العدد الثالث من مجلة للعصاميين الصغار، قصة طوم موناهان

3٬880 قراءات
11 يونيو 2011

تذكرون بالتأكيد حين نشرت العدد الأول (الرابط) و الثاني (الرابط) من مجلتي التي بدأتها وسميتها للعصاميين الصغار، حيث أضع في كل عدد رسومات مصورة تشرح ببساطة المراحل التي مر بها كل عصامي ناجح في حياته من البداية حتى الوقت الحالي. هذه المجلة تقوم على كتابتي للقصة والاستعانة بفنان مخضرم لرسمها. هذه المرة وجدت شابا من الفلبين، يدرس بالنهار ويبدع في المساء، ساعدني على رسم هذه القصة بطريقة الكارتون الياباني أو المانجا.

هذه الرسومات ذات تكلفة، ولذا تعتمد هذه المجلة على تبرعات القراء للاستمرار في نشرها وتوفيرها. في البداية، جاءت التبرعات أقل من تكلفة أول عددين، فاضطررت للتوقف عن إصدار أعداد تالية، حتى جاءت مقالتي عن أرض المليون دولار، ورغم أني لم أتوقع لها كل هذا النجاح، وكنت متكاسلا حين طلب مني رايان وضع رابط مخصوص لمتابعة المبيعات المتحققة من حديثي عن موقعه…

…لكن ما حدث بعدها فاجئني، إذ كان لي نصيب ملموس من المبيعات التي تحققت من القراء الذين ذهبوا واشتروا عبر رابط الموقع في تدوينتي، هذا النصيب وجهته فورا للعمل على عدد جديد من هذه المجلة، واخترت قصة طوم موناهان مؤسس سلسلة مطاعم دومينوز بيتزا، بسبب العثرات والمشاكل الكثيرة التي واجهته، وكيف أن سلاحه الوحيد في مواجهتها كان رغبته الجارفة في عدم الاستسلام، ونيته الراسخة على حل كل مشكلة تواجهه، وكيف أن النجاح ليس حماية ضد الإخفاق، وأن الفشل لا يعني استحالة النجاح بعده!

ولذا، في حال لم يحقق أي مشتر لبلاد أرض المليون دولار أي مكسب أو ربح، فيكفيه أنه ساهم معي في إحياء هذا المشروع وشاركني في هذا العدد وغيره بمشيئة الله. هذا المجهود مني لن يكون له فائدة، ما لم يشاركني القارئ ويساعدني على وصول هذه المجلة لكل قارئ صغير وشاب، لمساعدته على إدراك حقيقة أن المستقبل ليس فقط وظيفة وشهادة جامعية وتقليد من حولنا، وأن الحياة ليست طريقا مفروشا بالورود، وأن النجاح لا يأتي دائما من أول محاولة.

دون أن أطيل عليكم، هذا رابط تنزيل ملف بي دي اف لقصة طوم موناهان، مؤسس مطاعم دومينوز بيتزا. حجم الملف أقل من 1 ميجا بايت ولذا ستجد الرسومات ذات دقة متوسطة.

على الجانب:
من أراد رفع هذا العدد على مواقع أخرى ونشر رابط التنزيل هنا في تعليق، لتعم الفائدة، فمن أنا لأوقفه؟
من أراد التبرع بترجمة هذا العدد إلى اللغة الألمانية فليترك تعليقا بهذا المعنى.

اجمالى التعليقات على ” العدد الثالث من مجلة للعصاميين الصغار، قصة طوم موناهان 42

  1. mohamed رد

    هاقرأ الاعداد السابقه وارجع هنا من تانى

    شكرا مقدما استاذ رؤوووف

      1. محمد عبدالله رد

        كبير ياشبايك كبير يامعلم ماشاء الله عليك انسان من طينة الكبار بل العظماء

  2. رشيد الطالب رد

    السلام عليكم ورحمة الله اخي رءوف

    اريد ان احي فيك هذه الروج الوثابة الراغبة في التغيير و الابداع. يسعدني ان اساهم بمبلغ متواضع للمشروع عل الله يتقبل منا و منكم لنكون اداه لنهضة الامة الاسلامية. و إن شاء الله ادال على الخير كفاعله.

    اعانك الله ووفقنا و اياك لما يحبه ويرضاه

    السلام عليكم ورحمة الله
    رشيد الطالب

  3. خالد الوليد رد

    ماشاء الله دائما مبادر بالجديد الشيق الله يسعدك كما أسعدتنا

  4. عبدالله الهاشمي رد

    شكرا لك اخي اتمنى لك كل توفيق ..

    اتمنى وضع الزر الخاص بموقع تويتر بكل تدوينة لكي يسهل ذلك من انتشار المدونة ومشاركة التدوينات بين القارئ ومتابعينة في تويتر

    مع العلم ان الزر اعلاه الخاص بتويتر لا يعمل فقط يوجهك الى موقع تويتر !

  5. عمر خرسه رد

    كان من حقك ومن الطبيعي أن تستفيد شخصيا من الربح ولو كان قليلا , ولكنك سارعت بعمل تفيد به شبابنا ,جزاك الله كل خير
    رابط المجلة على الميديا فير http://bit.ly/k8kfih

  6. سوداني الهوى رد

    ماشاء الله ….. أنا متابع لموقعك منذ فتره ليست بالقصيره و مايعجبني إستمرار إبداعاتك و إنتاجيتك! … ماشاء الله إستمر و بالتوفيق دائما!

  7. سوداني الهوى رد

    أنا أبلغ من العمر 24 عاما و لكن أعجبت بالقصه و الرسوم (فمابالك بالصغار) فهي تخاطب الخيال راسمه في الذهن صوره تمس المشاعر تفوق مايمكن للسرد النصي و إن كان متقنا عمله , شكرا على العمل الرائع , و أهنئك على الإختيار الموفق للرسام و إن تمنيت توفير الملفات بـ resolution أعلى …. شكرا لتفانيك أنت خير مثال للعربي!

  8. سوداني الهوى رد

    عذرا على الإزعاج المتكرر … لكن لم وضعت رابطين لنفس القصه!؟

      1. سوداني الهوى رد

        “دون أن أطيل عليكم، هذا رابط التنزيل “لأول” – “الثاني” ملف بي دي اف لقصة طوم موناهان، مؤسس مطاعم دومينوز بيتزا. حجم الملف أقل من 1 ميجا بايت ولذا ستجد الرسومات ذاق دقة متوسطة.”
        في الفقره المقتبسه أعلاه!؟

        1. شبايك

          لأنه في بعض الأحيان، وبعد مرور شهور، قد يتوقف رابط ما عن العمل لأي سبب، فيعمل الثاني في هذه الحالة.

  9. مرشد محمد رد

    بصراحة العدد هذا شكله احترافي اكثر من الاعداد السابقة ما شاء الله، و توصيل الفكرة كان رائع اكثر رغم صعوبة اختصار الكمية الكبيرة من المعلومات في صفحات قليلة مصورة .. فماذا تذكر و ماذا تترك .. لكنك ابدعت ما شاء الله عليك.

    سؤالي هو عن كيفية التعامل مع الرسام، من يكتب باللغة العربية؟ هل تعطيه الكلمات العربية و هو يضعها في مكانها ام انه يقوم بالرسم و وضع الكلمات الانجليزية و انت تقوم بترجمتها الى العربية؟

    مريت في موقف مشابه .. وجدت فنان اندونيسي و عمل لي بعض الملفات و التصاميم باللغة الانجليزية و اختصاراً للوقت قررت ان اترجمها بنفسي بعد استلام الملفات الاصلية، و لكن المسألة لم تكن سهلة ابداً 🙂

    1. شبايك رد

      وهذا بالتحديد ما شغلني في الأيام الماضية، تبسيط النص دون فقدان أهم ما في القصة، ثم شرح أن اللغة العربية تبدأ من اليمين لليسار، وأن الحروف العربية تشغل أكثر من غيرها، وكذلك أن العرب والمسلمون لا يقبلون ببعض ما يقبله غيرهم في مثل هذه القصص… كذلك قمت بنفسي بعكس ترتيب المربعات / الصناديق وتوسيع خلفية النصوص واختصارها زيادة حتى خرجت القصة المصورة كما ترونها… ليس الأمر سهلا، لكنه مجزي حين تنتهي وتقرأ القصة. لقد عرضت القصة على أحدهم فوجدته يضرب المثل ببعض أجزاء القصة، وهو ما يعني النجاح في توصيل المعلومة.

      لكن بشكل عام، أنا أرسل له النص بالانجليزية، وأطلب منه رسم / عرض القصة بشكل محدد (رسومات المانجا اليابانية مثلا) ثم يرسل لي مسودة ثم نعدل ثم يلون ثم يضع النص ثم تعديلات خفيفة ثم التعريب ثم النشر هنا 🙂

  10. بوسند رد

    الفاضل شبايك
    يعجبني فيك اصرارك على الرغم من العثرات الكبيرة تمر عليك في حياتك، و التي نعايشها من خلال متابعتك في هذا الموقع
    عندي ملاحظة يا طيب، و هي انك تحاول ترجمة عبارة enterpunures الى العربية بلفظة (العصامييون) و اظن ان هذه ليست ترجمة سليمة، و السليم منها رواد الأعمال
    حتى ان هناك مجلة اجنبية بهذا الاسم، و نسخة العربية تم تسميتها برواد الأعمال

    اتمنى لك التوفيق

    1. شبايك رد

      في الأمر سعة كبيرة يا طيب، أنت لك وجهة نظرك سديدة، وأنا أخذت من بيت الشعر مدخلا لاختيار هذا الاسم.

      أي بيت شعر ستسألني؟ أقول لك إقرأ العدد الأول من المجلة 🙂

  11. kenzy رد

    الرسم وأسلوب الكتابة يتطور بشكل ملحوظ يا ريت تستمر في التبسيط لتدخل عقول وقلوب القراء الأطفال كما دخلت قصصك قلوبنا وعقولنا نحن الكبار

  12. أبو فارس رد

    قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام :
    (من صنع لكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا ماتكافئونه به فأدعوا له حتى تروا أنكم قد كافأتموه )
    وايضا
    قد صح الخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال (من لايشكر الناس لايشكر الله )

    —-
    وحقيقة لا أجد ما أكافؤك به أستاذنا الكريم سوى الدعاء الصادق لك بالتوفيق والخير ، مع ثبات نيتي في أن أتمكن يوما ما بإذن الله أن أقدم لك ما يزيدك نشاطاً وتواصل به بث الخير ..

    وفقك الله لكل خير أيها الرائع

    1. شبايك رد

      ولك المثل وزيادة يا طيب، وهل في هذه الدنيا الفانية ما يعادل – أو يقارب – قدر دعاء صالح بظهر الغيب؟ إنما هي تكاليف الدنيا نتعاون عليها، ونطمع في أن يدخلنا ربنا في رحمته!

  13. سامي الشمري رد

    الله يعطيك العاااافية

    على الجهد المبارك

    جعله الله ذلك في ميزان حسناتك

    اللهم آمين

  14. أحمد عزت رد

    السلام عليكم أخ رءوف
    جاء هذا العدد سلس في عباراته ومعبر في رسوماته أفضل من العددين السابقين،
    وفي نفس الوقت أقل تنسيقاً كان يمكنك عمل بروايز عبارة عن خطوط حول الرسوموات كما في الأعداد السابقى
    وفقك الله

  15. ابو الحسن رد

    ما شاء الله .. اخي رؤوف … مميز دائما … الله يوفقك ويفتح لك ابواب الخير والتوفيق

    اخي الحبيب رؤوف … انني على استعداد لترجمة العدد للغة الالمانية … ولي الشرف بهذا … وانتظر موافقتك وردك الكريم

  16. جسري رد

    السلام عليكم لكل قارئ لتعليقي:
    بصراحة، لم أحب المجلة، ربما الرسومات، أو الكتابات، أو الفكرة نفسها! أو ربما لأنني قرأت جميع قصص الناجحين الواردة في هذه المدونة.
    على كلٍ هذا رأيي الشخصي، ولن يغير من حقيقة رؤوف شبايك، الرجل الدؤوب.
    ولكن السؤال: هل المجلة فقط تتوفر على نسخة إلكترونية، أم هناك نسخ مطبوعة؟
    اقتراح: إذا رأيت سيد شبايك أن إصدارك للمجلة سوف يستمر، فمن الأفضل إنشاء موقع خاص بها مع دومين أيضاً.

  17. The Hope رد

    جزاك الله كل خير .. إبداااااااااااااااااع أخي رؤوف ^_^

    العدد الأفضل حتى الآن من ناحية النص المختصر والمعبر ومن ناحية الرسوم الاحترافية والمعبرة وخصوصا ً تعبيرات الوجوه, استمتعت جدا ً بقراءة القصة ومتابعة صورها وسأنشرها بالايميل ان شاء الله.

    ملاحظات للتطوير:
    – مربعات الحوار لو كانت بشكل بيضاوي أو دائري ربما تكون أجمل.. يمكنك البحث عن ملفات PSD مجانية من خلال جووجل لهذه الأشكال واستخدامها بحرية عن طريق الفوتوشوب.

  18. احمد رد

    القصة والرسومات رائعة ولكن لدي بعض الملاحظات في الإخراج :-
    فن المانجا تشبه فن إلقاء الحكايات فالحكواتي يحكي القصة والمستمعون يسرحون بخيالهم في القصة ويعيشون في جو القصة ولكن المانجا هو تحويل هذه الخيال الى صورة ترى بالعين , فقط أضف للقصة بعض الإثارة والتشويق ليعطي المانجا جمالها أو إضافة بعض الرسومات المرحة الهزلية إذا لم يتوفر الإثارة في طبيعة القصة لأن القصة واقعية المهم لا تسمح للقارئ أن يفقد حماسته وخاصة لأن القصة موجهة لصغار السن فإنهم يملون أسرع من غيرهم , أقترح عليك قصة هوندا أو هينري فورد في العدد القادم إن أحتجت للعون لا تتردد في مراسلتي , وجزيت خيرا على جهودك أخي شبايك .

  19. وائل محمود رد

    أخي العزيز شبايك ..
    أود أن تقوم بإصلاح أحد الأخطاء الإملائية فى المقالة
    في الفقرة التالية
    دون أن أطيل عليكم، هذا رابط التنزيل الأول – الثاني ملف بي دي اف لقصة طوم موناهان، مؤسس مطاعم دومينوز بيتزا. حجم الملف أقل من 1 ميجا بايت ولذا ستجد الرسومات ذاق دقة متوسطة.
    التصويب
    ذات دقة
    على الهامش،
    هل تمانع من أن أعيد نشر تلك القصة على موقعى الخاص، http://www.waelmahmoud.com متحدثا عن الموضوع برمته من حيث كونها تجربة جديدة، وغيرها من الأمور المختلفة،
    وفي حالة موافقتك، هل تمانع من إرسال بعض الأسئلة المتعلقة بذلك الموضوع كي تتفضل بالإجابة عليها، وأقوم بدوري بنشرها في نفس الموضوع ..

  20. دعاء أكرم رد

    قمت بتنزيل المجلات وإعطائها لإبني ( 10 سنوات) لقراءتها، لقد أعجبته حقا، الرسوم والموضوع. هو الآن يقرا مقالا واحدة من مقالاتك يوميا، وينتظر أجزاء أخرى من المجلة. تحية

    1. شبايك رد

      تعليقك هذا وسام على صدري… من أجمل التعليقات التي قرأتها على فكرة هذه المجلة… كم نغبط ابنك هذا، دعواتنا له بالتوفيق والنجاح في الدارين.

  21. Baha_Tak رد

    السلام عليكم ورحمة الله
    منذ اسابيع فقط ومن باب المصادفة وصلت الى مدونتك يا اخ رءوف، ولقد سررت كتثيرا بمحتواها حتى انني وضعتها الصفحة الرئيسية على متصفح الانترنت لاشاهدها كل ما فتح الانترنت
    اشكر لك جهدك ولو اني لااستطيع الدعم المالي لكم لكن غير معذور بالدعم ولو بالكلمة
    ان العلم الذي تقوم على نشره باذن الله سيكون لك رصيدا يوم الحساب وانني ادعو الله ان يوفقك وان يزيدك من فضلة وعلمة وان يرزقك مالا وذرية صالحين

    وان الشجرة المثمرة يرميها الناس بالحجارة فتلقي اليهم اطيب الثمر، فلا تنظر الى من ينتقد وقل لهم قولا معروفا و ان لم يعجبهم فليفعلوا كما تفعل ويكون لهم مدونة ولنرى ما يستطيعون فعله.
    والسلام عليكم

  22. كمونة رد

    ماشاء الله تبارك الله !

    نتعلم منك أكثر مما نتعلم من قصصك ، لأني أرى أمامي كفاحك وعصاميتك !

    ملاحظات على المجلة :
    – العدد السابق أعجبتني رسوماته أكثر والقصة كانت بسيطة أكثر أيضا

    – أسلوب الجكاوتي ممل بعض الشيء ، سيكون من الأفضل ( في رأيي ) لو كانت القصة تعرف من خلال حوارات وأحداث ، وهذا سيطيل عدد صفحاتها ولكن أفضل من أن تتركز القصة كلها في 3 صفحات . أو ربما تأخذ موقف أو جزء بسيط من قصة العصامي وتجولها لقصة مصورة بدلا من حكاية سيرته من البداية حتى النهاية .

    – نشرت التدوينة على فيس بوك وبالبريد

    – موفق ان شاء الله

  23. محمد الهريدي رد

    قصة رائعة وفكرة الكتابة بشكل القصص وسرد حياة العصاميين من بداية حياتهم شي جميل يعلمنا كيف بدأو صغارا. كل الشكر والتقدير بالنسبة لي احببت اسلوب الطرح والطريقة الرسم وامتعتني كثيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *