تجربة ضياء الدين لاكتشاف أسواق كينيا

33٬534 قراءات
2 يناير 2014
تجربة ضياء الدين لاكتشاف أسواق كينيا

يكمل ضياء الدين حديثه السابق (الرابط) وهذه المرة يحكي لنا عن تجربته في التعرف على أسواق كينيا، ويقول: ’ كان أن وصلت إلى العاصمة نيروبي في يوم 5 نوفمبر 2013، وأقمت في فندق داياموند Diamond في غرفة فردية ب 1500 شلن كيني (الدولار يساوي 86 شلن كيني) وهو تقريبا فندق 4 نجوم وأصحابه صوماليون.

أول ما لاحظته هو أن طقس نيروبي مختلف عن تنزانيا. فصل الشتاء في كينيا يكون الجو فيه باردا كما تعودنا، ما يعني ان لديهم حاجة للملابس الشتوية، على عكس تنزانيا والتي يكون فيها اللبس صيفيا فقط وهي ملحوظة مهمة جدا إذ يمكنك جلب مخزون الملابس الشتوي بمصر عند اقتراب فصل الصيف.

اكتشاف أسواق كينيا: نيروبي - مومباسا - طنجة

اكتشاف أسواق كينيا: مواقع نيروبي – مومباسا – طنجة

 أسواق كينيا

كذلك عرفت أن أكبر سوق في كينيا هو سوق ايسيلي، ولهذا السوق قصة غريبة. عند حدوث اقتتال في الصومال في آخر التسعينات من القرن الماضي، نزح العديد من الصوماليين إلي كينيا وجمعتهم الحكومة كنازحين في منطقة ايسيلي، فعملوا بالتجارة ليصبح سوق ايسيلي من أكبر أسواق شرق أفريقيا – فكيف تم ذلك؟

سوق ايسيلي :تعريف الصوماليين للأفارقة عن الاسلام

أسواق كينيا – سوق ايسيلي – تعريف الصوماليين للأفارقة عن الاسلام

اعتمد النازحون علي السعر القليل والبيع الكثير، فأصبح التجار الأفارقة يقصدون هذا السوق تبعا لذلك. الصومالي شخص يحب العمل بطبعه، فلا يوجد لديهم يوم أجازة مثل يوم الأحد في تنزانيا مثلا، كذلك الصومالي مجتهد ويحب بلده ودينه جدا ويرحب بأي عربي، وهذا ما ساعدني كثيرا هنا ففي هذا السوق تشعر انك في مقديشو وليس نيروبي.

سوق ايسيلي، نيروبي، كينيا

سوق ايسيلي، نيروبي، كينيا

نزلت السوق وأذهلتني الأسعار فهي متدنية جدا، لكنهم يشترون بكميات كبيرة. دعني أقص عليك قصة طريفة حدثت مع صديقي هنا. وأنا أقف بجواره، كان معه شنطة (حقيبة صغيرة) بها بعض البضاعة لتسويقها، لكن الكيس البلاستيكي لم يكن قويا بما يكفي فانقطع وسقطت البضاعة علي الأرض، فتجمع الناس حوله اعتقادا منهم أنه يبيعها وبالفعل اشتروها كلها. هذا مثال بسيط على قوة هذا السوق والاستعداد العالي للشراء لدى رواده.

مثال على قوة هذا سوق ايسيلي

مثال على قوة سوق ايسيلي

سوق ايسيلي مقسم الي مباني تجارية، تقريبا 30 مبني إجمالا، لكل مبني تخصص معين، مثلا هناك مبني للملابس الرجالي، ومبني للأحذية، ومبني للملابس الحريمي والأطفال، كل مبني مكون من 4 أدوار، كل دور فيه ما لا يقل عن 100 محل، فلك ان تتخيل حجم السوق. ذهبت للسوق لأبيع ما معي من ملابس، فوجدتهم يريدون الشراء بأسعار قليلة جدا، وهم يبيعون أيضا بسعر قليل، فكنت أبيع كمية كبيرة نسبيا لكن بسعر قليل.

تعرفت في نيروبي علي تاجر مصري جاء لكينيا منذ 12 عاما، وأمدني بمعلومات مهمة جدا، فمثلا أخبرني ان الأحذية المصرية لها سمعة جيدة، وهو يمد السوق الكينية بالعديد من المنتجات الغذائية المصرية مثل العصائر والعسل والمكرونة، وهو يصر علي استيراد

المنتج المصري فقط ولا يخلو مكان هنا إلا وفيه منتج غذائي مصري لدرجة وأني أبيع الملابس سألني احدهم عندما علم أني مصري هل لديك عصير!

في البداية رأيت التركيز علي بيع الملابس فقط، حتى أستطيع استرداد رأسمالي الذي استثمرته في البضاعة، لكن هذا لم يمنعني من معرفة ما يحتاجه السوق الكيني، وما يمكن استيراده منه، وكان أن عرفت من أحد أصدقائي في مصر عن منتج نباتي اسمه (ماموسا) يدخل في عملية تصنيع الجلود وهو متوفر في كينيا فبحثت عن مصنع ينتجه وأبرمت معهم اتفاقا لتصدير حاوية 20 قدم لمصر.

لحاء شجر الماموسا قبل تصنيعه

لحاء شجر الماموسا قبل تصنيعه في كينيا

هناك كذلك العديد من الفرص لاستيراد منتجات من إفريقيا لكل الدول العربية مثل اللحوم والكاجو والفاكهة والخضروات والبقول و الجلود والأخشاب والشاي والقهوة والعسل الابيض.

إلي مومباسا

سافرت من نيروبي عائدا إلى مومباسا بالحافلة واستغرقت الرحلة تقريبا 12 ساعة، قابلت بعض تجار المواد الغذائية وأخبروني أنهم يفضلون المنتج المصري بسبب إتفاقية الكوميسا والتي تعفي المنتج المصري من الجمارك، وهم في مومباسا لديهم ميناء ضخم مما يسهل عمليه النقل من الميناء إلي مخازنهم وأما البضاعة المطلوبة فهي البسكويت والعصائر والشوكلاته والكيك.

بعدها سافرت الي مدينة طنجة في تنزانيا واستغرقت الرحلة 5 ساعات من مومباسا. طنجة مدينة مشهورة بالمحاصيل الزراعية ومصدر رائع للفلفل الاسود والحبهان والعسل الابيض والذرة والعديد من المحاصيل الزراعية، كما لا يوجد هناك شركات كبيرة يمكن الشراء منها مباشرة بل فقط من مجموعة من المزارعين أمام حقولهم لذلك أغلب المصدرين من طنجة لديهم مخازن هناك. حرصت على أخذ عينات وجمعت أسعار المنتجات الزراعية وانتقلت بعدها إلى دار السلام عاصمة تنزانيا مرة أخري للاستعداد للرجوع إلي القاهرة.

إلي القاهرة

عدت الي القاهرة يوم 26 ديسمبر 2013 ولدي طريقة تفكير مختلفة عن السوق الأفريقي عما سافرت بها، وعرفت أكثر عن المنتجات المطلوبة هناك، والمنتجات التي يمكن استيرادها. تجربة الملابس الأولى كان دورها أن عرفتني علي أماكن وأشخاص وفرص يمكن استثمارها بالمستقبل.

أنا الآن في انتظار حاويه الماموسا لتسويقها بمصر. أيضا هناك منتجات سأقوم بدراستها في السوق المصري استعدادا لتصديرها، كما أتشرف بتلقي أي اتصالات ممن لديهم أي استفسارات عن تجربتي في أفريقيا.

دعواتكم لي بالتوفيق. ضياء الدين أمين.

من أراد التواصل مع ضياء الدين يمكنه ذلك عبر رابط صفحته على فيسبوك.

اجمالى التعليقات على ” تجربة ضياء الدين لاكتشاف أسواق كينيا 34

  1. tamer رد

    تجربه اكثر من رائعه واتوقع لك نجاحا باهرا باذن الله يا صديقي

  2. Ahmed El Bahkeery رد

    ربنا يوفقك , مثال حى للشاب المجتهد, أتمنى إنى أكون مثلك فى يوم قريب إن شاء الله

  3. أحمد سعد رد

    أنا فخور بك جدا .. ضياء ،

    و فخور أيضا بمن نقل لنا هذة التجربة لنعيشها معك … تحياتى لك أخي رؤوف ،

    هذا المقال يبدد أوهام قلة الفرص المتاحة للشباب ..

    و يدفعهم إلى خلق الفرص لأنفسهم ( كل حسب طريقته و إمكانياته و خبراته ) .

  4. oussama رد

    مرحبا
    أتمنى لضياء بالفعل الازدهر في عمله، قمت باظافته على الفيسبوك من اجل ان أسئله بضع أسئلة حول الدول التي زارها وهل بها اي فرض أخرى في مجال عملي

  5. د محسن النادي رد

    تشتم فيها روح المغامره
    وطعم التاجر المصر على النجاح
    نتمنى لكم اخي الكريم التوفيق في عملكم
    والسوق الافريقيه للاسف للان غير مكتشفة بالكامل من قبل تجارنا
    نتمنى ان تتغير العقليات
    ودمتم سالمين

  6. محمد حميد رد

    السلام عليكمْ ،
    أهني الأخ ضياء علي النجاح و كم احترم جداً التجار حينما يبادرون بالبدء من الصفر و الارتفاع للمراحل الأبوي ثم الأبوي .
    إفريقيا اعظم قارة في هذه الارض بما وهبها الله سبحانه من موارد تكفي ان تغذي باقي قارات الارض ، و لكن بفضل تقدم القارات الأخري جعلهم يحتكرون الموارد و الاقتصاد لتلك الدول ، و عن نفسي اجد ان الأمراض و الأمن و الأمان هو الذي يعرقل الاستثمار في هذه الدول ، طالما البنود الاولى للاستثمارات هيا درجة الأمان تزيد من قوة تدخل المستثمرين ، و درجو المخاطرة لا يمتلكها الكثير من التجار بسبب التقلبات التي تحدث في السوق فما بالك بدولة ليس لها أمن و أمان ،

    ولكن ليس بعائق فان اعظم لذة في الانتصار في التجارة من وجهة نظري هيا المخاطرة والدخول لمثل هذه الاسواق ولها فرصة نجاح كبيرة ، فتوجد الكثير من الأشياء التي يمكن استيرادها من هذه الدول ، من مفروشات جلد و من تحف و اكسسورات أفريقية 🙂
    عالم التجارة لا ينتهي و الفكرة اصبح أقوي من الرأس المال في هذا العصر الحديث..

    أخي شبايك اتمني لو تلقي نظرة عن موضوع بخصوص تدوينة تايلاند و اتمني الرد و التواصل معاك 🙂
    نصيحتي لأخ ضياء موفق واستمر و لا تستمع يوما للمتشائمين ، فان اعظم حكمة أستطيع ان أهديها لك لنابليون هيل :-
    ( ليس هناك حدود للعقل يقف عندها سوي التي تلك التي اقتنع بوجودها ).

    مُْحْمِدْ بِنْ حِمـيدْ 🙂

  7. يزيد بلعباس الجزاير رد

    شكرا لك ضيا انني جد ممتن لك عن مشاركتنا تجربتك واعلم انني اتمتع بمتابعة اخبارك انا من الجزاير وا بحت عن فرص للتجارة كًاللك شكرا جزيلا

  8. ابوحسام حامد رد

    السلام عليكم
    اولا اشكر الاستاذ رؤف شبايك على هذه المدونة أعظيمة ثانيا اهدي اغلى تحية لزعيم العصاميين ضياء الدين
    فأنت مثل تحتذى به في الحرية المالية واسأل الله لك التوفيق والسداد
    لكن طلبي من الاستاذ ضياء ان يكمل قصته على المدونة فهي وقود للحياة والحرية وايضن اطلب من شبايك ان يتابع الاخ ضياء لكتابت وتكملت قصة ضياء وايضن اطلب من شبايك ان يجد لنا قصت تاجر اخر مغامر وثالث ورابع
    طلبا لا امرا
    لكم تحياتي

  9. سالم رد

    تعليقك في انتظار المراجعة.
    تجربه رائعه وفريده تستحق الامعان …. انا شخصيا احب هذا النوع من التجارب …

  10. الغنامي رد

    مع الشكر لكم ولصاحب التجربة .

    لكن التجربة هنا لم تكتمل ، وليته لم يتحدث عنها حتى تكتمل تجربته ويجني ثمارها . ربما حبه لنشر الخير للآخرين هو الذي دعاه للحديث عنها .

    تمناتي له بالتوفيق والنجاح .

  11. ايهاب جرجس رد

    الاخ العزيز ضياء

    لا زلت تبهرنا بعزيمتك الا محدودة و ايضا مشاركتك الجميع فى الخبرات التى جمعتها بعرق و مال غزير
    ملايين من الشباب لم يفعلوا سوى الجلوس الى المقاهى او لعن ظروفهم
    الاف منهم يتحدثون عن شيئا يفعلونة
    مئات يدرسون و يخططون لشيئا يفعلونة
    فقط القليل ينفذون و يفعلون و زادهم فى الطريق الحماس و العزيمة فمن دام حماسة تحقق نجاحة و اتمنى ان تكون منهم باذن اللة
    موفق ان شاء اللة
    نصيحة ان تنوع المنتجات التى ستقوم باستيرادها و تصديرها لتقليل المخاطرة و معرفة اكثر

  12. احمد رد

    السلام عليكم
    اخى ضياء اسال الله ان يوفقك لكن اريد الاتصال بك كى استفيد اكثر فى تجربتك لعلها تساعدنى فى مشوار الاعمال الحرة وان ابحث عن طريق يوصلنى لذلك

    1. شبايك رد

      إذا قرأت الموضوع بالكامل فستجد أني قلت أن التواصل مع المهندس ضياء يتم عبر صفحته على فيسبوك فهل فعلت ذلك؟ أرجو الرد سريعا.

  13. علي العروسي رد

    اللهم احفظ ضياء و رؤوف على نشرهما الخير و النفع للناس .
    ووفقهما للمزيد من التوفيق و البركة .
    آمين

  14. سالم رد

    شكرا ليك يا ضياء وجزاك الله خير وربنا يوفقك الى النجاح وارجو التواصل معى لانى عندى شركة استيراد وتصدير ويشرفنى ان نتعامل سوياوانا اضفتك كصديق فى الفيس بوك ورقم تليفونى 01141019101

    1. Abduallah almais رد

      ارجو من الاخ ضياء الدين الرد علييا باسرع وقت و اعطاني رقم هاتفه لاني تحدثت اليه على الماسنجر و لم يرد انا من لبنان تاجر مواد غذائيو و سمن نباتي و زيوت نباتية و زيت الزيتون الاصلي و جميع الحبوب و شكرا

  15. farhan رد

    الصومالي شخص يحب العمل بطبعه، فلا يوجد لديهم يوم أجازة مثل يوم الأحد في تنزانيا مثلا، كذلك الصومالي مجتهد ويحب بلده ودينه جدا ويرحب بأي عربي، وهذا ما ساعدني كثيرا هنا ففي هذا السوق تشعر انك في مقديشو وليس نيروبي.

    شكرا أخي ضياء الدين علي هذا الثناء وكل المصريين الاشقاء

    أخي ضياء الدين اتمني لك النجاح والتوفيق

    صومالي

  16. محمد عاطف رد

    السلام عليكم
    اولا احب اهنيك علي الرحله الميدانيه الي حضرتك قمت بها
    ثانيا احب ابلغ حضرتك انك لو محتاج اي مساعده في مجال الاستيراد و التصدير و الشحن و التخليص
    يا ريت تبلغني وانا علي اتم استعداد لمساعده حضرتك . لأني بشتغل في المجال ده من سنين و ايميلي mohamed_atef@mobica.net

  17. ابراهيم احمد ابو الخير رد

    من فضلك محتاج اتحدث اليك ارسل رقم موبايلك على ايملى الخاص للاهمية لانى مسافر الى نيروبى بعد العيد الصغير .

  18. تامر صبري رد

    انا منبهر بحضرتك ربنا يوفقك الصراحه انا عندي افكار كتير ودماغي شغاله اوي في التجاره بس الصراحه ليس لدي الجرأة الي عند حضرتك ربنا ييسرللك امورك كلها وبالتوفيق وسر علي بركة الله الي الاعلي دائما **** من قلب محب الناجحيين ***

  19. Al Nasag رد

    تحياتي أستاذ ضياء بالتوفيق
    بس سؤال فى موضوعك عن تنزانيا قولت إن التيشرت تكلفته عليك 2 $ والتجار هناك قالولك انهم ممكن يبعولك ب 3$ وانت احبط ازاي برضو بعتلهم ملابس وازاي غطيط التكلفة حته؟؟؟؟ وإلى الأمام إن شاء الله

  20. عادل عمر رد

    تحيه كبيرة للاخوه رؤوف وضياء والاخوه المشاركين انا مصري اعمل بالتجارة من سنين طويله بهولندا من ملابس وشنط حريمي واحذيه وغيرها – وعجبني ما قدمه الاخ رؤوف – وقصة الاخ ضياء وكمان رد الاخوه المشاركين كان ممتاز جدا وربنا يوفق الجميع الي ما يحبه ويرضاه

  21. احمد رد

    ربنا يوفقك انا مسافر نيروبي بعد شهر بس في ناس قلقوني من الذهاب هناك انا سوف ابحث عن تصدير الأحذية و المنتجت الجلديه ماذا تنصحني

  22. منتصر عثمان رد

    جميل جدا و مقال تحفيزى و رائع و ربنا يوفق ضياء لثقته فى الله ان الرزق بيد الله و لم يبخل لنا بالمعلومة لان هنالك من يخبئ عنك معلومات ظانا انه بذلك قد تنافسه و هذا ما علم ان الرزق بيد الله و شكرا مرة اخرى

  23. ايمن البدري رد

    استاذ ضياء ارجو التواصل للاهميه لدي مصنع لمنتجات الشيكولاته والويفر والاسبريد وألخام ايمن البدري. ارجو التواصل ٠١٠٠٦٦٠٩١٥٢

  24. د. إبراهيم محمد إبراهيم رد

    نشكر لك الأخ ضياء الدين تنويرك لنا بهذه المعلوكات القيمة جعل الله ذلك في ميزان حسناتك .. وفقك الله وسدد خطاك .. أنا مقيم في السعودية ولدي الرغبة في السفر إلى تنزانيا وأثناء بحثي في النت .وقفت على تجربتك الرائعة . وفقك الله وسدد خطاك .
    لدي العديد من الأفكار والاقتراحات والعروض أتمنى أن أشاركها معك إن رغبت في ذلك أرجو التواصل على الواتس
    00966500637498
    مع تحياتي

  25. ahmed رد

    عظمة على عظمة يا ضياء ربنا يكرمك
    انا زيك بدات الطريق بكفاح وربنا كريم

  26. احمد محمود رد

    الأخ ضياء والمشاركون السلام عليكم
    اريد التعامل فى مجال تصدير زيوت السيارات من السعوديه إلى كينيا
    وأريد معرفه العناوين للتجار الموردين

  27. دلوني على السوق رد

    استادي الكريم.انا الان في مومباسافتحت شركة مع كيني.كيفاوتق واضمن حقي في الشركة وراس مالي..امل افادتي في اسرع وقت وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *