أشياء قد لا تعرفها عن الأغنياء

19٬499 قراءات
27 أكتوبر 2013

نشرت مجلة ريدرز دايجست مقالة لخصت أهم ما جاء في كتاب 13 شيئا لن يخبرك بها الأغنياء، والذي سرد 250 نصيحة لادخار وتوفير المال. في السطور التالية، سأعرض لكم بعضا من هذه العادات والنصائح:

1 – عدم إنفاق المال يساوي كسب المال، هكذا يرى جراح تجميل أمريكي، حيث يقول أنه يسافر على الدرجة الاقتصادية بالطائرة، ولا يسافر على درجة رجال الأعمال أو ما فوقها، لأن فرق سعر التذكرة في المتوسط يحوم حول ألفي دولار، وهو يسأل: هل تمانع في الجلوس على مقعد ضيق بعض الشيء لمدة 3 ساعات، في مقابل حصولك على ألفي دولار؟

shredded-mony-flickr-tax-credits

2 – لا يفرطون في شراء الملابس، فملياردير النفط، بوون بيكينز، قال في حواره مع مجلة ما أن دولاب ملابسه ليس مكتظا كما الظن بالأغنياء، فهو يشتري 3 بذلات كل 5 سنوات، بما لا يتجاوز 10 بذلات في آن واحد.

3 – لا ينفقون أكثر مما في جيبهم، وفقا للأمريكي آلان كوري، والذي يذهب إلى ماكينة الصراف الآلي كل أسبوع، يسحب منها مصروفه، ويعيش أسبوعه كلها منفقا من هذا القدر من المال. الشرط أنه لا يفعل أي شيء لتخطي هذا الحد الذي وضعه لنفسه، ويكون التحدي هو إبقاء قدر من المال بنهاية الأسبوع، قبل موعد الدفعة التالية. بذلك استطاع التحكم في نفقاته، وتمكن من إبقائها في الحدود المقبولة.

4 – لا تفرقهم عن جيرانهم، فالكثير من الأغنياء يشترون عقارات غالية، وتجدهم يقودون سيارات مر عليها 10 سنوات. (العقارات أصول، السيارات نفقات ومصاريف). كذلك تجد هؤلاء الأغنياء يذهبون إلى محلات الحلاقة التي يذهب لها عموم الناس، وتجدهم يبقون بقايا قطع الصابون لصنع قالب صابون منها، ويسحبون آخر الزفرات من معجون الأسنان.

5 – يعطون لكل قرش قدره، كما تروي بات برنان، صاحبة شركة عقارية تخصصت في البنايات الفاخرة، والتي نصحت حفيدتها بألا تهدر مشابك الورق في صفحات واجبها المدرسي حتى تعيد استخدامها فيما بعد، فقالت الحفيدة: جدتي، هذه ثمنها فلس أو يزيد، فردت عليها الجدة: هل تعرفين لأي مدى قد يأخذك فلس إذا ساءت الأمور؟

6 – يفعلون الخير بشكل غير مباشر، كما يروي آلان ونغ، مليونير من بيع تطبيقات الموبايلات، والذي أراد رد الجميل لأصدقائه بعدما صار مليونير، مع الحفاظ على كرامتهم، ولذا طلب من أصدقائه المجيء بأفكار لتحويلها إلى تطبيقات، وقام فعلا ببرمجتها، ثم أعطاهم الآلاف من الدولارات في صورة نسبتهم من مبيعات التطبيقات.

7 – يعمدون لتذكير أنفسهم بماضيهم، يحتفظ أوغسطوس تورام بالنسخ القديمة من رخصة القيادة الخاصة به، ليذكر نفسه بأثر الزمن على صورته، الأمر الذي يجعله يعطي لكل يوم من حياته حقه من التقدير والتقييم، بينما يحتفظ مستثمر آخر بأول ورقة نقدية حصل عليها ضمن علاوة مالية استحقها نتيجة عمله الجيد، لتقوم هذه الورقة بتذكيره بقيمة عمله وتفانيه.

8 – يقبلون المخاطرة، كما فعل بيتر شنكان، والذي تم صرفه من وظيفته في التسعينيات لدى شركة ايه او ال AoL، وتزامن وقتها قرب بدء العرض الأول من فيلم تيتانك الشهير، فما كان منه إلا وأخذ كل ما تبقى له من مال قليل، واشترى فانلات وطبع عليها جملة: لقد غرقت، تعايش مع الأمر، ثم بدأ يقف أمام دور السينما ليبيع هذه الفانلات لرواد السينما. تمكن بيتر من بيع مخزونه كله خلال 6 ساعات فقط، 500 فانلة جلبت له ربحا صافيا قدره 5 آلاف دولار. في الصباح التالي، اتصل بيتر مع صحفي في جريدة شهيرة وحكى له قصته فنشرها الصحفي، الأمر الذي جعله يتمكن من بيع 10 آلاف فانلة مماثلة على مر شهرين منذ بدء عرض الفيلم، مع ربح صافي قدره مائة ألف دولار!

9 – يبحثون عن كل فرصة توفير، كما فعل جيرود سيزلر، والذي كان يشتري الطعام العضوي الخالي من المبيدات والهرمونات من رفوف المحلات، فسأل من أين يشتري المتجر هذا الطعام العضوي، وعرف اسم الشركة، واتصل بها وعلِم القدر الأدنى للطلبية، وبدأ يشتري من الشركة مباشرة، ويتقاسم المشتريات مع جيرانه وأصدقاءه، ويشتركون في مزايا التوفير.

كان هناك المزيد من النصائح لكن العبرة ليست بالعدد بل بالتطبيق. طبعا النفس البشرية ترفض كل قيد يمنعها من التمتع بأي ملذات، مثل طعام أو مجوهرات، ولذا ستجد أول خاطرة ترد على ذهنك هي أن هؤلاء الأغنياء بخلاء يقترون على أنفسهم، لكن دعني أسأل، من لديه الملايين في البنوك، ومن لديه الدراهم المعدودة؟ حتما لذلك سبب، فالإفراط في الانفاق وترفيه النفس نهايته معروفة، خاصة وأن الأمر يتحول إلى ما يشبه الإدمان. على الجهة الأخرى، البخل مرفوض دون جدال، لكن الخط الفاصل بين هذا وذاك هو ما قد نختلف عليه.

ردا على السؤال المتكرر، أي الكتب أنوي قرائتها في المستقبل، فهذا رابط قائمة الأماني الخاصة بي لدى موقع بوك ديبستوري.

[رابط الصورة المستخدمة على فليكر]

اجمالى التعليقات على ” أشياء قد لا تعرفها عن الأغنياء 30

  1. حازم سويلم رد

    أعلم بالفعل ان معظم الأثرياء خاصة العصاميين منهم, لا يبذرون المال ويعرفون قيمته ويحافظون عليه.. نعلم جميعا كيف ان ثروات الأمم قامت على الأدخار, وهو قيمة جميلة فقدها الكثير منا فى نمط الحياة الاستهلاكى الذى نحياه, الا من رحم ربى وأعد العدة للأيام..

  2. عبد الله رد

    إنها تلك الأمور الصغيرة التي لا نلقي لها بالا ! تلك الأفعال هي التي تصنع الفرق ولو كان صغيرا…قد لا نلحظ تأثيرها ،و لكن بالنسبة لبعض الناس في أنحاء العالم لو تم توفير بضع نقود من خلال إتباع عادات إستهلاك رشيدة فذلك يعني تحسين مستوى المعيشة ربما…

    ما ذكرته في تدوينتك قد نتكبر عنه بدعوى المقام الإجتماعي ! (فقد يظن الناس أننا مقترون شديدوا البخل ان أكملنا كل العصير الذي في الكأس! ) ولكن على كل حال يجب ان نتذكر تأثير الفراشة وذلك كفيل بتغيير قناعاتنا..

    شكرا جزيلا أستاذ رؤوف على التدوينة الرائعة : )

  3. Ammar رد

    شكرا جزيلا أخي رؤوف على هذه التدوينة الرائعة , الحل الوسط دائم هو الأفضل.
    ما رأيك أخي أن تكتب قصة نجاح آلان ونغ , يوجد مستقبل واعد لتطبيقات الموبايل.

    1. شبايك رد

      ليس في قصته الكثير لنحكي عنه، كان في الوقت المناسب، لديه العلم المناسب، استخدمه بشكل مناسب … 🙂

  4. باسم ماجد رد

    موضوع شيق أستاذ رؤوف مشكور
    لكي يدخر الشخص جزءاً من دخله لا بد أن تكون نسبة المصروفات لـ للدخل أقل من واحد صحيح(نفقات/الدخل) حتى نعمل على توفير المال …

  5. برزان رد

    في مَثَل شعبي عندنا في سوريا يقول ( النعمة ملسا اذا لم تمسكها تذهب ) لكن اعتقد ان لو كان لدي اموال كثيرة لماذا لا امتع نفسي بها ؟ أتركها لمن ؟ أصلا لماذا اجمعها ؟ هل فقط ليقول عني الناس أني ثري ؟ ماذا استفيد لو قالوها عني ؟ برأيي ان ظاهرة الهوس بجمع الثروة وتكديسها ظاهرة غير صحية

    1. شبايك رد

      السؤال هو: هل جمعت ثروة أم لا؟ وهل ستبقى هذه وجهة نظرك بدون تغيير إذا فعلت؟ هذا هو سؤال المليون 🙂

  6. مغترب رد

    هناك مقولة في الأدب العربي معناها و مفادها ان الغنى لا يأتي إلا من اثنان، ورث ( بالوراثة ) او شح (بخل)..

    هناك من الأمور يصعب تطبيقها وهناك أمور من السهل تطبيقها مثل ان نوفر في شراء الكماليات .. ولكن بشكل عام من يفكر في توفير ثمن مشابك الورق فانا شخصيا اشك في قدراته العقلية و النفسية 🙂

    1. شبايك رد

      دعنا نتفق في الوقت الحالي على أن نسألك السؤال ذاته حين يكون لديك حفنة ملايين في البنوك في رصيدك 🙂
      وعما إذا كانت هذه ستبقى وجهة نظرك بدمن تغيير 🙂

  7. محمد رد

    ليست عند أغنياء العرب هذه الصفات بالعكس تمام واول شيء يقوم به هو يشوف نفسه على قرايبه

  8. سداتي رد

    سلام و بعد.
    إن كتاب البخلاء لأبي عثمان ابن عمر “الجاحظ” لهو كتاب في غاية الروعة لمن أراد أن يتعلم سبل كبح جماح الشهوة في سبيل الثراء وإن فيه من فنون البخل والاقتصاد وآلات كنز المال الشيئ الكثير ثم إني كنت أحب تلخيصه لكني أراك يا أستاذي رؤوف أقدر مني و أطول خبرة في هذا الفن المفيد ولعلك تستنبط منه أشياء قد تغيب عن كثير الناس و حقيقة الكتاب أنه يدعو إلى الاقتصاد والرزينة أكثر منه إلى الكرم والسرف ولإن قرأت فيه حجج المتحاجّين وشهادات الشاهدين لوجدت البخلاء كما يُسميمهم الجاحظ, أحضر بديهة وأكثر ذكاءا وأحوط من غيرهم للزمن و ريب المنون. فلعل الكتاب يكون مادة دسمة أنا على يقين من أنك ستكتب منه لنا مقالا لذيذا.

    أستاذي رؤوف, إن لك تلاميذ كثر وأنا واحد منه فجزاك الله عنا خير جزاء وبارك الله لك في وقتك ومالك وأهلك وفقط الله و صل اللهم وسلم على محمد و الحمد لله رب العالمين

  9. H.A رد

    بشكل علمي فإن ما يحدث لعقلك حين تحصل على المال بشكل فطري, هو كيف تصرف هذا المال, فالفقراء تبرمجت عقولهم على شراء الكثير من الأشياء الرخيصة, هكذا هم تعلموا وتربوا, حتى يشعروا بالسعادة, بينما تبرمجت عقول الأثرياء على جمع المال للفوز بالصفقات الناجحة, لذلك, يجب أن يكون لديك هدف نهائي, حلم, تسعى إليه, إما شراء ماديات, او شراء صفقات, أما جمعه لمجرد الجمع, فهي اسهل طريقة لإضاعته. هكذا علمتنا إحدى المتخصصات, ومن يومها وأنا اجمع نصف مرتبي بهدف الحصول على صفقة رابحة, واعيش بسعادة على النصف الآخر, ولا تثيرني إغراءات المظاهر التي أراها حولي, فهي بالتأكيد تنم عن عقلية فقيرة, تغطي مشاكلها المادية بالملابس الثمينة.

  10. عقبة رد

    أشكرك على المقالات الجميلة و المفيدة التي تضعها

    لقد إطلعت على رابط قائمة الأماني التي لديك و وجدت هذا الكتاب ( You Can Draw in 30 Days ) موجود في تلك القائمة فإن أحببت فهذا رابط تحميل للكتاب

    1. شبايك رد

      أشكرك يا طيب على هذه اللمسة الطيبة منك. كما تعرفني فأنا ضد القرصنة بكل صورها، ولا أخذ شيء حتى أدفع ثمنه (أو هكذا أحاول وأجتهد). النسخة الإلكترونية من الكتاب ما لم أدفع ثمنها فلا يحق لي الاطلاع عليها (ولذا حذفت الرابط). كذلك أنا من النوع الكلاسيكي، الذي يجد متعته في مسك الكتاب بكلا يديه وقلب الصفحات وسماع صوت الأوراق حين تتجاوزها.

      كذلك وجدت أنه حين آخذ شيئا بدون دفع ثمنه أو مقابله، فلا أجد البركة منه أو النفع. هذه نصيحتي لك بأن تفعل مثلي يا طيب، ودعواتي لك بالتوفيق وأكرر شكري وامتناني.

  11. خالد عوض رد

    أستطيع تحرير دولة فلسطين بأموالي لو أصبحت مثلهم ….. هذا ما أفكر فيه

    1. شبايك رد

      وهل تظن فلسطين يحررها المال؟ لكانت هذه مشكلة سهلة. فلسطين بحاجة إلى رجال وقلوب وعقول.

  12. Mohamed BinOthman رد

    البخل عادة قبيحة قائمة على اساس ان تحرم نفسك ومن حولك من التمتع بما انعم الله عليك، اما الحرص فهي عادة جميلة قائمة على اساس المحافظة على النعمة التي بين يديك حتى لا تفقدها.

  13. الاسم (إلزامى) رد

    انا اختلف اختلاف جذريا مع معظم المشاركين فيما يخص البخل او بمفهومكم الاقتصاد اعزائي جميعا هذا هو مايسمي بالبخل خاصه عندما يكون ذلك من رجل غنى اعطاه الله من فضله ولم يكتسبه من ذكائه او حرصه والدنيا اخذ وعطا وانا عن نفسي اكره الانسان الذي يعطيه الله المال الكثير ويبخل به او يقتصد حسب ماذكر مع ان الاقتصاد لاعلاقة له بهذا مااتعس الحياه عندما يكون فيها اشخاص يحبون المال كما لو كانوا سيرثون الارض ومن عليها بالله عليكم رجل مليونير اعطاه الله من فضله يبخل على الانفاق على نفسه واهله بدعوى الاقتصاد اذا وصل الانسان الى مثل هذه الحاله فعلي الدنيا السلامه واصحاب الحاجه الله يكون بعونهم لانه من الصعب جدا ينفق هذا الغنى على مسكين اذا كان اصلا ماينفق على نفسه وبالتالي فقد صفه جميله يحبه الله وهي الصدقه انا اعرف شخص غنى جدا ملياردير وهو يقرب لي مع انى والحمدلله على مااعطاني نقطه في بحر من ثروته ماشاالله انا عايش على راتبي فقط بس عايش احسن منه بمليون مره اكل احلى اكل واشرب احلي شرب وانفق مااستطعت اهم شي في الحلال واشتري افضل ملابس وهو على ماهو عليه رغم انه يمتلك المليارات هولاء الاغنياء اللي تتكلم عليهم وكانهم قدوه هم فقراء في حقيقه الامر ومن يريد يكون مثلهم سهل جدا جدا تخيل ان عندك عشر شنط كبيره جدا بها دولارات وعيش على هذا الحال وتخيل ان الدولارات معك حتى ياتيك الموت انا اكره شي في حياتى هو البخل او بحسب ماتدلعونه الاقتصاد انا عن نفسي لو في جيبي فلوس لازم اوزعها مااحب انام وفي جيبي فلوس لاتستغربوا لانى باخذ فلوس من صاحبنا الاقتصادي بس هنا استخدم العقل وهذا هو الفرق بين الراحه والتعاسه

  14. صفاء رد

    الصراحة تقال انا استقررت حديثا اجتماعيا وظروفي فوق الميسورة والحمد لله في كل مرة كنت احتفظ بالمال لاشهر قليلة حتى. كان زوجي يجد نفسه في حاجة ملحة فجأة ويرى المبلغ كالمنقذ وان لم احتفظ بشيء لتقصير مني اجدنا ننفق المال على امور غير ضرورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *