الجيد، السيئ، والقبيح في قارئ امازون كيندل فاير

18٬636 قراءات
26 ديسمبر 2011

بعد استعمالي له على مر 10 أيام، أكتب لكم عن تجربتي مع استخدام قارئ الكتب الإلكتروني، امازون كيندل فاير، ولمن لم يتابع تطورات القارئ كيندل، فهو ببساطة جهاز ذو شاشة بمقاسات صفحة الكتاب التقليدي، يعرض صفحات الكتب، فبدلا من أن تشتري الكتاب التقليدي الورقي، تشتري هذا الجهاز وتشتري معه (إلكترونيا) ما تحب قراءته من كتب، وتقرأها عليه. الفائدة هي القدرة على حفظ عدد كبير جدا من الكتب، وكذلك القدرة على شراء أي كتاب تريده والبدء في قراءته فورا، دون انتظار شحن أو توصيل.

شركة امازون الأمريكية ذات شهرة عريضة في بيع الكتب عبر انترنت، ثم تطورت فأصدرت قارئها الإلكتروني كيندل، وبعد عدة طرازات تعمل على شاشات أحادية اللون، جاء وقت طراز فاير Fire الملون ذي الشاشة 7 بوصة العاملة باللمس. هذه المرة، عمدت امازون إلى دمج المزيد من الخدمات في هذا القارئ، مثل القدرة على تصفح انترنت واستئجار وعرض الأفلام وبرامج ومسلسلات التليفزيون، وشراء تطبيقات اندرويد، ولا ننس طبعا الموسيقى.

حين تستلم العلبة الكرتونية التي تحوي كيندل فاير، ستجد الجهاز، ومعه الشاحن الكهربي، وبطاقة كرتونية صغيرة تخبرك أن دليل استخدام القارئ موجود في داخل القارئ! في بداية الاستعمال قد تلاحظ أن الجهاز يعاني من بعض المشاكل الصغيرة في مجال دقة التعرف على لمسات الأنامل، وهو شيء متوقع وحتما سيعالج في الترقيعات المستقبلية لنظام تشغيل الجهاز، والذي هو اندرويد 2.3.

إذا كنت ستشتري هذا الصغير، فأنصحك بشدة بشراء كبل توصيل Micro USB أو ميكرو يو اس بي معه، وبشراء حافظة جلدية له، فالجهاز مغناطيس لبقع بصمات الأصابع، ولربما أردت إبقاء قطعة قماش ناعمة لتنظيف شاشته بين الحين والآخر. الجهاز ذو وزن متوسط، ففي الاستخدام القصير ستجد أن الوزن لا يمثل صعوبة في الاستخدام، لكن بعد قراءة 10 صفحات مثلا، ستبدأ تستثقله وتبحث عن وسيلة لتتخلص من ضرورة حمله بيديك.

طريقة نقل البيانات إلى الجهاز تفترض اتصالك بانترنت عبر شبكة واي فاي، ثم تقوم بإرسال الملف المراد إرساله إلى عنوان بريدي تحصل عليه عند التسجيل مع موقع امازون، وفي الأصل يأتي الجهاز مربوطا بالحساب الذي اشتراه على موقع امازون، لكن فك هذا الارتباط أمر سهل وبسيط. إرسال الملفات بهذه الطريقة له حد أقصى وهو 50 ميجا بايت، ما يعني أن نقل ملفات الفيديو الكبيرة إلى هذا الجهاز يجب أن يمر عبر كبل البيانات، الذي لن تجده مع الجهاز، بل عليك البحث عنه وشرائه (تجده في محلات كماليات الموبايلات والجوالات، وفي كارفور!)

كل هذا بسعر 199 دولار، الأمر الذي يجعله الصفقة الأفضل، لولا أن وراء الأكمة ما ورائها. سأبدأ بأفضل ما في قارئ كيندل فاير، ثم أعرض ما وجدته من نواقص. يجب أولا التأكيد على نقطة محورية: كيندل فاير هو قارئ كتب إلكتروني ملون – في المقام الأول، يقدم بعض خدمات الكمبيوتر اللوحي – على الجانب. الميزة الجيدة الثانية هي الشاشة الملونة والعاملة باللمس كليا، فالألوان تتيح قراءة الكتب كما أراد لها مؤلفوها، بشكل مريح ومبهج، وآلية اللمس تجعل تنفيذ ما يريده المرء أسهل وأقل تعقيدا.

حين أقول أن كيندل لا يدعم اللغة العربية فالسؤال التالي سيكون وماذا عن ملفات PDF العربية؟ أولا يجب الإشارة إلى أن امازون توفر صيغة خاصة بها لحفظ ملفات الكتب وهي .mobi بالتجربة، وجدت أن قراءة ملفات PDF على كيندل فاير عملية غير مريحة، فالخطوط غير واضحة، ومع التكبير تفقد دقتها وتصبح قراءتها عملية صعبة. نعم ملفات بي دي اف العربية تظهر بشكل صحيح، لكن وماذا بعد؟ إن قراءتها أمر مرهق بسبب التدهور الحادث في جودة الخط، وصعوبة التحرك نسبيا من صفحة للثانية. من مزايا النسق .mobi هو القدرة على التكبير والتصغير لحجم الحرف دون فقدان الجودة، كذلك الميزة القوية هي القدرة على النقر على أي كلمة لعرض معناها في القاموس الانجليزي، في الصفحة ذاتها دون ترك صفحات الكتاب، الأمر الذي يجعل تجربة القراءة ممتعة ومفيدة وتثري القارئ في الوقت ذاته. كل هذا جعلني أفضل نسخ .mobi من الكتب أكثر من PDF. للأسف، امازون لا تدعم اللغة العربية في نسق .mobi ولذا لن تجد كتبا عربية بهذه الصيغة.

حتى إشعار آخر، فقارئ كيندل فاير موجه فقط للمستخدم الأمريكي و داخل أمريكا. فور أن تستخدم فاير خارج الأراضي الأمريكية، ستجد أن خدمات الفيديو والموسيقى مغلقة في وجهك، وستجد أن شراء تطبيقات اندرويد معطل لأنك لم تدخل بيانات بطاقة فيزا أو ماستر ذات عنوان أمريكي، وحتى حين توفر هذه، سترفض امازون إتمام عملية الشراء حتى تعود للأراضي الأمريكية. هذا التعنت جعلني عاجزا عن تنزيل تطبيق واحد على الجهاز، حتى التطبيقات المجانية طلبت أن أدخل بيانات الدفع، وبعدها رفضت التثبيت على جهازي. هذا القرار الامازوني يجعل قرابة نصف إمكانيات الجهاز معطلة ولا تعمل ولم أتمكن من تجربة سحابة امازون Cloud، كما أن تصفح مواقع انترنت العربية يعرض الحروف العربية منفصلة غير موصولة، ومكتوبة من اليسار لليمين!

تشغيل أفلام الفيديو على كيندل فاير لا يعاني من مشاكل أو تباطؤ، وسعة التخزين المتبقية للمستخدم بعد نظام التشغيل في كيندل هي 6 جيجا بايت ما يترك مساحة قليلة للأفلام. في المتوسط، استخدمت كيندل فاير بمعدل ساعة أو اثنتين يوميا، ولم أحتج لشحن بطاريته سوى بعد أسبوع من الاستخدام، واحتاج الأمر لساعة أو تزيد قليلا لشحن بطاريته بالكامل. تطلب الأمر بعض البحث للعثور على محول صغير حتى أتمكن من قبس الشاحن في مصدر الكهرباء، ذلك أنه أمريكي النسق!

حتى لا أطيل الحديث، بشكل عام أنا راض تماما عن فاير كقارئ إلكتروني، يقرأ الكتب الانجليزية فقط! السعر مناسب، والوزن مزعج فقط عند الاستخدام لفترة طويلة، لكن هذا الشعور سيأتي مع أي جهاز أخف وزنا عند استخدامه لفترة طويلة زلهذا أنصح بشراء حافظة جلدية تثبته واقفا. انعكاس الضوء غير مزعج عند قراءة كتب .mobi لكنه مزعج عند قراءة كتب PDF ولا أدري السبب.

إذا اعتبرنا كيندل فاير كمبيوتر لوحيا، فهنا سيطول حديث الشكاوي والعيوب. في رأيي الشخصي، ملك اللوحيات هو ابل آيباد، ولا يعيبه سوى سعره المرتفع، ولعل شراء آيباد مستعمل كان البديل الأفضل، ذلك أن امازون توفر تطبيقات لقراءة كتب mobi على الحواسيب والهواتف النقالة، وعلى آيباد أيضا! أتوق كذلك لأن تخفض سامسونج أسعار لوحيات جالاكسي، وهي البديل الثاني الأفضل لولا أن سعرها أغلى من كيندل فاير!

ظهرت بعض الأخبار عن نجاح البعض في تثبيت نظام التشغيل اندرويد 4 الجديد على كيندل فاير، ولو حدث ذلك بشكل صحيح وسهل وانتشر، فسيكون كيندل فاير نارا تجوب العالم حقا، فعند هذا السعر وباستخدام هذا التعديل البرمجي، يصبح الخيار الأفضل في مضمار اللوحيات ذات الشاشات 7 بوصة، وكذلك القارئات الإلكترونية! في الوقت الحالي يتوفر مشغل برامج يحاكي اندرويد 4 وقد يكون أول الغيث!

الآن، سأبدأ العمل على شيء جديد، سأكتب لكم عنه بالطبع، لكن بعد بعض الغموض!

اجمالى التعليقات على ” الجيد، السيئ، والقبيح في قارئ امازون كيندل فاير 49

  1. oussama larhmich رد

    مبروك القارئ عزيزي رؤوف فعلا سعره جيد و اذا تم تعديله برمجيا ليشتغل الاندرويد فهذا سيكون افضل شيء سمعته

    سابحث قليلا عن الامر 🙂

  2. MOHAMED M SAYED رد

    هذا في رأيي نقطة سيئة في كيندل فاير اندرويد 2.3 فلو كان اندرويد 4.0 لأصبح فعلا جهاز رائع بالنسبة لثمنه , التعامل مع الجهاز علي انه قارئ كتب الكترونية يجعلها الافضل والارخص , لكن كجهاز لوحي فالايباد افضل واظن ايضا الجلاكسي تاب 10

  3. علي محمد علي رد

    لي صديق مهتم أكد لي أن عملية rooting للجهاز نجحت وتم تثبيت نسخة أندرويد على الجهاز بعيدا عن النسخة المعدلة المغلقة بشدة لأمازن

    1. شبايك رد

      هذا صحيح، لكن كيف ستحصل على الكتب من امازون؟ كذلك ساعتها سيكون مجرد كمبيوتر لوحي لا كيندل، الفكرة كلها أنك حين تشتري الكتب من امازون تستطيع قرائتها بسرعة… طبعا سيكون البديل القرصنة، وهذا ما لا أوده أن يحدث

      1. حسام الحجاج رد

        اخي عن جهاز كندل فاير هل يمكن لصديقك ارشادي على طريقه تغير نظام كندل حيث انه لا يدعم برامج كوكل البلي والكثير غيره اي انه مقيد

  4. د محسن النادي رد

    ما زلت اميل الى اقتناء ايباد2 او احد منتجات سامسونج
    السنه القادمه سيكون من ضمن قائمه المشتريات ان شاء الله
    شكرا لرءوف الذي اتبع خبرته بامثله حيه لتطوير هذا القاريء
    ودمتم سالمين

  5. أيمن أسامة رد

    مبروك عليك كيندل فاير أولاً، وأعجبني فيه إمكانية تحديثه لأندرويد 4.0 وإن كنت قَلِق من أدائه بعد التحديث فقد يكون أقل في الكفاءة نظراً لإمكانيات الجهاز نفسه
    ولكن هل من الممكن مع الوقت أن نجد من يعالج برمجيّاً مشكلة التحميل أو الدفع من خارج الولايات المتحدة؟
    أتمني ذلك

  6. ربيع زكريا الحسين رد

    السلام عليكم،

    شكرا لك أخي رؤوف على مقالك
    عندي بعض الأسئلة لو سمحت:

    إذا كان الإستخدام مقصورا على قراءة الكتب، هل تعتقد أن كيندل فاير يقدم تجربة أفضل للقارئ من كيندل العادي (الأحادي اللون)؟

    هل شاشة الكيندل فاير من ال e-ink أم capacitive كالتابلت العادي؟ هل هناك توهج؟

    هل تستطيع شراء الكتب؟ للأسف أنا لم أعد استطيع لأن بطاقتي الإئتمانية من بلد غير مدعوم حاليا من أمازون (السعودية)…

    ودمت لقرائك ..

    1. شبايك رد

      1 – الانسان لا يملك التوقف عن متابعة جديد التقنية. بمرور الوقت ستجد المزيد من الكتب الملونة، وستجد الشرح معتمدا على ذلك. ربما ليس اليوم أو الغد، لكن حتما في المستقبل القريب
      2 – ليست كابستيف بل تعتمد على أشعة تحت الحمراء لتتعرف على لمسات الأصابع. الوهج لاحظته في ملفات بي دي اف لكن ليس في ملفات موبي، لا تسألني عن السبب!
      3 – لم أتمكن من شراء كتاب واحد، وكان علي نقل ما لدي من كتب عبر كبل يو اس بي. أمريكا وأمريكا فقط!
      لك وحشة كبيرة ربيع الخير 🙂

      1. ريمون رد

        مبروك عليك الفاير صديقي رؤرف 🙂
        بعد بحث طويل تمكنت من شراء كتب كيندل ببطاقتي الإئمانية المصرية كل ما عليك هو الدخول علي إعدادات كيندل الخاصة بك في موقع أمازون و تغيير دولتك و العنوان ل USA و سوف يقبل بعملية الشراء بدون مشاكل حيث أنه في الواقع لا يراجع علي الأي بي و لا عنوان الدفع… فقط العنوان المكتوب في اعدادات الكيندل 🙂 🙂
        لكن لا ينصح بشراء كمية ضخمة من الكتب في وقت واحد.

        الموضوع تم تجربته و قراءة الكتب علي الأيفون و الأيباد و الأمازون كلاود و برنامج الكيندل الخاص بالماك بدون أي مشاكل… أرجو أن تعلمني إذا نجحت في ذلك علي الفاير.

        أخيرا أمازون تعطيك الحق قانونا بتنزيل و قراءة كتب كيندل الموجودة علي ٦ أجهزة مختلفة عن طريق ربط هذه الأجهزة بحسابك.

        أتمني لك قراءة سعيدة 🙂

        1. شبايك

          أشكرك، لكن تغيير عنوان بطاقة الفيزا قد يراه البعض بمثابة التزوير ويمكن ساعتها وقف الفيزا أو إلغاء معاملاتها عبر انترنت.. إنها بمثابة القنبلة الموقوتة…

        2. ريمون

          لن تحتاج لتغيير عنوان بطاقة الفيزا بل لو فعلت ذلك لن تستطيع الشراء بها اصلا.
          كل ما عليم فعله هو:
          في القائمة اليسري بموقع أمازون إضغط علي Kindle
          ثم Manage my kindle
          ثم Country Settings
          و هنا تقوم بتغيير الدولة ل USA
          بالتوفيق 🙂

  7. جعفر حجير رد

    شكرا أستاذ رؤوف على تعريفنا بهذا الجهاز
    و لكن بوجهة نظري أن أمازون ستضطر لأحد الخيارين:
    1- تحويل كيندل إلى حاسوب لوحي بنظام أندرويد بشكل كامل مع الحفاظ على سعره، بحيث يكون محملا ببرامج أمازون
    2- الاكتفاء بطرح كيندل على شكل تطبيقات (وليس أجهزة) لمنصات أجهزة الحاسوب اللوحي المعروفة

  8. محمد حبش رد

    تجربة تستحق التوثيق و النقل لمن لم يستطع امتلاك الجهاز

    بهذا السعر المنافس تحاول امازون من اعادة طرح نفسها كشركة قوية ليس فقط كأكبر سوبر ماركت على الانترنت انما ايضا في الاجهزة اللوحية من خلال قارئها الالكتروني و حتما كان شرساً على قارئ بارنز اند نوبل

  9. محمد صلاح رد

    مبروك عليك الكيندل يا كينق شكرا علي التدوينة الرائعة
    وبعدين مدونة شبايك بالحروف المتقطعة جامده اوي … امزج

  10. وليد رد

    مبروك على الجهاز رؤوف….ولكن مشكلة دعم اللغة العربية ستقلل كثيرا من نقاط هذا الجهاز بالنسبة لى…أيضا اقتناء جهاز لوحى (وان كان هذا يعنى سعر اعى بعض الشئ) الا انه اكثر قيمة من مجرد قارئ للكتب فقط…
    سؤال اخير رؤوف…ما علاقة الصورة الاخيرة فى التدوينة بالموضوع؟ وهل هى تنويه عن الموضوع القادم؟؟لقد حاولت البحث عن corsair ووجدت انها مصنع رامات وأشياء من هذا القبيل….فهل من توضيح 🙂

      1. ابو صافي رد

        sata 3
        sold state drive 120 GB
        سريع جدا وبحجم كبير
        قرص صلب
        اليس هو الغموض بارك الله فيكم ؟؟؟

  11. usama abdelfatah رد

    i think the main issue with Amazon is to grab the US market first and once they feel ok with that they will start looking for markets outside the US. they are having some issues with the machine now and that is wht they released an update for it but again , Android had the same issues until they came with the latest OS which supports everything. right now in the US Amazon is selling 1 million fire per week which is a huge number so i expect next year to be very tough for Apple. Raouf i’m so happy for you having the Fire , enjoy it.

    1. شبايك رد

      صديقي العزيز، والله نفسي تراودني أن أجرب اندرويد 4 ومتردد خوفا من خسارة واجهة كيندل وما لدى امازون من مزايا… لكن فيديوهات يوتيوب تزغلل العين فعلا، مزايا اندرويد 4 واعدة جدا… أشكرك يا صديقي على كل شيء.

  12. Ahmed Samir رد

    رااااااااااااائع
    تدوينة رائعة اجابت على تساؤلات كثيرة كانت تدور في ذهني حول هذا الجهاز
    شكرا

  13. رضوان رد

    لماذا لا يوجد قارئ عربي ليس تصنيع وانما مصمم للغات التي تكتب من اليمين فارسيه وعربي وغيرها اذا اسرائيل عندهم قارئ كتب ياتي مع 200 كتاب
    ماذا ينقصنا نحن العرب

  14. محمد طه رد

    تدوينه رائعه كالمعتاد منك يا طيب
    و لكنها زادتنى حيره
    كنت انوى اقتناء نوك و لكن للأسف عاوز اسأل مجرب و مش عاوز الطبيب
    و الطيب افادنا بالكيندل 🙂
    ———–
    التدوينه القادمة
    على ما اظن و لو لها علاقه بالصورة
    اظنها ستكون
    تحديث الحاسب الخاص بك (ماك)
    دى صزر رامات بس قديمه بعض الشئ
    يبقى اختراع جيل جديد
    غموض * غموض

  15. رشيد الطالب رد

    السلام عليكم اخي رووف

    حفزتني اخي لشراء القارىء الخاص بامازون..
    و شكرا علي مشاركتنا لتجربتك الخاص

    بارك الله فيك اخي

    رشيد الطالب
    كندا

  16. عبد الحفيظ رد

    هل الصورة الأخيرة لسواقات الذاكرة العشوائية و قرص تخزين من نوع Corsair ؟
    اذن هو جهاز مكتبي جديد قد يكون بمواصفات كبيرة

  17. إبراهيم الثعالبي رد

    شكرا لك على هذه المراحعة القيمة التي كشفت خبايا هذا الجهاز
    الذي أظن أنه يفتقر لأمور كثيرة أولها دعم الللغة العربية ، التي هي في الأساس مشكلتنا نحن كعرب وعدم إهتمام المبرمجين العرب بتطويرها ، رغم سعره المنخفض لكنه لا يقارن بايباد و قلاكسي فهما من عالم آخر من حيث الأداء ومن حيث التصميم
    سنة 2012 إن شاء الله هي سنة الأجهزة اللوحية و كل الشركات الكبرى توجهت نحوه فهو يعرف إزدهار كبير حتى ميكروسوفت ستدخل هذا السوق ب win8
    أظن بخصوص الصورة الأخيرة أنك تجمع جهاز عالي الأداء وسوف تستعمله في الطي إن شاء الله أو أنك تعد مراجعة تقنية لأحد المواقع العربية
    فقرص ssd الذي في الصورة هو قفزة تقنية هائلة

  18. شوقي نصر رد

    اعتقد ان جهاز Ipad 2 أفضل منه ولكن بتزويد لبرامج قراءة الملفات… غير مميزات شركة أبل
    فما رأي حضرتك هلا جربته..

  19. diab awad رد

    أنتظر جهاز لوحي يحمل ويندوز 8
    يتميز ويندوز في أنظمته بتوفيره للطاقة
    كيندل فاير تجربة مميزة لنهمي القراءة وليس لمن يقرأ كتاب أو كتابين شهريا

  20. حسين علي رد

    كنت انوي الحصول على جاز كيندل ولكني املك بالفعل جهاز ايباد وتطبيقات تشغيل ملفات pdf للعربي او الانجليزي لا تعدى ولا تحصى لذا فانا ارى اني حصلت على الصفقه الافضل في الحصول على الايباد والذي اراه الان بالفعل يغني عن كيندل بمئات المرات

  21. محمد نبيل رد

    معلومات قيمة ومفيدة ..

    ولكن السؤال الذى يطرح نفسه , ولا بد أن نجيب عنه بشتى الطرق ..

    ألم يأن أن تكون لنا أدوانتا وبرمجياتنا التكنولوجية التى تناسبنا ..

    وفى ذات الوقت ترحمنا من إحتكار أو تحكم الشركات ( غير العربية ) المنتجة لتلك التكنولوجيا ؟

    شكراً أخى رؤوف.

  22. حاتم رد

    انت تكتب المراجعات بشكل جيد استاذ رؤوف. من خلال ما كتبت يتبين لي ان كندل خيب طموح الناس الذي لا يعرفون الأراضي الاميريكية !!

    الا تتفق معي ؟

    كن بخير

  23. فاطمة رد

    أمازون تستهدف المستخدم الأمريكي بدرجه أولى هذا لا ينطبق فقط على كندل فاير إنما على جميع أجهزة كندل مثلاً خدمة الجيل الثالث لافائدة منها إذا كنت في السعودية!!
    أما الكتب ذات الامتداد pdf لا تقارنها بالـ mopi فقط!! بل قارنها بالقراءة عن طريق الآيباد أو الكمبيوتر!! يعتبر كندل منقذ!! نتطلع لدعم أكثر من أمازون

  24. محمد نبيل رد

    معلومات قيمة ومفيدة ..

    ولكن السؤال الذى يطرح نفسه , ولا بد أن نجيب عنه بشتى الطرق ..

    ألم يأن أن تكون لنا أدوانتا وبرمجياتنا التكنولوجية التى تناسبنا ..

    وفى ذات الوقت ترحمنا من إحتكار أو تحكم الشركات ( غير العربية ) المنتجة لتلك التكنولوجيا ؟

    شكراً أخى رؤوف.

  25. Yacoub رد

    أختلف معك أن كندل فير هو قارئ كتب بالمقام الاول ثم جهاز لوحي بالمقام الثاني، وإن كان هذا ما يبدو، قارئ الكتب بالمقام الأول هو كيندل العادي بتقنية الورق الإلكتروني ولا شيء آخر، ما تريده أمازون هو أن تجعل الناس يستخدمون خدماتها الأخرى، أي أن يشتروا الكتب والأفلام والموسيقى على هذه المنصة، كون كندل فير يمتلك شاشة ملونة، وهي لا تنظر إلى الـ200 دولار في هذه الصفقة، لذلك سأبقى مقتنعاً أن كيندل فير هو للسوق الأمريكي، خاصة مع انتشار الأجهزة اللوحية رخيصة الثمن بنظام أندرويد وبالمواصفات العالية (مقارنة بالفير) في الأسواق..

  26. Muhammed رد

    لما نزلت ايس كريم سانوتش علي الجهاز لا بقي يشغل اندرويد ولابقي يشغل الساندوتش يالة من جهاز فاشل وعقيم والله هناك بعض انواع الصيني افضل منة بكتيير
    انا جربت الكيندل الفاشل بمعني الكلمة
    يا شباب لو حد يعرف اعمل فية اية علشان يشتغل تاني يقولي

  27. ماجد الفقيه رد

    السلام عليكم

    كيف الحال اخي رؤوف

    اشتقت لكتاباتك الجميلة , فهي مصدر سعادة بالغة لي

    انا بدوري اقنتيت ايباد 2 وفعلاً وجدته للآن هو الافضل في عملية التصفح والقراءة

    المشكلة التي تواجهني هي مع الكتب العربية الالكترونية , فلا اكاد احصل على عدد جيد من الكتب على الانترنت ومعضمها بي دي اف

    يعطيك العافية

  28. Hnand.i رد

    صباح الخير , عملت root للكندل فاير نسخه 2.2.6 عشان أثبت الاندرويد ماركت , و أخطأت في بعض الخطوات .. هل ممكن أعمل له unroot بعدين root مرة ثانية ؟
    أتمنى أجد رد 🙁

    1. شبايك رد

      المفترض نعم، بالبحث في يوتيوب ستجدي أفلام تشرح كيف إعادة الكيندل لما كان عليه

  29. ahmad ali albadawi رد

    السلام عليكم ا. رؤوف من خبره حضرتك في عالم التكنولوجيا والتقنيات ما هو افضل نوع و موديل ل قارئ الكتب الالكتروني ايلي حضرتك تنصح بيه عن تجربه ومتابعه من حضرتك لمختلف الاصدارات الحديثه للشركات المختلفه … يحيث يسمح بتحميل الكتب العربيه عليه بمختلف انواع الملفات سواء pdf , ppt , Doc…….الخ ……. وبسمح بتشغيل ملفات الفيديو … انا بالنسبه لي مش مهتم اوي بالنسبه لموضوع الكاميرا فيه او لاء (اي باد ) ؟ وفي استخدام المواقع والمتصفح ….( x ) جيد ام سيئ ؟ كل دا بالنسبه لي كماليات او فرعيات انا بالنسبه لي ك اولويات ولائي يكون للقراءه ثم الكتاب …….. شكراا وجزاكم الله خيرااااااا

    1. شبايك رد

      وعليكم السلام

      لا توجد إجابة سهلة لسؤال. أنا شخصيا بدأت أحب قراءة الكتب الورقية أكثر 🙂
      لي صديق يحب القراءة، يستخدم تابلت / لوحي مجهول الماركة يعمل على اندرويد وللأسف يقرأ عليه كتب لم يشتريها.
      لي صديق آخر يفضل آي باد بشدة رغم أنه استعمل كيندل لفترة ثم عاد إلى رشده واستقر على آي باد وهو يشتري الكتب ولا ينزلها من انترنت ما لم تكن مجانية 🙂

      خلاصة القول، يجب أن تجرب بنفسك، وأن تختار بنفسك!

  30. SoMe OnE رد

    السلام عليكم

    بخصوص الكيندل فاير هل التطبيقات مفتوحهـ وكذلكـ الفيديو والموسيقى أم لازالت مغلقهـ أفكر جديا بشراء

    جهاز كيندل فاير ولكن صدمتي كانت كبيرهـ حين علمت بإن الـ apps والـ music والفيديو لاتعمل خارج أمريكا

  31. Khalil رد

    ممكن اتزودنا بمواقع للكتب العربية الالكترونية ويمكن بالمقابل تحميلها على الكيندل …
    انا راسلت امازون وانتقدت عدم وجود احدث الكتب العربية وعدم الاهتمام بذلك ..

  32. عبدالسلام رد

    شكرا لك على سرد تجربتك. الموضوع مفيد جدا خصوصا لمن هو مثلي يفكر في غتناء هذا الجهاز.

    دمتم بود.

  33. رشا رد

    أنا حسابي برايم واشتريت امازون فاير ، تواصلت مع الدعم الفني لأمازيغ وأفادني انهم بصدد افتتاح مقر لأمازون في دبي ، وقتها رح نقدر نستفيد من كل مزايا حساب برايم في مشاهدة الأفلام وكمان في فاير ، ودا شي رح يكون ممتاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *