأيك في الكتاب، مقاسه وتنسيقه ومحتواه.

  28. ابراهيم رد

    السلام عليكم ,,

    تحية طيبة اخي رؤوف ,,
    شدني عنوان الكتاب وتم الشراء بالفعل والآن في طور القراءه ,,
    شكراً لك واتمنى طرح المزيد من الكتب ذات الأفكار والرؤى الجديده فلقد سئمنا بعالمنا العربي من التكرار ..

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام

      أشكرك يا طيب، وأنا في انتظار رأيك في الكتاب ومقترحاتك لتحسينه وملاحظاتك ولو وجدت أي أخطاء إملائية لتصحيحها.

  29. سارة رد

    تحية طيبة أستاذ رؤوف،
    تدوينة جميلة وفتحت لي أبواب أخرى من التفكير،
    في هذه اللحظة بالذات كنت أتجول داخل الموقع حسب نصيحة سابقة منك لي بأن أبيع فيديوهات من خلاله ،، عن تجربتي في التسوق عبر النت نعم أنا أخاف من إدخال الفيزا كارد أو الماستر بسبب عمليات لقرصنة والتهكير ،، لكني في نفس الوقت أنا أشتري كثيرا من الإنترنت برامج، كتب، إمتحانات تجريبية وكثيرا من المنتجات من أمازون، سكراب بوك وإي باي ولحل مشكلة الخوف قمت بعمل ماستر كارد خاص بالشراء من النت فقط وهي بطاقة ماستر كارد مسبوقة الدفع أقوم بتعبئتها بقيمة معينة ستخدمها ثم أعيد التعبئة .. فيمكن لكل من يخاف من استخدام بطاقته العادية القيام بعمل بطاقات مماثلة ،، لابد لنا أن نجد الحلول أما وجود أشخاص لا يسثمرون إبداعهم وذكاءهم إلا في القرصنة.

  30. محمد صالح رد

    الحمد لله تم شراء الكتاب
    أتمنى أن توفر جميع كتبك في هذا الموقع لسهولة الشراء

  31. أحمد رد

    شكرا أستاذنا العزيز رؤوف … لقد قمت بشراء الكتاب وما شجعني ردود المتابعين 🙂 بالإضافة لإحترامي لك ولجهدك الكريم

    واشكرك علي الهدية مع الكتاب …سعادتي بها كبيره جدا 🙂 أتوقع أن يكون كتاب متميز كعادتك

    نفع الله بك وإستخدمنا وإياك فيما يحب ويرضي

  32. Moheb Rofail رد

    أهلا شبايك، شكرا على مشاركتنا تجاربك

    عرفت sellfy.com منذ شهر تقريبا أو أقل قليلا، لكننى عرفت gumroad.com من تدوينتك هذه.

    النهاردة حاولت أنشر كتاب على سيلفى لكن النت البطىء حاول دون رفع الملف “اللى هو أساسا حجمه 170 كيلو!” لذلك غضيت النظر عن النشر عبر سيلفى، ونشرت الكتاب عبر جمروود

    رابط الكتاب أنا وضعته كموقع شخصى ليا من خلال التعليق ده.

    دمت بكل الود 🙂

    1. شبايك رد

      مشكورة الأخت الطيبة.

      لاحظت أنك قمت بشراء كلا الباقتين. تشجعيك هذا يدفعني للبحث عن الجديد لأضيفه لكل باقة.

      أكرر شكري وامتناني وأتطلع لقراءة أخبار مشروعك التجاري الناجح.

  33. عبدالإله رد

    السلام عليكم أخي رؤوف

    بالنسبة لمقدمة مقالك عن محدودية الدخل للمدونة..

    هل فكرت بزيادة دخلك بعمل دورة تدريبية في كيفية احتراف التدوين وفن كتابة المقال.

    أتمنى لك التوفيق من قلبي

  34. عبدالوهاب إسماعيل رد

    شكراً لك على المقال المفيد والذي يعد مرجعاً لك شخص لديه مؤلف ، ويرغب في عرضه للبيع على موقع جمرود ، شطراً لك اخي العزيز رؤوف ، فأنت فخر لمصر والمصريين .

  35. أشرف رد

    وبما أنك من نفس نوعيتي (تشجع أن يطرح كل شخص جربته) فأنا أنصح وأشجع المبرمجين العرب الدخول في مجال البرمجة الخاصة وإنتاج سلع برمجية قابلة للبيع مثل إضافات الووردبرس أو ثيمات الووردبرس فهذا النوع من العمل لا يتطلب مجهودا على المدى الطويل
    فقط انتج شيئاً جيداً جداً جداً جداً (كلما كان جيداً أكثر خفف عنك عبء الدعم الفني) وضعه للبيع واستعد لاستقبال كميات كبيرة من المال دون عناء.
    ملاحظة/ أنا أستهدف السوق الأجنبية في منتجاتي لأن السوق العربية من وجهة نظري تحتاج إلى أكثر من 10 سنوات لتنضح (للأسف الشديد)

  36. أم عبد الرحمن رد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بالصدفة المحضة هداني الله الى مدونتك …فاستفدت منها جداً و فتحت لي آفاق للانجاز و خاصة أني أم متفرغة لأطفالي و لا أستطيع الخروج للعمل.
    أنشأت مدونتي منذ أيام و
    ألفت كتابي الأول باللغة العربية
    و كتابي الثاني باللغة الانكليزية على وشك الانتهاء و سأعرضهم على جمرود و سلفي ان شاء الله

    جزاكم الله خيراً

  37. احمد رد

    تدوينة رائعة
    و لى سؤال أستاذي.. بعد رفع الكتاب على جمرود هل اقوم بالترويج له بنفسي ام انه يمكن تصفح الموقع و العثور عليه ام ماذا؟
    للاهمية بارك الله فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *