اجعل الربح متكررا لا مرة واحدة

4٬423 قراءات
11 أغسطس 2012

لهذه التدوينة جزء أول و ثان.

واليوم نختم حديث تسعير خدمات ومنتجات العصامي الناشئ، بالمبدأ الثالث والذي يقول: احصل على سعر البيع أكثر من مرة لذات الخدمة. أهم استراتيجية يتبعها أي نشاط تجاري هو ألا يكون له موعد وحيد يربح فيه، بل يجب أن يكون الدخل متكررا – من نفس العملاء. إن برامج مثل الاشتراك الشهري وعضوية الموقع وبرامج الاستمرارية، كلها تندرج تحت هذا المسمى.

أنت تدفع اشتراكا شهريا لتصلك الجريدة حتى أعتاب بابك، وتشترك مع شركة الاتصالات ليستمر هاتفك في العمل، وتدفع فاتورة الكهرباء شهريا حتى لا تخسرها، وهكذا الكثير من الأمثلة. أنت أيضا عليك فعل المثل، لا تقدم خدمة يمكن شرائها مرة وحيدة، بل يمكن شرائها لمرات ومرات. على سبيل المثال، لو قدمت خدمة سعرها 20 دولار في الشهر، وجاء 100 مشترك فهذه ألفين دولار شهريا، تزيد إلى عشرين ألفا لو جاءك ألف مشترك.

إذا زاد عدد المشتركين بمقدار 50 مشتركا فهذه ألف دولار شهريا إضافية. إذا زدت سعر خدمتك إلى 25 دولار، فهذه 5 آلاف دولار إضافية شهريا (في حال كان عدد المشتركين ألفا). حتما ستخسر بعض العملاء نتيجة زيادة أسعارك، لكن إذا حرصت على زيادة ما تقدمه من خدمات ومزايا إضافية، فستعوض رحيل هؤلاء بعملاء جديد.

نعم، هناك بعض العملاء الذين يرفضون فكرة الاشتراك الشهري، وهؤلاء تكسب ثقتهم في خطوتين، الأولى توفير سياسة ضمان استرداد المال المدفوع لمدة شهر أو شهرين من استخدام الخدمة وبدون السؤال عن السبب. الخطوة الثانية توفر طريقة سهلة وفورية لإلغاء الاشتراك والتوقف عن تحصيل المال من العميل.

وهنا حيث ينتهي كلام المؤلف، وأما نصيحته فهي أن علي كل صاحب نشاط تجاري التفكير في أكثر من وسيلة لكسب وربح المال من المنتج / الخدمة. انظر إلى منتجك واصنع منه 3 باقات مختلفة، بأسعار مختلفة. اجعل ثمن الحصول على الخدمة شهريا وليس مرة وحيدة، من خلال مزايا إضافية تحقق الفائدة للمشتري وتبرر في عقله مقابل الاشتراك الشهري. هناك وسائل إضافية لتعظيم الربح، ابحث عنها وطبقها.

والآن حيث يأتي وقت سؤال القراء، هل منكم من طبق هذه النصائح؟ كيف كانت النتيجة؟

اجمالى التعليقات على ” اجعل الربح متكررا لا مرة واحدة 10

  1. عمرو مصر رد

    السلام عليكم
    انني اتابعك من ايام وصلة التليفون ذات الصوت العجيب و بالطبع أعرف أن لك باع طويل في العصامية ..
    فهل يمكنني أن أعرف ما هو رأيك في الفري لانس ؟ مع العلم لإحتياجها لمجهود أكبر من العمل العادي ..
    هل يمكن أن يبدأ الإنسان حياته كفري لانسر ؟؟
    شكرا جزيلاً

  2. بشرى رد

    فعلا هذا هو دور متجر التطبيقات في الايفون، قد لا يعتمد على رقم ثابت شهريا، لكن المبلغ المتقطع من كل عملية بيع تطبيق في آبل حتما يضيف لدخلهم من ذلك المنتج .
    تدوين انك جداً جميلة و هذه السلسة بذات أجابت على الكثير من أسئلتي.

    جزاك الله خيرا =]

  3. Abdelghani Achahoud رد

    كالعادة موفق في طرحك،

    أستعد لطرح أول منتج/خدمة تكون انطلاقتي في مجال التجارة الالكترونية، وحثما ما جاء في هذه التدوينة سيطبق، سأطرح منتجي هذا ثلاث باقات مختلفة.

  4. عابر القارات رد

    السلام عليكم

    فكره رائع جداً وضع ثلاث باقات للمنتج ولكن لا تستطيع وضع الباقات لبعض المنتجات ،، أنا اعرف شخص يطبع الصور على التيشيرتات فالسؤال هو كيف يستطبع وضع ثلاث باقات لمنتجه حتي اقترح عليه أنا لان أمره يهمني كثيراً

    آمل الإفادة

    1. islam رد

      استاذ عابر القارات , حضرتك فى مجال الطباعة اكيد فى اختلاف بين طبعة و اخري فى السعر من ناحية الطباعة و جودتها و جودة الالوان و من هنا تقدر تشوف خامات اقل من اللى انت بتستخدمها و تعمل ليها سعر اقل و تشوف خامات اعلي و تعمل ليها سعر اعلي و هكذا عمل اكثر من عرض لديك

      لو كلامي غلط ارجو تعطيني معلومات اكثر عن عملك و احاول اساعدك على قدر معلوماتي البسيطة

  5. معاذ محمد ابراهيم رد

    تدوينة جميلة
    لكن مثلا انا في مجال التصميم الجرافكي حيث ممكن ان اقدم للعميل عدة خيارات بالنسبة للخدمة التي يريدها عند تنفيذها وكل خيار بسعره وذلك حسب جودة العمل وهذا جيد بالنسبة لي وبالنسبة للعميل لانه يعطيه مجموعة الخيارات حيث اقوم باخذ بعض المعلومات منه واعطيه نصيحة بان ياخذ الخيار المعين وانا التزم تماما الا اختار دائما الخيار الاغلي او الخيار الذي يحقق لي الربح الاكثر لكن اختر له الخيار الذي اعتقد انه الانسب بالنسبة له
    اما الذي لا استطيع ان افهمه كيف في مجالي هذا ان اطبق مبدا الربح المتكرر ومبدا الاشتراك ؟؟؟ فهل يمكن ان يطبق في هذا المجال؟؟؟ وشكرا

    1. شبايك رد

      يمكنك عمل تصميمات جاهزة، مثل تصميم خاص لصفحة الاتصال بنا، وتعطي العميل الخيار، إما شراء التصميم بشكل حصري عليه بسعر مرتفع، أو الشراء بشكل غير حصري بسعر متوسط، لكن دون أن يشتكي حين يرى التصميم ذاته مستعملا في مواقع أخرى.

      هذا فقط على سبيل المثال لكن هناك أفكار أخرى بالتأكيد.

  6. احمد عباس رد

    شكرا لك جدا … انا الأن أتابع موقعك من مكاني الآمن الدافئ (أقصد عملي كموظف 🙂 ) و كتاباتك تدعوني للنزول إلي بحر المخاطرة.. انا مقتنع جدا بكلامك لكن انتظر الفرصة المناسبة التي يلمع فيها مصباح فوق رأسي … و احوا ان اتعلم و اقرأ إلي حد ما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *