11 درسا في الحياة والتجارة من زيج زيجلر

12٬196 قراءات
25 ديسمبر 2012
11 درسا في الحياة والتجارة من زيج زيجلر

العجوز المتفائل الأمريكي زيج زيجلر هو صاحب المقولة الشهيرة أراك على القمة، ولديه رصيد كبير من كتب ومقالات ومحاضرات النجاح. رحل هذا الرجل في 28 نوفمبر الماضي، لكن هذه المقالة عددت 11 درسا في الأعمال والتجارة نتعلمها من حياته.

1- في البداية، ساعد الآخرين

حين تساعد الآخرين لكي يعثروا على ما يريدوه حقا، ستبدأ أنت في الحصول على ما تريده في هذه الدنيا. هذه المساعدة ستشعرك بالقوة، والانجاز، والسعادة، ومتعة تحقيق الأهداف.

2- النجاح هو حياة تعيشها

النجاح هو في الفعل، لا الحصول على ما تريد، في المحاولة، لا النصر. النجاح ليس نتيجة، بل سعي ومحاولات مستمرة. ما تحصل عليه أثناء تحقيقك لهدفك ليس بقدر أهمية ما تكون أنت عليه نتيجة بسبب تحقيقك لهذه الأهداف.

3- لا تقف ساكنا – استمر في الحركة

قمة الجبل تسع من يريد أن يقف عليها، لا الجلوس. الناجح لا يجلس أو يستريح، بل يستمر من هدف لآخر، ومن غاية لأخرى، ولا يعرف السكون. زيج لم يروج يوما لدورات على شاكلة ‘احصل على الثراء فورا وأنت جالس مستريح’. اشتهر زيج زيجلر بمقولته، ‘المصعد الكهربي للنجاح عطلان – لكن سلالم النجاح مفتوحة لمن يريد الصعود للنجاح’.

زيج زيجلر : قمة الجبل تسع من يريد أن يقف عليها، لا الجلوس.

زيج زيجلر : قمة الجبل تسع من يريد أن يقف عليها، لا الجلوس.

4- فعليا، أنت لديك الوقت

ما ينقصك ليس الوقت، بل التوجيه، معرفة الهدف الذي تسعى ورائه، ثم كيف تصل إليه. كم من أناس عاشوا أطول من عمالقة ناجحين، لكنهم لم يحققوا معشار ما حققوه هؤلاء. أن تعرف ماذا تريده، وكيف تحققه، ويكون لديك الرغبة الطاغية في تنفيذ ذلك، هو أنت بحاجة إليه، لا الوقت فقط.

5- اجعل التحفيز عادة

يقول الناس كثيرا أن التحفيز لا يدوم طويلا. حسنا، كذلك الاستحمام، ولهذه ننصح به بشكل يومي.

6- ابحث عن الخير في كل مكان

العرفان أكثر العواطف الانسانية إفادة للصحة. جاء ميلاد زيج قبل موعده المفترض، وتقريبا نزل ميتا، حتى نجحت جدته في إنعاشه، ثم وعمره 6 سنوات مات والده، ثم تلته أخت زيج الصغيرة بيومين. العرفان بالنعم التي وهبها الله لك، وبما يقدمه الناس من حولك لك، أمر مفيد لصحتك الجسمانية والصحية، وهو أمر يهون عليك مصائب الدنيا ونوازلها. زيج كان كذلك الابن العاشر!

7- قدم أكثر مما هو متوقع منك

حين نقدم أكثر مما هو متوقع منا، فإننا نحصل على أكثر مما هو مفترض لنا.

8- تأخير طلب الجزاء

السرعة سمة حياة اليوم، الأمر الذي انعكس علينا جميعا، فالكل يريد وجبة طعام سريعة. في الحياة، لن تحصل على جزاء سريع، بشكل متكرر. يجب أن تصبر، وتستمر في العطاء، حتى تصل لغايتك.

9- ركز على التغيير من الداخل

أنت الوحيد القادر على استغلال قدراتك، وهي مسؤولية كبيرة.

10- فقط ابدأ

من لن يخطو الخطوة الأولى، حتما لن يخطو الخطوة الثانية.

11- الشخصية هي كل شيء

النزاهة و الاستقامة من الضروريات اللازمة للنجاح في الحياة، كل نواحي الحياة. مهما لاوعتك الحياة، لا تداهن وكن راسخا مثل الجبل، بقيمك ومبادئك العالية.

تحديث: يمكن الاستماع لهذه التدوينة هنا.

اجمالى التعليقات على ” 11 درسا في الحياة والتجارة من زيج زيجلر 21

  1. ahmed assem رد

    7- قدم أكثر مما هو متوقع منك
    11- الشخصية هي كل شيء

    ان توافرت هاتان الصفتان فقط وليس كل ما ذكرت لنجح الشخص بقوة .. ما بالك اذا امتلك باقى الصفات 🙂
    تدوينة جميلة .. تحياتى

  2. أبو عبد الله رد

    دروس قمة في الروعة استاذ رؤوف ، لكن أهم نقطة هي التحفيز الدائم للذات للوصول إلى الأهداف فهي الفارق بين الناجح والفاشل بنظري.
    دمتم في رعاية الله

  3. محمد رد

    3- لا تقف ساكنا – استمر في الحركة
    5- اجعل التحفيز عادة
    11- الشخصية هي كل شيء

    الجمع ما بينهم سيؤدي حتماً للنجاح. 🙂

  4. baha رد

    2- النجاح هو حياة تعيشها
    النجاح هو في الفعل، لا الحصول على ما تريد، في المحاولة، لا النصر. النجاح ليس نتيجة، بل سعي ومحاولات مستمرة. ما تحصل عليه أثناء تحقيقك لهدفك ليس بقدر أهمية ما تكون أنت عليه نتيجة بسبب تحقيقك لهذه الأهداف.

    Fight for successful, fight to improve yourself, fight for new challenge, fight because life fight

    تسلم استاذي

  5. عمر البكري رد

    لا تقف ساكنا – استمر في الحركة

    هذا ما كان ينادي له الفنان والمقتال المشهور بروسلي ( كن كالماء ياصديقي, كالنهر الجاري)

    أشكرك أخي رؤوف متابع لك وبقوة

  6. زائر رد

    10- فقط ابدأ
    من لن يخطو الخطوة الأولى، حتما لن يخطو الخطوة الثانية.

    أضن هذه النقطة هي من أكثر النقاط تكراراً لدى الناجحين وأهمها,
    واحب أن أضيف لهذه العبارة : وإن تعثرت فقم من جديد.

  7. محمد أبو الفتوح رد

    مقال أكثر من رائع .. و كعادتك تنتقى لنا أفضل الأفضل 🙂

    أعتقد أن سهوا قد حدث فى الدرس الثانى :
    بقدر أهمية ما تكون أنت عليه نتيجة بسبب تحقيقك لهذه الأهداف / بقدر أهمية ما تكون أنت عليه ( نتيجة ) أو ( بسبب ) تحقيقك لهذه الأهداف.

  8. muhammad yassin رد

    – العرفان بالنعم التي وهبها الله لك، وبما يقدمه الناس من حولك لك، أمر مفيد لصحتك الجسمانية والصحية،
    ” لئن شكرتم لأزيدنكم ”
    – لن تحصل على جزاء سريع، بشكل متكرر. يجب أن تصبر، ” و لئن صبرتم لهو خير للصابرين ”
    ركز على التغيير من الداخل
    أنت الوحيد القادر على استغلال قدراتك، وهي مسؤولية كبيرة. ” ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ”
    ديننا دين متكامل

  9. fawze رد

    ماذا تريد ستحصل علية مع توفر الهمة وان تنظر دائما الى هدفك المصاعد للمترفين ارث يتركة اب لك من لاارث لة علية صعود السلالم وعلية ان يترك المصاعد لابنائة وان يوصيهم بقائة شغال

  10. ياسر حسين رد

    7- قدم أكثر مما هو متوقع منك
    9- ركز على التغيير من الداخل
    10- فقط ابدأ
    من وجهة نظري أجمل ثلاث نصائح في المقال
    شكراً

  11. سالم رد

    شكراً
    وفعلاً حبيت اضيف ان الذين يصلون في حياتهم لدرجات معينه عن طريق الواسطه
    سيفشلون عندما يحاولون الصعود مره أخرى بدونها !
    لذلك ان تصعد بدون واسطه افضل مليون مره من الصعود
    لخمس او عشر درجات بالواسطه.
    والتكبر يحطم صاحبه
    والصعود على ظهور الآخرين هي نهاية مؤلمه للصاعد ايا كانت طريقته او اساليبه
    والسقوط في القمه أسرع عندما تصعد للقمه بنفس الطريق

  12. وليد ناصر رد

    زيج زيجلر المدرب الواعظ كلماته ليست مجرد كلمات مصفوفه ان بها طاقة المشاعر

  13. اسامة مجدى رزق رد

    1-البداية ساعد الاخرين 2-النجاح هو حياة تعيشها 3-لاتقف ساكنا- استمر فى الحركة 5-اجعل التحفيز عادة 6-ابحث عن الخير فى كل مكان 7-قدم اكثر مما هو متوقع منك 9- ركز على التغير من الداخل 10-فقط ابداء مخطئ من يظن انة بدون محبة الناس ومساعدهم وعمل الاعمال الحسنة لارضاء اللة عز وجل ان يسعد بنجاح لا بل انة مخطى فحب الناس وارضاء اللة جل جلالة يعطى الاستمرار الى الامام مع ارضاء الولدان ما اوصان بهما اللة جل شاءنة

  14. وفاء رد

    مقال اكثر من رائع شكرا لمن اعد هذا المقال بهذه الطريقة الفنية وشكرا للكاتب الامريكي الراحل لان استطاع ان يمنح الاخرين الابتسامةوالرضا رغم انه كانت حياته صعبة ولكنه تقبلها بشجاعة وحب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *