حكمة صينية : ازرع الورود واستغل الثقوب

3,278 قراءات
16 يناير 2014
حكمة صينية : ازرع الورود واستغل الثقوب

موعدنا اليوم مع حكمة صينية جميلة قصيرة عميقة المعنى والأثر، إذ يحكى أن سيدة صينية كان لديها وعاءان تملؤهما بالماء من النهر وتعود بهما إلى بيتها كل يوم. الإناء الأول كان سليما يحفظ كامل الماء، في حين كان الآخر مثقوبا يتسرب الماء منه بمعدل صغير. عند عودة السيدة إلى بيتها بعد مسيرة طويلة، كان الوعاء الثاني يصل وقد خسر نصفه ما به من ماء.

بعد مرور عامين على هذا المنوال، بلغ الخجل أشده بالوعاء المثقوب، خاصة وأن الوعاء السليم بلغ به الفخر مداه، وتباهى بأدائه الكامل. لشدة تعاسته تحدث الوعاء مع سيدته، وأخبرها بمدى شعوره بالحزن والأسى والخجل لتسرب الماء منه.

ابتسمت السيدة الصينية من كلامه وقالت له: هل لاحظت صف الزهور والورود الذي زرعته على جانب طريقي إلى النهر، الجانب الذي أحملك عليه؟ هذه الزهور زرعت حبوبها بنفسي، وكل يوم أثناء عودتي من النهر كنت أسقيها بالماء المتسرب منك. على مر عامين كنت أقطف هذه الزهور لأزين بها طاولتي وبيتي، ولولا تسريبك للمياه، لما استمتعت بالطلعة البهية لهذه الورود في بيتي. انتهت القصة.

لكل انسان منا عيوبه ونواقصه، التي تؤدي لتسرب السعادة منا، لكن حين تتعايش معها وتحاول حسن استغلالها، ستجد حياتك مثمرة وسعيدة. عليك أن تتقبل ضعفك ونقصك، وضعف ونواقص الآخرين غيرك، وأن تبحث عن جانب الخير والنفع في كل منا.

لذا إذا كان لديك إناء مثقوب، لا تستطيع إصلاحه، ساعتها ابحث عن طريقة ذكية تستغل بها هذا العيب الصغير بشكل إيجابي مفيد مثمر.

حكمة صينية :

ازرع الورود واستغل الثقوب، فهكذا تنجح في الحياة، وهكذا تسعد وتهنأ.

حكمة صينية - ازرع الورود واستغل الثقوب، فهكذا تنجح في الحياة، وهكذا تسعد وتهنأ.

حكمة صينية – ازرع الورود واستغل الثقوب، فهكذا تنجح في الحياة، وهكذا تسعد وتهنأ.

مصدر الصورة

اجمالى التعليقات على ” حكمة صينية : ازرع الورود واستغل الثقوب 17

  1. أحمد سعد رد

    ما أجمل هذة القصة ..

    أظن أنني أستمعت اليها من “الأستاذة / فضيلة”

    التي كانت تقص لنا القصص المفيدة في صغرنا عبر أحد المحطات الإذاعية بالراديو ..

    و جميل أن أقرأها على مدونة شبايك

  2. جوزيف سعيد رد

    فعلا ،،،
    كلنا ملئ بالثقوب ، لكننا لا نرى ثقوبا وانما نرى ثقوب الاخرين ،
    اصلح ثقوبك اولا ثم بعد ذلك حاول استخراج كل جميل من اخطاء الاخرين التى لا يمكن اصلاحها .

    جميلة جدا ….

  3. هشام بنعلي رد

    لديك الحق في هذه المقولة،
    لكل منا عيوبه لكن كل منا وكيف يتعامل معها، الذكي هو من يتعايش معها و يستغلها لصالحه فكم من منشط استغل قصر قامته وأصبح يعيش (يربح) بهذه الطريقة.

  4. م رد

    “عليك أن تتقبل ضعفك ونقصك ” بالفعل اذا تقبلنا ضعفنا ونقصنا سيكون ذلك رائع بحيث تولد القناعة لديك لكي تجعل نفسك تستمر بالتقدم دون أي ارهاق من حولك

  5. محمد حبش رد

    وصلتني هذه القصة ضمن ملف بوربوينت منذ مدة بعيدة .. احببت انك انعشت ذاكرتي بها مجدداً ..شيئ من العطاء خلف الثقوب

    1. شبايك رد

      عد إليها ثم قارن ما كتبته أنا هنا وستجد بعض الاضافات القليلة ذات المعاني الثقيلة …

  6. وليد سرحان رد

    راااااااااائعة استاذ رؤوف … علينا بالفعل ان ننظر دائما الى النصف المليء من الكوب

  7. محمد أبوتجار رد

    قرأت فى كتاب أبى الغنى أبى الفقير إنة لا بأس بالقليل من الجشع إذا كان موجهاً لشئ جيد مثل العمل ، يجب أن يستغل الفرد أفضل صفاتة ويطورها لخدمتة فى المستقبل ، فمثلاً هناك من يحب التعلم بالإستماع و هناك من يحب التعلم بالقراءة و أخر بالتفاعل و الحركة ، صفاتنا ليست عيوب فصفاتنا مميزات إذا إستطعنا توجيهها .

  8. أبوبكر الطائف رد

    أشعر أن القالب القديم كان أكثر إحترافية وسهل ومريح في القراءة والتصفح

  9. محمد مشعل رد

    حكمة جميلة فعلاً
    لأنها تتعامل مع الواقع الفعلي
    إستغل قدراتك وميزاتك وكذا عيوبك حولها لنقاط إيجابية

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title="" rel=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *