خطوات أوبرا وينفري الثلاثة للنجاح

12٬122 قراءات
23 يونيو 2012

من اللمسات الانسانية الجميلة الاتفاق مع مشاهير الشخصيات الناجحة لإلقاء كلمة على مسامع طلبة السنة النهائية في الجامعات في حفل التخرج. إنها وسيلة ليبدأ الشباب الصغير من حيث انتهى هؤلاء الناجحين، ومن ضمن هؤلاء جاءت المذيعة الشهيرة والمبدعة أوبرا وينفري، لتلقي كلمة من القلب على مسامع خريجات كلية سبيلمان Spelman College (والتي هي جزء من جامعة أتلانتا) في 20 مايو 2012 الماضي. أرادت أوبرا مشاركة الخريجات 3 خطوات تراها أساسية للنجاح، لكن في البداية، كشفت أوبرا عن عبقريتها في الخطابة، حين ذكرت الجميع أن ما هن عليه إنما هو نعمة من الله، وكذلك نتيجة تضحيات الأجداد، وأرانا جميعا بحاجة لتذكر ذلك.

الخطوة الأولى: اعرف نفسك

من أنت، ماذا تفعل، ما هي وظيفتك في الحياة، ما الدور الذي تقوم به؟ ليس هذا بالسؤال السهل، وإجابته ليست بالضرورة ثابتة لا تتغير. كثيرا ما سأل الناس أوبرا هذا السؤال: من أنتِ؟ وكثيرا ما حيرتها الإجابة، فهل هي سيدة أعمال؟ لا، هي أكثر من ذلك. هل هي مذيعة تليفزيونية ناجحة؟ لا، هي ترى نفسها تقوم بأكثر من حدود هذه الوظيفة. في النهاية وجدت أنها انسانة تريد الوصول لأقصى حدود إمكانياتها كآدمية، كمخلوق خلقه الله عز و جل لغرض ولسبب، ولهذا فهي تريد تحقيق أقصى مراد الله من خلقها.

يجب أن تكون لك رؤية وتخيل لما تريد أن تكون عليه في هذه الحياة، وأن تعرف إلى أين تريد الذهاب، فأنت من يجب عليه أن يكون في مقعد سائق سيارة حياتك، وأنت من سيقود هذه السيارة لتذهب حيث يريد، لكن قبلها، يجب أن تحدد الجهة التي تريد الذهاب إليها. اعرف نفسك ومرادها جيدا.

الخطوة الثانية: اخدم غيرك

من أقوال مارتن لوثر كينج: لا يستطيع الكل أن يكون مشهورا، لكن الجميع قادر على أن يكون عظيما من خلال خدمته لغيره من الناس. الكل يريد ويبحث عن الشهرة، لكن الحقيقة أن الشهرة تخبو بسرعة، وأما ما يبقى فهو أن تخدم غيرك وبشكل ملموس. إذا نظرت إلى الذين تراهم ناجحين، ستجدهم يخدمون غيرهم، فحتى مارك زكربيرج من فيسبوك يخدم الناس بعدة أشكال وبطرق مؤثرة، وكذلك يفعل كثيرون غيره. حين كنت أقدم برنامجي التليفزيوني، وحصلت على دكتوراة فخرية في عام 1993، قلت في نفسي: لقد أصبحت الدكتورة أوبرا، فما الذي أفعله أنا في حياتي وفي برنامجي؟

فكرت كثيرا – و توصلت إلى قرار، وهو أن استخدم برنامجي التليفزيوني ليكون منصة خير، منها أخدم الجميع، وأساعد الآخرين لكي يقدموا خدماتهم لغيرهم، لكي أقدم أنا خدمة أكبر وأعمق وأشمل، وأكثر تأثيرا. أنت أيضا يجب أن تفعل مثلي، فحين تخدم غيرك، سيتحقق نجاحك. ثق تماما في كلامي هذا. ابحث عن وسيلة تخدم بها هذا العالم، وستجد النجاح يلحق بك.

الخطوة الثالثة: افعل الصواب دائما

خطوة بسيطة، لكن صعبة التنفيذ. كن متميزا لأقصى الحدود. الناس تلاحظ التميز. أنت تذهب إلى مطعم تاكوبل وتلاحظ فورا من يقدم لك المزيد من المحارم والصلصة، وستريد أن تذهب لهذا الشخص مرات تالية. نعم، حتى في مطاعم تاكوبل، التميز يلاحظه الناس. الكل اليوم يتحدث عن أهمية بناء العلامة التجارية (Brand) لكني لم أعرف ما هذه، ما أعرفه هو أني حين كنت أفعل الصواب دائما، وحين كنت أفعله بطريقة متميزة، فإن هذا هو ما بنى اسم وشهرة أوبرا وبرنامجها وعلامتها التجارية. حين تصبح متميزا فعلا، فأنت تجعل نسيانك صعبا، ويتذكرك الناس وتكون معروفا. أن تفعل الشيء الصحيح حتى حين لا يعرف الناس عنك أو ما الذي تفعله، وأن تفعله بطريقة متميزة.

بقدر ما شاهدتموه من حلقات برنامجي، فهناك أكثر منها لم تروها. لقد قابلت الكثيرين وحاورتهم، ورفضت إذاعة مقابلات كثيرة، لأنها لم تكن الصواب ولأن إذاعتها لم تكن لتكون الصواب. في عام 2010 عثر فريق العمل في برنامجي على سيدة أمريكية تقوم بعمل طيب في النهار وآخر في غاية السوء في الليل، وأثناء التصوير سألتها أوبرا: لماذا تفعلين ما تفعلين، قالت لأني أحب مساعدة الناس! فسألتها هل عندك من أولاد، قالت لها نعم، عندي ولد عمره 10 سنوات. عندها قررت أوبرا ألا تذيع هذه المقابلة، لماذا؟ لأنها لم تكن الشيء الصواب. لم يكن ابن هذه السيدة ليتغلب على فضيحة والدته حين يعرف الجميع عنها في برنامج أوبرا وينفري.

افعل الصواب دائما. وأما حين تفعل الصواب دائما، فستجد الأعداء، والمقللين من قدرك. ابعد عن هؤلاء، واحرص على أن تجذب إليك من يؤيدونك حين تفعل الصواب، أولئك الذين يذكرونك أنك قادر على فعل المزيد، وأنك قادر على التميز أكثر.

حين تفعل هذه الخطوات، ستنجح من الداخل، وهذا النجاح الداخلي سيجعلك تنجح في عالمك الخارجي، وستعيش حياة هنيئة راضية، وهذا هو ما تريده من نفسك ومن حياتك. ستمر العواصف والرياح عليك وستبقى ثابتا راسخا.

اجمالى التعليقات على ” خطوات أوبرا وينفري الثلاثة للنجاح 28

  1. محمد حبش رد

    لم نتابع أوبرا منذ بداياتها، ادخلتها mbc إلى عالمنا العربي وهي في ذروة نجاحها. لكن ليست اوبرا الاعلامية الوحيدة التي نجحت بهذا الشكل. كثير من الامريكين فعلوها وقابلوا مشاهير أفضل مما فعلت اوبرا لكن لم نسمع بهم لأن mbc لم ترد ذلك

    1. شبايك رد

      mbc في النهاية مؤسسة تهدف للربح، لا نلومها على هدفها. قنوات تليفزيونية أخرى عرضت برامج حديث لمذيعات آخريات لكنهن لم يحققن النجاح المرغوب في العالم العربي ولذا لم نر سوى أوبرا. يعني الأمر ليس مؤامرة خبيئة من الغرب الكافر 🙂

      1. فادي رد

        مع احترامي الكتير كبير لحضرتك يا سيد شبايك
        اول شي كل انسان عندو قناعة و راي بالحياة انا بحترمهون كتير كتير
        حضرتك عم تقول عن الغرب انو كافر
        يمكن هالعلوم و المعرفة الي نحنا عم نتعلمها الغرب نسيااانها من اكتر من خمسين سنة
        طبعا انا عم حاكيك علم بغض النظر عن الرؤية الدينية او اي شي تاني
        يعني
        بيكفي انك تقول اسرار النجاح و تعطي مثال عن شخص اجنبي حتى الناس تعمول و تفكر باسلوبو هادا شي كتير عظيم و لا انا و لا انتا فيك تنكر هالشي
        بالنهاية انا بحترم رايك كتير كتير هادا راي شخصي خاص فيك
        بس بحب اني قللك
        لا انتا و لا اي حدا تاني بيقدر يحكوم ع الغرب انو كاافر
        بتوقع انو اذا كنت مسلم الاسلام دين بيحترم حالو و ما بيدعو لتكفير الاديان التانية
        و اذا كنت مسيحي كمان نفس الشي
        اما اذا كنت يهودي مو مشكلة انا بعذرك و ما بزعل منك
        شكرا كتير لتفهمك و بتمنى انو نكون اصدقاء

  2. اكرم العديني رد

    لو تفكرنا في ايه من سورة الإسراء. (( وقل ربي ادخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق واجعل لى من لدنك سلطانا نصيراً ))
    توضح الايات اعلاه ان الحياه عباره عن مدخلات ومخرجات ,, فاذا كانت مدخلاتك صح من فعل الصواب وخدمة الغير سوف تكون النتيجة دائما رائعة وسيكون الله النصير والمعين من قبل ومن بعد

    اشكرك اخ شبايك

  3. خالد رد

    السلام عليكم أستاذ رؤوف

    تدوينة رائعة تبعث مزيدا من الحماس والتحفيز لتقديم أفضل ما لدينا..
    خطوات بسيطة ولكن مغزاها عميق جدا..
    أتمنى أن كل واحد منا يعرف نفسه حق المعرفة..
    ويخدم غيره كلما سنحت له الفرصة لفعل ذلك..
    ثم ليفعل الصواب دائما رغم وجود المحبطين حوله..

    أستاذ رؤوف : صراحة اعجبتني هذه التدوينة..
    وأتمنى أن تسمح لي بنشرها على مدونتي..
    ان كان ذلك ممكنا..
    تحياتي الخالصة

      1. خالد رد

        السلام عليكم

        شكرا جزيلا أستاذ رؤوف..

        لقد تم نشر التدوينة الرائعة على مدونة التنمية الذاتية..

        تحياتي الخالصة

  4. Ahmed رد

    كم هي رائعة التدوينة ورائع خطابها
    جزاك الله خيراً
    اعتقد اني وجدت اجابة بالفعل على سؤال كنت اجهل اجابته
    من اكون انا بالضبط وماذا سأفعل
    وصلت لنصف الاجابة ان استمراري في الحياة لابد انه لشئ
    والنصف الاخر هي ان اوصل الى اعلى امكانياتي وفي اي اتجاه
    اؤمن ان الانسان لديه طاقات جبارة وقدرات لا حدود لها
    مذهول من مدى اتقان خلق هذا الكائن
    سبحان الله العظيم

  5. محمد أبو الفتوح رد

    إنظر إلى لمعان عينيها .. إلى لغة جسدها .. إلى حرارة حديثها .. إلى انطلاقها اللا متناهى .. إنها تمنح من تُحدِّث جزءا فريدا من روحها .. جزءا لا تسترده أبدا .. فيبقى مع الآخر نبراسا ينير له الطريق .. و يحمسه عند كل عثرة على الطريق .. إنها أوبرا وينفرى .. إحدى الشموع السوداء المُلهِمه _ هى و لانجستون هيوز و مالكوم إكس و مارتن لوثر كينج و مايكل جاكسون و باراك أوباما و غيرهم _ التى أنارت ليل البشرية جمعاء، لتثبت للعالم بأسره أن العنصرية مولود قبيح مبتور لأب جاهل اسمه التعالى، و أم أكثر جهالة اسمها الأنانية، و أن لا فضل لأبيض على أسود إلا بالعمل و الابتكار و تسخير كل ذلك لخير البشرية دون تمييز .. و كما غنَّى مايكل جاكسون فى إحدى روائعه ( Black Or White ) :
    I am not gonna spend my life being a color

    العزيز رؤوف شبايك ..
    لقد استشهدت أوبرا ببعض كلمات لواحد من أهم و أعظم شعراء العالم، و الذى كانت أشعاره وقودا لثورة الزنوج فى أمريكا؛ لانجستون هيوز، و الغريب أننى أقوم الآن بترجمة كتاب يضم أجمل و أعظم قصائده .. و لقد قمت بالفعل بنشر بعض هذه الدرر على مدونتى.
    للوهلة الأولى حدثتنى نفسى أن أشاركك و أشارك قرائك الكرام برابط هذه القصائد على مدونتى، و لكنى خشيت بعد ذلك من أن تعتبر هذا إعلانا عن المدونة، و لعلمى بأن الإعلانات على مدونتك مدفوعة الأجر _ و احترامى الكامل لذلك _ قررت أن أستأذنك أولا، فإن وافقت كان بها، و إن لم توافق فبدون أى إحراج لا ترد على التعليق، و أنا شاكر لك فى الحالتين على هذه التدوينة الرائعة، و على هذه المدونة البديعة التى تُعَد إضافة حقيقة للمحتوى العربى على الإنترنت.

    1. شبايك رد

      شوقتنا لقراءة هذه الأشعار، لماذا لا ترسل لي باقة من أهم 20 أو 15 مقولة لننشرها أنا وأنت معا على مدونتينا في وقت واحد 🙂

      1. محمد أبو الفتوح رد

        فكرة جيدة جدا كعادتك يا عزيزي 🙂 .. لكنى لا أعرف إن كانت ستكون مجدية مع القصائد أم لا .. على العموم سوف أرسل لك رابط القصائد على بريدك الإلكترونى .. و أترك لك اختيار المقولات .. مع الإشارة طبعا أنها من ترجمتى.

  6. kimo14 رد

    ساعات بقول لنفسى لما فلان الفلانى دة كافر وميعرفش ربنا وسبحان الله تلاقى ربنا منوره ورزقه بالحكمه اقول طيب احنا كمسلمين لو اجتهدنا اكيد ربنا هيدينا اكتر منه بكتير وهنوصل لابعد الحدود

    1. شبايك رد

      يا طيب، من ضمن مهام كل مسلم، أن يدعو غيره للاسلام، وليست الدعوة قاصرة على عقد الاجتماعات وإجابة الأسئلة، فالمسلم حين يهتم بالعلم والعدل وينشر الخير ويلتزم بالصدق ولو كلفه حياته، كل الصفات الحميدة هي من ضمن وسائل الدعوة لله…

    2. أحمد أحمد رد

      السلام عليكم
      إن الله تعالى عدل، يحب العدل، وقد وزع الله تعالى الرزق بالعدل بين البشر، سواء كان مسلما أو ملحدا، فالرزق والحكمة والخير والنفع والعلم وغيرها من منح وهبات ستجدها بين كل الناس، مسلمهم وكافرهم.
      إن الدين ليس “واسطة” يدخل بها الإنسان الجنة، بل هي مفتاح لدخول الجنة، إن استخدمته في الاتجاه الصحيح فتحت الباب، وإن استخدمته في الاتجاه الخاطئ أغلقته أكثر وأكثر، ولله المثل الأعلى، فإن الله يعطينا المفاتيح لدخول الجنة، كما أن العبرة بالخواتيم.
      إن الحكمة ضالة المؤمن أني وجدها فهو أحق الناس بها، فلنتعلم من هؤلاء طريقة التفكير الصحيحة وطريقة البحث عن النجاح.
      أشكرك أستاذ رؤوف على ما تورده وتترجمه لنا، أشكرك على جهدك الطيب.

  7. Baha Elamin رد

    حين تفعل هذه الخطوات، ستنجح من الداخل، وهذا النجاح الدخلي سيجعلك تنجح في عالمك الخارجي، وستعيش حياة هنيئة راضية، وهذا هو ما تريده من نفسك ومن حياتك. ستمر العواصف والرياح عليك وستبقى ثابتا راسخا.

    ايضاء الشركات و المؤسسات المختلفة اذ اردة ان تنجح لابد من الاهتمام با العملاء الداخليون اي لابد من ا ن تهتم بالموظفين (هم العملاء الداخليون للمؤسسة ) وبالتالي ذلك سوف ينعكس على العملاء الخارجيون للمؤسسة وتتوسع قاعدة الهرم للشركة المركزة للعملاء ممايودي الى انتشار واسع بذيادة قاعدة الهلرم مع مرور الوقت

  8. لؤلؤة انجمينا رد

    يا لله أخ رؤوف
    انها قدوتي المفضلة وملهمتي الدائمة لكثير امور
    شكرا لك فعليا لنشر هذه التدوينة الرائعة عن اوبرا
    مبهرة هي اوبرا بكل ما تعنيه الكلمة وكان انبهاري بها اكبر
    في حفل برنامجها اللذي عرض على ام بي سي والكلم الهائل من الطلبة
    بسبب منحتها الدراسية…والى اي حد دموع الفرحة لديها بنجاح الآخرين لانها ترى نجاحها في ذلك
    صراحة لا اعلم كيف اوصفها اكثر لاني لا اوفيها نهائيا ولكني سعيدة بالفعل عن تدوينتك عنها .
    شكرا لك اخ رؤف.

  9. حنين طه رد

    ان اوبرا هي امرأة من اكثر النساء شجاعة و روعة و كلامها جميل طبعا

  10. م رياض صالح المصباحي رد

    الحكمه ضالة المؤمن وجزاك الله خير -هل ممكن بعد اذن الاخ رؤوف شبايك نشر هذه المعلومات في الفيس بوك مع ذكر المصدر كمرجع

  11. محمد بن عبدالله بن إبراهيم رد

    ((من سلك طريقاً يطلب فيه علماً سلك الله به طريقا إلى الجنة، وانّ الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى به، وانه يستغفر لطالب العلم من في السماء ومن في الأرض حتى الحوت في البحر، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر النجوم ليلة البدر، وإن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهما، ولكن ورّثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر))
    والحكمة ضالة المؤمن
    الخطوة الأولى ” رحم الله امرأ عرف قدر نفسه “. ينسب لعمر ابن عبدالعزيز .. يقصد فيه التواضع ويقصد فيه أيضا التعرف على القدرات وفي الحديث(اعملوا فكل ميسر لما خلق له ) وكذلك حديث .. إنني أطيق أكثر من ذلك

    الخطوة الثانية: اخدم غيرك….
    فضلا عن خدماته الجليلة للأمة كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه قبل الخلافة يحلب للحي أغنامهم، فلما بويع له بالخلافة قالت جارية من الحي: الآن لايحلب لنا منايح (أغنام) دارنا فسمعها أبو بكر فقال: لعمري لأحلبنها لكم، وإني لأرجو ألا يغيرني مادخلت فيه عن خلق كنت عليه، فكان يحلب لهنَّ، وكنَّ إذا أتينه بأغنامهنّ يقول: أنضح أم ألبد؟ فإن قالت انضح باعد الإناء من الضرع حتى تشتد الرغوة، وإن قالت ألبد أدناه منه حتى لاتكون له رغوة، ).
    وذكر: «أنه – صلى الله عليه وسلم – كان لا يأنف أن يمشي مع الأرملة والمسكين فيقضي لهما الحاجة»

    الخطوة الثالثة…. ” إن الله كتب الإحسان على كل شيء”
    ( ارموا بني إِسماعيل فإِن أَباكم كان راميًا ) أي أحسنوا الرمي…
    إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه
    “صنع الله الذي أتقن كل شيء” ولله المثل الأعلى

    دعوة للبحث عن شواهد من ميراث النبوة

    والله أجل وأعلى وأعلم وصلى الله على سيدنا محمد

  12. نور رد

    مما يثير الإعجاب في هذه المدونة إضافة إلى موضوعاتها المفيدة و الجذابة هو رقي لغة وأسلوب تعليقات القراء , فبعض المنتديات و المدونات تكون الردود على مواضيعها ساحة للحروب .

  13. عبدالرؤف رد

    كنت عايز أسألك سؤال فى طريقة الطباعة العكسية على الوورد

    لما نطبع بطريقة عكسية : هل ده معناه ان آخر صفحة تكون أول صفحة يعنى هيظهر ملف البى دى اف معكوس ولا ده مجرد أمر أرجوك تجاوبنى يا شبايك لأن أنا رفعت كتاب على موقع لولو وملف البى دى اف أنا مقلق من ناحيته هو ظاهر عادى يعنى بيبدأ من أول صفحة بس ترتيب الصفحات من الشمال لليمين يعنى واحد على الشمال و2 على اليمين وهكذا أرجو ان أكون وضحت الصورة وأرجو الاجابة فى أسرع وقت على الايميل اللى فوق ( الياهو ) وشكرا لك وربنا يجزيك خير……. تلميذك (عبدالرؤف عماد )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *