مقولات يرددها المفلسون

5,512 قراءات
15 يناير 2011

مثله مثل أي واحد منا، كان ديف رامزي يعيش حياة مريحة، حتى خسر كل شيء في مجال العقارات. بعدما بلغ قاع الخسارة، قرر ديف تركيز كل حياته لمعرفة أسباب خسارته وأين أخطأ وأخفق حتى يحدث له كل هذا. قرأ كل ما وقع تحت يديه من كتب وصحف ومجلات، وحاور الناجحين والأثرياء والمستثمرين، حتى جاء عام 1992 وهو من العلم والمعرفة بمكان أهله لكي يكون مستشارا وخبيرا ومعلما، ومؤلفا للعديد من الكتب الناجحة في مجال إدارة الأموال وحسن استثمارها ومعرفة ما الذي يؤدي إلى الإفلاس، وما الذي يؤدي إلى الربح.

من ضمن أنشطة ديف رامزي برنامج إذاعي دوري، طلب في أحد حلقاته من المستمعين أن يتركوا تعليقاتهم على موقعه يضعون فيها أشهر المقولات التي اعتادوا سماعها من الراضين بإفلاسهم وفقرهم. في الصيف الماضي نشر ديف أفضل 20 تعليقا حوى مقولة تجسد المبرر الذي يسوقه المفلسون لقبولهم ما هم فيه. أسوق لكم بعضا من هذه المقولات، وكلي أمل ألا تكون ممن يرددها، وإن كنت فاحرص على أن تنتبه للخطر المحدق بك، وأن تعمل على ألا تكون ممن يرضون بأن يكونوا اليد الدنيا، التي تأخذ ولا تعطي، وهي قادرة على العمل والعطاء. لنبدأ.

إذا نجحت في زيادة عوائدي ومصادر دخلي فسأدفع المزيد من الضرائب.
لا شين أو عار في كوني فقير، بل في لبس ملابس الفقراء.
في سني هذا؟ لقد فاتني القطار بالفعل.
لماذا ادخر المال؟ المال لن يصحبني في قبري.
لقد كنا شبابا مرة وحيدة في عمرنا.
لكن هذا العرض المالي ليس عليه أي فائدة ربوية، فهي صفر%
سأدفع ديني الشهر المقبل.
السيارات القديمة ليست آمنة بما يكفي.
كما و وفق ما تريد يا عزيزي.
سأبدأ ميزانيتي المحكمة من الشهر القادم.
هذا القرار من أجل الأولاد.
لقد عملت بكد وتعب ولذا أستحق هذا الذي اشتريه.
سأدفع فقط الحد الأدنى من الدين المترتب على إنفاقي هذا.

مرة أخرى، نكمل بقية المقولات بعد فاصل، ومرة ثانية أقول أن الترجمة هنا جاءت بتصرف كبير، ولمن يريد قراءة بقية المقولات بالانجليزية يمكنه زيارة هذا الرابط. سؤالي الآن، هل عندك أنت مقولات مشابهة تسمعها من مفلسين؟

على الجانب:
* لا يكتمل أي حديث الآن بدون تهنئة أحرار تونس بحريتهم وقصة نجاحهم الجماعية. إننا بحاجة لنتعلم الكثير من التجربة التونسية، فهنيئا للأحرار والأبطال في كل بلد وحين. لا يكتمل الحديث كذلك بدون التعجب من أن الرئيس المخلوع الذي اشتهر بمنع الحجاب وتعذيب الإسلاميين، فر إلى المعقل الأخير للإسلام، ولعلها فرصته الأخيرة للتوبة!
* لا بد من قول كلمة الحق، يجب أن نشكر الرئيس المخلوع أنه قدم مصلحة بلاده على مصلحته. رئيس غيره كان سيقبل أن تحترق بلده وتقع تحت قبضة الاحتلال، وأن يسير على جثث القتلى من أبناء بلده مقابل أن يعيش هو، ويتمتع هو، ويهنئ هو…

آخرا، أوضح أني أبغض السياسة وحديثها، فهي قادرة على تحويل القديس إلى تلميذ إبليس، وعليه أعتذر عن نيتي حذف أي تعليقات ذات طابع سياسي، فهذه المدونة اقتصادية تحفيزية في المقام الأول… وحسب!

[الصورة التوضيحية من موقع فليكر وهذا رابطها]

اجمالى التعليقات على ” مقولات يرددها المفلسون 39

  1. خالد البطل رد

    من لا يعرف طعم النجاح مفلس .. من لم يحقق اﻹنجاز في حياته مفلس .. من لم يعمل ﻵخرته مفلس .. من يحارب الناس في عقيدتهم ودينهم مفلس.

    والكثير الكثير هم المفلسون .. ونبارك لتونس الخضراء الحرة إنجازها لمحاربة الظلم.

  2. ahmed hassan رد

    اردد احيانا تلك :

    لقد عملت بكد وتعب ولذا أستحق هذا الذي اشتريه.

    اظنها ليست سيئه كثيرا و لكن منكم نتعلم و نعيد التفكير

    شكرا لك

    و هنيئا لتونس.. و للعرب ..اتمني لهم رجل كاردوغان !

  3. عربي رد

    السلام عليكم

    والله من زمان منقطع عن مدونتك يآبو الشبايك الله يزيدك علم ويفقك

    تحياتي لك حبيبي

  4. شادي رد

    السلام عليكم.. لقد أطلت الغياب أخي رءوف

    أنا حتى اللحظة طالب وتحت جناح أبي، وبالتأكيد لن تكون نفسيتي بهذه السلبية التي يصدر عنها هكذا “مقولات” – على الأقل هذا ما أرجوه -

    وبالنسبة للمقولات التي أسمعها من المفلسين.. أنهم دائما ما يهاجمون الحكومة والنظام والسلطة ويحملونهم مسئولية فقرهم… وغير ذلك من أقوال الهروب من المسئولية..
    ويتناسون وجود الكثير من النجاحات بين الناس.. لكنهم يتعامون عنها ويركنون إلى الكسل

    أنا لا أبرئ الحكومات من مسئولياتها.. لكن يجب عدم الرضوخ والاستسلام للواقع، والأخذ بعين الاعتبار أنك أنت من تخطط لحياتك.. لا الحكومة!!

    من ناحية أخرى أعتقد أن الموضوع يناسب الغرب أكثر منا.. لأن المفلسين منهم يتلقون مساعدات ورعاية من الحكومة
    لكن في بلادنا إما أن تكون صاحب عمل – أو وظيفة – أو فقير ، أما خيار إعلان الإفلاس فلا – على الأقل هذا ما أعتقده -

    وبارك الله فيك

  5. عبدالغني أشهوض رد

    إذا نجحت في زيادة عوائدي ومصادر دخلي فسأدفع المزيد من الضرائب.

    في سني هذا؟ لقد فاتني القطار بالفعل.

    لماذا ادخر المال؟ المال لن يصحبني في قبري.

    iهذه المقولات الثلاث من بين المقولات التي سمعتها أكثر من مرة من أكثر من شخص، بارك الله فيك أخي رؤوف على ترجمتك لهذه المقولات.

  6. أحمد العبو رد

    الفقر ليس عيب و لكن العيب هو أن نرضى الفقر و لا نعمل كي نطور أوضاعنا الاقتصادية
    أنا و الحمدلله لا أردد اي من هذه المقولات السلبية و أتمنى ألا أرددها في المستقبل :)
    و أنا واثق بإن كل شخص لا يرضى بوضعه الاقتصادي و يحاول تطويره سينجح إلا من قال فيهم الله تعالى في الحديث القدسي(( إن من عبادي لا يصلحه إلا الفقر )) و أتمنى ألا أكون منهم :)

    1. oussama larhmich رد

      شكرا لك اخي احمد فعليا نفس التعليق الذي كنت سأبوح به

      للأسف لم اقل تلك الكلمات من قبل و اتمنى الا اقولها :)

  7. د.سمين رد

    أسمع كثيرا ممن يتكاسلون عن العمل يرددون بأن كل شخص كتب له رزقه .. ولم يعلموا أن الله أمرنا بطلب الرزق!

  8. سمير غانم مصطفى رد

    حبسني الفقر تحت مقولة (( الغنى جمع من الحرام او البخل )) وهذه المقولة تنسب للامام علي كرم الله وجهة فلا اعرف صحتها

  9. lebanon cat رد

    بصراحة انا خجلة .. “قليلاً”
    فبعض هذه العبارات انا أرددها و لكني أحاول أن أضبط نفسي فلدي شراهة للتسوق و لأني بصدد إفتتاح مشروعي الالكتروني الاول فأنا مفلسة دائما .. ;)
    و لكني أحاول ان أوازن الامور فأقلل النفقات في بعضها و أستغني عن الاخرى و هكذا
    ولي تعليق أخر بطرقي الذكية للتوفير و الا نفلس بالتأكيد
    سلام لام

  10. عمرو النواوى رد

    أنا أعترض معك هذه المرة بخصوص مقولات المفلسون ..
    لا يجب علينا أن نذكر الجانب السلبي من الأمور حينما نتحدث عن التفاؤل، وهذا هو ديدن الناجحين ..
    الرسالة السلبية تعلق بالعقل تماماً كما تعلق الرسالة الإيجابية، لذلك حينما يصرخ أحدهم في وجهك ويقول لك: أنت فاشل. لا ترد عليه فتقول: أنا مش فاشل، ولكن قل: أنا ناجح. لأن العقل الباطن يحذف حروف الجر بصورة تلقائية.

    والمقولات السلبية وإن كان هناك فائدة لذكرها هاهنا، ولكنها في مجملها محبطة، ولا أدري لماذا انقبض قلبي وأنا أقرأها :(

    1. أبو فارس رد

      أؤكد كلامك وأحييك..

      ولكن لا بأس أن نتطرق لمثل هذه المقولات في بعض الأحيان لتجنبها ..
      فقد روي عن أحد الصحابة رضي الله عنهم أنه قال : كان الصحابة يسألون النبي عن الخير وأسأله عن الشر ( خشية الوقوع فيه ) .

      << شخصياً أقف أمام قصة النجاح ساعة لدراستها . وأقف أمام موقف الفشل ساعات لتأمله ومعرفة السبب المؤدي لمثل هذا الموقف .

    2. شبايك رد

      لو كل الناس عمرو النواوي، ما كنت كتبت هذه السطور، لكن في بعض الأحيان الشيء يفهم بالضد :)

      حين أقول أن السلبية هي حين أفعل كذا و كذا وأسرد هذه المواقف محذار القارئ منها، فأنا أريد للقارئ أن ينتبه إلى أن بعض الأفعال البسيطة – في رأيه – قد يكون لها عواقب وخيمة – في نظري :)

  11. ا. ش. رد

    حاولت اجمع عبارات من المجتمع حولي , وهذا ما خرجت به :) ..

    كثير ما اسمع هذه العبارات :

    * أنفق مافي الجيب يأتيك مافي الغيب ..
    * هذاك ولد فلان آل فلان , اسمه يساعده يبدأ تجارة ويصير غني !!
    * قليل دائم , افضل من كثير زائل !!
    * توني معرس اصبر علي كم سنه استانس وبعدين اجمع فلوس وابدأ , لاحقين خير !!
    * من وين اجيب الفلوس علشان ابدأ ؟؟
    * فلان ذكي وحاول يحسن دخله لكن فشل , تتوقع انا بنجح ؟
    * أنا وراي عيال وبيت اصرف عليهم !!
    * انا مو وجه تجارة , خلني على راتبي !!
    * صعب ازيد دخلي , راح تكون الزيادة سبب في عدم تركيزي على عملي في الشركة !!

  12. أبو فارس رد

    حسناً .. أعترف أن لدي هذه المقولة وأعمل بها :

    ( لقد عملت بكد وتعب ولذا أستحق هذا الذي اشتريه)
    ولكن تصنيفك بأنها من المقولات السلبية جعلني أعيد التفكير فيها وأرى الجانب السلبي في ذلك ..

    —-
    في محيطي ( العربي ) لدينا قاموس وربع من المقولات السلبية . ومنها :
    - مد رجلك على قد لحافك << هي في ظاهرها دعوة للقناعة ولكن باطنها تواكل بغيض ودعوة للنوم أكثر .
    - المتعوس متعوس ولو علقو على راسه فانوس << أبغضها من كل قلبي فهي من أقوى رسائل سوء الظن بالله .
    - ياخي احنا عرب << وقد قلتها بطريقة أخرى في السطر ماقبل السابق .. :)
    - ماتقدر تصير زي فلان ، هذاك أبوه تاجر << وفي هذه المقولة تحجيم قوي لكل المقومات التي وهبها الله لك لتنجح..

    .. هذا مايحضرني الآن .

  13. نواف الشمري رد

    السلام عليكم

    اولا احب اشكرك اخي رؤوف على المدونه الرائع بحق
    للامانه سبب دخولي لمدونتك هو كلام الناس و اشدتهم فيك

    اما التعليق على التدوينه

    فلم توفق في اختيار بعض الكلمات او المقولات بمعنى اصح
    مثلا

    ” لماذا ادخر المال؟ المال لن يصحبني في قبري ”

    اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا
    صحيح ان المال مهم و لكن في اشياء اهم منه بمراحل
    ان لم اتصدق به ما فائدته ؟
    اقصد اتصدق به ليس على الفقراء فحسب انما على نفسي و اهلي و الفقراء ايضا
    اعتقد ان المقوله فيها خطا و لكن في المقابل لابس بها
    لا اكون بخيل ولا مبذر

    ” لقد عملت بكد وتعب ولذا أستحق هذا الذي اشتريه ”

    ان لم تحصل نفسك على المكافئه فلن تعمل مره اخرى

    1. شبايك رد

      شوف يا طيب، هذه القضية تعرضت لها كثيرا في المدونة، يمكنك تفسير كلامي على أني أكثر أهل الأرض شرا، أو يمكنك أن تأول كلامي وتفهم منه الحكمة والخلاصة… لكني لا أقيس كلامي بميزان الذهب، لو فعلت لآثرت الصمت!

      1. علي الغامدي رد

        اكثر الفقراء في العالم مسلمين

        والسبب الرئيسي في تأخر العرب بشكل عام عدم الاقدام والفقر

        استاذ رؤوف اشكر على هذه المدونة والمال مطلب

        وعبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه يقول

        حبذا المال اصون به عرضي واتقرب به الى ربي

        تحياتي لك اخي الغالي رؤوف

  14. ام ايمن رد

    السلام عليكم

    احب اضافة ان هناك الكثير من يردد العبارة التالية

    اصرف مافي الجيب ياتيك مافي الغيب

    قرأت كتاب الاب الغني و الاب الفقير و اعجبت كثيرا بتشجيعنا على الخروج من سباق الفأر. التفكير ببدأ مشروعك التجاري بهو الخطوة الاولى نحو الحرية المالية ….

  15. خالد فتحى رد

    ” سأبدأ ميزانيتي المحكمة من الشهر القادم ”
    واعلم انه سلبيه
    ولكن انا اقول
    “لقد عملت بكد وتعب ولذا أستحق هذا الذي اشتريه ”
    فما السلبى بذلك
    عندما اشتريت ال iphone كل من اعرفهم اخبرونى انه لا ينسبنى فردت
    “لقد عملت بكد وتعب ولذا أستحق هذا الذي اشتريه ”

    ما يؤرقنى الأن
    من كثرت جلوسى بالمنزل دون عمل
    ” لعدم وجوده فى المفام الأول (( ذلك لا يمنع تكاسلى عنه بالأساس )) ”
    اصبحت سلبى جدا
    ولا استطيع اكمال اى مشروع
    ” اعتقد انى لا احتاج لإكمال باقى القصه “

    1. شبايك رد

      أخطر شيء يفعله الانسان هو قبوله بوضعه الحالي… لا تقبل وتمرد ولو بالكلام مع النفس… لا تقبل الركون إلى بقائك بغير عمل، فكر في أي مجال تريد العمل فيه وتخيل وكأنك مدير لشركة تعمل في هذا المجال وليس لديك أي مال لكن مطلوب منك نتائج، ماذا ستفعل؟ اجعل هذا السؤال يشغل كل تفكيرك وستحصل على نتائج إيجابية بمشيئة الله… لا تقبل السكون!

    1. شبايك رد

      لا يا طيب، هذا ليس موقعي، هذا ما يحدث حين تتأخر في انتهاز فكرة جيدة… وسأكتب عن هذا الأمر مطولا، وهو لن يكون حديثا مبهجا ….

      1. مصطفى رد

        هذا موقع أنا مسؤول فيه ولقد عملت بجهد عليه لمدة 6 أشهر سهرت الليالي أنا وفريقي لنتغلب على كل الصعوبات ولقد تم إطلاقه قبل عدة أيام . الفكرة راودتنا منذ ما يقارب 10 شهر.

        لم أفهم ما عنيته لن يكون حديثاً مبهجاً ، ولكن كنت أتمنى أن أسمعك تقول مبروك للشباب العربي تفكيره الخلاق وإرادته لفعل شيء وليس البكاء على الأطلال.
        شكراً

        (ملاحظة هذه أول زيارة لي لموقعك لم أعرفه من قبل)

  16. محمد أمين رد

    كان يقول لي والدي عندما اطلب المال ” لقد كتب علينا الفقر ياولدي”

  17. محمد رد

    استاذ رؤوف قرأت جيدا ملاحظتك بخصوص عدم نشر تعليقات ذات طابع سياسي و لكني شعرت بغضب شديد لمجرد وصفك الرئيس السابق بالوطنية لأنه ببساطة لا يمتلك أي ذرة منها و قد قال مدير الامن الوطني التونسي السابق في الجزيرة أن ما تتعرض له تونس من تخريب و نهب و انفلات أمني مؤامرة أعدها بن علي في حال خروجه من السلطة و قد بينت وثائق أمريكية أنه أعد للهروب منذ سنة توليه الحكم و قد فازت بالصفقة شركة أمنية أيطالية
    نحن نعيش نتاج مؤامرته ككابوس في تونس
    أتمنى أن تقوم بحذف ملاحظتك بخصوص وطنيته و شكرا
    للاشارة تحدثت انباء مؤخرا عن قيام زوجته بتهريب 1500 كغ من الذهب من البنك المركزي التونسي
    فهل هؤلاء وطنييون ???????

    1. شبايك رد

      أنا لم أقل أنه وطني، فقط قلت أنه بهروبه السربع قد قلل من إمكانيات تخريب بلده … تخيل معي لو كان دخل في مغامرة عسكرية ضد الجزائر أو ليبيا أو إيطاليا، أي خراب ودمار كان سيجلبه على بلاده؟

      المهم، مناقشة هذا الموضوع ليست هذه المدونة بالمؤهلة لاستضافته أو مناقشته، ولذا دعنا نقف عند هذا الحد، وأشكر لك التعليق وأبارك لكم حريتكم…

  18. ابو بسام رد

    مقولات سمعتها من مفلسين

    1-حنتعب نفسنا ليه , هو جدنا خلا لينا حاجه

    2-يعنى الللى معهم عملوا ايه

    3_اهم حاجه راحة البال ( هو اساسا باله مش مرتاح بسبب الافلاس )

    4_الفلوس مش كل حاجه

    وتحياتى لاجمل مدونة وللشعب التونسي

  19. علي الغامدي رد

    الرسول عليه السلام يقول ويعجبني الفأل الحسن وحينما سؤل عن الفأل الحسن قال (( الكلمة الطيبة ))

    فهذه وصية نبوية بالحرص على الكلام الذي يجلب السعادة والراحة وعدم التركيز على الكلام البذي الردي

    استاذ رؤوف مشكور يالغالي على ما ذكرته والحقيقة جهدك عظيم هنا

  20. عبد العزيز القرشي رد

    توجد مجموعة من الأقوال الشائعة لدينا مثل

    انفق ما في الجيب يأتيك ما في الغيب ( لها اكثر من استخدام في حال الصدقة أوافق اما في حال التبذير فلا )

    ومشكور استاذ شبايك على مواضيعك الرائعة

  21. swyra رد

    اولا شكرا اخي شبايك على المدونة الرائعة ..

    وفعلا بعض المقولات هنا نرددها كثيرا ولا نعرف اثرها السلبي على اهدافنا واحلامنا المستقبلية ..

    لا يوجد شي اجمل من التفائل..

    “تفائــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلوا بالخير تجدوة”

    اجمل تحية لاجمل مجهود ..

  22. م. يسلم رد

    لقد عملت بكد وتعب ولذا أستحق هذا الذي اشتريه.
    انا بحكم عملي كمهندس بترول واعمل في الصحراء فكثيرا مااردد هذه العبارة وفي نهاية اجازتي اذهل من حجم انفاقي وفي كل بداية اجازة اقرر ان احد من انفاقي ولكن سرعان مااقنع نفسي من جديد باني استحق ذلك وهكذا دواليك . وضعت ميزانية محددة وباذن الله لن اتجاوزها من اليوم فصاعدا. أخي رؤف تقبل تحياتي ولك مني جزيل الشكر والتقدير.

  23. omani رد

    كتاب عقلية المليونير
    وكتاب القواعد الخمس للنجاح المؤلف : بدر المعمري
    نظرية الصراع بين النجاح والفشل !!

  24. عبد الباقي صلاح رد

    أخي رؤوف رغم أنني لا أدعي النجاح، ولكن أظن أنني تخظيت مرحلة كبيرة عندما تغلبت على البرمجة السلبية من طرف والدي.
    أنا شغوف بالتجارة، لكن أبي دائما يخبرني أنني لا أصلح لها، رغم أنه ليست لدي تجربة سابقة.
    بالنسبة للعبارات أقر أنني أردد:
    سأدفع ديني الشهر المقبل.
    كما و وفق ما تريد يا عزيزي.
    سأبدأ ميزانيتي المحكمة من الشهر القادم.

    إلا أنني غير مقتنع بتاتا بعبارات أخرى يرددها أبي وهي:
    إذا نجحت في زيادة عوائدي ومصادر دخلي فسأدفع المزيد من الضرائب.
    في سني هذا؟ لقد فاتني القطار بالفعل.
    لقد كنا شبابا مرة وحيدة في عمرنا.
    السيارات القديمة ليست آمنة بما يكفي.

    أحس أن لديه ميولا للتسديد متشددة أحيانا، مثلا: عندما كنت استفتح محلا لإصلاح الأجهزة قرب سوق بيع الأجهزة اقترح علي بإلحاح أن أفتحه في الشارع القريب من محل السكن في طرف المدينة.
    أنا أرى أن المكان هناك أفضل لرواج الخدمة، أما هو فلا يرى فيه سوى جانب فارق الإيجار ومصاريف النقل.
    أحب أن أسمع رأي شبايك في هذا الموضوع.

    أقرأ الكثير من مقالاتك في هذا المجال وأنا أحبها وأحس بتأثيرها الإيجابي في نفسي، رغم أن أصدقائي يرون أنها مجرد نظريات وأن الواقع مختلف عنها تماما.
    سأتابعك على الدوام وأحب أن ترد علي بنصيحة، خاصة في مجال القراءة وأن تكون (بالعربي)

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title="" rel=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *